-->

رواية الاعمي الثالث 3

رواية الاعمي الثالث 3

    رواية الاعمي الفصل الثالث 3


     واسفة طبعا ان الحلقة صغيرة ودا لعدم الاحداث لسهالحلقة التالتة

    في بلد ما يقف عماد بغضب شديد : انا ابني اللي كانت البنات كلها تستني منه نظرة واولهم بنتك دي كل ما كنت اجي كانت تبقي مشتاقة تعرف عنه اي اخبار كانت هتموت وتنزل مصر عشان بس تشوفه ودلوقتي بتقولي انا احب واحد اعمي الاعمي دا يا حبيبت بابا عنده مشاعر وحب واحساس يكفي العالم باللي في وعشان انتي متستهلوش اصلا فدا حصل ( ثم نظر لحكيم صديقة هو صامت من الاحراج ) بنتك قطعت اخر حبل كان بنا يا حكيم ومش عشان رفضت ابني لا دا مفهوش غصب بس عشان كلمتها اللي لو ابني سمعها ممكن حياتة تنتهي اكتر ما هيا منتهيا ( ثم تركو قبل ان يرد عليه )
    جري حكيم مسرعا وراء عماد : عماد عماد استني طيب استني اسمعني ( لكن لا يرد عليه ولا يلتفت اليه )
    (((في شقة نرمين )))
    نرمين بصدمة : حمزة ماله يا ماما حمزة مالة
    والدتة نرمين ببكاء : حمزة تعبان اوي حمزة بيموت
    نرمين بصريخ في وش صفاء : وسيبينو محدش جري بيه ليه علي المستشفي انتي ام انتي ( ثم شالته وجريت بيه الي الحارة
    عمرو بخضة : في ايه يا ست البنات ماله حمزة
    صفاء ببرود : جاتله الازمة تاني
    عمرو اخده من يد نرمين وركب بيه تاكسي هو ونرمين ووالدتها وصفاء : متقلقوش هيبقي كويس
    نرمين بتفرك في يديها من القلق وهيا بتبكي : بسرعة لو سمحت يا سطي
    السواق : والله اهو باعلي سرعة
    (((واخيرا وصله الي المستشفي ))
    نرمين بزعيق : ابوس ايديكم حد يجيلو ابن اخويا بيموت
    عمرو : حد يجي هنا يا جماعة في ايه دا طفل بيموت قصاد عنيكم ايه مفيش رحمة
    الدكتور : في ايه انت بتزعق ليه
    عمرو : الواد جيلو ازمة قلبية وانتو واقفين تتفرجو عليه
    الدكتور : ترول هنا بسرعة ( بلفعل جاءو الممرضات اخدو حمزة )
    نرمين بدموع : يارب يارب استرها معانا احنا غلابه يارب
    والدتة نرمين ببكاء : يارب ميسؤناش فيك يا ضنايا
    عمرو : باذن الله خير يا خالتي ام عبدالله
    والدتة نرمين : خايفة يروح مننا زي عبدالله يا عمرو
    عمرو : فال الله ولا فالك يا خالتي متقولش كدا الولا هيبقي كويس
    (((في المحل )))
    صاحب المحل : هيا البت نرمين جريت علي فين كدا ولا قالت ولا عادت هيا ايه وكالة من غير بواب هبة : شكلة كدا في حاجة حصلت عندهم وممكن يبقي ابن اخوها لانه مريض قلب وكل شوية يجيلو الازمة
    صاحب المحل : وانا مالي انا ومال الكلام دا
    هبة بخنقة : هو انت متعملش حاجة لله ابدا بقولك طفل ويتيم وتعبان تقولي انا مالي
    صاحب المحل : طيب ايه رايك عشان كلامك دا بلغيها انها متدخلش المحل هنا تاني ابدا ولو مش عجبك انتي كمان متجيش معاها
    هبة : حرام عليك دي محتاجة الشغل اوي
    صاحب المحل : قولت ماليش في وان رجليها عتبت المحل هقطعالها
    هبة بهمس : منك لله يا بعيد حسبي الله ونعم الوكيل في امثالك
    صاحب المحل بزعيق : بتقولي ايه يا بت
    هبة بتوتر : بقول لا اله الا الله هقول ايه يعني
    صاحب المحل : ايوا اتعدلي وحافظي علي اكل عيشك
    (((في قصر الحسيني )))
    دخلت سوزان علي جاسر في غرفته : هاي ازيك يا روحي
    جاسر : .......
    سوزان : بقولك ازيك يا روحي ايه مش سمعني
    جاسر : انا اه اعمي بس مش اطرش وقبل ما تتكلمي شميت رحتك انك موجودة بس انا ماليش مزاج ارد عليكي وحتي صوتك مش عايز اسمعه واتفضلي اخرجي بره اوضتي
    سوزان بعصبية : انت اتجننت ولا ايه يا جاسر انا امك
    جاسر قام اتسند علي الاشياء اللي حاولة وبدا يضحك بهستيريا ويسقف بسخرية : ايه دا بجد انتي لسه فاكرة انك امي انتي لسه فاكرة انك ليكي ابن ماشاء الله كويس جدااا لا برافو بجد علي المجهود الرائع دا
    سوزان قربت منه وحضنتة : ايوا طبعا ابني ونور عيني
    جاسر بعدها عنه وحاول يبعد كان هيقع مسكته هيا بسرعة : حبيبي اهدي طيب
    جاسر : ههدا فعلا لو خرجتي من هنا وشكرا علي سؤالك و مش عايزك تتعبي نفسك تاني كتر خيرك هتلاحقي علي ايه ولا ايه كفاية النادي
    سوزان بغيظ : انت ولد قليل الادب وانا غلطانه اني دخلت اطمن عليك وانا هعرف اتصرف معا ابوك لما يجي عشان هو اللي مشجعك ( ثم خرجت بعصبية ورزعت الباب وراءها بقوة غمض جاسر عينه بالم وخضة )
    (((بعد كذا ساعة في المستشغي )))
    نرمين في مكتب الدكتور :طيب يا دكتور ايه الحل
    الدكتور : هو الحل الوحيد عملية القلب المفتوح لما كدا لما في اي وقت الولد ممكن يروح منكم
    نرمين : طيب المبلغ كبير جداااااا اعمل ايه
    الدكتور رجع براسة علي كرسيه : والله معرفش انا قولتلك اللي مفروض يحصل وانتو ليكم الاختيار وبقولهالك تاني العملية لازم تتعمل في اسرع وقن ممكن
    نرمين ببكاء ورفعت راسها للسماء : يارب اعمل ايه يارب دانا لو فضلت عمري كله احوش مش هجيب ربع المبلغ دا نهائي ( ثم قامت للتطمئن علي حمزة ومسحت دموعها قبل الخروج حتي لا يلاحظ حمزة دموعها ) حبيب عمتو عامل ايه دلوقتي
    صفاء : الدكتور قالك ايه
    نرمين وهيا تقرب من حمزة وتحضنه : قالي انه هيبقي زي الفل وهيبقي احلي عريس صح يا ميزو
    حمزة بابتسامة : صح يا عمتو واشتغل واجبلك فلوس كتير واخليكي متشتغليش تاني ولا تتعبي خالص
    نرمين بكت وفضلت تحضن
    في جامد : يا رب يا عمري اشوفك رجل قد الدنيا
    عمرو : طيب انا همشي انا اي خدمة تاني مني
    والدتة نرمين : معلش يا بني تعبانك معانا
    عمرو وهو ينظر لنرمين : تعبكم راحة يا خالتي دا انتو حبايبي يالا السلام عليكم ( وذهب عمرو ثم نظرت صفاء لنرمين : واد جدع مش عارفة انتي مش راضية بيه ليه
    نرمين بغضب : مش وقته الكلام دا علي فكرة وخدي عايزاكي بره
    صفاء : في اية
    نرمين شديتها من ايديها : بقولك بره ( ثم خرجة )
    صفاء : في ايه ما براحة شوية
    نرمين : ابنك محتاجة عملية
    صفاء : ماحنا عارفين ايه الجديد
    نرمين : عارفين اه بس ابنك حالة بتسؤء ولازم يعمل العملية في اقرب فرصة ممكنه ومحتاج مبلغ كبير جداا
    صفاء : وان شاء الله دا هنجيبة منين انتي لو بعتينا كلنا مش هنجيب اي مبلغ اصلا
    نرمين : يعني هنسيب حمزة يموت كدا
    صفاء : وانا اعمل ايه
    نرمين : نتصرف : خدي من اخوكي وانا هتصرف من ناحية تاني
