recent
روايات مكتبة حواء

رواية حارة العاشقين الفصل الخامس 5 بقلم نهلة زغلول

رواية حارة العاشقين الفصل الخامس 5 بقلم نهلة زغلول


حارة العاشقين

❤️ الفصل الخامس
بعد يوم ...في المطبخ بعد أن أصبحت خادمة له ولاسرته قامت بإعداد الطعام وتنظيف المنزل لم تري غير الإهانة والذل
فاطمة الفطار العرايس حضرتي نظرت لها لم تهتم قالت كلماتها مبروك ياحاجة فاطمة عقبال احفادك
نظرت فاطمة لبرودها و صمتها واتجهت الي الخارج
ورد الفطار ياعرايس
صخر هاتي في اوضتنا تقدمت عدة خطوات امامه كانت له كقطعة الحلوي بالنسبة له نظرة لها علي جسدها نظراته الوقحة وهي تتمايل يمينا ويسارا
دخلت الغرفة وضعت صينيه الطعام علي المنضدة استدارت راته وراءها شعرت بانفاسه التي تقتلها تحرقها قال كلماته بعد أن نفخ دخان سيجارته في وجهها نمتي كويس من غيري بلعت ريقها بصعوبة
من كلماته ومن قربه هزت رأسها نمت كويس اوي وانت
صخر احلي ليلة تحبي تسالي العروسة بنفسك
رمشت بعينيها عدة مرات حتي تستوعب كلماته الوقحة مبروك قالتها وهي تحترق من الداخل مبروك مرة ثانية عقبال متجيب عيل تفرح بيه
خرجت العروس من المرحاض
صخر برة اتجهت ورد عدة خطوات للخارج
صخر برة يانجوي عايز ورد
برقت نجوي عينيها حاضر يامعلم صخر اتجهت الي الخارج اغلق الباب وراءها نظر لورد نظراته التي تحرقها تفحصها تعريها أقترب منها عدة خطوات ابتعدت عنه حتي وقعت علي الفراش مش عايزة تعرفي حصل ايه بيني وبينها امبارح
ورد حصل زي مابيحصل بين كل راجل ومراته في اوضة نومهم
صخر بوقاحة ايه بقي اللي بيحصل بين الراجل ومراته
ورد انت ادري بينك و بين مراتك حصل ايه
اكمل سيجارته نفخ دخانها في وجهها عايز اعرف منك ورمي سيجارته
ورد يعني انت بتسالني أنا
صخر انا ححكيلك كانت في ايدي مستسلمة لمست كل حتة في جسمها ملكتها شميت ريحتها زي الورد ودفن راسه في رقبتها وجسمها يجنن ووضع يديه علي جسدها سلمتلي وسلمتلها
بلعت ريقها من كلماته لمساته التي تقتلها تحرقها قالت بتلعثم مبروك يامعلم صخر
صخر محكتلكيش الجزء المهم انا مستني عيل كمان 9 شهور اكيد حتحمل
ورد بقهرة انشاء الله تفرح بيه عن اذنك
رفع يديها كبلها بيديه اقترب منها أكثر أمام شفاهها هامسا حاولي تداري علي قد ماتقدري غيرتك شوقك حبك
ورد انت مش رمتني واتجوزت
صخر زعلانة اني اتجوزت ياورد وحخلف منها كمان وحشوفك كده بتموتي من بعدي وشوقك ليا فتحت فمها التهم شفاهها بقسوة تعويضا لأيام مضت تلك المحتالة التي تحرمه من حقه التي تعشقه تحاول تجاهله ترك يديها وضعت يديها مررتها علي ظهره وضع يديه علي منحنيات جسدها كأنها ملكا له استسلمت له ولقبلاته
صخر انتي عملتي فيا ايه وقبل شفاهها من جديد
ابتعدت عنه عملت ايه مع العروسة
قربها صخر إليه نمت علي الكنبة
فصل لحظاتهم فتحت نجوي الباب عليهم صعقت من مظهرهم
نجوي انتي ايه معندكيش دم سابك ورماكي واتجوز عليكي حفضحك في البيت كله
ورد سبني امشي ابوس ايديك حتبقي فضيحة
قام صخر من فوقها اقترب من نجوي عدة خطوات زفر بقوة وصفعها علي وجهها مسك شعرها بيديه الست دي تبقي مراتي واحنا مبنسرقش
نجوي وانا ابقي ايه
صخر مراتي بردو بس تقعدي بادبك
نهضت ورد من مكانها اتجهت الي الخارج
ورد انا حخرج عشان كفاية كده اوي
صخر استني خليكي الاوضة دي بتاعك وهي اللي ضيفة عندك وضيفة تقيلة كمان انقلي حاجاتك علي الاوضة الثانية
نجوي بصدمة انت بتقول ايه ياصخر
صخر معلم صخر يلا لمي حاجاتك ثم اتجه الي الخارج
تقدمت ورد عدة خطوات من نجوي وضعت يديها علي كتفيها نفضت يديها ابعدي عني انتي كلك لؤم وخبث وحتطلعي من البيت ده قريب بس بفضيحة
ورد ليه انا عملتلك ايه
اغلقت فاطمة الباب ودخلت تبعتها مديحة
مديحة اللي كان بيحميكي نزل
نجوي ومش موجود وشكلك كده عايزة تتربي
ابتعدت ورد تحتمي في اي شيء دمعت عينيها من الخوف ليه انا عملتلكم ايه ليه الكره ده كله اقتربت مديحة منها مسكت شعرها اوقعتها نجوي علي الارض ركلتها في جسدها
فاطمة تمشي من هنا ومشوفش خلقتك تاني فاهمة وصفعتها علي وجهها عدة صفعات تاخدي بعضك وتمشي من الحارة خالص تبعدي عن ابني خالص لو شوفتي تقوليله انك مش طيقاه وتطلبي الطلاق منه ياما امك مش حرحمها
ورد بالم حاضر حاضر بس سيبوا امي في حالها حمشي مش حتشوفوا وشي تاني بس البس حاجة تسترني
فاطمة حتنزلي كده من غير حاجة بالجلابية دي اللي جيتي بيها
ورد حاضر حاضر
مسكتها نجوي من شعرها حتي تالمت
ورد بالم سيبي شعري
دفعتها مديحة للخارج
فاطمة برة مشوفش وشك تاني وبصقت عليها
اغلقت نجوي الباب وقفت ورد تبحث عن مساعدة نزلت علي الدرج تحاول أن تقف علي قدميها لكن محاولاتها فشلت انتظرت حتي ابتعد صخر بعيداً عن المخبز تسحبت بعيداً حتي وصلت اخر الحارة ابتعدت عنه وقلبها يحترق أغمضت عينيها ودمعت عينيها علي فراقها له حتوحشني ياصخر اوي
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
سعيد كل شئ بتمنه ياحلوة
شريف كلمني انا ياسعيد ملكش دعوة بيها
نورا استني ياشريف انا عارفة دماغه القذرة كويس اوي
سعيد تعجبني دماغك يانورا
نورا طلباتك
سعيد اطلعي واخرجي معاه براحتك حبي اقضي معاه وقتك بس القصر انا حاخده ياحلوة
مسح شريف وجهه بيديه خدوا حلال عليك
سعيد لسة مخلصتش ياامور انا سجلتلكم وانتوا مع بعض مش كده وبس القصر حيفضل باسمك بس حشعله باسمي ومش حطلقك وحاخد مبلغ كل شهر
شريف انت عايز تلوث اسم عيلتي
سعيد ده اللي عندي ياامور ايه رأيك يانورا
شريف حطلقها غصب عنك
نورا انت مقرف ومريض مستحيل تكون راجل
سعيد الكلام بيطلع من بوقك زي السكر حنعيش مع بعض في القصر احنا الثلاثة
شريف موافق بس تبعد عن نورا خالص
سعيد الهانم مش فارقة معايا خالص خد راحتك سلام ياامور
نورا مقرف وحقير
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
تسحبت علي أطراف أصابع قدميها خرجت من غرفتها اتجهت الي المطبخ فتحت باب الثلاجة نظرت للطعام
حور يالهوي كل ده اكل اخرجت بعض الطعام وضعته علي الرخامة اغلقت باب الثلاجة تفاجات بماجد أمامها
حور بخجل وتلعثم انا اسفة ياماجد باشا اصلي جعانة انا حروح اوضتي
ابتسم ماجد علي تلك الطفلة مكلتيش بقالك اد ايه ياحور
حور من ساعة ماخرجت من الملجأ ودمعت عينيها
رفع ماجد وجهها اليه حعملك اكل
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
كارين سيب أيدي انت عايز مني ايه كل شوية تطلعي ليه ابعد عني
مسك كريم حقيبتها ألقاها علي الأرض وقعت منها بعض المواد المخدرة
كارين بخجل انا انا
كريم انتي مدمنة
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
رجع الي المنزل بعد يوم شاق لم يري اي شخص في المنزل
فاطمة يالهوي رجع حنعمل ايه حيهد الدنيا
اشتاق اليها دخل الي غرفتها ابتسم ورد ورد نظر بعينيه الي تلك المحتالة لم يراها امامه
صخر ورد ورد انتي فين دخل الي المرحاض لم يراها
خرجت فاطمة من المطبخ بتدور علي مين ياابني مراتك هربت سابت البيت بعد ماخرجت
صخر انتي انتي بتقولي ايه
مديحة اعدت تشتمنا وضربت نجوي حتي شوق ايديها و قالت عليك مش راجل وفتحت الباب وخرجت
فاطمة قولتلها بابني البسي حاجة قالتلي لا حنزل كده خلي ابنك يطلقني ...
يتبع ....

google-playkhamsatmostaqltradent