recent
روايات مكتبة حواء

رواية حارة العاشقين الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نهلة زغلول

رواية حارة العاشقين الفصل الثاني والعشرون 22 بقلم نهلة زغلول

حارة العاشقين

♥️ الفصل الثاني والعشرين
بعد دقائق ... خرجت حور من المرحاض بعد ان بدلت ملابسها
انت عايز ايه عشان عشان انا مش فاهمة حاجة حاسة اني ظالماك
مسك ماجد يديها وضعها علي ساقيه بصي ياحور انتي مراتي قبل مابشوفك في السرير فين مابينا مودة ورحمة
حور بدموع حاسة اني ضعيفة اوي بستقوي بيك
ماجد لازم تبقي قوية ياحور تابع بتلعثم عايز اقولك حاجة
حور اتفضل
ماجد انا انا
حور انت ايه ياماجد
ماجد بدموع بلل شفاهه بطرف لسانه انا اسف
حور علي ايه ياماجد
ماجد إحساسي بالذنب حيموتني
حور مالك ياماجد في ايه
ماجد انا اسف ياحور
حور انا مش فاهمة حاجة خالص
ماجد حخرج عشان عندي شغل
نهضت حور من علي ساقيه حتخرج
مسح ماجد وجهه بيديه حخرج ورايا شغل
هزت حور راسها روح بس متتاخرش عليا
اقترب منها قبل جبينها مش حتاخر
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
اتصال مفاجئ لكارين ردت بملل وهي تزفر
الو مين معايا
مروان كارين وحشتيني
كارين بصدمة مروان اتجهت الي خارج الغرفة اغلقت باب المرحاض علي كريم
كارين بخوف عايز ايه يامروان
مروان ايه موحشتكيش معايا صنف جديد حيعجبك اوي
كارين بضعف لا لا انا بطلت
مروان معقول بطلتي موحشتكيش اعدتنا
كارين لا لا موحشتنيش سبني في حالي بقي
مروان معقول مش تعبانة حريحك
كارين بضعف والم لا لا انا كويسة ابعد عني
مروان حبعد عنك ازاي وانا مصورك وانتي في حضني
نهضت كارين من الصدمة ايه
مروان اللي سمعتيه تعالي علي نفس المكان مستيكي في شقتي عشان نتكلم اغلق الهاتف وهو يضحك بخبث
مازن تفتكر حتيجي
مروان حتيجي حجيبهالك لحد عندك بس
مازن متقلقش نصيبك موجود
مروان تشرب
مازن مليش فيه انا حستني منك تليفون سلام
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
خرج كريم من المرحاض بعد ان اخذ حماما ساخنا راي تعبيرات الخوف علي وجهه كارين
كريم مالك ياكارين
كارين بدموع مفيش مفيش
كريم انتي بتعيطي ليه
كارين تعبانة شوية
كريم تعالي ااعدي ريحي
كارين أنا خايفة اوي
كريم من إيه
كارين مش حتسبني ياكريم مهما حصل
كريم مستحيل اسيبك بس في ايه
كارين تعبانة شوية حنام حنام مددت بجسدها علي الفراش وضعت الغطاء علي جسدها وهي ترتعش من الخوف
كريم انا حخرج ماجد عايزني
هزت كارين راسها إجابته بصوت مخنوق روح
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
مراد ها في فصل تاني من المسرحية اللي كنتي بتمثليها عليا يااسيل خدتي حقك مني انتقامتي
اسيل انت كنت عارف
مراد انا بفهم في البنات كويس اوي يااسيل بس انتي غيرهم وانتي في ايدي كنتي مستسلمة كنتي بتعملي كده مش انتقام ده عشق انتي كنتي عايزاني كل حاجة فيكي عايزاني بتصرخ بتناديني
اسيل خدت حقي منك شوفتك في أيدي كنت عامل ازاي كنت ضعيف
مراد عمري ماحبقي ضعيف ادامك حتي لو بموت فيكي
اسيل انت حيوان ضحكت عليا خلتني
مراد ايه حبتيني
اسيل انا مبكرهش قدك
مراد كلامك ده اكبر دليل علي عشقك ليا
اقتربت اسيل من وجهه عمري ماحبيتك ولا ححبك
مراد متأكدة
اسيل متأكدة
نظروا الي بعض وتبادلوا القبلات القاسية كأنهم ينتقموا من بعضهم
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
مصطفي صخر الجبالي جيت لقضاك
حامد اخرس خالص اترامي هنا
مصطفي قصدك ايه ياحامد
حامد معلم حامد
مصطفي معلم حامد
صخر بسخرية أقول مصطفي ولا صفية
مصطفي انت بتقول ايه
صخر سيبها تمشي ياحامد ورد ملهاش ذنب
حامد ارمي اليمين وامضي
راي صخر ذلك السكين علي رقبة ورد اقترب منها عدة خطوات بطيئة وزفر بقوة انا اسف ياورد انتي انتي حياتي عمري ماحبيت غيرك انتي انتي طالق ياورد
ورد بصدمة طلقتني ياصخر
حامد أمضي بقي
صخر خليها تمشي
حامد أمضي الاول
حمل صخر القلم مضي علي بعض الاوراق
حامد شاطر أشار للرجل أن يتركها
تقدمت ورد عدة خطوات من صخر قالت كلماتها التي حطمته طلقتني يارجلي طلقتني يامعلم صخر خلاص كده قولتلي حتعيش عشان تحميني حعيش ازاي من بعدك ابني حيبقي من غير اب فاضلي شهر واولد وممكن أقل انت مش راجل مقدرتش تحميني طلعت عيل مش معلم خليت كلب زي مصطفي يعلمك عليك وحامد سمعت كلامه مش عايزة اشوفك تاني
حامد روحي انت ياورد
ورد مفيش راجل ليه كلمة عليا فيكم تركتهم ثم اتجهت الي الخارج وقفت علي أقدامها بصعوبة
حامد ايه مستني الضابط جاسر يلحقك هو واللواء شكري نسيت اقولك عربية الترحيلات بعد مانزلنا منها انفجرت بالعساكر والضباط
هز صخر رأسه راي كل شئ ضاع زوجته طفله هيبته كرامته
صخر عايز ايه ياحامد
حامد معلم حامد حشغلك معايا حتبقي صبي عندي
مصطفي انت بتقول ايه ياحامد
حامد أخرس يلا انت حتعملي نفسك راجل
نظر مصطفي للاسفل اللي تؤمر بيه يامعلم حامد
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
شريف انتي خايفة ليه مجرد إرهاق مش اكتر
نورا كويس اني حللت
بعد أن استلمت نتائج التحاليل اتجهت الي الطبيبة الخاصة بها
بعد أن قرأت الطبيبة نتائج التحاليل
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
حور لازم امشي قبل ماهو يسبني خاني كان فاكرني مفهمتش ومعرفتش ميعرفش اني سمعته
عودة للماضي ....
صخر تنسي الموضوع خالص زي ماقولتلك
ماجد خنتها ياصخر خنتها
وضعت حور يديها علي فمها سقطت دموعها
ماجد مش قادر اسامح نفسي ياصخر مش قادر
صخر بتحبها ياماجد عشان كده زعلان وندمان
ماجد عمري ماحبيتها انا بعطف عليها اتجوزتها عشان احميها انا اصلا مش بتاع جواز ومسؤولية وحب ومش معقول ححب واحدة زي دي سريحة في الإشارات انا ماجد الفقي المخرج حطلقها وحسيبها
اتجهت حور الي داخل غرفتها جلست علي الفراش كانت منهارة من البكاء شهقت بين دموعها عنده حق
عودة للحاضر ..
.وقفت تذكرت اسوء يوم عاشته
حتي يوم فرحنا ياه للدرجادي مليش قيمة عنده
عودة للماضي ..
صخر يلا مع السلامه ياعروسة مبروك
حور الله يبارك فيك يامعلم صخر
صخر حتعمل معاها ايه دي بنت صغيرة شكلها خايف اوي انت يعني مش بتحبها مش حتقربلها
ماجد انت اتجننت ياصخر ححب دي بردو
يلا تصبح علي خير
عودة للحاضر ..
حور تعبانة شوية وعايزة أنام
ماجد بخيبة أمل ماشي ياحور حنام برة في اوضتي عشان متخافيش مني
حور لا مش للدرجادي نام هنا وانا حروح اغير الفستان
هز ماجد رأسه روحي وانا كمان حغير البدلة
اتجهت حور الي المرحاض اغلقت الباب عليها دمعت عينيها نظرت في المرآة مسحت دموعها وهي تتوعد له ذلك الأبله الذي يحاول اذيتها بكلماته وتصرفاته معها
القي ماجد سترت بدلته تنهد علي حاله تبعها القميص خرجت فجأة امامه تلك الحورية الصغيرة بذلك القميص الأبيض القصير المصمم خصيصا لجسدها يظهر رجليها الحليبة الي تثيره وتغريه تفاجأ من مظهرها قوامها شعرها حركاتها التي اصبحت جديدة لا يفهمها رمش بعينيه عدة مرات حتي يستوعب بلع ريقه من مظهرها كانت كقطعة الحلوي بالنسبة له عض علي شفتيه تلك الصغيرة التي غزت عقله وقلبه نظرت له بلا مبالاة جلست علي الفراش بشكل مدمر لاعصابة فتحت ذلك التلفاز لم تخرج من شفاهها غير كلمة واحدة مش حتنام
ماجد بصدمة لا
حور وانا كمان تعالي اتفرج معايا علي الفيلم اللي شفنا قبل كده
ماجد فيلم ايه
حور بنت فقيرة بتسرح في الإشارات شافت واحد غني
ماجد حبته
حور كان بيعطف عليها مكنش بيحبها
ماجد بس اتجوزها
حور عشان يحميها مش اكتر
ماجد وهي كانت عايزة ايه غير الحماية
حور الحب اهم
ماجد بس هي صغيرة متفهمش في الكلام ده
حور ممكن تكون اتعلمت الحاجات دي علي ايديه
ماجد بس هو أكبر منها ب 12 سنة
حور عمر ماكان السن فرق بين اتنين
ماجد متأكدة
حور متأكدة تصبح علي خير
اقترب ماجد منها عدة خطوات جلس علي الفراش عملتي فيا ايه ياحور
حور عمري ماذيتك ولا حاذيك انا متشكرة انك اتجوزتني عشان تحميني عشان مبقاش في الشارع انا حنام وضع يديه علي بشرتها الحليبة حتي أن جسدها ترك بعض العلامات
ابتسم مرر يديه علي بشرتها مرة اخري شعرت بقشعرة في جسدها اغمضت عينيها من لمساته
انا حنام
ماجد ليه حتهربي
حور مش بهرب بس مهمتك خلصت خلاص انت اتجوزتني وانا حعيش عمري كله عشان ارد لك الجميل ده
ماجد حد يرد الجميل لجوزه
حور علي الورق انت ماجد بيه المخرج وانا حور البت اللي بتسرح قاطعها حبيبتي
تجمدت في مكانها بعد أن مسك يديها قبلها بحنان ..مراتي و حبيبتي
حور انت بتقول ايه
ماجد عملتي فيا ايه ياحور الطفلة الصغيرة عملت فيا ايه
دمعت عيني حور من كلماته ..حبيتك حبيتك
ماجد اهدي ياحور مش حقربلك لو مش عايزة
مسكت حور يديه وضعتها علي قلبها معرفش يعني ايه حب بس عرفته لما شوفتك اقترب منها حضنها متخافيش مني عمري ماحاذيكي
حور عمرك ماحتاذيني انت بتحبني
ماجد هامسا بحبك ياحور وضع شفاهه علي كتفها زال ذلك القميص بيديه شعر بخفقان قلبها من قربه ... خايفة مني
وضعت حور يديها علي صدره العاري لا مش خايفه انا بحبك وعايزاك ياماجد
مرر ماجد أنامله علي شفاهها هامساً عمري ما حبيت بس حاسس اني لقيته والتهم شفاهها بشفاهه ضغط علي شفاهها أكثر حتي تألمت مرر شفاهه علي ثغرها تارك بعض العلامات حضنها بقوة وكانها ملكا له
حور وكأنها استسلمت بين يديه بادلته القبلات وضعت يديها علي ظهره كاشارة ليكمل مابداه
ماجد وهو يلهث بحبك
حور وانا كمان وقبلته هي بجرأة
بعد عدة دقائق ارتعشت بين يديه كفاية ياماجد كفاية
ماجد اهدي ياحور
حور حاسة اني مقروفة تعبانة مخنوقة اوي مش عايزاك تقربلي اكتر من كده لاني مش فاهمة
ماجد بخيبة أمل وصدمة مقروفة مني ماشي ياحور مش حقربلك خالص وعد مني أخذ ملابسه ارتداها علي عجل من أمره فتح الباب اتجه الي الخارج ركض حتي اخر المنزل
حور ماجد ماجد
علي جانب آخر ..في الملهي الليلي كانت تجلس تلك العاهرة بتلك الملابس الفاضحة التي ترتديها ..دخل ماجد جلس علي ذلك المقعد المقابل للبار راي تلك العاهرة تقترب منه وضعت يديها علي ظهره استدار لها نظر إليها بقرف
الفتاة مين مزعل القمر ده
ماجد بسخرية و ضحكة عالية القمر عريس نفخ دخان سيجارته في وجهها
الفتاة باستفزاز غامزة ايه فضحتنا ولا ايه
الجرسون تشرب ايه
ماجد اي حاجة
الفتاة شكلك كده كلمنجي والعروسة فضختك
ماجد بتهكم وتابع كلماته القي سيجارته دهس عليها تعالي
بعد أن ذهب إلي منزل قديم له دخل تبعته خلع ذلك الشال ألقته بعيدا عنها اقتربت منه
لاحظت وسامته وضعت يديها علي وجهه ايه الجمال اللي انت فيه ده ومين مزعلك اوي كده انت صحيح عريس
نفخ ماجد دخان سيجارته في وجهها اه عريس اتجوزت عيلة صغيرة مش فاهمة حاجة بتقولي بقرف منك
الفتاة بضحكة عالية وانت مقهور بقي اسمحلي مراتك غبية اوي مش مقدارك وحتندم اوي
ماجد ليه بقي
الفتاة واحد زيك جمال ورجولة ومتقدرهوش تبقي غبية اوي انت بتحبها
ماجد لا مبحبهاش
الفتاة ايه واتجوزتها ليه
ماجد عشان احميها كانت حتضيع كانت حتبقي زيك كده
الفتاة طيب متتجوزني انا كمان انا مش زي مراتك صفعها علي وجهها في لحظة كانت علي الارض الست دي تبقي انضف حاجة في حياتي ادخلي استنيني جوة في الاوضة
الفتاة بخوف حاضر تركته ثم اتجهت الي تلك الغرفة
بعد لحظات ..رات حور هاتف ماجد
حور ده نساه فتحت الهاتف بجهل رات اخر مكالمة صخر الجبالي ضغطت علي الازرار بعدم فهم أجابها صخر بصدمة أيوة ياماجد
حور انا انا حور
صخر مالك ياحور في حاجه انتوا تمام
حور ماجد نزل وسابني
صخر يعني ايه سابك هو واخدك عشان يسيبك
حور ببكاء وخوف اتخانقنا مع بعض
صخر طيب اهدي ياحور حجببهولك انا عارف هو فين
بعد ان انتهي من تلك الفتاة وارتدت ملابسها
الفتاة مانت تمام هو مال مراتك
ماجد خدي دول ومش عايز اشوف وشك تاني
الفتاة براحتك بس انا موجودة لو عوزتني
فتحت الفتاة باب الشقة رات صخر امامها ابتسمت له
الفتاة ايه الرجالة الحلوة دي
صخر يلا يابت برة
الفتاة بموت في الصنف ده
أخرجها صخر اغلق الباب ثم اتجه الي الغرفة
ماجد صخر
صخر كنت بتعمل ايه هنا وسايب مراتك
ماجد بسخرية مراتي مراتي طلعت عيلة وبتقرف مني
صخر بتقرف منك ازاي
ماجد اللي سمعته
صخر انتوا يعني
ماجد بسخرية هو انا لحقت
صخر طيب ماممكن تكون خايفة او مريضة
ماجد قصدك ايه
نفخ دخان سيجارته شكلها عندها مشكلة ولازم تتعالج انت اتسرعت جيت تعاقبها عاقبت نفسك انت كنت بتعطف عليها وحبيتها
ياماجد ومن كتر الحب جرحت كرامتك كراجل عشان قالتلك مقروفة
الموضوع ده حيتقفل خالص وانت حتروح بيتك لمراتك حللها مشاكلها اعطف عليها محتاجاك انت عرفت انها طلعت اخت ورد
ماجد عرفت الليلة من كتب الكتاب
صخر انا حمشي سلام انت حط عقلك في راسك
عودة للحاضر ...
في غرفة حور ...
حور لازم امشي كفاية اوي كده استنيت اسبوع بحاله عشان بحبه عمره ماحبني ولا حيحبني عنده حق حيحب واحدة زي
في سيارته ..
ماجد انا اسف ياحور خنتك مش عارف عملت كده ازاي انطلق بالسيارة باقصي سرعة
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
نورا مش حبقي ام ياشريف مش حبقي ام
شريف التحاليل دي لازمتها ايه عايز أعرف حسيتي بتعب روحتي حللتي ممكن يكون التحاليل مش حقيقية
نورا انت بتهون عليا كانسر في الرحم ياشريف عمري ما حبقي ام لازم اشيل الرحم
شريف ومين قالك اني عايز أطفال
نورا مش عايزة شفقة منك سيبني في حالي روح اتجوز واحدة تقدر تجيبلك طفل واتنين وثلاثة
شريف مين قالك اني عايز غيرك ومين قالك اني عايز أطفال ..
بتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent