recent
روايات مكتبة حواء

رواية ايلاف وادهم الفصل الثاني 2 بقلم شوشو محمد

 رواية ايلاف وادهم الفصل الثاني 2 بقلم شوشو محمد

حلقه التانيه


سما بتفكير:بوصي يا إيلاف انا هحاول اشوفلك مكان في الشركه عندنا بس مش متاكده اذا كنت هلاقي والا لا انتي عارفه انتي لسه بتدرسي ودول بيقوا عايزين شهادات خبره

إيلاف بحرج بلاش ياسما متحطيش نفسك في موقف محرج مع اخوكي

سما:عيب عليكي اهي محاوله مش هنخسر حاجه بس انتي متزعليش نفسك وان شاء الله ربنا هيحلها

إيلاف :ان شاء الله ..صحيح كنت بتقولي هند بنت عمك عملت ايه معاكي الصبح

سما بتذكر:اه تعالي اما احكيلك..

.......

في الشركه

ادهم:تمام كويس انك حليت مشكلة المكن

رائد: متقلقش كله بقا تمام وان شاء الله هستلم بعد يومين المكن اللي جاي من بره

ادهم:مش عايز غلطه وخلي امجد يشوف التصاميم الجديده حركوا شويه يا رائد عشان انا لو حركته بنفسي هزعله

رائد :لا سبهولي انا وانا هشوف الموضوع ده

ادهم بضيق :كفايه الشغل بتاع سعد الرفاعى اللي هو ورطنا فيه وفي الاخر ااتدبست انا في الشغل

رائد محاولا لتهدئة ماهو هيدفع الشرط الجزائي يا ادهم

ادهم:انت عارف انه ميفرقش معايا الشوية الفلوس اللي هيجوا منه انا اهم حاجه عندي شغلي يكون في السوق وميتركنش عندي او الج الى اني اصرفه بسعر اقل

رائد: متقلقش انت بس وكل حاجه هتكون تمام

.......

وصلت الى الشقه
لم تجد والداتها ولم تقابلها تحت البيت فعلمت انه ذهبت لمكان اخر لتبيع الاشياء التي معها

تنهدت بضيق
ابدلت ملابسها ودخلت المطبخ وبداءت في تحضير بعض الطعام

سمعت صوت باب الشقه بيتفتح
وجدت والداتها
إيلاف: حمدلله على السلامه ياماما

سميحه بتعب:الله يسلمك يابنتي

اقتربت منها إيلاف بكوب ماء اشربي ده شكلك تعبانه
ثم اكملت بزعل بردوه ياماما تتعبي نفسي وتروحي تلفي بالحاجه

سميحه وهي تجلس مش مشكله يابنتي اهم حاجه اني بعت كل حاجه

إيلاف بأمل ان شاء الله قريب هلاقي شغل

سميحه:اهم حاجه دراستك وبعد كده كل حاجه تهون

إيلاف:لا ياماما وعلاجك والجلساات بتاعتك

سميحه:لا دراستك اهم انا مش ضامنه اعشلك لحد بكره كليتك هي اللي هتنفعك

إيلاف بحزن ربنا يبارك في عمرك ياماما متقوليش كده

سميحه:لا إجمدي ياإيلاف انا مش عايزكي ضعيفه عشان تواجهي الدنيا بقلب جامد
.......

عاد من عمله
توجه الى غرفة جدته كعادته ليسلم عليها
طرق على الباب طرقات خفيفه

جاءه صوتها من الداخل
تعالى يا ادهم

فتح ادهم الباب بابتسامه ايه ده بتعرفني من دقاتي على ااباب

زهيره بابتسامه وهي جالسه على احد الكراسي لا بس انت الوحيد اللي بتسأل عليا

ادهم:ليه بس ياحبيبتي ما احنا كلنا حواليكي

زهيره بتنهيد:من بره بس

ادهم وهو يقترب منها ويجلس القرفصاء امامها اوعي يكون حد مزعلك هنا

زهيره:لا ياحبيبي محدش مزعلني
ثم اكملت مغيره الموضوع انت مش هتفرحني بيك بقا يا ادهم

ادهم بابتسامه وهو مازل على وضعه هو كل االي انا فيه ده ومش فرحانه بيا

زهيره :بطل استعباط بقا انت فاهم قصدي كل واحد كون اسره وانت الوحيد اللي زي ما انتي هالك نفسك في الشغل بتعملهم ومش بتعمل لنفسك

ادهم:اهم حاجه شغلي دلوقت وبعد كده اي حاجه تانيه

زهيره:لا حياتك انت اهم

ادهم متاعبا مش يمكن ملاقتش واحده قمر زيك

زهيره:ياسلام الحلووين كتير وبعدين ما تفكر في هند واهي بنت عمك واولى بيك واهو تريحنا من صوتها شويه

انفجر في الضحك لم يستطع كتم ضحكاته وعشان تخلصي منها تدبسني انا فيها وعموما هي اصلا هتيجي الشركه تشتغل وهترتاحي منها شويه

زهيره:ماشي ربنا يهديها المهم فكر في اللي قولتلك عليه

ادهم وهو يقوم من مكانه
لا انا عاجبني حياة العزوبيه
سلام ياقمر جعااان نوم

خرج من الغرفه
توجه الى السلم وصعد الدرج
قابل مي في طريقه

مي بتوتر:مساء الخير

ادهم بابتسامه مزيفه:مساء النور
ثم توجه الى غرفته واغلق الباب

مي بضيق وصوت هامس:اووف مش بطيقك ياشيخ امتى ربنا يتوب علينا بقا

اقتربت هند منها

ايه يابنتي بتكلمي نفسك

مي بضيق:مفيش انتي خارجه؟

هند:اه هروح اشتري شوية حاجات

مي:طيب استني هاجي معاكي هلبس بس

هند:تمام بس متتاخريش

.........
تاني يوم
دخلت الشركه بهدوء واستقلت الاسانسير
وتوجهت الى مكتبه

طرقت على الباب
رائد:ادخل
سما بابتسامه:مساء الخير

رائد وهو يقف مكانه بقلق مساء النور
ايه ياسما في حاجه

سما:لا مفيش انت قلقان كده ليه انا بس جايه عايزه منك مساعده
رائد:خير في ايه؟

سما:وحكت له ظروف إيلاف وانها محتاجه شغل

رائد:والله اما اشوف ادهم مقدرش اشغل حد هنا من غير اذنه

سما :طيب هتساعدني وانا بكلمه

رائد :ماشي تعالي يلا

وخرجوا من المكتب متوجهين الى مكتب ادهم

رائد :سمر ادهم بيه جوه
سمر:ايوه يافندم

طرق على الباب بخفه
جاءه صوت ادهم ادخل

رائد ودخل و سما ممسكه في ايده

رائد:فاضي شويه؟
ادهم وهو ينظر اليه هو وسما ولو مش فاضلي افضالك عشان السنيوره اللي ماسكه في ايدك دي

تركت سما يد رائد واقتربت من ادهم واحتضنته
قابلها ادهم الحضن
ابتعدت عنه ببطء
وجلست امامه هي ورائد

ادهم وهو يغلق الاب توب امامه ها خير؟

سما بتوتر خفيف:انا كنت عايزه منك خدمه

ابتسم ادهم بخفه على طريقة حديثها ثم تكلم بمرح حتى يخرجها من توترها ايه النور قاطع عندكم ومش عارفين تدفعوا الفاتوره وحابه اتوسطلكم

ابتسمت سما على حديث اخيه
تكلم ادهم بجديه خفيفه ما تخلصي يابت انتي عايزه ايه وايه المقدمات دي ثم اكمل وهو ينظر لرائد وبعدين جايبه سبع الليل معاكي واسطه والا ايه ادخلي في الموضوع على طول
سردت له سما موضوع ايلاف
فتح ادهم الدرج بجانبه واخرج مبلغ من المال ووضعه امامها دا اللي اقدر اسعدك بيه

نظرت سما الى رائد بخيبة امل
تدخل رائد :احم بس هي مش عايزه فلوس هي عايزه تشتغل

ادهم بسخريه مانت عارف ياحيلتها انا احنا معندناش اماكن والمكان اللي موجود اشتغلت فيه هند
سما وقفت وبتلقائيه صاحبتي اولى لانها محتاجه الوظيفه انما هند دي مش محتاجاها

ادهم بعصبيه خفيفه وهو يخبط بكفيه على المكتب خبطه وقفت على اثرها سمااا هند مش مجرد موظفه دي ليها اسهم في الشركه زي وزيك يعني صاحبة مكان مش زي اي حد

سما تحركت بخوف وراء رائد اللي كان بيشاور ابيده ل ادهم يعني براحه

Shimaa

تنهد ادهم بضيق سما انا مش عايز مشاكل خصوصا مع هند وامجد اللي هو اصلا بيتلكك عشان يعمل مشكله وانا صابر عليه

تيتا مش هتتحمل اي مشكله وانا مش مستغني عنها عشان خاطركم هي في كفه وانتم كلكم في كفه فاعقلي كده

ثم اكمل بتحذير
مش عايزك تعملي اي تاتشات نهائي مع هند فاهمه عشان هتزعلي مني

سما بضيق :انا اصلا مش بحب حتى اشوفها
ثم اكملت برجاء المهم دلوقتي هتشغل صاحبتي والا ايه
نظر لها ادهم بنفاذ صبر هو يشير باحد اصابعه هو انتي يابت دماغك دي ايه قافله

نظرت ل سما ل رائد بحزن

رائد :طيب انت مش كنت عايز واحده تساعد سمر ممكن تيجي تساعد سمر في الشغل

سما وهي تقترب من ادهم برجاء ايوه يا ادهم خليها تساعد سمر والله هي شاطره جدا ومتقنه اووي في اي حاجه بتعملها

ادهم بضيق:بت انتي اتعلمتي الرغي فين ..ماشي خليها تيجي بكره واشوف بس دي انترفيوو شغل يعني ممكن تتقبل او تترفض انتي عارفه كويس مستوى الناس اللي بتشتغل عندنا عامل ازاي

سما بسعاده: ان شاء الله فيها القبول بس لاحظ انها طالبه لسه براحه عليها شويه

ابتسم ادهم بخفه على طريقة اخته
ثم تكلم وهو بيفتح الاب توب يلا خودي خطيبك وخلوني اكمل شغلي

خرجوا من غرفة مكتب ادهم

سما بابتسامه:شكرا يا رائد

رائد:انا عملت ايه يعني ياقلبي اهم حاجه اشوف ضحكتك دي

سما:ربنا ميحرمنيش منك

رائد: ولا يحرمني منك ياروح قلبي

......

كانت تجلس في غرفتها

إيلاف وهي تجلس شارده

شكل سما نسيت تكلم اخوها
انا هنزل من بكره اشوف شغل ماما بتتعب اوي وانا مش هتحمل اشوفها كده

فاقت على صوت رنين هاتفها
بصت في الموبيل لقت سما

إيلاف وهي تفتح بسرعه الو

سما:ايوه ياإيلاف عامله ايه؟
إيلاف:الحمدلله وانتي؟
سما:تمام الحمدلله كويسه ..المهم جهزي نفسك بكره عندك انترفيو في الشركه بكره
إيلاف بسعاده بجد؟
سما:اه بجد بكره تجهزي كده على الساعه10 هعدي عليكي

إيلاف :سما انا خايفه اكون تقلت عليكم او حطتك في موقف محرج مع اخوكي

سما بعتاب عيب عليكي يا إيلاف وبعدين ادهم رحب بالفكره جدا

إيلاف :انا مش عارفه اشكرك ازاي ياسما

سما:ياستي مش عايزه شكر عايزه عزومه حلوه كده مع اول مرتب

إيلاف بابتسامه :إن شاء الله

سما:ماشي يلا بقا سلام اشوفك بكره على خير

إيلاف :ماشي سلام

....

تاني يوم إيلاف صاحت من النوم بنشاط وبداءت تستعد عشان تروح الانترفيو....

ياترى ايه اللي هيحصل
وياترى إيلاف هتتقبل والا لا؟؟

google-playkhamsatmostaqltradent