recent
روايات مكتبة حواء

رواية قصتي مع مصاص دماء الفصل السادس 6

رواية قصتي مع مصاص دماء الفصل السادس 6

 الحلقة السادسة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
فضووول فضووول فضوووول ...
بلااش تدوري ع حاجه هتتسبب ف قتلك ..
الكلمه دي فضلت ملازما يارا .. حتي ف احلمها
الكوابيس بدات تزييد .. كل يوم اكتر من الي قبله ..
..
كل يوم تصحى وهيه بتصرخ ..
واول ما تفتح عنيها .. تلمح خياال ف الاوضه .. وبيردد نفس الكلام
ابعدي عن الخطر .. ماتخليش الفضول يتسبب ف قتلك
*****
عدت ايام .. ويارا ع نفس الحاال .. بتسمع همسات بتحاول تحظرها
.. لحد ما جيه اليوم
ماسمعتش فيه يارا اي حاجه
ولا حلمت باي حاجه ..
حست يارا وقتها براحه
صحيت بدري ف اليوم ده
كانت رزان لسه مصحيتش
قامت ولبست وفطرت
يارا : رزاان يالااا قومي بقه عايزه امشي
رزان : يوووووووه .. ماتمشي يا ستي هوا حد مسكك
يارا : مش هتيجي معايا ..
رزان : لا انا ورايا انهرده محاضرات متاخر ، روحي انتي لو عايزه تمشي بدري
يارا : اروح لوحدي ..
فتحت رزان عنيها وهيه متعصبه ..
رزان : امشي بدل ما اعورك ..
يارا : خلااص خلااص .. ماشيه ..
خرجت يارا من الاوضه وقفلت ع رزان الباب
كانت مامت يارا لسه نايمه وقتها
خرجت يارا من البيت .. وقررت انها تتمشي شويه وبعدين تركب للجامعه
وهيه ماشيه ، لفتت نظرها بنت لابسه شيك اووي
طبعا عكسها تمااما ..
بصت يارا عليها وابتسمت ..
ووقفت للحظه .. وبصت ع فستانها وشكلها
بصت ع المحلات .. كان في انكاس للازااز
بصت يارا ل نفسها ف انعكاس المرايا ..
اد ايه شكلها وحش ..
وفجئه .. لمحت يارا ف انعكاس الامرايا ..
مراه كانت واقفه وراهااا ..
جميله .. شعرها اسود طووويل
عنيها زرقه .. لابسه وشاح كبير ع جسمها لونه اسود
للحظات .. افتكرت يارا الحلم الي حلمت بيه
لفت وقتها وشها بسرعه ..
بس مالقتش حد واقف وراها
قالت يارا لنفسها .. هيه نفسها ، نفس المراه الي حلمت بيها
والي الصيادين كانو عايزين يموتوها ف الحلم
استغربت يارا من الي شافته ..
لفت وشها وكملت طريقها .. وقبل ما تمشي
لقت القطه واقفه جمب رجليها
بصت يارا للقطه
نفس القطه الي بتشوفها ع طوول
وطت يارا ع القطه .. وبصت ف عنيها باستغراب
يارا : انتي ايه حكيتك .. كل مره اشوفك
وف اوقات غريبه ..
القطه : مياااااو ..
قامت يارا وابتسمت للقطه ومشيت ..
بس الي استغربت منه ان القطه ماشيه وراها
كل ما تلف وشها .. تلاقي القطه وقفت وبصت لها
القطه : ميااااااااااو ..
يارا : ممممممم ..!!
كملت يارا طريقها ..
وكل ما تلف وشها تلاقي الطقه تقف وتنونو ..
مشيت يارا .. بس المره دي لما لفت وشها مالقتهاش ..
استغربت يارا .. بصت شمال ويمين .. مالقتش القطه
وفجئه .. لفت يارا وشها
لقت جاسر ..
يارا : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ... ياماماا خضتني
كان وقتها جاسر بيبص ليارا بصه غريبه
وقتها كان في بنت واقفه معاه
البنت : انت تعرفها..
جاسر : .. ممم ، لا معرفهاش ..
بصت يارا ل جاسر باستغراب ..
اتجاهل جاسر يارا ومشي .هوا والبنت
بصت يارا ع جاسر بعد ما مشي هوا والبنت
كان حاطط اديه كتفها وبيهمس ف ودنها
كانهم .. حبيبه
لفت يارا وشها وقالت لنفسها
اكيد دي حببته
كان تفكير يارا محدوود وقتها ..
وبعد شويه .. كانت يارا وصلت الجامعه
وحضرت المحاضره الاولي ..
بس جاسر مكنش موجود وقتها
وبعد المحاضره ..
قامت يارا عشان تخرج ..
اتفجئت بالبنت الي شافتها ف الحفله والي خدت منها الدعوه قبل كده
واقفه مع ولد من الدفعه
بتضحك معاه .. وفجئه قربت عليه بجراه غريبه
وهمست ف ودنه وضحكت ومشيت
الولد فضل واقف للحظات مصدووم .. وبعدها راح لاصحابه
اصحابه : هااا .. ايه الي حسل
الولد : سالي طلبت مني اني احضر معاها حفله ..
اصحابه : اووووبااا .. شكلها وقعت ولا اييه
الولد : هه شكلها كده
كانت يارا واقفه ورا اصحاب الولد وسامعه كل الي بيتقال
لمح الولد ييارا واقفه قريبه منهم
الولد : خير .. في حاجه يا مدام
يارا : مداام ..!!!
الولد : هه اصل مستحيل تبقي انسه وبلشكل ده
وقتها كل اصحابه ضحكوو ..: ههههههههههههههههه
نزلت يارا من المدرج وجريت ع بره بسرعه
مكنتش اول مره تحس باهانه بسبب شكلها ولبسها
وقتها ، سمعت صوت جاسر :
جاسر : ف ايدك توقفيهم عند حدهم ..
لو بقيتي معايا .. لو انضميتي لينا
هتسكتي كل الاهانات دي .. هتبقي اقوي بكتير
وبدل ما الكل يتكلم عليكي .. يتكلم عنك وتسمعيهم بيشكروكي بودنك ..
هتبقي محبووبه من الكل
لفت يارا وشها ..
لقت جاسر واقف بعييييد عنها .. مع اصحابه
استغربت يارا .. ازاي واقف بعيد . واانا كنت سمعاه كانه ورايا
حست يارا باحسااس غريب ..
خرجت يارا بره وراحت ع جنينه الجامعه
مفهمتش يارا ..قصد جاسر ايه
ويعني ايه .. تنضم ليهم
حست يارا وقتها بحاجه لمست رجليها ..
اترعشت يارا وصرخت ..
يارا : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ..
نطت يارا من مكانها ..
ولما بصت ع الي لمسها ..
يارا : انتي تاااني ..
استغربت يارا لما شافت القطه
يارا : مستحيــــــــــــــــــل !! انتي بترقبيني .. ازاي عرفتي مكاني
وقتها القطه وقفت وكانت بتبص ع حد ..
لفت يارا وشها .. لقت بنت ماشيه ..
يارا : انا شفت البنت دي فيين قبل كده ... ممممممم
افتكرت يارا الحفله ..
يارا : اها .. شفتها ف الحفله
لفت يارا وشها .. وقتها لمحت حاجه ف القطه
حاجه غريبه..
قربت يارا من القطه ..
لقت ع رقبتها .. ملفووف سلسله
قربت يارا اكتر من القطه ..
لمعت ف عيونها السلسله
كان مكتوب عليها رمز .. رمز غريب
بصت يارا ع القطه ..
يارا : مين الي لبسك سلسله زي دي
وقتها سمعت يارا صوت ياسمين وراها ..
لفت يارا وشها وقامت سلمت ع ياسمين
ياسمين : ايه الي ماعدك ع الارض كده ..
يارا : اصل القطه ..
لفت يارا وشها .. مالقتش القطه
يارا : كانت هنا
ياسمين : ههه قطه .. طيب يالا بينا
يارا : صدقيني .. كان في قطه هنا
مشيت يارا مع ياسيمن .. وبدات تحكي لها ع الي شافته
بس الي استغربته يارا .. رددت فعل ياسمين ..
كانت هاديه جداا .. زياده عن اللزوم
وع ملامحها ابتسامه غريبه .. كان الي بتحكيه يارا .. شيء كانت متوقعاه
يارا : في حاجه يا ياسمين
ياسيمن : هه .. لاا لاا مافيش اي حاجه ^^ كل الموضوع اني مستغربه
مكنتش متوقعه انها انتي ..
يمكن كنت حسه .. بس كدبت نفسي
يارا : مكنتش متوقعه ايه .. انها انا !!
انا ايه مش فاهمه
ياسمين : هه .. اللاا لاا ولا حااجه ..
معلش اصلي تعبانه شويه ..
يارا : الف سلامه عليكي .. طيب اخدك عند الدكتور ..
ياسمين : لا لاا انا كويسه
وقتها مازن كان معدي من جمب يارا ومخدش باله منها
ارتبكت يارا ولفت النحيه التانيه ... وخلت ياسمين هيه الي نحيته
واول ما لف جاسر وشه .. وشاف ياسمين .. اتنفض من مكاانه ووقع ع الارض ..
بان الخوف ع وشه وملامحه ..
وقفت يارا مصدومه من الي حصل ..
قام مازن بسرعه .. ولف وشه ولا كان حاجه حصلت ومشي
ياسمين : يارا .. واقفه كدا ليه
بصت يارا لياسمين باستغرب
..!!!!
حست بخوف مفاجيء ...
ياسمين : يارا .. مالك
رجعت يارا خطوتين لورا ..
يارا : انا .. اناا اصل .. محضرتي هتبدا دلوقتي .. انا لازم امشي
ياسمين : مش هشوفك تاني ..
يارا : هتشوفيني .. هتشوفيني .. بااااي
سرعت يارا خطوتها .. وهيه مش فاهمه ايه الي بيحصل .
مستحيل تكون دي صدفه ..
دخلت ياراع مدرجها .. وقتها
لقت جاسر اعد هوا واصحابه .. بس مازن لا
لفت يارا وشها .. ولسه بتتحرك
سمعت صوت جاسر وراها
اتصدمت يارا .. وبصت لجاسر وهيه مرعوبه
يارا : اانت انت كنت هنااك ... ازي بقيت هنا ف اللحظه دي
جاسر : ههه لا انا كنت جمبك بس انتي مش واخده بالك
يارا : انا متاكده .. انك
وقبل ما تكمل يارا كلامها .. قاطعها جاسر وقال
مش كل حاجه لازم تبقي متاكده منها .. صدقيني .. هتتعبي
كانت وقتها عين جاسر بتلمع لمعه غريبه
فضلت يارا بصه عليها باستغرااب .....
جاسر : بتبصي لي كده ليه ..
يارا : عنيييك ..
اتصدم جاسر اول ما سمع كلمه يارا
جاسر : ع عيني .. مالها عيني
يارا : فيها حاجه غرييبه ....!!
وقبل ما تكمل يارا كلامها .. نادت مريم عليها
مريم : ياراا .. تعالي عايزاكي
يارا : هه .. جيه اهوو
عن اذنك ..
مشيت يارا وراحت ع مريم
وقتها جاسر كان واقف مصدووم
قال جاسر ل نفسه ..
مستحيل .. مستحيل تكون خددت بالها ..
اعددت يارا جمب مريم ..
مريم : هوا جاسر كان عايز منك ايه
يارا : مش عارفه مفهمتش هوا عايز ايه
كملت يارا محضرتها ..
وخرجت ...
راحت عشان تشوف رزان .. سالت عليها بس مجاتش
يارا : اكيد راحت عليها نومه .. انا هورح انا
مشيت يارا وروحت لوحدها
واول ما وصلت البيت .. لقت رزان اعده بتتغدا
يارا : انتي مجتش انهرده ليه
رزان : كسلت ..
يارا : طيب ... انان هدخل الاوضه عشان تعبانه
دخلت يارا اوضتها ..
وقبل ما تغير هدومها ..
سمعت همساات .. همسات جيه من وراها
لفت يارا وشها بسرعه وهيه خايفه ..
بس مالقتش حد
غيرت يارا هدومها .. ودخلت الحمام
وبعدها طلعت ع السرير ونامت ..
وقتها حلمت حلم غريب ..
كانت يارا ف مكان زي قصر
ليه طريق طووويل .. ضلمه جدا
كلما تمشي خطوه تايد شعله ناار الطريق
حست يارا وقتها بالخوف اتملك قلبها ..
فضلت مااشيه .. لحد ما فجئه خبطتها حاجه مشيت بسرعه
وقعت يارا ف الارض ..
بصت وراها .. لقت شعله الناار بتنطفي
.. قامت يارا بسرعه وبدات تسرع خطوتها
المكااان بيبقي ضلمه .. اكتر واكتر
بدات يارا تجري بسرعه .. عشان تلحق تخرج من الطريق
واول ما المكاان بقي ضلمه ..
قدرت يارا تخرج من الطريق بسرعه
كانت بتنهج .. وجسمها كله بيترعش من الخوف
وفجئه .. لمحت ناااس
ناس مشتركين ف لبس اللون الاسود
في بناات .. وولااد
واضح ع طريقتهم انهم من عائلات نبيله
بس .. الخوف اتملك قلب يارا ..
سمعت وقتها همساات ..
لفت وشها لقت واحد منهم واقف وراها
حد اديه ع كتفهاا برقه
وبيهمس ف ودنها بكلام غريب
حست يارا بجاذبيه غريبه ..
مقدرتش تقااوم وتبعد عنه
وفجئه .. لمحت ف عنيه .. حاجه غريبه
لون احمر دموي بيتوهج ف عنيه
بعدت يارا عنه خطوتين
بصت لجسمه وشكله ..
حست وقتها انه مش انساان .. مش انساان طبيعي
لمحت انياب صغيره خارجه من بوئه ..
واول ما ابتسم ... ظهرت انيااابه ....
حطت يارا اديها ع بوئها ورجعت لورا ..
وهيه مصدوومه
عنيه الحمرا .. انياب طويله
جسمه البارد اول ما لمسها
جاذبيته .. همساته
يارا : م مصاااص دمااااء
واول ما نطقت بالكلمه ..
لقت كل الموجودين .. بداو يتحركو نيحتها .. وهما بيهمسوو ..
بكلام غريب .. عنيهم بدات تتوهج
حركتها بقت سريعه ..
جريت يارا بسرعه ع البااب
لقت واحد سبقها وقفله
كانو محصرنها ....
يارا : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه انتو عايزيين مني ايييه
قرب واحد عليها وحط اديه ع بؤها ..
الشاب : هشـــــــــ صووتك بيزعجني
رجعت يارا لورا ... لحد ما بقت الحيطه راها
الدموع بدات تنزل من عنيها .. خايفه ومش عارفه تعمل ايه
وفجئه .. ظهرت حااجه
حااجه جريت بسرعه
بداو الجمااعه يتحركو بسرعه ..
وبيزئرو زي الوحوش
كانهم حسين بخطر .. خطر قريب منهم
استغلت يارا فرصه انشغالهم
وجريت ع البااب بسرعه
وفتحته ..
وفجئه ... ويارا بتجري .. اتخبطت ف حاجه
يارا : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .. سبووووووووووووووني .. سبووووووووووووني
سمعت يارا صوت بنت بتقول لها : هشــــــــــــــــ اسكتي قبل ما يعرفو مكانا
بصت يارا ع البنت .. لقتها نفس البنت الي حلمت بيها قبل كده
والي شافتها ف المرايا ..
يارا : انتي .. انتي ميين
البنت : مش وقته .. انتي لازم تهربي من هنا
قبل ما يمسكووكي .. ويسيبو ف جسمك علامه .. يقدرو بعد كده يوصلوولك منها
يارا : علاامه .. انا مش فاهمه
وايه الي بيحصل هنا
البنت : لازم تخرجي من هنا .. انا مش هقدر اساعدك بعد كده
لو حسو بوجوودي .. جمبك ، هيقتلوني ويقتلووكي
يارا : بس انتي ميين ..
البنت : انا انتي ..
يارا : ازاااي .. انا مش فاهمه
البنت : ومش هتفهمي دلوقتي
اهم حاجه .. متخليش فضوولك يوديكي عندهم ..
سمعت ياارا وقتها .. اصواتهم بتقرب
البنت : مافيش وقت .. خدي دي
بصت يارا .. لقتها سلسله ..
لبستهالها البنت .. بصت يارا وراها تاني عشان تشوفها
لقتها اختفت..
سمعت يارا اصوتهم وراها
جسمها بدا يترعش
وباخد نفسها بالعافيه
واول ما لفت وشها ...
لقتهم بيرجعو لورا .. كانهم خايفين منهاا
بس في واحد منهم .. مقدرش يبعد وحاول يلمس يارا
وفجئه .. بدا يصرخ
صرخه مرعبه .............
قامت يارا وقتها مرعووبه .. ع صوت الصرخه
بدات تاخد نفسها بالعافيا
حطت اديها ع قلبها ..
وقتها .. افتكرت يارا السلسله
حطت يارا اديها ع رقبتها .. بس ملقتش حاجه
يارا : آآآآآآآآآآآآآآآه .. الحمد لله
كل ده حلم .. مجرد حلم ...
وقتها .. سمعت يارا صووت جي من الشبااك
وقبل ما تايد النوور ..
شافت عنين بتلمع ف الظلام
يارا : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه .............................
يتبع........................

google-playkhamsatmostaqltradent