recent
روايات مكتبة حواء

رواية وفرقتنا الايام الفصل التاسع 9 بقلم ميمو مصطفي

رواية وفرقتنا الايام الفصل التاسع 9 بقلم ميمو مصطفي



الحلقة التاسعة
سما بغيظ : انتي ازاي باردة كدا ومش حاسة بية يعني انتي مش عارفة انا عايزة مين
منة ببرود : عارفة طبعا بس انتي مش عايزة تتخطبي دلوقتي و مهاب سكت لحد بعد الجامعة زي مانتي طلبتي
سما بدموع :يعني خلاص هضيع من مهاب
منة : بصراحة انتي اللي عملتي كدا وهو خلاص شكلة نهاءي الموضوع
سما بصدمة :نهاءي الموضوع ازاي
منة بتتصنع الزعل : اصل اضطر يخطب
سما : اضطر ازاي يعني مش فهمة
منة بحزن : اصل شريف اخويا تعبان وهيعمل عملية وطلب ان يفرح بينا قبل ميسافر
سما : ومقليش ليه الكلام دا
منة : مانتي كنتي رافضة الارتباط غير بعد الجامعة يالا يا حبي كل شي قسمة ونصيب طبعا
سما بحزن : عندك حق والغلط عليا من الاول اني صدقت واحد زي اخوكي دا يالا سلام
منة بتكتم ضحكتها وبتدعي الحزن : سلام يا سماسيمو قلبي عندك وحسة بيكي
(في شركة الحديدي )
سيف بيضحك : والله حرام عليك يا بني
مهاب : هيا اللي اختارت يبقي براحتها بقي كل واحد يعمل اللي هو عايزو
سيف : طيب وهيا هتهون عليك و هتستحمل بعدها عنك كدا
مهاب : علي عيني والله عذابها بس لازم افرح شريف وهيا مش عايزة تتخطب دلوقتي يبقي براحتها بقي انا افرح اخويا بطرقتي وهيا ربنا يسعدها بقي
(في فيلا الحديدي )
شريف جاي من برة هو سهيلة
الفت بابتسامة : حمدلله علي السلامة يا ولاد الدكتور طمنكم علي الجنين
سهيلة : اها الحمدلله طمينا
شريف بفرحة : اه يا ماما كل شي تمام ياما نفسي اعرف فيها اية
الفت: كل اللي يجبه ربنا حلو ولد ولا بنت نعمة
شريف : طبعا نعمة الحمدلله بس فضول مش اكتر والله
الفت : ربنا يكرمك بلي تتمناه يا بني
( في بيت سما )
عماله تعيط بحرقة
سما : ليه بس كدا كل شوية انجرح ليه بس انا كنت بحبه ليه هو غدر بية
( دخلت عليها مريم اختها )
مريم : ليه بتعيطي كل دا يا سماسيمو كل دا عشان العريس
سما بدموع : لا مش عشان العريس
مريم : لو مش عشان العريس فبتعيطي ليه ولو غشان العريس ارفضي
سما : هو مش عشان العريس لاني انا وافقت بلعريس
مريم : ايه دا بجد وافقتي امتي دا
سما : اهو اللي حصل المهم اني وافقت وهقبلهم وخلاص
( في فيلا الحديدي )
مهاب داخل الفيلا لقي شريف والفت وسهيلة
مهاب بمرح : يا مرحبا بي شريف باشا منور
شريف بابتسامة : يا مرحبا بلبكاش
مهاب : حبيبي اخبارك ايه ايه وانتي يا سوسو اخبارك ايه
شريف : الحمدلله وانت يا وحش اخبارك
سهيلة : الحمدلله يا هوبا تمام
مهاب : انا كوي ( وقبل مايكمل لاحظ ان شريف ماسك قلبة وبيتالم )بصلو ، شريف انت كويس شريف بتعب وبيداري : اها يا حبيبي زي الفل بس تعبان من قلة النوم صحين بدري جدا والله
يالا يا سهيلة نطلع
سهيلة :يالا يا حبيبي عن اذنكم
(مهاب بيبص علي شريف ومش مصدقة وحاسس ان في حاجة )
مهاب في باله " لو بايدي يا خويا اشيل عنك تعبك عمري ما كنت اتاخرت المك بيوجعني اوي ربنا يشفيك يارب
( مهاب استاذن الفت وطلع غرفته )
( تاني يوم في الجامعة )
دخلة سما الجامعة لقت حد بينادي عليها
الشخص : انسة سما انسة سما
بصت سما لمصدر الصوت : نعم يا دكتور حسين
حسين بحراج : كنت بطمن علي حضرتك
سما بستغراب : انا تمام
(في هذا اللحظة مهاب جاي وبيوصل منة )
لمح مهاب دكتور حسين وقف مع سما
مهاب : مين اللي واقف مع سما دا
منة : دا الدكتور الرخم اللي كنا بنتكلم عنه
مهاب بغيظ : وهو واقف معاها ليه
منة : الله اعلم
مهاب شد منة : طب تعالي طيب
(مهاب راح ناحيت حسين وسما )
مهاب بغيرة : نعم في حاجة حضرتك
حسين : ومين حضرتك
مهاب : انا مهاب الحديدي
حسين ببرود : تشرفنا يا مهاب يا حديدي
مهاب رفع حاجبة : حضرتك بتتريق مش كدا
حسين : انا مش بتريق بس يعني ايه مهاب الحديدي
مهاب : هعرفك مين مهاب الحديدي ( راح مديلو بوكس في عينة ) دي حاجة بسيطة بعرفك بيها انا مين واستقبل اللي جي كون مستعد
سما بخوف : مهاب مينفعش كدا ارجوك الجامعة بتتفرج علينا
حسين : وانت تقربلها ايه يا مهاب يا حديدي
مهاب بتوتر عشان خططو مش تبوظ : دي اختي يا دكتور يا محترم ( وسابة ومشي )
حسين بخوف : طيب هات بطاقتك وكارنيه بتاعها عشان اعرف انكم اخوات يا باشا
(مهاب سابة و مردش عليه )
سما برعب : اخوكي دا مجنون هيودينا في داهية ( وبعدين راحت اتنرفزت فجاة ) صح وبعدين ايه اختة دي اختة انا منين ها عرفيني منين
منة بضحك : انا عارفة اخته منين يمكن اكتشف انك اخته في الرضاعة ولا حاجة واحنا منعرفش
سما : ظريفة انتي واخوكي
منة : دي حتي امي عمرها ماشفتك وكان نفسها تشوفك حتي في عيد ميلاد شريف مش شافتك
سما : اها والله تصدقي ولا انا عمري شوفتهاشوفي نعرف بعد من امتي وعمري ما شفتها
منة : ولا انا شوفت مامتك بس مصرنا هنشوف بعض
سما بحزن : ان شاء الله
(في شركة الحدبدي )
(مهاب قاعد بيسمع اغاني حب وفجاة جت اغنية فكرته بشريف ) اغنية هاني شاكر صعب جدا
صعب جدا تبقي شايف قدام عنيك حد انت بتعشقة مليان الالم صعب جدا تبقي شايف كل دمعة من دموعة نزله حيرة
من عنية من غير كلام صعب جدا تبقي واحد بين ايدي شايف ايدي حضنة الالم من غير انين تبقي مش عارف تروح ولا فين تبقي ناسي حتي انت تبقي مين صعب جدا يا حبيبي عمري وحياتي ونور عنية ياارق ملاك نزل علي الارض ديا عمري ما احلم اني اشوفك تنكسر يوم وانت جنبي عمري دانت روحي ونور حياتي انت عايش جوة قلبي كل ثانية في عمري فداء لحظة الم لحظة فداء لحظة ندم )
مهاب هنا عمال مع كل كلمة لاول مرة يبكي بحرقة علي وجع اخو واللي بيعتبرة ابو التاني
مهاب بدموع لاول مرة بيكلم نفسة : مش هسيبك تتوجع كدا كتير هخليك تسافر في اقرب وقت
( في الجامعة عند سما ومنة )
سما بحزن : انا همشي بقي عشان اللحق اجهز نفسي عشان الضيوف اللي جايين انهاردة
منة : تمام يا حبيبتي ربنا معاكي ومتزعليش كدا بقي اضحكي متكشريش كدا بقي
ابتسمت سما مع استغرابت لطريقة منة الباردة : حاضر
سما بحزن : صح تفتكري لما اتخطب مهاب هيزعل
منة : لا اكيد هيفرحك عشان اللي بيحب حد بيتمنالو السعادة
سما : عند حق يالا انا همشي بقي
وهيا ماشية واحدة زميلتهم جاتلهم : سمعته يا بنات اللي حصل
منة و سما : في ايه
البنت : دكتور حسين هيتنقل جامعة تاني
منة : ازاي ما كان لسة هنا من شوية ومكنش في اي حاجة من دي
البنت : سمعت ان اتقدم في شكوة من حد كبير اوي و امر انه ميفضلش في الجامعة هنا لما يترفد خالص وهو طبعا اختار النقل
سما : ومين دا اللي عمل في كدا يالا عالعموم انا ماشية يا موني سلام
منة : الحوار دا في حاجة مش طبيعية ومين اللي قد يعمل دا
( في بيت سما )
لقت سمية مجاهزة البيت وجايبة شكولاتة وبيبسي وجاتوة وحاجات كتير جدا
سما بخنقة : ايه لازمتة دا كلة
سمية : هو هيبقي في اغلي منك عشان اجيب لعريسو اي حاجة حلوة
سما بقرف : عريسو اه ان شاء الله انا داخلة اجهز نفسي
( سما بتجهز نفسها وبتعيط وبتلف الطرحة لقت امها دخله عليها )
سمية : يالا يا بنتي الضيوف وصلو
سما بحزن وعنيها باينه عليها البكاء : انا خلصت اهو يا ماما طلعة معاكي
طلعيت سما : لقت في الصالون واحدة ست كبيرة شوية في السن لكنها جميلة وشاب جميل جدا وجنبه شابة جميلة وعملين يضحكو مع بعض جامد
سما سلمت عليهم وقاعدت علي احد الكرسي وبتكلم نفسها : معقول دل العريس بس مين اللي عمال يضحك معاها دي دي ولا اللي مراتة ولا خطيبته انا حاسة اني شوفته قبل كدا شكله مش غربب عليه اصلا والبنت اللي معا دي مش غريبة شفتهم فين شفتهم فين
(ليقطع تفكرها صوت جرس الباب )
سليم : قومي افتحي الباب يا سما
فتحت الباب سما : ... 

google-playkhamsatmostaqltradent