recent
روايات مكتبة حواء

رواية حارة العاشقين الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نهلة زغلول

رواية حارة العاشقين الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نهلة زغلول

حارة العاشقين

♥️ الفصل السابع والعشرين
كمال نصيحه مني ابعدي عن مراد لأنه مش حيختارك حيختار حياته العربية اللي بيركبها اغلي منك عنده نظرت له بقسوة نهضت من مقعدها تابع كلماته انتي بنت سعيد البغدادي اظن انتي فاهمه قصدي هزت اسيل راسها دمعت عينيها فاهمة فاهمة حسيبوا حاضر
كمال ياريت متقولهوش علي اتفاقنا مع بعض
اسيل تسمحلي أغير هدومي ولا حنزل كده ولا مش من حقي كمان
كمال انا حنزل رضوي مستنية في العربية
لم تهتم اسيل لذلك العجوز الغبي
اتجهت إلي الغرفة
بعد لحظات لمت أغراضها اتجهت الي خارج الغرفةوقفت امام صورة مراد حتوحشني اوي أخدت الصورة وضعتها بين أغراضها اتجهت إلى الخارج بخطوات بطيئة فتحت باب الشقة كأنها تودعها
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
طرق الباب فتحت حور كانت في حالة من الدهشة من تلك الوقحة
حور انتي انتي عايزة ايه ماجد مش هنا خير
دفعتها نورهان ثم اتجهت الي الداخل
حور انتي اتجننتي اطلعي برة
نورهان اهدي يإشاطرة ولا أقول البنت بتاعت الورد احسن السريحة بتاعت الشوارع
حور بضعف أنتي عايزة ايه
نورهان عايزة ماجد وحاخده منك انتي فاكراه بيحبك ماجد بيتسلي حد يلاقي حاجة حلوة كده ومتسلاش بيها
حور انتي كدابة
نورهان هو مش خانك ليلة دخلتك دمعت عيني حور انتي عرفتي منين
نورهان ماهو كان معايا
حور ببكاء انتي كدابه
نورهان أنتي مش عايزة تصدقي ليه أن ماجد الفقي مغرور ومش حيبصلك ماجد بيغير البنات زي عربيته دي الحقيقه بيتسلي بيكي وحيرميكي انا راي تمشي بكرامتك احسن مايطردك
حور انتي بتقولي ايه بتقولي ايه
نورهان الحقيقة ياعروسة لو عندك شوية كرامة امشي
حور بصدمة انتي
نورهان عايزة مصلحتك قولتلك أنه كان معايا ليلة دخلتك فكري جالي ليه وحكالي ايه عنك
حور ببكاء قالك ايه
نورهان انك طفلة صغيرة وغير كده مقروف منك اوي كأنك صفيحة زبالة مش طايق يلمسك بس مضطر لحد الرهان مايخلص
حور بانهيار رهان ايه
نورهان ماجد متراهن عليكي
نظرت لها بصدمة انتي بتقولي ايه
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
انتظرت رجوعه كثيرا دخلت غرفته جلست علي الفراش مددت بجسدها تشعر بالضياع بدونه نظرت إلى التسريحة الموضوع عليها أغراضه نهضت من الفراش اتجهت إليها وضعت أناملها علي عطره تشعر بوجوده في كل مكان اتجهت الي الخزانة الخاصة به فتحتها نظرت الي قمصانه وضعت أناملها اخرجت قميصا اشتمت رائحته رفعت حاجبيها عاليا ألقته علي الفراش نظرت إلى ملابسها زالتها عنها مسكت القميص قامت بارتدائه نظرت لنفسها في المرآة حتفضل معايا طول الليل اتجهت الي الفراش ألقت بجسدها عليه
دمعت عينيها علي عشقها وهجره لها..
مغرور وغبي ومش بيحس بيا متعرفش أنه بحبك وبموت من شوقي ليك
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
مسك كريم حامد من ياقته دفعه داخل المخبز
كريم لازم تتادب بس مش مني
حامد بخوف آمال من مين
صخر مني
خرج كريم اغلق الباب عليهم
نظر حامد لصخر بخوف ابتعد عنه أقترب منه الاخر عدة خطوات
بعد لحظات خرج صخر ممسك حامد بيديه ممتلئ بالكدمات كاد أن يقتله ألقاه علي الارض
حامد بخوف سبني يامعلم صخر
نظر صخر الي تلك الشرفة راي ورد عينيها تملئها الدموع
صخر ادام الحارة كلها الست دي مراتي وحامل مني ومفيش راجل بيتغصب علي طلاق مراته
ركله بقدمه في جسده مشوفش وشك في الحارة تاني
بعد أن طعنته عدة طعنات دمعت عينيها جثت علي ركبتيها أنت السبب في كل ده
سمعت الشجار صوت صخر يقترب نهضت من مكانها محاولة للهرب
كريم هششش رايحة فين
مديحة بصدمة كريم
كريم قتلتي مسك يديها
مديحة بخوف ابوس ايدك ياكريم
كريم هشش اخرسي خالص لسة حسابنا مخلصش بقيتي في الكام دلؤتي دفعها علي الارض ركلها في جسدها بقدمه
مديحة سبني ومش حتعرفوا عني حاجة
كريم انت فكراني حرحمك ركلها في جسدها عدة مرات
مديحة بالم ابني ملوش ذنب
صخر امال ذنب مين
تجمدت في مكانها من الخوف
صخر ايه ياكريم اختك غلطت وحملت وموتت ابوها وهربت حتعمل ايه
جثي كريم علي ركبتيه اقترب أمام وجهها بصق عليها ميعملش كده غير الرخاص ضيعتي نفسك عشان المعفن ده
صخر حنعمل معاها ايه
كريم حقولك نظر إلي السكين الموضوع بجانب مصطفي
مديحة بخوف ابوس ايدك ياكريم
مسك كريم السكين أعطاه لصخر
اقترب صخر منها زمان كنت بخاف عليكي كنتي زي بنتي ودور الاب أنه ينصف شرف بنته طعنها في بطنها أخذ كريم السكين منه طول عمر اخوكي راسه مرفوعة موطهاش غير بسببك طعنها في بطنها كتمت انينها
صخر لما حيجوا ياخدونا حيقولوا صخر وكريم الجبالي نضفوا شرفهم وبصق عليها
ابلغ صخر الشرطة بجريمتهم
بعد لحظات وصلت سيارة شرطة نزل منها بعض الضباط والعساكر وقف صخر وكريم
الشرطي جاتلنا إخبارية في حد بلغ عن جريمة قتل في الحارة
صخر انا اللي بلغت قتلت مديحة صالح الجبالي ونظر الي المخبز علي صورته والده الموضوعة على الحائط
كريم وانا شاركت معاه في قتلها
في شرفه منزل الجبالي
ورد بدموع ضيعت نفسك
فاطمة تستاهل ضيعت اخواتها
في قسم الشرطة بعد عدة ساعات من التحقيقات ..
وكيل النيابة ماهو قولك في اعترافك بطعن مديحة صالح الجبالي
صخر تستاهل كان لازم تكون دي نهايتها
كريم اختي غلطت كان لازم تكون دي نهايتها
في المساء دخل صخر وكريم الي مكتب وكيل النيابة ...
وكيل النيابة يتم إخلاء سبيل المتهمين من النيابة مديحة الجبالي متهمتش حد فيكم
صخر يعني ايه والسكينة والبصمات
كريم إذا كنت انا مموتها
وكيل النيابة بس هي مبلغتش عنكم و ملقناش السكينة لقينا جثة مصطفي مفقودة الرأس
صخر بحقد حالتها ايه
وكيل النيابة اتنقلت المستشفى الطعنات تسببت في فقد الطفل
خرج صخر وكريم من مكتب وكيل النيابة
نظروا لبعض بحقد
كريم بتهور مش حسيبها
صخر بتحذير سيبها سيبها روح علي بيتك
كريم بس
صخر من غير بس
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
رجع كريم الي المنزل هو يستشيط غضبا اتجه إلى غرفته زفر بقوة خلع قميصه كاد أن يختنق من الحقد نظر بعينيه رأي تلك الجنية بذلك القميص نائمة غارقة في دموعها أقترب منها جثي علي ركبتيه وضع أنامله علي وجهها تأملها نظر لها نظرة على جسدها بذلك القميص تقلبت في الفراش كشفت عن ساقيها أكثر أبتسم تبدو رائعة مثيرة عض علي شفتيه تثيره بذلك القميص وضع يديه علي منحنيات جسدها شهقت اقترب منها عدة خطوات بتعملي ايه هنا في اوضتي صدمت من كلماته كأنها فقدت النطق اقترب أمام شفاهها هامسا مقولتليش بتعملي ايه هنا بلعت ريقها بصعوبة تابع كلماته بنظرة فاحصة علي جسدها لابسة قميصي ليه ها ليه فتحت فمها التهم شفتيها بشفتيه فصل قبلتهم تلك الكلمات وحشتك
كريم وهو يلهث اوي اوي متعذب في بعدك اوي أقترب منها وضعت أناملها علي شفاهه
كارين معناها حخليك تتعذب نهضت سحبها إليه دفعها الي الفراش مرة أخرى خلينا نتعذب مع بعض فتح لها أزرار القميص نظرت له بضعف نظرة لها نظرة فاحصة خلينا نتعذب ونتحرق التهم شفاهها بشفاهه
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
رجع الي المنزل بعد يوم شاق نادي بصوته
ماجد حور حور أنتي فين
نظر بعينه راي نورهان امامه حاول أن يستوعب مايراه
نورهان حور مشيت سابتلك البيت جيت ازورك لقيتها لمت هدومها حتي لقيت الخزنه مفتوحة
ماجد بصدمة انتي بتقولي ايه
نورهان سرقتك وهربت
ماجد قولتلها ايه بانورهان
نورهان بصراحة جيت عشان اكيدها لقيت انك مش في بالها اصلا صحيح هي مش كانت بعدت عنك رجعت تاني ليه اعترف ياماجد إنها حرامية كسرت الخزنه قالتلي ماجد ميفرقش معايا خليهولك انا جايه عشان الفلوس لما قاومتها ضربتني وجريت
ماجد بصدمة انت بتقولي ايه
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
اغلق الباب اتجه الي الداخل
مراد اسيل اسيل
كمال تعالي يامراد
مراد بزهق بابا نظر بصدمة رضوي اسيل فين
كمال زي ماقولتلك بنت سعيد البغدادي حتطلع ايه سابتك ومشيت
مراد انت بتقول ايه
رضوي انا اتكلمت معاها ده كان بابا بيختبرها بيشوف حتتحملك ولا لا لو سحب منك كل حاجة
مراد يعني ايه
.
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
طرق الباب فتحت ورد نظرت لحور بدهشة
حور بدموع وخجل مليش مكان اروح فيه
ورد تعالي ادخلي اهلا وسهلا بيكي
صخر بصدمة حور
حور انا انا انا مليش مكان اروح فيه وماجد ماجد طلع بيكدب عليا
رفع صخر حاجبيه يعني ايه
حور كان متراهن عليا مع صحابه
صخر خدي اختك وادخلي ياورد شكلها تعبانة
ورد تعالي ياست البنات ادخلي
حور متشكرة اوي ليكي إنتي عملتي اللي اختي معملتهوش معايا
صخر حور ورد ... ...
يتبع ....

google-playkhamsatmostaqltradent