    صفاء : اخويا هو اخويا معا فلوس ياختي بلا وكسة
    جلست نرمين علي اقرب فرصة بقلة حيلة : اعمل ايه يارب انت اللي عالم بحالي وباللي انا في اجيب منين ولا اعمل ايه
    (((تاني يوم في قصر الحسيني )))
    رجع عماد الي القصر : ازيك يا سوزان
    سوزان بترد بلعافية : كويسة
    عماد باستغراب :مالك بتردي كدا ليه
    سوزان : ابنك قليل الادب تربيتك هزقني
    عماد : محسساني انه مش ابنك اكنك مرات ابوه مش امه
    سوزان : هو اللي دايما محسسني كدا مش انا
    عماد : دا نتيجة تصرفاتك معا
    سوزان : لا مش نتيجة تصرفاتي هو بيعاقبني وخدني بذنب بنت اختي واللي عملته
    عماد : حتي لو عشان كدا فهو عنده حق اللي حصل لجاسر مش قليل
    سوزان : لا والله انا قولت انت اللي مشجعو انا اخر ما ازهق هسيبلكم القصر وامشي بلاش قرف بقي
    عماد : انا طالع اطمن علي جاسر علشان وحشني ( وسبها وطله لجاسر )
    سوزان بغيظ وبداءت تعالي صوتها : انت بتغظني يا عماد طيب ماشي
    (((في غرفة جاسر خبط عماد عددت خبطات )))
    جاسر بدون ما يعرف انه والده اللي علي الباب : ادخل يا بابا
    دخل عماد بابتسامة : ايه دا انت عرفت اني انا ازاي انا قولت مش هتعرف عشان انت عارف اني مسافر
    جاسر : انت بذات مقدرش اتلغبط في اي حاجة تخصك انت قلبي ولازم احس بقلبي
    عماد : حبيبي ربنا يخليك ليا ويباركلي فيك
    جاسر : بس مطولتش في السفرية دي
    عماد بهزار : ايه ارجع تاني يعني
    جاسر بابتسامة : لا طبعا انت عارف انا مقصدش كدا ابدا
    عماد : عارف يا حبيبي انا خلصت الشغل اللي كنت مسافر عشانه واول ما خلصت رجعت عشان وحشتني
    جاسر : عمي حكيم و مني مش هيجو قريب
    عماد بتوتر : ها اه اه جايين قالو هنيجي قريب
    جاسر : تعرف مشتاق قوي لمقابلة مني بجد وحشتني تعرف بقالي قد ايه مشوفتهاش ولا سمعت صوتها حوالي 15 سنه بس حتي لو جت مش هشوفها يا خسارة
    عماد : كفاية هتسمع صوتها صح
    جاسر : بس هيا تيجي بس
    عماد اتنهد بوجع : ان شاء الله انا نازل الشركة
    جاسر : انت لسه يا يابا جاي من السفر ارتاح شوية
    عماد : في شغل مهم لازم اروح ابص عليه ومش هتاخر
    (((!في المحل ))))
    جت نرمين تدخل وقف قصادها صاحب المحل : رايحة فين
    نرمين باستغراب : داخلة اشوف شغلك
    صاحب المجل نظر لهبة : ليه هيا صحبتك مقالتلكيش انك لو دخلتي المحل تاني هقطع رجلك
    نرمين بدموع : طيب ليه انا عملت ايه
    صاحب المحل : عشان دي مش زريبة تدخلي وتخرجي براحتك
    نرمين : انا اسفة اخر مرة والله كان عندي ظروف ابن اخويا كان بيموت وهو حاليا في المستشفي تعبان وسيبتو وجيت
    هبة جت تجري عليهم : اهو مش قولتلك ابن اخوها اكيد تعبان عشان خاطري سامحها المرة دي
    صاحب المحل : مش هينفع انا كلمت واحدة وهيا جاية دلوقتي مكانها
    هبة لسه هتترجا اكتر نرمين اسكتتها : خلاص يا هبة كفاية محايلة ربنا اللي بيرزوق مش هو واكيد ربنا هيرزوقني من عنده السلام عليكم انا ماشية
    صاحب المحل : المركب اللي تودي
    مشيت نرمين في الشارع تبكي بحرقة علي حظها وفضلت ماشية ماشية ومبقتش عارفة هيا فين ولا وصلت لفين ثم اوقفت شخص ما : لو سمحت هو انا هنا فين
    الشخص : انتي هنا في المعادي
    استغربت نرمين : المعادي انا وصلت هنا ازاي وازاي محستش اني مشيت دا كلة
    ((((في مكان ما في اخد غرف النوم ينام رجل في احضان امراة )))
    الست : مالك يا روحي من ساعة ما جيت وانت حزين يعني
    الرجل : جاسر واجع قلبي عليه اووي مش عارف اعملو ايه يا امل
    امل : يا عمري بتحبه اوووي كدا
    عماد : دا عمري كلة دا سندي مش انا اللي سنده نفسي اعملو حاجة تبسطو بجد نفسي الاقي بنت تحبه ويحبها لشخصه مش لحاجة تاني
    امل : ان شاء الله هيلاقي البنت اللي تصونه وتحافظ عليه
    عماد بتنهيده : مش عارفة امتي دا نفسي واحدة تخرج. من اللي هو في دا
    امل باسته : كل شي هيتحل يا عمري يالا هنضيع اليوم في الكلام كتير البنات في البيوتي سنتر عمالين يتصلو بيا عشان اروحلهم
    عماد باسها جامد وبعدين حضانها جامد : بحبك يا امل انتي اللي معوضاني عن كل شي وعن سوزان وكل الدنيا
    امل : وانا بحبك اووي يا عماد
    عند نرمين جلست امام احد محلات البيوتي سنتر لانها كانت تشعر بالم فظيع في قدميها من كتر اللف علي شغل )))
    وقفت امامها سيارة نزلت منها ست : انسه انسه ايه اللي مقعدك هنا
    نرمين بخضة وتوتر : انا انا اسفة رجلي كانت وجعاني فقعدت ريحت شوية انا اسفة
    الست : ولا يهمك طيب انتي كويسة
    نرمين بتعب : اه كويسة شكرا ( وجت تقوم اغم عليها نادت الست احد الشغالين معاها في البيوتي سنتر وبعد قليل فاقت نرمين )
    نرمين بتعب : انا فين
    الست : انتي في البيوتي سنتر بتاعي انتي كويسة يا قمر
    نرمين ببكاء : اه الحمدلله
    الست : انا امل بكري صاحبة البيوتي انتي اسمك ايه بقي وحكايتك ايه
    نرمين ببكاء : نرمين اسمي نرمين وحكايتي حكاية بس ملخص حكايتي اني محتاجة شغل لضرورة امل : وانا عندي ليكي شغل
    نرمين : بس انا معرفش حاجة في الشغلانه دي
    امل : طيب ممكن مثلا تروقي البيوتي سنتر تعملي شاي قهوة تجيبي طلبات ايه رايك
    نرمين بحزن : خدامه يعني
    امل : لا طبعا مش كدا يعني هتبقي حاجة مؤقتا لحد ما احاول اعلمك طبيعة الشغل عندنا
    نرمين : تمام اي حاجة
    امل : بس عايزة اعرف حكايتك ايه ( وردتت لها نرمين حكاية حمزة )
    : يا قلبي ربنا يشفي يارب ان شاء الله ربنا هيشفهولك
    نرمين : يارب انا لازم اروح دلوقتي وهاجي بكرة باذن الله
    امل : كنتي بياتي هنا الوقت اتاخر وهتيجي الصبح بدري
    نرمين : معلش بقي لازم اروح عشان اطمن علي حمزة في المستشفي
    (((في الحارة عن منزل نرمين )))
    صفاء بتريقة : البت هبة شايفها من البلكونة جاية بقالها اكتر من ساعة ونص وبنتك المحروسة لسه مجتش لحد الان
    والدتة نرمين : الغايب حجته معا يمكن نرمين لسه عندها شغل الله يعينها
    صفاء بلويته شفايف : شغل اممم ربنا يسترها
    والدتة نرمين : يارب
    (((في قصر الحسيني )))
    عماد بشويش يتحدث في الهاتف : قصدك ايه هيا حلوة
    امل : قمر اول ما شوفتها مسكت فيها بايدي و سناني
    عماد : طيب هنقولها ايه
    امل : دي بت غلبانه وحالتهم صعبة وابن اخوها محتاج عملية بشي الفولاني
    عماد : طيب انا عايز اشوفها البت دي
    امل : تعالي بكرة البيوتي هتيجي تلاقيها موجودة
    عماد : ما اخدتيش نمرتها
    امل : لا
    عماد بعصبية و زعيق : انتي ايه مفكيش عقل ايه ضمنلك انها هترجع تاني ( ثم لاحظ حركة سوزان علي السرير ثم واطي صوته مرة ثانية )
    امل : لا يا حبيبي انا واثقة انها هترجع دي محتاجة شغل وفلوس بي طريقة
    عماد : طيب سلام دلوقتي وبكرة هجيلك
    (((في الحارة )))
    وصلت نرمين جاءة اليها عمرو بنرفزة ومسك دراعها بغل وضغط عليه : انتي كنتي فين لحد دلوقتي
    نرمين بالم : اه اوعي ايدك دي جك كسر ايدك اوعي
    عمرو : رودي عليا وبلاش طولة لسان
    نرمين : لو مسبتش ايدي هصوت والم عليك الناس
    عمرو : عادي هقولهم المحترمة الساعة واحدة ولسه جاية من برة حد يقولي كانت فين دي
    نرمين : انت سافل ووقح ومعندكش ذرة من الرجولة
    عمرو بيجز علي اسنانه :انا مش عارف انا مستحملك ليه اصلا استغفر الله العظيم
    نرمين سحبت دراعها منه مسرعا وجريت الي منزلها
    صفاء : ايه كل دا يا سنيورة
    نرمين : كنت عند حمزة في المستشفي و بعدين مش نقصاكي يا صفاء سبيني في حالي
    والدتة نرمين : في ايه يا بنتي
    نرمين : انا سبت الشغل
    صفاء بصريخ : يالهوي سبتي الشغل ومال هناكل ونشرب منين
    نرمين نظرت لها بقرف ثم نظرت لوالدتها واكملت حديثها : و لاقيت شغل تاني بس مش هنا في المعادي
    صفاء : وايه وداكي اخر الدنيا كدا
    نرمين : انا داخلة انام عشان هصحي بدري والمشوار بعيد
    والدتها : مش هتاكل لقمة طيب يا بنتي
    نرمين : لا شبعانة يا ماما تصبحو علي خير ( دخلت نرمين مسرعا الي غرفتها واغلقت الباب وراءها وفضلت واقفة سنده عليه بوجع )
    (((تاني يوم في البيوتي سنتر )))
    عماد بغضب : هيا فين البت يا امل
    امل : اكيد جاية
    عماد : الساعة 10 وهيا لسه مجتش
    امل : اهي جت
    نرمين : اسفة جدااا يا امل هانم والمواصلات كانت زحمة جدا اسفة مش هتتكرر تاني سامحيني
    امل : اهدي يا نرمين حصل خير
    عماد بيبص علي نرمين بانبهار : ماشاء الله هيا دي نرمين
    نرمين خافت منه : عن اذنكم انا رايحة اشوف شغلي
    امل : اقعدي يا نرمين البيه عايزك
    نرمين بخوف : ايه عايزني دي لا انا مش بتاعت الكلام دا انا ماشية
    عماد : اقعدي يا بنتي واسمعيني كويس
    امل : اقعدي يا نرمين اسمعي البيه مش هتخسري حاجة لو كلامه معجبكيش ارفضي مفيش اي مشكلة
    جلست نرمين وهيا مترددة وخايفة : قول يا باشا
    عماد : اسمعيني كويس وفكري في كلامي ومش عايزك تتسرعي في الرد انا عايز اعمل معاكي صفقة حلوة
    نرمين باستغراب :صفقة ايه دي
    عماد : اسمعي يا بنتي انا عايزك ،،،،،،،،،،،،
    نرمين بصدمة : انت ايه اللي بتقولة دا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .