-->

رواية منقذي الفصل الرابع 4 بقلم ياسمينا

 رواية منقذي الفصل الرابع 4 بقلم ياسمينا

     رواية منقذي الفصل الرابع 4 بقلم ياسمينا

    في قصر الصياد كان قاعده قدام مامتو

    الصياد : ماما حاولي تكلمي معايا بقا بقالي 11 سنه بحاول اعرف بس مين عيلتي وايه الي حصلنا
    مامتو بصتلو بحزن
    الصياد : تعرفي ياماما انا حاسس ان قلبي مربوط بحد ومش عارف هو مين
    مامتو بصت علي ترابيزه الي جمبها لقت فيها ورقه وقلم فضلت تبصلها وتبص لي صياد
    الصياد بلهفه : ماما انتي عايزه القلم والورقه الي هناك
    مامتو هزت راسها بمعنه ايوا
    الصياد قام وجاب ورقه والقلم وخله ماماتو تمسك القلم وماماتو كانت بتحاول تكتب وبعد معانه كبيره وقعت القلم وبصت لصياد بحزن
    الصياد مسك الورقه وحاول يقرأ أو يفهم اي حاجه من الي مامتو كتابتها
    الصياد : انتي كاتبه ايه ياماما مش فاهم ده حرف ج يعني مثلا الي قلبي مربوط بيه أو بيها بحرف ج
    مامتو هزت راسها بمعنه اه
    الصياد : معلش ياماما طب هي بنت ولا ولد
    مامتو حاولت تحرك راسها وايدها مش عرفت
    الصياد بحزن : ولد
    مامتو هزت راسها بمعنه لا
    الصياد : بنت
    مامتو هزت راسها بمعنه اه
    الصياد بسعاده : طب تقربلي ايه حبيبتي اختي ولا ايه
    مامتو هزت راسها
    الصياد : اختي
    مامتو ابتسمتلو بمعنه اه
    الصياد : يعني أنا عندي اخت يارب طب القيها ازاي بس انا هعمل مستحيل علشان القيها نامي انتي ياحبيبتي وانا هرجعلك بنتك
    الصياد طلع من عند مامتو
    وكان مستنيه صاحب عمرو خالد
    خالد : فهد مالك
    فهد : طلع عندي اخت
    خالد : حلو اوي
    فهد : حلو ازاي انا لو لقتها ممكن تكرهني لما تعرف انا شغال ايه
    خالد بضيق : مين هيعرفها يعني بس تلقيها الاول وبعدين نبقا نشوف موضوع ده
    فهد يبرود : طيب عملت ايه في شحنة مخدرات
    خالد : خلاص وصلت مصر وانا وساندرا هنروح نشوف اخر الاخبار
    فهد : وساندرا عامله ايه عند عزيز
    خالد : لسا متصله وقالتلي شافت ادهم وادم انهارده
    فهد : تمام جهز للخطه الي جايه عايزين نخلص من ادهم
    خالد : خلاص كلها سعات وزوجتو المصونه تموت وهو يتهم بقتلها
    فهد بضحك : انهي زوجه بقا عندو اتنين
    خالد : بت الي لسا متجوزها نجمه
    فهد اول سمع اسمها قلبو وجعو ومش فاهم ليه
    فهد بتوتر : لالا خليك في تانيه
    خالد : مشمعنا
    فهد بغضب : اسمع الي قولتلك عليه
    خالد بضيق : طيب بس احنا متفقين أن هنقتل حد في اسمو حرف م
    فهد بغضب : يوووووه اسمع كلام
    خالد : تمام
    فهد : يلا روح نفذ
    خالد مشي وفهد فضل يفكر ليه قلبو وجعو
    فهد : عادي لان في اسمها حرف ج زاي اختي عادي جدا يعني وبعدين انا كدا كدا هقتلها
    ______________________________
    🧡في قصر العزيز🧡
