-->

رواية اغتصبني ابن المستشار الثاني عشر 12 بقلم منه محمد

رواية اغتصبني ابن المستشار الثاني عشر 12 بقلم منه محمد

    رواية اغتصبني ابن المستشار الثاني عشر 12 بقلم منه محمد 

     نور بقلب مكسور وهي تبكي: خلاص فهمت بس أرجوك سيب شعري.. دفعها على السرير وبعد كدا خرج وسابها تنعي حظها العسر الي رماها في طريقه حطت ايدها على وشها وفضلت تبكي من كل قلبها/ ربنا يسامحك ياحمزه انت حولت حياتي جحيم في جحيم مع أني بنفذ كل الي عاوزه مني طيب ليه بتعمل معايا كدا ولما مش بتحبني ما تطلقني وتسبني في حالي لاني تعبت من كل ده بس الي مصبرني ابني هظلمو ااااه يارب سابت سريرها و دخلت للحمام غسلت وشها و بعد كدا غيرت هدومها واتصلت على مربية ابنها يزن و طلبت منها بأن تجيب لها الولد واول ما دخلت المربية عليها عطتها يزن وكان نايم اخدته منها وشكرتها وبعد خروجها نامت مع طفلها وصحت علي أذان الفجر رضعت الولد و صلت الفجر ولما انتهت بصت في ساعتها لقتها سته الصبح استغربت لان حمزه مرجعش تاني عندها بس هي ظنت بأن الحفله لسه مستمره بصت لابنها شويه وراحت نامت تاني جنبه ولما رجع حمزه كانت نايمه صحت الساعه عشرة غيرت هدومها واخدت يزن و خرجوا من الغرفة عشان متزعجش الكابتن نزلت لغرفة جدة حمزه دقت الباب و دخلت عليها

    نور بابتسامة: صباح الخير يا جدة
    الجدة: أهلا يا قلبي انا.. وكان رؤف عندها/تعالي اقعدي هنا جنبي
    نور: حاضر يا جدتي أعدت جنبها وقصاد رؤف
    الجدة : ايه الي في وشك وليه شفايفك مورمين كدا
    بصت نور لـ رؤف الي كان بصصلها بتعجب ومنتظر جوابها فانزلت رأسها وقالت: ابدا صحيت الصبح دايخه من السهر وانا داخله الحمام اتخبطت في الحوض فحصل الي حصل
    الجدة: يا ربي لازم تنتبهي على نفسك يا بنتي
    نور بخجل: حاضر يا جدة.. اخدت الجدة يزن وفضلت تلاعبه فدخلت مربيته
    المربية: سيدتي أنا سأأخذ منك يزن لأن موعد إفطاره قد حان
    نور: حسنا... خذيه فأخذته وخرجت
    الجدة: قامت بصعوبه انا خارجه وراجعلكم حالا
    بصت نور لـ رؤف لقته بصصلها جامد فقال: ليه ضربك حمزه يانور لانك رقصتي معايا
    فارتبكت نور: أنا ما ضربنيش حد انا اتخبطت زي ما حكيت لجدتي
    رءوف ضحك بكل سخرية: أنت كدبتي على الجدة لأن الي في وشك أثر ضرب يا نور مش زي ماقلتي لجدتي
    نور بعصبيه خفيفه: رؤف أرجوك سبني في حالي... انا مش عاوز مشاكل مع حمزه ياريت تفهم
    رءوف وهو يبتسم: انا كنت عارف بأن حمزه هو الي ضربك يا نور
    نور بنزاعج من تدخل رؤف بحايتها: الأفضل امشي اطلع اوضتي وقامت تخرج صدمت في اشجان جده حمزه
    الجدة: رايحه فين
    نور بنزاعج: طالعه اوضتي يا جدة
    الجدة: لا استني لحد ما تفطري وبعدها ابقي اطلعي
    نور خافت بأن الجدة تحس: اوك يا جدة
    ولما كانوا بيفطروا نزل حمزه وقعد جنب نور
    حمزه: صباح الخير
    الجدة ورؤف: صباح الخير
    حمزه لف وبص لنور: مستنيه ايه عشان تردي علي حضرتك
    نور: صباح الخير
    الجدة: بدل ما تعاقبها قولها سلامتك لانها وقعت في الحمام يا استاذ .. بص حمزه لنور بستغراب ونور حطت راسها في الطبق الي قدامها للتتجن وتحدفه بيه
    رؤف لحمزه: تعرفي يا تيته أنا فعلا مستغرب من تصرفات بعض الأشخاص الموجودين هنا في القصر
    بصلو حمزه بغضب فقال: نور كملي فطارك واطلعي علي اوضتك
    نور والي حست بأن الجو بدء يتكهرب بين حمزه ورؤف: طيب وعلى العموم أنا شبعت وطالعه اوضتي حالا
    الجدة بحزم: أأعدي وكملي اكلك وبعدين ابقي اطلعي انت مكلتيش عشان تلحقي تشبعي
    نور برتباك: بس اكتفيت بالي أكلته يا جدة
    رؤف وبسخرية من حمزه: الظاهر حمزه خاف أن مراته تطخن وتلاقي بيطلب منها تقلل عشان كدا بيأمرها تطلع فوق .. بصله حمزه ولف بص لنور بحقد الي خافت من نظراته
    نور بخوف: عن أذنكم.. سابتهم وطلعت لـ غرفتهم فتحت الفراند ورتبت السرير لقت هدوم حمزه لما جت ترفعهم وقعت ورقه من بينهم سابت الهدوم واخدت الورقة لقتها فاتورة خاتم ماس وكان مكتوب بأسم نرمين حطته علي التربيزه وكملت شغلها واثناء ما دخل حمزه عليها كان متنرفز قرب منها وقفت وعدلت وقفتها
    حمزه بحدة: انت قلت ايه لرؤف عني
    نور بخوف وصدمة: أنا؟ أنا ماقلتلو اي حاجه هو كان بيسأل ويرد علي نفسه
    مسكها من درعها ودفعها للحيط وقال وهو يرص على سنانه: أنتي كدابه
    نور الي كانت بتحاول تبعد عنه: حمزه أرجوك كفايه بقي انا مفيش اي علاقه بيني وبين أبن عمك ليه مش عاوز تصدقني ومُصر تطلعني واحدة خاينه وانت عارف كويس بأني من سابع المستحيلات اني اخونك مع راجل تاني مهما كان
    حمزه بضحكة ساخرة: جربي حظك عشان تكون نهايتك في نفس اليوم بتفهمي .. بصتلو فصرخ في وشها/ جاوبي
    نور بانكسار: ايوه فهمت... سابها وخرج فقالت/ سبحان الله جوزي يظن بأني هخونه لأنه هو بيخونني مع ستات اشكال والوان ربنا يسامحك يا حمزه... كملت ترتيب الغرفة... وعلي الساعه اربعه ونص كان حمزه قاعد يتابع tv راحتلو نور ووقفت قدامه.. بصلها فعرف انها عاوزه حاجه منه
    حمزه: نعم خير عاوزه ايه وليه أأعدتي كدا قدامي
    نور بتردد: حمزه لو سمحت أنا عاوزه اروح زيارة لجدتي وعمي
    حمزه: لا مفيش مرواح
    نور برجاء: أرجوك يا حمزه انا بجد اشتئقت لهم وبقالي كتير مروحتلهم زياره من قبل ما اولد يزن
    قفل tv وبصلها كملت/ والله مش هتاخر وهكون هنا قبل صلاة العشاء . فسكت وما اتكلمش فقالت/ أرجوك توافق
    حمزه بتفكير: طيب روحي بس تكوني هنا قبل الساعه تسعه ياتري واضح كلامي
    نور بفرحة لاتوصف: حاضر وشكرا ولفت تجري تلبس مسك كف ايديها بصتلو بخوف
    حمزه بتهديد: ياتري تعرفي ايه الي هيحصل إذا تأخرتي عن معاد رجوعك؟ طبعا لا عشان كدا هقولك ان اتأخرتي مستحيل اخليك تروحي مره تانيه هناك يارب يترجم كلامي وتفهميه
    نور أومأت برأسها: اه والله فهمت... ساب ايديها
    حمزه: كويس ويلا اختفي من وشي
    نور: طيب. وغيرت هدومها وهدوم يزن بعد كدا خرجت وراحت لبيت عمها واول ما وصلت استقبلوا يزن قبلها أما نور جدتها مريم استقبلتها بحفله واخدتها معاها لغرفتها
    الجدة: طمنيني جوزك عامل معاك ايه؟؟
    نور بابتسامة: الحمد لله... اهو بقي احسن من الاول ثنه بس المضروب في حواجبه عاوز يتجوز من بنت خالته
    الجدة بصدمة: ايه؟ وانت هتسبيه يتجوز عليك
    نور بعدم مبالة: وعاوزاني اعمل ايه واعمل ايه لحمزه ده شخص لا بيسمع لحد حتي لابوه في اي موضوع وانت اتعرفتيه عليه ياستي بس تعرفي يا ستي انا الاحسن ليا انه يتجوز يمكن يبعد واقدر اعيش في امان مع ابني اما بعد كدا مش مهتمه اصلن
    الجدة: الله المستعان واهله عاملين ايه معاك
    نور: الحمد لله هما بيعملوني كويس جدا يا ستي
    الجدة: الحمد لله
    دخلت ساره ضمه يزن في حضنها
    ساره: ايه رايك يانور تسيبي يزن عندنا لفترة
    نور ضحكت: عاوزه حمزه يقتلني ده بيحبه جدا
    سارة: من الطبيعي يحبه لأنه ابوه بس تعرفي انت بتوحشينا قوي وهو كمان حتي البنات في المطعم بيسالوني عنك
    نور بابتسامة: أنا كمان والله اشتئت لهم
    الجدة: أنا هخرج اسيبكم تتكلمو براحتكم يا حبايبي
    نور وسارة: اوك وخرجت الجدة
    سارة بهمس: طيب ما تيجي المطعم وتشوفيهم ويشوفك
    نور بنفس الهمس: انت عاوزه حمزه يجي ويكسر المطعم على رأسي ولا نسيتي عمل ايه فيا بعد جوزنا لما روحت للشغل
    سارة سئلتها: أنا بحس بأنك بتخافي من حمزه ده جدا
    نور بتفكير: أي ست تعيش مع راجل زي حمزه لازم تكون في حالة رعب وصدقيني لو كنتي عايشه معاه هتقولي نفس كلامي
    سارة بحزن على حالة نور: كان الله في العون.. أنا كمان اول ما بشوفه بعملها علي روحي وبحس بالخوف
    نور وهي تضحك: انت كمان بتعمليها علي روحك من حمزه النمرود
    دخلت فوزيه فقالت: نور خدي كلي من الكيكه الي بتحبيها
    اخدتها نور وقالت: شكرا يا عمتي
    فوزيه: مفيش داعي للشكر انتي بنتي التانيه يا حبيبتي يلا اسيبكم مع بعض وخرجت
    سارة: أنا رايحه زيارة لنادية ايه رأيك بأنك تروحي معايا
    نور: لا انا مش ناقصه مشاكل مع المجنون حمزه
    سارة: خلاص هقعد معاك وبكره ابقي اروحلها
    نور: لا قومي روحي انا كدا كدا ماشيه بعد شويه لان شويه و هيجي حمزه لانه قالي لو اتاخرت عن الساعه تسعه مش هيخليني اجي ازوركم تاني
    سارة بندم: تعرفي يانور بعض الأحيان بحس بذنبك لأني أنا سبب في كل الي بيحصل لك
    نور بكل جدية: لالا ماتقوليش كدا يا سوسو.. ده نصيبي كمان جدته وعمي وحنان بيحبوني وعلى فكرة حمزه عرفني من قبل حفلة حنان وبيكفيني أحترام أهله لي
    سارة بنبرة حزن: الحمد لله
    دخلت الجدة فقالت: هتتعشي معانا يانور
    نور والي تتمنى تئعد وقت أطول مع عيلتها: لا يا ستي انا راجعه للبيت عشان ابولهب ميغضبش عليا
    الباب خبط الباب قالت سارة:هروح افتح الباب ورجعت قالت لنور ده السواق
    بصت نور في ساعتها: ايه بس الساعه تمانيه ليه ده جه بدري ساعه
    سارة: اخليه يمشي
    نور: لالا انا رايحه مش عاوزه أتورط في المشاكل مع حمزه.. وأن شاء الله اجي ازوركم قريب
    سارة بشك: طيب اتمني ده يا نور قلبي
    ودعتهم نور وأخدت يزن وحاجتها وخرجت وولما ركبت العربيه لقت حمزه مع السواق بصتلو بستغراب
    حمزه: خدنا للقصر يا أبراهيم
    أبراهيم:امرك يا بيه
    ولما وصلوا للقصر نزلت نور مع ابنها اما حمزه طلع بالعربيه مع السواق
    نور بقهر من تصرف حمزه: أنا متأكدة باني قريب هروح للعباسيه بسبب جوزي بتلف صدمت برؤف
    رءوف بخبث: أو مرحبا يا أميرتي انا اشتقت ليك كمان القصر من غيرك وحش ومملل جدا
    نور بحدة: يا رب أرحمني... لفت تمشي فأعترض طريقها بصتلو باستغراب
    رؤف برجاء: أنت ليه بتعملي معايا كدا؟ انا مش عدوك يا نور
    نوربغضب: أبعد عن طريقي يا رؤف
    رؤف بخيبة أمل: حاضر اتفضلي يا أميرتي.. دخلت وسابته جت ليها مربية يزن واخدته لفت نور وبصت لـ رؤف الي كان يبصلها بخبث طنشته وطلعت لـ غرفتها وقفلت الباب بالمفتاح غيرت هدومها وفتحت دفتر محاضرتها وأأعدت تراجع فيه المحاضرات ولما دق الباب راحت ناحيته
    نور: مين
    حنان: أنا حنان يا نور
    فتحت نور: أهلا يا حبيبتي
    حنان!: فيه ايه
    نور: ايه
    حنان: ليه قافله الباب بالمفتاح
    نور بابتسامة: لا ولا حاجه يلا تعالي ادخلي
    حنان: لا انا مش هدخل انا جيت اخدك نطلع للمول
    نور برتباك: ايه أنا
    حنان بتأكيد: اه انتي يانور
    نوربأسف: بس انا مقدرش اطلع حمزه مش هنا
    حنان: أنا هكلمه
    نور: طيب اذا كان كدا ماشي
    طلعت حنان فونها المحمول واتصلت بحمزه وبصت لنور: يلا اخويا وافق
    نور: فوريره اغير هدومي وانزلك
    حنان بابتسامة: طيب وأنا هنزل استناك
    نور: اوك... خرجت حنان غيرت نور هدومها واخدت شنطتها وفلوس كانت محتفظه بيهم ونزلت: يلا يا حنان
    حنان: يلا يا مرات اخويا العزيز
    وقبل خروجهم خرج رؤف من غرفته فقال: حنان انتو خرجين
    حنان: اه بس ليه بتسأل تحب تروح معانا...بصت نور لحنان بصدمة
    رؤف: رايحين علي فين
    حنان: نتمشي في المول
    رءوف: اوك رايح معاك كمان عاوز اشتري كام طقم علي ذوقك
    حنان بكل ترحيب: اوكيه بس خالي بالك هنروح للبيوتي سنتر عاوزه اغير تسريحه شعري
    رؤف: مفيش مشكله نروح ياقلبي... وفعلا خرجوا وطلعو علي المول فاشترت حنان هدوم كتيرة ليها وليزن ورؤف كمان أشترى استايل لبس كتير شيك جدا له.... أما نور فاشترت لها خلخال لأنه عجبها جدا وشويه هدوم ليها.... وبعد كدا راحو للبيوتي وؤف رجع علي القصر ولما رجعو واول دخولهم للبيوتي
    حنان: أسمعي يا نور أنا هغير من تسريحة شعرك لأنها مش لايقه علي وشك أبدا وما مفتكرش اخويا هيزعل ها ايه رأيك
    نور بدن تفكير من ردة فعل حمزه: ماشي... وبعد وقت طويل رجعو للقصر 12 باليل
    حنان بتعب: أطلعي وغيري هدومك وانزلي عشان ناكل لاني جعانه جدا جدا
    نور بنفس التعب: اوك طلعت ودخلت غرفتها وكالعادة حمزه مش موجود غسلت وشها وغيرت هدومها وبعد كدا نزلت وأأعدت تستني حنان فدخل رؤف
    رؤف بتصفير: واو يا أميرتي أنتي بجد جميلة جدا... بصتلو نور بتناحه وقامت تسيبلو المكان خالص مسك ايديها: انت ليه بتتصرفي معايا كدا حمزه يزعل لو اتكلمتي معايا
    نور بعصبية مكتومه: سيب ايدي يا رؤف لو سمحت
    رؤف وهو يجز على سنانه: مش هسيبك ونشوف هتعملي ايه بصتلو نور بصدمه و نزلت عيونها لانها رافضه تشوف نظره الاعجاب الي يبصلها بيها . وفي نفس اللحظه نزلت حنان فساب ايديها بسرعه
    حنان: انت رجعت يا رؤف
    رؤف برتباك: اه يا بنت عمي
    حنان بحسن نية: ايه رأيك بلوك نور الجديد
    رؤف بخبث: جميلة جدا جدا... رفعت نور رأسها وبصتلوه بحقد شافت حمزه واقف وراه بالظبط... بصت ل حنان بخوف وبصتلو وحطت ايدها على قلبها من شدة خوفها
    حمزه بتساؤل: عن ايه بتتكلمو يا حنان؟
    راحت حنان جنب نور : عن مراتك طبعا... بصت نور لحمزه الي بصصلها بصدمة نزلت رأسها راح هو ووقف قدامها
    حمزه بحدة: ايه الي عملتيه بنفسك ده يا نور
    حنان بخوف من اخوها: احنا روحنا للكوافير وطلبت منهم بأنهم يقصوا لها شعرها ورؤف قال انها جميلة جدا جدا ها ايه رايك يازومه
    رؤف بخبث واستفزاز لحمزه: أكيد هتعجبه لأنها عجبتني انا شخصيا جدا
    حمزه بعصبية: حنان أنت قلتي لي بأنكم رايحين المول صح مش كوافير تجميل مظبوط كلامي

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .