recent
روايات مكتبة حواء

رواية وفرقتنا الايام الفصل السابع 7 بقلم ميمو مصطفي

رواية وفرقتنا الايام الفصل السابع 7 بقلم ميمو مصطفي


 الحلقة السابعة

سما باحراج : استاذ مهاب انا اسفة احنا كنا بنهزر ا اا اصل
مهاب بيهز راسة بفرح : اصل ايه
(منة قاعدة فطسانة ضحك)
سما بتبصلها بعصبية : اضحكي اضحكي انتي اصل اه اه افتكرت اصل احنا عملين مسرح في الجامعة فانا كنت بعمل الدور وقدام منة
مهاب بحب وبيبص في عيونها : انتي لسة هتكدبي تاني لية تتعذبي وتعذبني معاكي قولي يا سما انك بتحبني او بلاش يا ستي بتحبني معجبة بية
سما محرجة : انا بجد مش عارفة اقول ايه بس عمري ما وقعت في موقف زي دا بجد عمري ما عرفت شاب ولا حبيت حتي اللي كان خطيبي دا عمري ما قولتلو كلمت حب
مهاب بغيظ وغيرة : وتقوليلو ليه كلام حب اصلا
سما بضحكة :مش كان خطيبي
مهاب : بلا خطيبك بلا بتاع مش عايزك تجيبي سيرت اي رجل فاهمة انسي انك كنتي مخطوبة لرجل غيري اصلا دا انا كل ما افتكر اتجنن
سما بضحك : علي اساس انك كنت تعرفي الفترة دي انت مجنون والله
مهاب : اه مجنون بحبك
منة بهزار : لا انا كدا بقي شكلي وحش ولازم امشي بقي
سما مسكتها من ايديها : منة متستعبطيش انتي عارفني مبحبش الكلام دا اصلا ولا بحب حد يتكلم عليه خليكي واقفة عشان الجامعة
سما : يا ستي بهزار يعني انا همشي بجد انت اي مبتهزريش
مهاب تذكر شي : صح مين الدكتور دا اللي معجب بيكي ويعجب بيكي ليه اصلا
منة : هو احنا هنحكم علي مشاعر الناس
مهاب وبسرحان : اه نحكم لما يبصو لحاجة متخصهمش اصلا
منة : يالا يا بنتي الله يكون في عونك من غيرت هوبا
سما وهيا هطير من الفرحة : يالا عشان انا اتاخرت اصلا
( في فيلا الحديدي )
نصر الدين للفت : ومال فين الاولاد محدش باين منهم يعني
الفت بحزن : شريف لسة طالع لسهيلة وهينزلة علي الغداء ومهاب لسة مجاش من الشركة ومنة لسة مجتش من الجامعة
نصر : مالك يا حبيبتي شكلك حزين ليه هنرجع للجزن تاني
الفت : شريف طلع عارف كل حاجة عن تعبه
نصر قام وفضل يزعق : اكيد انتي اللي قولتيلو يعني عرف ازاي ازاي تقوليلو انتي كدا فعلا بتموتي
الفت بتحاول تهدي : وحياتك هو اللي طلع عارف لوحدو ومتابع كذا دكتور كمات وكلهم قالولو نفس الكلام
نصر قاعد بتعب وخيب امل : وبعدين يا الفت هنفضل نتفرج علية وهو بيضيع مننا كدا
الفت ببكاء : ابوس ايدك يا نصر شوفلو حل اعمل اي حاجة انقذ ابننا
( هو مين دا اللي تعبان هو مين اللي هيضيع اتكلمو )
( اتجه نصر والفت لمصدر الصوت لقوة منة داخلة مع مهاب وسمعو كل حاجة )
منة ببكاء : ماله شريف هو شريف في ايه
مهاب واقف مش متصور اللي بيتقال ولا اللي سمعة
الفت ببكاء : اهدي يا حبيبتي مفيش حاجة دا شوية تعب بسيط وهيبقي زي الفل
منةببكاء :لا اخويا في حاجة وحاجة كبيرة كمان
نصر بزعيق : خلاص قوللهم يا الفت مهو خلاص عرف لازم هما كمان يعرفو
الفت ببكاء : اخوكو تعبان بلقلب وحالتة كل مدا بتسؤء ومكنش لسة جواز لان دا بياثر اكتر علية
مهاب بزعيق : وانتو ازاي تعرفو حاجة زي دي ومش تشركونا معاكم وازاي تعرضو لخطر زي دا وتوفقو علي موضوع الجواز دا ازاي
(عشان انا لازم اعيش حياتي زي اي حد يا مهاب واخلف واسيب حد يشيل اسمي )
بص مهاب نحيت مصدر الصوت وجري علية : شريف حبيبي انت هتبقي زي الفل اهم حاجة يبقي نفسيتك كويسة ومتتعبش نفسك وانت طبعا من حقك تعيش كل مراحل حياتك بس انا كان قص
قاطع كلامة شريف بحب : انا فاهم كلامك كويس يا حبيبي وعارف ان كلكم خايفين علية بس الاعمار بيدي الله مش بيدي حد صح
نصر الدين :ونعمة بالله يا بني وانا باذن الله هبتدي في اجراءت السفر وهنسافر في اقرب وقت
( منة عمالة تعيط ومش قادرة تتكلم اخد باله منه شريف وراح ناحيتها )
شريف بحب : اختي الحلو الصغيرة الدلوعة بتعيط ليه بس ( ثم ضحك بحزن ) خلي طيب شوية دموع من دول عشان لما اموت لكن هتخلصيهم كدا دلوقتي
منة بدموع اكتر : ليه كدا بس بقي متقولش كدا حرام عليك
الفت ببكاء : ليه يا بني اللي بتقولو دا ليه
شريف : انا مش عايزكم بجد تبقو زعلانين كدا ارحموني انتو ومش عايز احس الحزن دا عليكم وانا اللي كتبهولي ربنا هشوفه اكيد
( عند سما في البيت )
سما قاعدة بتفكر في مهاب : ياااه علي الحب دا طلع بيحبني اوي يارب لو في خير ليا اكتبهولي يارب لو بيحبني يارب اديني علامة انه فعلا مش بيضحك عليه مهو قالك اخطبك وانتي اللي مش عايزة دلوقتي ( قاطع تفكيرها خبط علي الباب الغرفة )
سما : ادخل
سليم : بنتي حبيبتي اخبارها ايه
سما قامت اتعدلت وقاعدت علي السرير : الحمدلله يا بابا بخير
سليم : دايما بخير يا حبيبتي انا دخلك دلوقتي عايز اخد رايك في موضوع
سما : اتفضل طبعا يا بابا
سليم : عمتك جيبالك عريس
سما بخوف : ايه عريس تاني يا بابا عمتي
سليم : هما عايزين يجو يوم الجمعة شوفي ها اقولهم ايه وبلاش حوار هتخطب بعد الجامعة دي لاني لو جالك اي عريس كويس انا هوافق
سما : ازاي اي عريس هتوافق يعني يا بابا
سليم : انا هسيبك تفكري مش كل عريس يجي هنقولو بعد الجامعة
سما بتفكير : انا مش عايزة اتجوز بطريقة دي لما يجي نصيبي نبقي
نشوف
سليم : نصيبك بيجيلك وانتي اللي مش مديا لحد فرصة انا عايزك تفكري وتبقي تردي علية
سما بغضب : ان شاء الله
( في فيلا الحديدي )
مهاب قاعد في غرفته وعمال يفكر في شريف : ياتري انت بتتوجع يا شريف ومش راضي تحسسنا ولا فيك ايه انا عارفك طول عمرك كتوم ومبتحبش تظهر لحد وجعك
يارب عدي الفترة دي علي خير يارب واشفي واعفي عشان خاطرنا وعشان خاطر مراتة وابنه ولا ينتو اللي جاي في السكة
( يارب يارب يشفي ويعفي يا حبيبي ويخلينا لبعض )
التفت مهاب لمصدر الصوت وابتسم : تعالي يا منة
منة بابتسامة : عمالة اخبط وانت مش هنا خالص فضطريت ادخل
مهاب وهو يمسح علي شعرها : ولا يهمك يا حبيبتي بس كنتي جاية في حاجة
منة : لا كنت جاية اطمن عليك و اتكلم معاك في موضوع سما
مهاب اتنهد : والله ما عارف هعمل ايه انا دلوقتي اللي شغلني موضوع شريف وهيا شغلاني بحبها واني نفسي اقرب منها اكتر من كدا بس مش وراء حد عشان هيا كمان مش حبا كدا
منة :طيب روح اتقدملها
مهاب : مانتي سمعتي بتقول بعد الجامعة
منة : لا انا هقنعهالك متقلقش
مهاب : ياريت والله يا موني
(شريف مع نصر الدين في المكتب )
شريف :بابا انا مش عايز اعمل عمليات فمتتعبش انت في اجراءت ولا اي حاجة لاني مش هعملها
نصر : يا حبيبي لازم تعملها
شريف :هعملها بس مش دلوقتي لما افرح بس مهاب و منة

google-playkhamsatmostaqltradent