    ادهم اول ماوصل طلع علي اوضة نور علشان يصلحها ادهم دخل الاوضه لقها مضلمه فتح نور لقه حبيبتو لبسه فستان اسود لامع وحاطه شموع في الاوضه كلها وورد احمر ادهم بصلها بحب
    ادهم : بحبك وانتي دايما فهماني بجد كنت محتاج لجو ده
    نور قربت منو وحضنتو : حبيبي انا والله بحبك بس بغير عليك اوي
    ادهم : وانا والله ماهحب غيرك بس انا بجد في اصعب ايام حياتي شايل هم فوق راسي
    نور : طيب انساا بقا كل ده وتعال ناكول انا عامله الاكل بنفسي
    ادهم بسخرية : هو احنا لسا هناكول
    نور بضحك : اتلم ياادهم يلا قوم
    ادهم ونور قاعده علي ترابيزه كانت كلها شموع واكل الي ادهم بيحبو بدأو ياكلو
    ادهم : تسلم ايدك يانوري
    نور : الله يسلمك يا حبيبي انا قرارت انهارده اغيرلك مودك
    ادهم بضحك : قدرتي والله
    نور جايه تكلم بس قطعها صوت رساله جتلها علي تلفونها فتحت تلفون وقرأت رساله وبتسمت لي ادهم
    ادهم باستغراب : مالك
    نور بحب : مش انا الوحيده الي عملتلك مفاجأه انت كمان عملتلي
    ادهم باستغراب : نعم مش فاهم
    نور : ايوا استعبط استعبط
    نور أدت لي ادهم تلفون وجريت علي بلكونه
    ادهم شاف رساله كان مكتوب فيها ( اطلعي بلكونه بسرعه هتشوفي اجمل هديه )
    ادهم استغرب من رساله اما نور بصت من بلكونه بس ملقتش اي حاجه فاجأه ظهر حد من وراها وقفل بلكونه وفاجأه لقت حد بيحاول بيوقعها صرخت وادهم سمع صوتها وراح علي بلكونه لقه واحد حاطت قناع علي وشو وبيحاول يوقع نور
    حاول يدخل البلكونه لقها مقفوله جامد
    وفي لمح البصر كانت نور واقعه من بلكونه
    ادهم صرخ بخوف : نوووووووووووور
    لشخص الي لابس قناع بص لي ادم من ورا ازاز البلكونه وشاور بأيدو بمعنه دي الضحيه الاوله وفي لمح البصر اختفا ادهم كان واقف مصدوم كان حاسس ان دنيا وقفت كل الي في القصر اتجمو في اوضه ادهم بعد ما سمعو صريخو
    ادم : ادهم مالك
    ادهم كان في دنيا تانيه
    عزيز : ادهم في ايه
    ادم بزعيق : ادهممم
    ادهم فاق من صدمتو وقال بخوف : نور نور وقعت من بلكونه
    ادهم نزل بسرعه من الاوضه وكل كان وراه وطلع من القصر لقه نور مرميه في الارض ودم حلوليها في كل حته الكل بص علي نور بصدمه ادهم قرب منها
    ادهم بدموع : نور فووقي اوعي تسبيني اوعي
    ادم جري يجيب عربيتو جبها قدام القصر
    ادم : يلا ياادهم شلها نوديها مستشفي
    ادهم بأمل : يعني هي لسا عايشه
    عزيز قرب من نور وشاف نبضها
    عزيز بسعاده : اها ياادهم يلا بسرعه
    ادم شال نور وركب معا ادم في عربيه وكان معاهم عزيز ومشيو علي مستشفي
    أما نجمه وقمر وفيروز كانو مصدومين ومش فاهمين حاجه
    قمر : لازم نروح معاهم
    فيروز بدموع : يلا ياقمر هاتي عربيتك ونروح
    قمر راحت تجيب عربيتها ونجمه حاولت تهدي فيروز
    نجمه بحزن : أن شاء الله هتبقا كويسه
    فيروز بدموع : ياريت يابنتي ياريت
    نجمه : متخافيش ياطنط
    قمر جابت عربيتها وفيروز ونجمه ركبو معاهم وتحركو
    _______________________________
    🧡عند فهد الصياد🧡
    كانت ساندرا وخالد وفهد قاعدين
    خالد بسعاده : لو كنت شوفت شكلو ومراتو بتوقع كنت هتفرح اوي
    ساندرا : اهو خلصنا من واحده فاضل تانيه
    فهد بضيق : سيبو تانيه دي ليا انا هعرف اتصرف معاها المهم ادهم يتسجن
    خالد جاي يتكلم فهد قطعو وقالو
    فهد : عارف هتقول ايه هتقول أن صعب ادهم يسجن لان أبوه اكبر رجال الأعمال ومين قالك اني مش عامل حساب ده حتي لو متسجنش مراتو هتموت ودي هتكسرو اكتر
    ساندرا بسعاده : يعني مش هتسجنو
    فهد بسخرية : وانتي فرحانه ليه
    ساندرا : ها لا ابدا
    فهد : بعد شويه الاخبار هتوصل لي كل ناس انتي واختك هتروحو مستشفي بحجة انك رايحه تطمني عليها بس السبب الحقيقي انك تشوفي الاخبار
    ساندرا بضيق : مابلاش اختي هي متعرفش عن شغل الي بنشتغلو ده
    خالد : ياستي ولا هتعرف متخافيش
    ساندرا : طيب انا همشي بقا
    فهد ببرود : تمام
    ساندرا مشيت
    فهد : استناني لحظه وجايلك
    خالد : ماشي
    فهد دخل لي مامتو الي كانت قاعده سرحانه
    فهد : ماما حبيبتي
    مامتو بصتلو وابتسمت
    فهد : بصي ياماما انا عايزك تساعديني نلقي اختي ممكن
    مامتو هزت راسها بمعنه اه
    فهد : ماما هقولك حروف والحرف الي يبقا فيه اسم اختي هزي راسك اوك
    فهد بدأ يقولها حرف حرف لغيت لما جاه علي حرف ن مامتو هزت راسها بمعنه اه
    فهد بسعاده : يعني كدا ن و ج
    فهد رجع تاني يقول الحروف لغيت لما جاه علي حرف م مامتو هزت راسها
    فهد بشك : ن و ج و م ازاااي طب هاء
    مامتو هزت راسها بمعنه اه
    فهد. بصدمه : اسمها نجمه
    مامتو هزت راسها بسعاده
    فهد : ازاااي
    فهد طلع لي خالد وهو مصدوم
    خالد : مالك يافهد
    فهد حكالو كل حاجه
    خالد : يسلام يعني مفيش حد اسمو نجمه غير مرات ادهم يعني
    فهد : ها تصدق صح بس صدفه غريبه
    خالد : ولا غربيه ولا حاجه في ظرف يومين اجبلك معلومات عن كل بنات الي اسمهم نجمه في مصر
    فهد : ماشي بس متتاخرش
    خالد : اوك ياصحبي
    خالد مشي وفهد بدأ يفكر
    _________________________________








    ادهم وصل المستشفي وكان شايل نور ودمها علي هدومو الممرضين ودكاتره خدو نور ودخلوها اوضه العمليات
    ادهم : انا هدخل معاكم
    دكتور : مش هينفع
    ادهم بغضب : قولتلك هدخل معاكم
    عزيز : ادهم سبهم يشوفو شغلهم
    ادهم بصلو بحزن وراح قعد علي كرسي وكان بيعيط علي حبيبتو
    عزيز : لو حصلها حاجه صدقوني مش هرحمكم
    دكتور : متخفش ياعزيز بيه هتبقا كويسه
    الدكتور دخل اوضه العمليات وعزيز وادم قعدو جمب ادهم علشان يهدوه وفي لحظه دي وصلت فيروز والبنات
    فيروز : ابني حبيبي
    ادهم جري حضن فيروز
    ادهم : نور هضيع مني
    فيروز بحزن : متخافش ياحبيبي
    قمر بهمس لي ادم
    قمر : هي عامله ايه دلوقتي
    ادم : في اوضه العمليات تعالي انتي ونجمه اقعدي هنا
    قمر : ماشي خير ان شاء الله
    قمر ونجمه وادم قعدي قدام ادهم وفيروز وعزيز وعده عليهم ساعه اكنها سنه الدكتور طلع من اوضة العمليات وكلهم جريو عليه
    الدكتور بحزن : المدام كانت حامل وجنين نزل
    الكل أنصدم
    ادهم بحزن : المهم هي
    الدكتور : هي كويسه بس للاسف شلنالها الرحم الواقعه مكنتش سهله وكنا لازم تشيل رحم علشان سلامتها
    الدكتور مشي وسبهم
    وادهم بص بجمود لي ادم
    ادهم : في خلال يومين تجبلي معلومات عن فهد وخالد انا داخل لي نور مش عايز حد يدخل علينا
    ادهم دخل لي نور ولقها لسا نايمه علي سرير
    قرب منها وقعد علي سرير ومسك أيدها
    ادهم بحزن : كنتي عايزه تعرفيني انك حامل صح بس للاسف ابننا مات بس مش مشكله المهم انتي تكوني كويسه لو كنتي موتي كنت هموت وراكي علطول
    ادهم فضل جمبها لغيت لما فاقت
    نور فاقت وبصت علي نفسها
    نور : ايه ده ايه الي حصل
    ادهم بفرحه : حبيبتي فوقتي
    نور : هو انا ايدي انكسرت ورجلي كمان
    ادهم : المهم انك كويسه
    نور : مين الي وقعني
    ادهم بضيق : اكيد الصياد
    نور برعب : ادهم انا كنت حامل
    ادهم بحزن : الجنين نزل
    نور بدموع : لا متقولش كدا ونبي لا ياادهم لااااا
    ادهم قرب منها وحضنها : اهدي علشان خاطري
    نور بدموع : وايه تاني حصلي
    ادهم بتوتر : ها لا مفيش حاجه
    نور : ادهم انا عارفاك كويس انت بتكدب قول يلا
    ادهم بحزن : شالولك الرحم
    نور بصتلو بصدمه وبعدين انهارت من العياط ادهم حاول يسيطر عليها بس مش قدر ودكتور دخل وداها حقنه مهدئه
    ________________________________
    برا اوضة نور في مستشفي
    كانت قمر بتكلم ادم
    قمر : ادم خلي طنط وعمو يمشو تعبو معانا وانا ونجمه هتفضل هنا
    ادم : طيب هحاول معاهم معأنهم مش هيرضو
    ادم لف يشوف مامتو وباباه لقاهم واقفين معا ساندرا وبنت تانيه كانت مديالو ضهرها
    ادم : احم بابا
    البنت انصدمت من صوت ادم ولفت وشافتو
    ادم بصدمه : نغم
    نغم : ادم انت بتعمل ايه هنا
    ادم بضيق : مالكيش دعوه
    عزيز : فيه ايه ياادم عيب
    ادم بص لي نغم بغضب ومشي وقف بعيد عنهم ساندرا بدأت تفكر ازاي نغم تعرف ادم
    قمر كانت متابعه المشهد ده من بعيد
    نجمه : مالك ياقمر
    قمر بحزن : نغم رجعت تاني
    نجمه : نعم مين
    قمر : هحكيلك بصي الصراحه انا بحب ادم بس هو طول عمرو شايفني بس صحبتو واختو لغيت لما جاه في يوم وقالي انو بيحب بنت بس ميعرفش اسمها ولا يعرف عيلتها ولا اي حاجه عنها انا انصدمت وزعلت اوي بجد كانت اصعب ايام حياتي كان كل يوم يجي يحكيلي عنها وعملو ايه لغيت لما هي قالتلو اسمها وتعرفو علي بعض بس هي مكنتش بتقولو اسم عيلتها خدني مره وخلني اشوفها شوفت بنت قمور بصيت لنفسي وقولت اكيد طبعا لازم ميفكرش فيا عده شهور وعلاقتهم اطورت وخلاص كانت هتقولو مين أهلها ويروح يخطبها بس في حاجه حصلت في يوم ده مش عارفه ازاي حصلت
    نجمه : حصل ايه
    فلاش باك
    ادم كان قاعد في اوضتو بيكلم نغم فيديو
    ادم : نغم مش مصدق خلاص اني هاجي اتقدملك
    نغم بسعاده : ولا انا
    ادم : قمر علطول كانت تقولي مينفعش نفضل نتكلم كدا لازم اخد خطوه وتقدملك
    نغم بضيق : كل شويه قمر قمر قمر
    ادم بضيق : في ايه يانغم دي اختي
    نغم : لا مش اختك بنت عمك تفرق
    ادم جاي يرد بس قمر دخلت اوضتو ومخدتش بالها انو بيكلم نغم
    قمر : ادم حبيبي الي ببيسمع كلامي دايما عايزك تجبلي حاجه حلوه
    ادم بأبتسامه : حاضر هخلص معا نغم وجبلك الي انتي عايزه
    نعم بغضب : بتقولك حبيبي سلام ياادم سلام
    ادم بغضب : سلام
    قمر بحزن.: هو انا خربت دنيا ولا ايه
    ادم بضيق : فكك منها انا هروح مأموريه وهرجعلك وجبلك الي انتي عايزه
    قمر : تمام
    ادم : فين بوستي طيب
    قمر بضحك : ياعم غور
    ادم : خلاص مش هتدهالي انا هخدها
    ادم قرب من قمر وباسها من خدها وراح المأموريه وبليل رجع كان شيلو ادهم وكان سكران
    قمر بصدمه : يلهوي ايه ده
    ادهم بضحك: كنا في مأموريه من نوع خاص وطبعا ده من اول كاس بقا كدا زاي مانتي شايفه
    قمر : والله شكل مفيش مأموريه ولا حاجه
    ادهم : والله لا مانتي عارفه شغلنا لازم نتنكر وحاجات كدا مش هتفهميها المهم خديه وديه اوضو ونبي انا عايز انام
    قمر سندت ادم وحاولت تطلعو اوضو
    ادم وهو سكران : نغم بتغير من اختي انا مش فاهم ازاي
    قمر بحزن : معلش
    قمر نيمتو علي سرير بس هو مسك أيدها
    ادم : نامي جمبي
    قمر بضيق : يعني ايه كلام ده
    ادم بضحك : تعالي
    ادم زق قمر وخلها تنام جمبو وهي كانت مضايقه وغلبها نوم ونامت جمبو
    وتاني يوم نغم قرارت تصالح ادم وراحتو القصر محدش كان يعرف نغم ومن حسن حظها أنها لما راحت القصر مكنش في حد وعرفت من الخدم فين اوضه ادم طلعت اوضة ادم وفتحت باب لقت ادم نايم في حضن قمر
    نغم بصدمه : ادمممم
    ادم بنوم : ها
    قمر فاقت وبصت لقت ادم نايم في حضنها قامت بسرعه وادم بدأ يفوق
    نغم : بتخووني ياادم
    ادم بضيق : نعم بخونك ازاي يعني
    نغم : نايم في حضن الهنام
    ادم بص لي قمر لقها بتعيط مسك أيدها وقعدها علي سرير
    ادم : انتي بتعيطي ليه
    نغم بغضب : سيبني وبتشوفها هي
    ادم بغضب : بقولك ايه بقا قمر دي اختي واظن حتي لقتنا بهدومنا وبعدين انا وقمر لما كنا صغيرين كانت بتنام في حضني لأنها اختي عمري ماحستها بنت عمي بس انتي مش عايزه تفهمي ده واوعي تغلطي فيها تاني
    نغم بغضب : يعني كدا تمام انت الي اخترت
    ادم : يعني ايه
    نغم : يعني مفيش خطوبه ولا جواز
    نغم طلعت من الاوضه ومن القصر كلو وبعدين قمر مشيت وهي بتعيط وسابت ادم بصدمتو
    نجمه : وبعدين
    قمر بحزن : فضحتني في جامعه كلها وقالت عني بنت مش محترمه
    نجمه بتذكر : اه اه صح افتكرت وبعدين
    قمر : من سعتها وانا مش بكلم ادم وفي مره اتخانقنا وقولتلو مايقربش مني ويسبني في حالي وينسه انو عندو اخت وسبني فعلا وعلاقتنا بقت بارده
    نجمه بحزن : وهو ذنبو ايه
    قمر : كان لازم اعمل كدا هو مش بيحبني
    نجمه :وليه مش حكتيلي كل ده معاني كنت معاكي في فتره دي
    قمر : مكنش عندي طاقه اتكلم بجد
    نجمه حضنت قمر جامد وادم لحظ أن قمر بتعيط وعرف انها افتكرت الي حصل ادم قرب منهم
    ادم : احم قمر
    قمر مسحت دموعها بسرعه : نعم
    ادم : متحاوليش تمسحيهم شوفتهم
    قمر ببرود : طيب
    ادم بمرح : علفكره انا معايا شوكولاته
    قمر ابتسمت وقالت بطفوله : بجد فيييين ها
    ادم طلع شوكولاته من جيبو وداها لي قمر
    ادم : اتفضلي يااحلا قمر
    قمر بخجل : مرسي
    نجمه : وانا مش ليا ولا ايه
    ادم : لا طبعا ليكي نصها
    قمر : لالا دي ليا لوحدي
    نجمه : اهااا يابنت مفجوعه
    ادم بضحك : تعالي يانجمه اجبلك كل انواع شوكولاته وخليلها دي
    قمر : ها لا خلاص خدي يانجمه نص وانت ابقا جبلنا احنا الاتنين بقا
    ادم بحب : حاضر
    قمر بصتلو وابتسمت أما نجمه كانت واقفه
    نجمه في سرها : قال مش بيحبك قال دا ناقص يطلع قلوب من عينو ودوري بقا اخليه يعترف بحبو
    ________________________________








    🧡🍂بعد يومين🍂🧡
    نور قدرت تعدي مرحله دي بس مكنتش بتكلم كتير أما قمر وادم علاقتهم بدأت ترجع زاي زمان ونعم حاولت كتير تكلم ادم بس ادم كان بيصدها ونجمه مكنتش بتشوف ادهم كتير لانو كان دايما معا نور أما سليم في اليومين دول قرار وخطط ازاي ينتقم من ادهم وفهد كان بيحاول معا امو يعرف اي معلومه عن حياتهم القديمه
    🧡🍂في قصر فهد الصياد 🍂🧡
    فهم كان قاعد معا خالد
    فهد : ها عملت ايه
    خالد بضيق : عرفت اختك مين وفين
    فهد بسعاده : بجد مين هي وفين
    خالد بضيق : بس لما تعرف أوع تفكر تنقذها من أيدي لاني كدا كدا هموتها
    فهد بغضب : انت اتجننت
    خالد : اختك تبقا نجمه حكيم مرات ادهم
    فهد بصدمه : ايه
    خالد : من 11 سنه مامتها وأخوها ماتو في حادثة عربيه بس ملقوش جثثهم الام اسمها ماجي والابن يوسف
    فهد : انا اسمي يوسف
    خالد : اه بس اظن ان قلبك ميت وانت اصلا مش فاكر اختك خلينا نكمل مشوارنا متخلهاش تواقفنا
    فهد بغضب :قصدك ايه
    خالد :قصدي أنها هتموت كدا كدا
    فهد بغضب : أوع تفكر تعمل كدا هندمك فاهم
    فهد مشي من قدامو وركب عربيتو
    خالد : انت رايح فين
    فهد ببرود: اجيب اختي
    فهد مشي وخالد كان واقف متعصب وقرار انو يخلص من نجمه
    ___________________________________
    🧡 في مستشفي 🧡
    ادهم بغضب : يعني ايه ملهمش علاقه بلي حصل لنور
    ادم : ادهم انت عايز تتهم اي حد وخلاص لا طبعا لازم نعرف الاول هو ولالا وانا جبت كل معلومات الي تخصو ولي قدامي بيقول انو مش هو
    ادهم بضيق : مش عارف
    ادم : اهده بقا هنلقيه والله
    ادهم بحزن : لو لقتو بجد هقتلو
    ادم بشر : دانا الي مش هرحمو
    _______________________________
    🧡 قدام مستشفي 🧡
    فهد وصل وطلع بسرعه لي اوضة نور علي امل يلقي نجمه
    عند نجمه كانت قاعده قدام اوضة نور وماسكه كاميرتها الي جبتها من بيت حكيم كانت بتشوف صورها هي وأخوها
    لقت حد بينده عليها : نجمه
    نجمه بصتلو بصدمه : سليم
    سليم ببرود : اه سليم حبيبك
    نجمه : احم لوسمحت انا متجوزه ومينفعش كلام ده
    سليم بسخريه : ليه مانتي كنتي مخطوبلي وكنتي معا ادهم عادي يعني هو الي زايك عندو اخلاق
    نجمه بغضب : انا مش هبررلك حاجه لانك متستهلش
    سليم بغضب : علي اخر زمن واحده خاينه زايك تكلم معايا كدا
    نجمه بصتلو ببرود وقالت : تمام وانا هوريك الخاينه هتعمل ايه
    وفي لمح بصر سليم لقه نجمه ضربتو بلقم
    نجمه : القلم ده علشان تعرف تكلم عليا كويس
    سليم بصلها بغضب ورفع ايديو علشان يضربها بلقلم بس لقه حد مسك ايدو.
    نجمه خبت وشها لما لقت سليم عايز ضربها
    فهد بغضب : انت ازاي فكرت تمد ايدك عليها
    نجمه شالت أيدها من علي وشها وشافت فهد
    سليم بغضب : ومين ده كمان عاشق جديد
    فهد ضربو في راسو وقالو : انا هقولك انا مين ياروح امك
    سليم بزعيق : بقا عندك حبايب كتيررر انا ازاي مكنتش شايف وشك الحقيقي
    وادهم جاه علي صوت سليم
    نجمه كانت مركزه اوي معا فهد أما فهد فاجأه بصلها وهي اتوترت
    فهد : انتي كويسه
    نجمه بتلقائية : حاسه ان صوتك مألوف بنسبالي
    فهد في سرو : اكيد مش هتعرفيني بعد ما عملت عمليه
    ادهم : حضرتك مين وايه الي حصل
    فهد : الاستاذ المحترم كان هيضرب الإنسه دي
    ادهم بغضب : ايه هو الجنان وصل معاك لكدا
    سليم بغضب : والله العظيم مانا سايبك ياادهم انت والخيانه دي
    ادهم بغضب : ياسيدي انا مش هبرر لواحد حمار زايك اتفضل امشي وإياك تقرب مننا تاني
    سليم ببرود : تمام همشي استنا بقا الي جاي ياقاهر قلوب النساء
    سليم مشي أما ادهم تجاهلو وبص لي فهد
    ادهم : حضرتك مين
    فهد بصلو وبعدين بص لي نجمه بتفكير
    فهد في سرو : لو قولتلو أنها اختي مش هيسكت هيقعد يدور ورايا وانا اصلا مش واثق انها ممكن تصدقني أو تجي معايا اصلا بس لازم بأي طريقه اقربها مني
    ادهم بضيق : حضرتك مييين
    فهد بثقه : انا فهد وجاي اشوف عزيز باشا لأن مرات ابنو هنا في مستشفي متعرفش هو فين
    ادهم بشك : فهد اه تمام انا ادهم ابنو
    فهد : أهلا اخيراا اتشرفت بمعرفتك سمعت عنك كتير
    ادهم :وانا سمعت عنك اكتر
    نجمه : شكرا انك انقذتني
    فهد بصلها بحب وبعدين بص علي كاميرا الي وقعت منها نزل جبها وشاف صوره ليها كانت واقفه معا شخص
    فهد بفضول : مين ده
    نجمه : اخويا يوسف
    فهد أنصدم وركز في صوره اكتر
    فهد في سرو : معقول ده كان شكلي كنت بريئ اوي وشي كان هادي مفهوش اي شر
    ادهم : اتفضل اوديك لي بابا
    فهد اده لي نجمه الكاميرا وقالها : هتجي معانا
    نجمه : اه طبعا
    ادهم بضيق : هو في ايه
    نجمه بتوتر : مفيش
    ادهم همس لي نجمه وقالها : هو اه عينو زرقه بس مش احلا مني ف تلمي أحسلك
    ادهم وفهد ونجمه راحو اوضة نور وكان قاعد عزيز وفيروز رحبو بيه
    عزيز : تعبت نفسك ليه بس يابني
    فهد : لا طبعا انت زاي ولدي وانا قولت لازم اجي اطمن بنفسي
    فهد بص لنور : حمدالله علي سلامتك يا مدام
    نور : الله يسلمك
    ادهم بخبث : طب وانت بتشتغل في ايه بقا
    فهد : في كل حاجه اي حاجه عايزها هتلقيها
    ادهم : عايز مخدرات تقدر تجبلي
    فهد بضحك : مخدرات ليه شايفني تاجر مخدرات قدامك
    عزيز : ادهم في ايه
    فهد : سيبو ياباشا عادي
    ادهم : ماشي شكلنا كدا دي مش اخر مره هشوف بعض
    فهد وهو بيقوم : تمام وانا مستني استأذن انا بقا
    فهد بص لي نجمه : تقدري توصليني
    نجمه بصت لي ادهم لقتو متعصب
    نجمه : لا سوري ممكن ادهم يوصلك
    ادهم ابتسم غصب عنو
    نور بضيق : ادهم خليها توصلو تعال انت محتاجلك
    نجمه بصتلها بضيق
    أما فهد ابتسم بسعاده
    فهد : يلا اتفضلي
    نجمه بضيق : ماشي
    فهد ونجمه طلعو برا الاوضه
    ادهم بابتسامه : حبيبتي يانور انا كل يوم بكتشف انك أخبث من اليوم الي قبلو
    نور ضحكت غضب عنها
    ادهم بسعاده : اخيرا القمر ضحك
    عزيز : يلا يافيروز نمشي نسبهم علي راحتهم
    ادهم بضحك : عجبني فيك انك ينفهما وهي طايره
    عزيز بضحك : طبعا مش ابني
    عزيز وفيروز طلعو برا الاوضه
    نور بهدوء : تعال عايزك في موضوع
    ادهم راح قعد جمبها علي سرير
    أدهم : ها يانوري
    نور بشر : انا عايزك تخلف من نجمه
    ادهم بصدمه : ها ازاي معقول تقول الكلام ده دانتي بتغيري عليا من الهوا
    نور بشر : ومين قالك اني بطلت اغير انتي هتخلف منها وهتجبلي الطفل وبعدين نرميها برا انا فكرت كتير هضغط علي نفسي بس عشان أشيل ابن منك
    ادهم : ياااه انتي عايزني اخلف منها وبعدين ارميها واخد ابنها منها غصب ليه شيفاني ايه راجل مافيا
    نور بغضب : ادهم انت هتعمل كدا علشاني متخفش مش هقدر ترفع قضيه احنا ممكن مثلا نحطها في مستشفي مجانين نقول عليها مجنونه
    ادهم بغضب : نور خلي بالك من كلامك علشان مش متشوفيش مني وشي تاني
    نور بغضب : تمام يااما تعمل طلب ده يااما اسيبك
    ادهم بصدمه : تسبيني
    نور : اه اسيبك مش كفايه اني هستحمل انك تلمسها بس يلا كلو يهون والبيبي يجي وانا الي هربيه ونرمي زباله دي برا ها قولت ايه
    ادهم بصلها وقال : ....


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .