recent
روايات مكتبة حواء

رواية حارة العاشقين الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم نهلة زغلول

رواية حارة العاشقين الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم نهلة زغلول

 حارة العاشقين

♥️ الفصل الواحد والعشرين
خرج الجميع أغلق الباب خلفهم
حور انا انا آسفة معملتش حاجة صدقني ،،تركته ثم اتجهت الي الحديقة تبعها راها غارقة في دموعها وضع عليها سترته
حور انا آسفة فضحتك ادام صحابك فعلا شكلي مش لايق عليك كنت سريحة في إشارة المرور بتبيع ورد غير كده طفلة متجوز طفلة نظرت بعينيها الي تلك الأرجوحة تابعت كلماتها وهي تنظر الي الأرجوحة انا مش لايقة عليك
ماجد تروحي الملاهي ياحور
مسحت حور دموعها باناملها الملاهي
ماجد أيوة الملاهي
حور ياريت بس انت عديت الموضوع من غير متعاقبني
ماجد هو انتي عملتي حاجة عشان تتعاقبي
حور أصل كنت في الملجأ كنت بتعاقب طول الوقت
ماجد يلا عشان نخرج مش عايزة تخرجي معايا
حور ياريت
ماجد جهزي نفسك
حور بفرحة وطفولية انا جاهزة يلا عشان منتاخرش
ماجد بابتسامة يلا
في الملاهي .. ركضت وركضت كالاطفال تعبيراً علي فرحتها
ماجد تأكلي ايس كريم
حور حناكل بجد
ماجد أيوة خليكي هنا حجيبلك
بعد لحظات رجع معه المثلجات في يديه
ماجد اتفضلي ياحور
حور شكراً ياماجد
ماجد عايزة تجربي
حور ياريت نفسي العب أوي
ماجد هاتي اللي في ايديك وروحي
راي تعبيرات وجهها والإبتسامة علي شفاهها
ماجد مبسوطة ياحور
حور مبسوطة اوي
ماجد ده اهم حاجة عندي تعالي جربيهم كلهم
صعدت حور علي الارجوحة
نظر ماجد الي طفولتها وسعادتها ابتسم في نفسه مبسوطة
حور مبسوطة اوي اوي اوي
ماجد مش حتروحي
حور لا خليني شوية كمان
ماجد انا مستنيكي براحتك
ابتسمت حور علي صبروا عليها نظرت له بعشق
بعد عدة ساعات ..نزلت حور من علي الأرجوحة كانت تشعر بالخوف والقلق والتوتر
حور انا عايزة اروح ياماجد
ماجد مالك ياحور
حور عايزة اروح تعبانة شوية
لاحظ ماجد خوفها وتوترها وضعت يديها علي بطنها من الالم عايزة ادخل الحمام
ماجد حاضر حنروح
خرجت حور تبعها ماجد الي خارج الملاهي .. .اتجه الي سيارته
ماجد اركبي ياحور
حور بتوتر العربية حتتوسخ
ماجد من ايه
حور بخجل من من
ماجد من ايه ياحور
حور عشان هدومي اتوسخت في الملاهي
ماجد اركبي ياحور
انتظرها بعد ان خرجت من المرحاض خرجت اخيرا واضعة يديها على بطنها من آللام الذي يضربها بشدة
ماجد مالك ياحور
حور بخجل مفيش ياماجد مفيش
ماجد انتي كويسة وشك اصفر ليه
حور بصراحة أنا انا عندي الدورة وووو قاطعها ماجد وايه ياحور
حور وخايفة اوي اوي خايفة اوسخ حاجة حاسة اني مقرفة زي ماكانت بتقول المشرفة خايفة المس حاجة بطني بتوجعني اوي لما كنت بقولها علي الالم اللي انا فيه كانت بتحبسني في اوضة لوحدي في الثلج كان البرد بيموتني دمعت عينيها من آلام والخوف حدخل الحمام أو أي اوضة عشان موسخش الدنيا مسك ماجد يديها رايحة فين
حور بدموع حروح اوضة تانية عشان موسخش حاجة
ماجد ااعدي
حور السرير حيتوسخ
ماجد ااعدي ياحور ااعدي واهدي
جلست حور بخجل
ماجد ايه اللي يكسف في حاجة زي دي ولا ايه اللي يخوف
حور عشان عشان
ماجد عشان ايه ده طبيعي انتي بنت وبلغتي بقيت بتجيلك الدورة الشهرية ده طبيعي جدا
حور حوسخ الدنيا
ماجد طيب متوسخي الدنيا وفيها ايه
حور بدموع حتبقي مش نضيفة بسببي ياماجد
ماجد طيب مانضفها وفيها ايه تعالي نامي
حور تعبانة اوي
ماجد نامي حتبقي كويسة حعملك حاجة سخنة تشربيها
حور بألم حعمل انا
ماجد ريحي نفسك ياحور حجيبلك حاجات من الصيدلية و انتي نامي شوية
حور بألم ودموع شكراً ياماجد
ماجد في ست تقول لجوزها شكراً
مددت بجسدها علي الفراش شعرت بالسعادة لم تشعر بها من قبل استرخت حتي غلبها النعاس
بعد دقائق رجع الي الغرفة بمشروب دافئ رآها نائمة غارقة في دموعها و أحلامها ابتسم عليها جلس بجانبها وضع يديه علي شعرها حضنت يديه متسبنيش ياماجد
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
ركضت سريعاً صعدت الي المنزل
ورد أمي أمي راحت فين
مصطفي امك وحشتك ياورد
ورد انت امي فين
مصطفي عندي امك امي ياورد
ورد قصدك ايه نظرت بعينيها رات بعض الرجال اقتربوا منها
مصطفي الراجل اللي انتي متجوزاه مش حيحميكي صدقيني ياورد
ورد الراجل ده حيموتك حيخلص عليك
مصطفي صخر حيطلقك وحيسببك صدقيني زي مانا عايز
نظرت الي بعض الرجال راتهم يقتربوا منها
ورد اللي حيقربلي حصوت وحلم عليه الناس
مصطفي طيب جربي كده ضربها الرجل علي رأسها حتي فقدت الوعي
اتصل مفاجئ لصخر ..رد وهو يزفر
مين معايا
مصطفي ايه نسيت صوتي
صخر مصطفى
مصطفي اه مصطفي اللي علمت عليه
صخر عايز ايه يلا
مصطفي ورد عندي
صاح به صخر لو لمستها حقتلك
مصطفي بطل تهديد تستني زي الكلب تجيلي في المكان اللي حبعتهولك عشان نصفي حسابنا مع بعض.. ثم اغلق الهاتف
توفيق في ايه يامعلم صخر
تحدث وهو يستشيط غضبا مصطفي
إسماعيل قصدك ايه يامعلم صخر
توفيق اوعي يكون اللي بالي
صخر هو اللي في بالك
إسماعيل يعني ايه
توفيق منروح للضابط جاسر يساعدنا
صخر لا ده عايزني انا
إسماعيل شامم ريحة حامد
صخر كنت متأكد أنه مش حيسكت
إسماعيل والحل
توفيق حنسيب الست ورد كده
صخر حستني زي الكلب تليفونه
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
خلعت كارين عدساتها اللاصقة شعرت بصداع بسبب عدم وضوح الرؤية
كريم مالك ياحبيبتي
كارين تعبانة شوية عايزة اعمل عملية الليزك
كريم طيب ماتعمليها ايه المانع
كارين خايفة اوي دي عيني ياكريم
كريم حتعمليها و متخافيش
كارين هو هو يعني
كريم في ايه مالك
كارين يعني انت مش حاسس اني مبشوفش من غير عدسات لو لو لبست النظارة حتتريق عليا
ابتسم كريم علي كلماتها لا طبعاً البسيها براحتك اهم حاجة تبقي شايفة كويس
كارين عندك حق
لاحظ كريم عدم رؤيتها جيدا للاشياء فين شنطتك
كارين بخجل ودموع في عينيها في الشنطة البني
اتجه كريم الي حقيبتها فتحها راي نظارة طبية موضوعة داخل جراب خدي ياكارين البسيها ومتتكسفيش مني ابدا
ارتدتها كارين بخجل
كريم طيب مكسوفة ليه شكلك حلو اوي بيها
كارين بجد شكلي حلو
كريم أيوة شكلك حلو تعالي حنسهر مع بعض
حملت كارين جهاز الحاسوب الخاص بها ..حشتغل شوية ياكريم
ألقاه كريم من يديها علي الفراش حنسهر مع بعض
كارين بابتسامة ياريت فصل لحظاتهم دق هاتف كارين
باسم مازن
كارين ده مازن
كريم بحقد وتهكم مازن
كارين سيبك منه المهم كنا بنقول ايه
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
بقبلات رقيقة علي وجهها وجسدها
مراد انا اسف يااسيل اسف
اسيل هششش مش وقت الكلام ده خالص خلينا في وقتنا مع بعض
مراد مبسوطة
اسيل اوي كنت طول عمري مجربتش احساس الحب والمشاعر دي
مراد بتحبيني
اسيل أيوة يامراد بحبك
مراد مسمحاني
اسيل انت مغلطتش انت انقذتني وحامتني
مراد حعيش عمره كله احميكي يااسيل
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
ارسل مصطفي رسالة لصخر بميعاد ذهابه إليه
صخر العنوان اهو حروح لوحدي
اسماعيل بس يامعلم صخر
توفيق مش حنسيبك
صخر قولت حروح لوحدي انتوا ملكوش ذنب
اسماعيل احنا فداك انت والست ورد
صخر اسمعوا الكلام
بعد نصف ساعة وصل صخر الي المكان نادي بصوت جهوري ورد مصطفى حامد
حامد المعلم صخر اهدي
صخر كنت متأكد انك شبه النسوان بتاخد حقك منهم
حامد اتفقنا زي ماهو عشان تبقي في امان ووعد مني حمشيها من هنآ هاتها يابني
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
استيقظت حور من نومها رات ماجد نائم بجانبها اخذت بعض الملابس من الخزانة ثم اتجهت الي المرحاض
بعد عدة دقائق خرجت من المرحاض اتجهت الي الحديقة جلست بجانب حمام السباحة وضعت يديها في المياه ابتسمت بطفولية
ماجد عايزة تجربي
حور بصدمة حنزل ازاي معرفش
نزل ماجد الي المياه مد يديه إليها هاتي ايديك مسكت يديه انزلها في المياه
أغمضت حور عينيها من الخوف تذكرت ايام التعذيب في ذلك الملجأ عايزة اخرج ياماجد
ماجد لا مش حتخرجي احكيلي افتكرتي ايه
حور كنت بتفرج علي المطر ووو
ماجد احكيلي ياحور
حور بدموع سابتني عريانة والجو برد عشان بليت هدومي
ماجد خلاص اهدي انا جنبك وبحبك مفيش حاجة تخوف خايفة مني ياحور
حور لا انا بحبك وقبلته بعشق فصل قبلتها كلماته انا مش مستعجل عليكي ياحور انا بحبك وحستحملك انتي مراتي وبنتي
حور بنتك
ماجد اعتبريني ابوكي
حور عمري ماكان ليا اب ولا ام ولا أخت
ماجد انا عيلتك كلها
حور بحبك اوي ياماجد
ماجد تعالي نطلع
بعد دقائق ... خرجت حور من المرحاض بعد ان بدلت ملابسها
انت عايز ايه عشان عشان انا مش فاهمة حاجة حاسة اني ظالماك
مسك ماجد يديها وضعها علي ساقيه بصي ياحور انتي مراتي قبل مابشوفك في السرير فين مابينا مودة ورحمة ...
يتبع ...

google-playkhamsatmostaqltradent