recent
روايات مكتبة حواء

رواية ضحية العادات والتقاليد الفصل الثاني 2 بقلم ميمي

الصفحة الرئيسية

رواية ضحية العادات والتقاليد الفصل الثاني 2 بقلم ميمي 


 حلقة_2

الحب جميل ولكن
الكرامة أجمل بكتير
قيس : ﻟﻴﺶ تردي ومش محترمة حد انتي .. ﺭﺟﻌﺖ ﺍﻟﻤﺴﺪﺱ ع راسها .. وهو كذب مافيشي المخزن .. لانه المخزن شاده في يدي .. ﺑﺲ هيا ﻏﺒﻴﻪ مش منتبهتله ﻫﻬﻬﻬﻪ ..
منال : ﻭﺍﻟﻠﻪ انادي بوي يجي يتفاهم معاك ..
قيس : اﻭﻭﻭﻱ ﺧﻮﻓﺘﻴﻨﻲ يا المليقة .. ماتخلينيش نفرغ المخزن في راسك .. نوضي ديري شاهي ﺑﺪﻭﻥ ﺻﻮﺕ ..
ﻣﺸﻴﺖ وقعمزت ع الكرسي .. شفتها حطت البراد والمية والشاهي ع الغاز وجت بتطلع ..
قيس : ع وين ان شاء الله استني يطيب وﺻﺒﻴﻠﻲ ..
منال : لا يابوي اني نعسانة ونبي نرقد صب لروحك .. وخشت لدارها ..
قيس : اوكي تمام بسيطة امشي ارقدي ..
ﻃﻔﻴﺖ ع الشاهي ومشيت ﺗﻤﺪﺩﺕ ع فراشي ورقدت .. الصبح نضت .. صقعان بكل .. ﻭﺍﻧﻲ قاعد في ﺍﻟﻔﺎﻧﻴﻠﻪ ﺍﻟﺪﺍخلية .. ﺑﺪﻟﺖ حوايجي ولبست اللبسة ﺍﻟﻌﺴﻜﺮية .. وقاعد نجهز في روحي .. جي ﻋﻤﻲ ..
ﻳﺎﺳﻴﻦ : هلا قيس ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﺨﻴﺮ ..
قيس : ﻫﻼ ﻋﻤﻲ ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﻨﻮﺭ ..
ﻳﺎﺳﻴﻦ : ماشي للعمل ..
قيس : ﺍﻱ ﻭﺍﻟﻠﻪ ..
ﻳﺎﺳﻴﻦ : في الليل بتروح اهنايا والا بتقعد في اﻟﻤﻘﺮ ..
قيس : ﻻ يا ﻋﻤﻲ ﻣﺎ نبيش نتعبكم معاي ونزاحم فيكم .. شكرا وبارك الله فيك والله ما ﻗﺼﺮت ﺩﺍﻡ ﻓﻀﻠﻚ ..
ﻳﺎﺳﻴﻦ : ﺷﻨﻮ هالكلام ياعمي .. حوش ﻋﻤﻚ ﻣﻮﺟﻮﺩ وترقد في المقر ماتجيش راهو .. ﺍﺭﺟﻊ اهني دوش و ﺍﺭﺗﺎﺡ يا ﻭﻟﻴﺪﻱ ..
قيس : ﺍﻧﺸﺎﻟﻠﻪ ﻋﻤﻲ .. قاعدين نهدرزوا ﻭ خشت ﻣﺮﺕ ﻋﻤﻲ ﺟﺎﻳﺒﻪ الفطور .. ليش متعبة روحك ﻳﺎ عمتي اني ما نفطرش ﺍﻟﺼﺒﺢ ..
ﺍﻣﻞ : ﻻ تعب لا شي ياولدي وﻋﻴﺐ ﺗﻄﻠﻊ ﺑﺪﻭﻥ فطور ..
قيس : ﺷﻜﺮﺍ .. ﻋﺎﺩﺓ فطور ﻣﺎ نفطرش ﺑﺲ ﻣﺎ ﺭﺩﻳﺘﻬﺎش لانها تعبت ودارته .. ﻛﻤﻠﺖ و ﻟﺒﺴﺖ البوت متاعي .. ﺳﻠﻤﺖ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭﻃﻠﻌﺖ ..
جيت بنفتح ﺍﻟﺒﺎﺏ .. سمعت ﺧﻄﻮﺍﺕ ﻭﺭﺍﻱ .. التفتت لقيتها منال ..
قيس : ﻭﻳﻦ ﻭﻳﻦ ماشية ..
منال : خيرك انت بعد نبي نمشي للمدرسة تاخرت ..
قيس : وهكي لابسة وبدون وشاح .. ارجعي البسي دبش محترم ووشاح احسن ماتشوفي شي مايعجبكش ﻭﺍﻟﻠﻪ ..
منال : ﺍﻧﻲ مش متحجبة وبعدين انت شن دخلك .. قداش ما انك واحد ﻣﻠﻴﻖ وبارد وتدخل في شي مايخصكش اووف ..
قالت هكي ..واني جيت بنهزبها ﻋﻤﻲ ﻃﻠﻊ .. وهزبها هو بدالي ..
ياسين : مناااال شن قلة الادب هاذي يا ﺑﺎﺑﺎ مش ﻋﻴﺐ تردي ع الاكبر منك ..
منال : يا ﺑﺎﺑﺎ يحاسب فيا من ولي هوا .. ﻭبعدين ﺍﻟﺒﺎﺭح حط ﺍﻟﻤﺴﺪﺱ ع راسي وعاب ع تربيتكم ليا ..
قيس : سامحني يا ﻋﻤﻲ ﺳﻤﻌﺖ صوت في المطبخ ونحساب انه في خناااب خاش من باب المطبخ الخارجي .. ﻭﺑﻌﺪﻳﻦ يا ﻋﻤﻲ كيف هكي تخليها تطلع من دون حجاب ولابسة هكي .. مش مقبولة منك وانت تعرف عاداتنا .. ﺣﺘﻰ ﻟﻮ كنت ﻋﺎﻳﺶ في طرابلس ﻻﺯﻡ ﻣﺎ تنسي ﻋﺎﺩﺍﺕ ﻭﺗﻘﺎﻟﻴﺪ ﺍﺻﻠﻚ .. احني اولاد قبايل .. النساوين عندنا ماتقدرش تشوف حتي صوابع رجلها .. وهيا شوفها كيف لابسة .. حتي دينا مايرضي هكي ياعمي ..
ﻳﺎﺳﻴﻦ : ﻻ يا ولدي ﺍﻧﻲ ﻧﺎﻭﻱ نحجبها ﺑﺲ مش توا مزال صغيرة ﺗﻜﺒﺮ ﻭﺗﺘﺤﺠﺐ ..
قيس : اي ﺻﻐﻴﺮة يا ﻋﻤﻲ بالله عليك .. مراة مولية بروحك شوفها ماشاء الله طولها واصل لعند كتفي .. ﺣﺠﺒﻬﺎ يا ﻋﻤﻲ عيب وحرام راهو ..
منال : وانت ﺷﻨﻮ دخلك .. في ﺣﺪ عينك ﻭﻟﻲ ﺍﻣﺮ عليا .. الحمد لله بوي عايش وراضي بيا وسمعته بوذنك ..
قيس : ربيها كويس يا ﻋﻤﻲ لسانها طويل وعيب تقعد المراة هكي قليلة ادب وترد ع الاكبر منها ومش دايرة احترام واعتبار لحد .. واني نتعصب لما تبدا فرخة صغيرة هكي ترد ومش محترمتني ..
ﻃﻠﻌﺖ مشيت ﻟﻠﻤﻘﺮ متاعي .. ﺍﺷﺘﻐﻠﺖ ﻟﻠﻤﻐﺮﺏ وروحت لحوش ﻋﻤﻲ .. لقيت ﻣﺮﺕ ﻋﻤﻲ مدايرة اشكال وانواع العشي .. ﺑﺲ الماكلة هاذي كلها ﻣﺎ نحبهاش .. ﺍﺫﺍ ماكانش بازين او كسكسي او وجبة دسمة .. ﻣﺎ تعجبنيش الماكلة .. ﺑﺲ ﻣﺎ نبيش نتعبهم ونكلفهم كليت منه ..
قيس : امالا منال وين ﻟﻴﺶ ﻣﺎ تجيش تتعشي ..
امل ( ام منال ) : قاعدة تقرا في دارها توا ﺑﻌﺪﻳﻦ تاخذ ساندوتش تاكله وترقد ..
قيس : عمتي هيا قداش ﻋﻤﺮﻫﺎ ..
امل : ﻋﻤﺮﻫﺎ 15 ﺳﻨﻪ ..
قيس : سنة كم تقرا ..
امل : ثالثة اعدادي ..
قيس : اﻫﺎﺍﺍ كويس .. ربي ﻳﺨﻠﻴﻬﺎ وتفرحوا بيها ..
امل : سلمك ان شاء الله ياوليدي ..
ﻛﻤﻠﺖ عشي ﻭﻓﺮﺷﻮﻟﻲ قعدت ﺍﻧﻲ ﻭﻋﻤﻲ نتابعوا في ﺍﻻﺧﺒﺎﺭ .. ﺍﻧﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﺘﻌﺐ رقدت .. وقعد ﻋﻤﻲ يتفرج .. ﻣﺎ ﺣﺴﻴﺖ بشي ﺍﻻ ﺍﻟﺴﺎﻋﻪ 5 الفجر .. نضت نبي نمشي ﻟﻠﺤﻤﺎﻡ ﺑﺲ صقع بكل .. نضت بالسيف ﻣﻦ الصقع .. نفتح في ﺑﺎﺏ ﺍﻟﺤﻤﺎﻡ مسكر .. ﻃﻠﻊ ﺻﻮﺕ ..
منال : منوووو ..
قيس : اني قيس .. معطلة ..
منال : ﺍﻱ ندوش قاعدة ..
قيس : هيا كملي بسرعة وقت عليا نبي نمشي ..
منال : عندنا ﺣﻤﺎﻡ ﺑﺮﺍ في القراج كان مستعجل امشيله ..
قيس : نبي ندوش اني .. ﻭﺍﻟﺠﻮ صقع ﺑﺮا يقتل .. ﺍﻃﻠﻌﻲ هيا ..
ﻓﺘﺤﺖ ﺍﻟﺒﺎﺏ .. شبحتلها .. ﻻﺑﺴﻪ توتة مووف وماشية مع بياض جسمها .. نشبح للرقبة بيضاء زي الثلج و ﻣﺼﺒﻮبة صب وكلها امية ﻭﺍﻟﺸﻌﺮ ﺍﺳﻮﺩ مبلول .. ﺩﺭﺕ ﻭﺟﻬﻲ ﻭﻧﺰﻟﺖ ﺭﺍﺳﻲ ..
منال : اوووف خش اهو خليتهولك حتي شعري مالحقتش انشفه ..
ﺧﻠﻴﺘﻬﺎ تمشي وخشيت دوشت .. ﺑﺲ ﻣﺎ نعرفش شن صارلي .. قعد بين عيوني منظر رقبتها ﻭﺷﻌﺮﻫﺎ المبلول .. يخرب جيل النساوين ﻭﺍﻟﻠﻪ يدوخن .. ﻫﺰﻳﺖ ﺭﺍﺳﻲ ﻭﻛﻤﻠﺖ دوش .. ﻃﻠﻌﺖ لقيتها ﺗﻬﻤﺲ في اﻟﺘﻠﻔﻮﻥ .. قعدت نراقب فيها .. ﻫﺎذﻱ واخذة ﺍﻟﺘﻠﻔﻮﻥ ﺍﻻﺭﺿﻲ لدارها .. مشيت ﻟﻠﺼﺎﻟﻪ لقيت ﺗﻠﻔﻮﻥ ﺛﺎﻧﻲ .. ﺭﺑﻄﺘﻪ مع اللي خذاته .. ﺳﻤﻌﺘﻬﺎ تحكي مع ﻭﻟﺪ .. ﻓﺎﺭ ﺩﻣﻲ .. ﺑﺲ ﻣﺎ نقدرش نحكي واندير ﻣﺼﻴﺒﻪ في الحوش .. طقيت ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻋﻠﻴﻬﺎ .. ﻧﺰﻝ ﻋﻤﻲ ..
ياسين : هلا ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﺨﻴﺮ ..
قيس : هلا ﻋﻤﻲ ﺻﺒﺎﺡ ﺍﻟﻨﻮﺭ ..
ﻃﻠﻌﺖ هيا .. شبحلها ﻋﻤﻲ ..
ياسين : ﻟﻴﺶ واخذة ﺍﻟﺘﻠﻔﻮﻥ معاك للدار ..
منال : ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻟﺒﺎﺭح ﻧﺴﻴﺘﻪ جنبي ﻟﻤﺎ كنت نكلم في صاحبتي ..
قيس شبحتلها .. ﻫﺎذﻱ تكذب اكيد في ﻭﺭﺍﻫﺎ ﻣﺼﻴﺒﻪ ..
ﺑﺪﻟﺖ حوايجي وطلعت .. ﺑﺪﻭﻥ ﻣﺎ نفطر .. ﻭﻣﺎ روحتش لحوش ﻋﻤﻲ .. قعدت 6 ﺍﻳﺎﻡ نرقد في اﻟﻤﻘﺮ .. نخاف نسمعها مرة ثانية ويرقالي الضغط وتولع ﻏﻴﺮﺗﻲ ونقتلها ﻣﺎ نتحملش هكي احني ماعندناش الحاجات هاذي عندنا .. قعدت نفكر ﺍﻳﺎﻡ .. هاذي فرخة صغيرة اكيد هاذا ﻭﺍﺣﺪ ﻻﻋﺐ ﻋﻠﻰ ﻋﻘﻠﻬﺎ ﻭﺧﺎﺩﻋﻬﺎ .. كيف ياربي حتي ﻫﺎذﻱ ﻋﺮﺿﻲ وشرفي مستحيل نرضي حتي لو كانت بنت مدينة .. ﺍﺧﺮ ﺷﻲ ﻗﺮﺭﺕ نخطبها ﻣﻦ ﻋﻤﻲ .. مشيت لحوش عمي ع ﺍﻟﻤﻐﺮﺏ وكالعادة ﺍﺳﺘﻀﺎفة ﺑﺄﺣﺴﻦ ﻣﺎ ﻳﻜﻮﻥ .. تعشينا وكملنا ..
قيس : ﻋﻤﻲ ﺟﺎﻳﻚ ﻭﻃﺎﻟﺒﻚ .. وكل املي انك ماتردنيش ..
ياسين : ﺗﻔﻀﻞ ﻋﻤﻲ قول وباذن الله مش راح نردك ..
قيس : نبي بنتك منال ﻋﻠﻰ ﺳﻨﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺭﺳﻮﻟﻪ .. ورايدها تكون حلالي ..
ياسين : ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﻋﻤﻲ ﻓﺎﺟﺌﺘﻨﻲ هو مستحيل نلقي خير منك لبنتي .. لكن منال قاعدة صغيرة ﻭﻳﻨﻬﺎ و ﻭﻳﻦ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ .. ﺣﺘﻰ ﻣﺎ تفهمش ﺷﻨﻮ ﺍﻟﺰﻭﺍﺝ والمسؤولية ..
قيس : توا تفهم كل شي يا ﻋﻤﻲ .. ﺍﻧﻲ نبيها ﻭﺍﻧﻲ ولد ﻋﻤﻬﺎ ﺍﻭﻟﻲ ﺍﻟﻨﺎﺱ ﺑﻴﻬﺎ ..
ياسين : خلينا ﻧﻔﻜﺮ ﻭﻧﺮﺩﻟﻚ ﺧﺒﺮ ..
قيس : غدوا .. ﻻﻥ بعده ﺍﻧﺸﺎﻟﻠﻪ مروح للحوش ..
ياسين : ماتجيش هكي ﻻﺯﻡ ﺗﺎﺧﺬ ﻭﻗﺘﻬﺎ ..
قيس : ﻋﻤﻲ ماتبيش ﺗﻔﻜﻴﺮ انت قوللها انه ولد عمك يبيك .. وهيا هاذي وانتهت القصة ليش تكبر فيها ..
_______________للكاتبة_ميمي_______________
منال .. ﻟﺤﻈﻪ نعرفكم ﺑﻨﻔﺴﻲ .. ﺍﺳﻤﻲ منال ﻋﻤﺮﻱ وﻗﺘﻬﺎ 16 سنة .. ﺻﺢ صغيرة ﺑﺲ ﻭﺍﻋﻴﻪ ونفهم ..
نعرفكم ع عيلتي
بوي اسمه ياسين ﺍﺳﺘﺎﺫ ﺟﺎﻣﻌﻲ .. ﻭﺍﻣﻲ اسمها امل ﻣﺪﺭﺳﺔ ﺍﺣﻴﺎﺀ .. ﻋﻨﺪﻱ زوز خوت ﺻﻐﺎﺭ .. ﻭﻣﺎ ﻋﻨﺪيش ﺍﺧﺖ .. دلوعة البابا ..
مواصفاتي
انا شعري اسود ناعم وطويل .. وبيضاء وجسمي حلو عيوني عسليات وجسمي مليان شوي جميلة نوعا ما ..
في ﻳﻮﻡ طلعنا مشينا ﺯﻳﺎﺭﻩ ﻟﺼﺪﻳﻖ ﺑﺎﺑﺎ حتي هو ﺍﺳﺘﺎﺫ ﺟﺎﻣﻌﻲ .. ﺍﺳﻤﻪ ﺍﺳﺘﺎﺫ ﺣﺴﻦ .. غادي ﺷﻔﺖ ولده ..كان ﺣﻠﻮ وجنتل ﻭشخصية .. يقرا ﻫﻨﺪسة ﻣﻌﻤﺎﺭية سنة ﺍﻭﻟﻰ .. ﺻﺎﺭﺕ ﺑﻴﻨﺎ ﻧﻀﺮﺍﺕ ﺍﻋﺠﺎﺏ .. ﻫﻮ يشبح ﻭﺍﻧﻲ نشبحله ﻭﺍﻧﺰﻝ ﻋﻴﻨﻲ نتحشم .. ﺍﺧﺮ ﺷﻲ نضت مع ﺍﺧﺘﻪ مشيت لدارها .. قعمزنا نهدرزوا ونضحكوا شوي البنت نادتها امها ..ﻃﻠﻌﺘﻠﻬﺎ ﻣﻦ ﺍﻟﺪﺭوﺝ .. قالتلها ﺍﻧﺰﻟﻲ نبيك .. شبحتلي وقاتلي منال ﺩﻗﺎﻳﻖ ونجيك .. قتلها ﻣﺎﺷﻲ .. ﻧﺰﻟﺖ ﻭﺍﻧﻲ قعدت في الدار ..
خش ﺧﻮﻫﺎ .. بسرعة وينادي بعياط ..
عمر : ﺍﺳﻤﺎﺍﺍﺀ .. ﺍﻟﻌﻔﻮ .. نحساب ﺍﺳﻤﺎﺀ اﻫﻨﺎيا ..
منال ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ : عادي ولا يهمك ..
عمر : ﺷﻨﻮ ﺍسمك ..
منال : ﺍﺳﻤﻲ منال ..
عمر : و ﺍﻧﻲ ﻋﻤﺮ ..
منال : ﺍﻫﻼ ﻭﺳﻬﻼ نتشرف بيك ..
عمر : اني اللي ليا ﺍﻟﺸﺮﻑ .. قعد يحكي ﻭﺍﻟﻌﺮق ﻳﻨﺰﻝ ﻣﻦ ﻭجهه والجو مصقع .. ﺣﺴﻴﺖ انه متحشم وهلبا .. طبست راسي ..
عمر : انتي ﻃﺎﻟﺒﻪ ..
منال : ﺍﻱ ..
عمر : اي ﺻﻒ ..
منال : ثالثة اعدادي ..
عمر : ﺍﻧﻲ طالب ﺟﺎﻣﻌﻲ ﻫﻨﺪسة ﻣﻌﻤﺎﺭية ..
منال : نعلم ..
عمر : كيف علمتي ..
منال : ﺍﺧﺘﻚ حكتلي ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻛﻠﻜﻢ ..
ﻋﻤﺮ : ﻫﺎﺍﺍ اي ﻣﺪﺭسة ﺍﻧﺘﻲ ..
منال : ﻣﺪﺭﺳﺔ ﻋﺎﺋﺸﻪ ﺍﻡ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ..
ﻋﻤﺮ .. اﻫﺎﺍﺍ .. مزال نبي نحكي معاها ... خشت ﺍﺧﺘﻲ .. ﻏﻤﺰﺗﻠﻲ ﻫﺎﺍ .. فنصت فيها ﻭﻃﻠﻌﺖ ..
ﺍﺳﻤﺎﺀ شبحت لي منال : هههههه خيره ﻋﻤﺮ ...
منال : ماخيره ﺷﻲ جي ﻳﺴﺄﻝ عليك ..
ﺍﺳﻤﺎﺀ : ﻫﻤﻤﻤﻢ ع الرغم مش مقتنعة ﺑﺲ ﺭﺍﺡ ﺍﻧﻔﻮﺗﻬﺎ ..
منال : ﻫﻬﻬﻬﻪ الله عليك ..
ﺍﺳﻤﺎﺀ : عندﻛﻢ ﺗﻠﻔﻮﻥ في الحوش صح ..
منال : ﺍﻱ عندنا ..
ﺍﺳﻤﺎﺀ : ﻳﻌﻨﻲ عادي تعطيني رقم تلفونكم .. ونولوا صاحبات اني وانتي ﻋﺎﺩﻱ ..
منال : ﺍﻱ ﻋﺎﺩﻱ ليا الشرف والله ..
عطيتها ﺭﻗﻢ تلفونا ﻭﺑﻌﺪﻫﺎ قعدنا نهدرزوا.. نزلنا تغدينا .. وبعدها روحنا للحوش .. فاتت ﺍﻳﺎﻡ ﻭﺍﻧﻲ نشوف في ﻋﻤﺮ ع باب ﺍﻟﻤﺪﺭسة ﻛﻞ ﻣﺎ نطلع نروح يجي قدامي .. ويشبحلي وبس .. ﻭﺍﻧﻲ نبتسم ﻭﺍﻧﺰﻝ في ﺭﺍﺳﻲ .. فاتوا ﺍﻻﻳﺎﻡ واخته قعدت تكلم فيا ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﻠﻔﻮﻥ متاعنا .. قعد هوا مرة مرة يرد عالتلفون ويحكي معاي .. لعند ما حبينا ﺑﻌﺾ .. قعدنا يوميا نحكوا مع بعض لما يرقدوا ﺍﻫﻠﻲ .. ناخذ ﺍﻟﺘﻠﻔﻮﻥ ونحطه في داري ..
____________________________💔💔💔
يوم من الايام ﺑﺎﺑﺎ جي قاللنا ولد خوي قيس يبي يجي يقعد عندنا كم يوم ديروا معاه الواجب وضيفوه .. قلت اووووووووف قداش نكره ﻋﻤﺎﻣﻲ وما نحبهمش .. نحس بيهم اهل الريف والمناطق ﻫﻤﺞ كلهم كل شي عندهم ﻋﻴﺐ ﻭﺣﺮﺍﻡ .. وكنت نحب احنينة هلبا وهدرزتلي وحكتلي ﻋﻠﻴﻬﻢ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻃﺒﺎﻋﻬﻢ .. كرهتهم بدون مانعرفهم .. وما عنديش ﺍﺧﺘﻼﻁ بيهم .. بس ﺑﺎﺑﺎ مختلط ويمشيلهم مرة مرة .. وقيس ولد عمي كان لما يقرا في الجامعة مرة مرة يجينا كنت صغيرة بكل وقتها مش متذكرتله هلبا ..
ﺍﻧﻲ مشيت نقرا شوي و ﺳﻤﻌﺖ ﺻﻮت ﺿﺨﻢ اكيد هو يهدرز مع بوي .. هكي كلامهم هما حتي من صوتهم همجي زي طبعهم .. وعندهم لهجة غريبة شوي .. مابيتش نطلع ﻭﻻ ﺳﻠﻤﺖ عليه قعدت في داري .. بعد ساعة ﺟﺖ ﻣﺎﻣﺎ وجابتلي ﺍﻻﻛﻞ معاها ..
منال : قاعد ماروحش الحصلة اللي جي هاذا ..
امل : ﻋﻴﺐ تحكي هكي في النهاية ﻫﺬﺍ ولد عمك .. من لحمك ودمك ..
منال : ﺍﻭﻭﻱ ﻫﺬﺍ ولد ﻋﻤﻲ .. يعمعم عمامه ﺍﻧﺸﺎﻟﻠﻪ .. نكرهم الهمج هاذوا ..
امل : ﻋﻴﻴﻴﻴﻴﺐ في النهاية اهل بوك هاذوا .. اذا تبي تطلعي ﺍﻭ تبي المطبخ اطلعي عادي لانه ﻫﻮ رقد وسكرت عليه ﺑﺎﺏ الصالة .. ﻳﻌﻨﻲ مش راح يشوفك خوذي ﺭﺍحتك ..
منال : اوكي ..
مشيت ﻟﻠﻤﻄﺒﺦ ﺷﺮﺑﺖ اميه وخشيت ﻟﻠﺤﻤﺎﻡ ﻭﺭﺟﻌﺖ .. خذيت ﺍﻟﺘﻴﻠﻔﻮﻥ ☎ واتصلت بي ﻋﻤﺮ .. حكينا لمدة ساعة وسكرته ﻭﺭﺟﻌﺖ نقرا كان عندنا امتحانات نصفية .. اووف ﺗﻌﺒﺖ ﻣﻦ ﺍﻟﻘﺮﺍيا .. ﻃﻠﻌﺖ ﻟﻠﻤﻄﺒﺦ .. ﺷﺮﺑﺖ اميه .. لقيت ﺍﻟﺠﻮ مصقع .. ﻋﺠﺒﻨﻲ وقلت خلي نطلع .. بالك ترتاح نفسيتي .. حطيت البرنوص متاع التوتة ﻋﻠﻰ ﺭﺍﺳﻲ ﻭﻃﻠﻌﺖ نشم في ﻫﻮﺍ مصقع .. لقيته صقع بكلللل نحس في روحي انزكمت .. خشيت بالشوية عليا بيش ماحدش ينوض ع صوت الباب .. ﺍﻭﻝ ماخشيت جي ﻭﺍﺣﺪ وضربني ع ظهري وطيحني لوطا ع الارض .. كتف ايديا وحط ﺍﻟﺴﻼﺡ ع راسي وقعمز ﻋﻠﻰ ظهري .. وقال ﻣﻨﻮ انت .. ﻣﺘﺖ ﺧﻮﻑ .. قعدت نعيط .. ﺳﻜﺘﻨﻲ .. عرفته انه ﻫﺬﺍ قيس .. ﺑﺲ ﻳﺨﻮﻑ ﻃﻮﻳﻞ ﻭﺿﺨﻢ ﻭﺍﻟﺪﻧﻴﺎ ﻟﻴﻞ خفت ﻣﻨﻪ .. طلب مني نصبله شاهي ﻋﺎﻧﺪﺗﻪ وخشيت لداري رقدت .. نضت الصبح نبي نمشي للمدرسة .. قعد يحاسب فيا ﻟﻴﺶ مش لابسة ﺣﺠﺎﺏ .. ﻫﻠﻠﻠﻠﻠﻠﻮ ﻭﻫﻮ ﻣﻨﻮ بيش يحاسبني ..
ﺛﺎﻧﻲ ﻳﻮﻡ جي ﺑﺎﺕ عندنا .. ﻣﺎ طلعتش من داري بكل ﺑﺲ ﺍﻟﺼﺒﺢ ﻭﺍﻧﻲ كنت ندوش طق عليا باب الحمام .. ﻟﺒﺴﺖ حوايجي ﻭﻃﻠﻌﺖ .. ﺑﻤﺠﺮﺩ ما شافني .. ﻧﺰﻝ ﻋﻴﻨﻪ ﻭﺩﺍﺭ ﻭﺟﻬﻪ .. خش ﻫﻮ يدوش و ﺍﻧﻲ خذيت ﺍﻟﺘﻴﻠﻔﻮﻥ وكلمت ﻋﻤﺮ كنت ناوية نشوفه ﺍﻟﻴﻮﻡ ..
شوي انطق ﺍﻟﺒﺎﺏ .. انخلعت .. سكرت ﺍﻟﺨﻂ ﺑﺴﺮﻋﻪ ﻭﻓﺘﺤﺖ لقيته قيس .. ﻓﺠﺄة ﻧﺰﻝ ﺑﺎﺑﺎ .. سألني ع التلفون .. قتله نسيته في داري .. كنت نكلم في صاحبتي امبارح .. مشت ع خير و ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ .. كنهذا راهو ﺭﺣﺖ فيها .. ﺑﺪﻟﺖ ومشيت ﻟﻠﻤﺪﺭسة .. ﺑﻌﺪ هاليوم قعد قيس 6 ﺍﻳﺎﻡ ماجناش احسن ارتحنا من وجهه ملا فكة ..
يافرحة ماتمت رجع جي .. اووف عليك قصة هذا شكلنا معاش بنفتكوا منه .. نتقيد لما ﻳﺠﻲ نقعد ﻣﺤﺒﻮسة في الدار لعند مايمشي ..
________________________________💔💔💔
ﺛﺎﻧﻲ ﻳﻮﻡ فايتة ﻣﻦ جيهة ﺍﻟﺼﺎلة .. ﺳﻤﻌﺖ ﻣﺎﻣﺎ تقول ﻳﺎﺳﻴﻦ ﺍﺭﻓﺾ منال قاعدة صغيرة شن عرفها في اﻟﺰﻭﺍﺝ والمسؤولية ..
قعدت ﺻﺎفنة .. ﻣﻌﻘﻮلة ﻋﻤﺮ ﺍﻭ ﺍﻫﻠﻪ جو خطبوني وكلموا بابا .. لكن عمر ما قاليش .. خشيت عليهم ..
منال : ﺳﻤﻌﺖ ﺍﺳﻤﻲ شن فيه ان شاء الله خير ☺ ..
ياسين : ﺗﻌﺎلي بنيتي قعمزي ..
منال : ﺷﻨﻮ فيه بابا ..
ياسين : ولد عمك قيس ..
منال : اييه خيره ..
ياسين : امس كلمني عليك وقال انه يبيك حلاله شني موافقة او لا ..
منال بعيطة : مستحيييل ﻟﻮ نموووت ولو يقعد اخر راجل مستحيل نوافق نتزوجه .. ما نبيشي يا ﺑﺎﺑﺎ ﺍﻧﻲ نكرهم ومانتقبلهمش وانت تقولي تزوجي وعيشي عندهم الموت اهون عندي ..
ﻳﺎﺳﻴﻦ : ﻋﻴﻴﻴﺐ يا بابا هاذوا ﺍﻫﻠﻲ في النهاية ..
منال : ﺑﺎﺑﺎ مع ﺍﺣﺘﺮﺍﻣﻲ ليك ﺑﺲ ﺍﻧﻲ ﻋﻤﺎﻣﻲ ﻣﺎ نحبهمش ﻭﻣﺎ نبيش نعيش معاهم ..
امل : ﺍﺭﻓﺾ ﻳﺎﺳﻴﻦ خيرك البنت قاعدة صغيرة ﺷﻨﻮ ﺯﻭﺍﺝ من جدك تحكي اقل شي خليها ﺗﻜﻤﻞ قرايتها ..
ﻳﺎﺳﻴﻦ : ان شاء الله ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻳﺠﻲ ونقوله انه البنت مش موافقة قاعدة صغيرة ..
_______________________________💔💔💔
نرجعوا لي قيس
قيس .. ﻛﻤﻠﺖ ﺷﻐﻠﻲ في اﻟﻤﻘﺮ ﻟﻤﻴﺖ حاجاتي ﻭﻛﻤﻠﺖ ان شاء الله غدوا مروح للحوش واخيرا .. مشيت لحوش ﻋﻤﻲ .. ﺍﻭﻝ ﺷﻲ خشيت دوشت .. ﻃﻠﻌﺖ حطولي العشي .. قعدت ناكل ﻭﻋﻤﻲ ﻭﻣﺮﺗﻪ وصغارهم ع سفرة ﻭﺣﺪة ..
قيس : ﻋﻤﻲ شن صار في الموﺿﻮﻉ ﺍﻟﻠﻲ قتلك عليه ..
ياسين : توا نحكوا فيه ﺑﻌﺪﻳﻦ ان شاء الله ..
قيس : ﺍﻧﺸﺎء اﻟﻠﻪ ﺧﻴﺮ طبست نكمل في ماكلتي .. قتلك ﻋﻤﻲ .. كلمت النقيب عبد الرحمان ﻋﻠﻴﻚ .. وقال اهلين ﺑﻴﻪ ﻳﺘﻔﻀﻞ يجينا ﻭﻗﻀﻴﺘﻪ ﻣﺤﻠﻮﻟﻪ ﺍﻧﺸﺎء اﻟﻠﻪ
ياسين : بارك الله فيك ياولد خوي ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ ﻗﺼﺮﺕ .. قيس : ولو يا ﻋﻤﻲ ﻫﺬﺍ ﻭﺍﺟﺒﻲ ..
ﻛﻤﻠﻨﺎ العشي وجابولنا شاهي .. وقعدنا ﺍﻧﺘﺎبعوا في الاخبار ..
قيس : والله ﺍﻻﺧﺒﺎﺭ ما اطمنش .. انت تشوف في وضع تونس ومصر شكله جاينا الدور .. ﺑﺲ العقيد مستحيل يسلم فيها ﻻﺧﺮ قطرة ﺩﻡ .. وربك يستر ..
ياسين : ﻻ ﻣﺴﺘﺤﻴﻞ تصير عندنا .. وبعدين معمر صعب يستسلم ومستحيل يصير فينا زيهم ..
قيس : ﺍﻧﺸﺎء اﻟﻠﻪ خير .. اي يا ﻋﻤﻲ .. قولي شن صار وافقوا العيلة او لا ..
ياسين : ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻳﺎ ﻭﻟﻴﺪﻱ سألت عمتك امل وقالت قيس ما شاء الله عليه راجل امصنع امنع .. ﻭﺍﻧﻲ ﺗﻌﺮﻓﻨﻲ قداش نحبك ونعزك ونقدرك ونتمناها ليك انت ماشاء الله راجل ﻃﻮﻝ ﻭﻋﺮﺽ ﻭﻫﻴﺒﻪ وليك ﻣﻜﺎﻧﺘﻚ ومنصبك وعملك .. ﺑﺲ ﻳﺎ ﻋﻤﻲ البنت ﻣﺎ تبيش ﺗﺘﺰﻭﺝ ..
قيس : والمعني شنو من كلامك ..
ياسين : مافيش نصيب منال مش موافقة ..
قيس : ﻣﻊ ﺍﻻﺳﻒ ﻋﻠﻴﻚ يا ﻋﻤﻲ .. ﻟﻴﺶ شنو ﺍﻟﺮﺍﻱ في يدها .. امالا منو ﻭﻟﻲ ﺍﻣﺮﻫﺎ مش انت ..
ياسين : ﺍﻱ اني ﻭﻟﻲ ﺍﻣﺮﻫﺎ ﺑﺲ ﻫﺎذﻱ ﺣﻴﺎﺗﻬﺎ هيا اللي بتتزوج وتعيش مش ﺍﻧﻲ .. ﻭﻻﺯﻡ يكون ليها ﺭﺃﻱ في اﻟﻤﻮﺿﻮﻉ .. ﻭﺳﺄﻟﺘﻬﺎ وقتلها وقالت ﻣﺎ نبيش .. يعني مانقدرش نغصبها ع شي ماتبيشي ..
قيس : ﻋﻤﻲ ﻫﺎذﻱ ﺍﻫﺎنة نعتبرها .. هيا بنت ﻋﻤﻲ كيف ترفضني .. ﻟﺤﻤﻬﺎ ودمها ﻣﻨﻲ ﻭﺍﻧﻲ ﺍﺣﻖ واولي ﺍﻟﻨﺎﺱ فيها .. ﻭﺑﻌﺪﻳﻦ ﺷﻨﻮ ﺭﺍﻳﻬﺎ .. ﺍﻟﺮﺍﻱ ﺭﺍﻳﻚ انت بوها والكلمة كلمتك .. مش هكي ﺗﻘﺎﻟﻴﺪنا ﻭﻋﺎﺩﺍﺗﻨﺎ ..
ﻳﺎﺳﻴﻦ : ﻭﺍﻟﻠﻪ ﻣﺎ نقدرش نجبرها ﺣﺮﺍﻡ وبعدين هيا قاعدة صغيرة .. ماتقدرش تتحمل مسؤولية زواج وهيا في العمر هاذا ..
قيس .. نحس ﺍﻟﻨﺎﺭ ولعت في جسمي .. ودمي قعد ﻳﻔﻮﺭ .. ﻫﺎذﻱ تحبه ﻭﻣﺎ تبينيش اني .. ﻭﺗﻔﻀﻞ ﻭﻟﺪ ﺍﻟﺨﺎﻳﺒﻪ عليا .. ﻫﺎذﻱ الفرخة ﺍﻟﺰﻋﻄﻮﻃﻪ تردني اني ﺑﺴﻴﻄﻪ .. عشان فرخ بااااهي .. صبيت وقلت لي عمي
قيس : معاش نقدر نتحمل نقعد اهني اكثر من هكي .. اسمحلي ياعمي بنطلع ..
ياسين : والله ماصارت ياولد خوي سامحني البنت صغيرة ..
قيس : والله ماتجي ياعمي ﺍﻧﻲ نطلبها ع سنة الله ورسوله .. وتردوني خيره شن اللي يعورني او شنو ناقصني .. بنت ﻋﻤﻲ نطلبها ونبيها ﻭﺗﺮﻓﻀﻨﻲ ﻳﺼﻴﺮ ﺧﻴﺮ ..
شدني عمي وقعد يحكي ﻭﻳﻘﻨﻊ فيا ﻣﺎ نروحش ﻣﺎ بيتش نكسر بخاطره قعدت ﻟﻞ 4 ﺍﻟﻔﺠﺮ ونضت .. ماتحملتش ﻟﺒﺴﺖ حوايجي وجيت بنطلع .. لقيتها واخذة التليفون لدارها .. ماتحملتش .. ﻓﺘﺤﺖ ﺍﻟﺒﺎﺏ .. لقيتها راقدة .. ﻭﺍﻟﺘﻠﻴﻔﻮﻥ جنبها .. لقيت ﺭﺟﻠﻴﻬﺎ ﻃﺎﻟﻌﻪ وهيا راقدة ﻧﺰﻟﺖ عيوني .. ﻭﺍﻟﻐﺮﻓﻪ حايسة بالحوايج متاعها .. حذفت عليها الغطاء ﻭﻃﻠﻌﺖ .. روحت وصلت للقراج متاع (..........) وسمي مدينته .. نزلت ع الساعة 8 .. مشيت للسوق الشعبي لقيت فيه حوايج نساوين وصغار ﻭﺍﻟﻌﺎﺏ للصغار .. شريت ﻟﺨﻮﺍﺗﻲ وصغارهن .. ﻭﺍﻣﻲ شريتلها سبحة .. ﻭﻣﺸﻴﺖ ﻭﺻﻠﺖ للحوش لقيتهم كلهم يستنوا فيا وقعدن ﻳﺒﻮﺳﻦ فيا وصغارهن ركبوا فوقي وقعدوا يعيطوا ﺧﺎﻟﻮ ﻭﺧﺎﻟﻮ .. هاذوا ﻗﺮﻭﺩ مش صغار .. سلمت عليهم ﻛﻠﻬﻢ ﻭﻭﺯﻋﺘﻠﻬﻢ الهدايا .. ومشيت لامي وعطيتها السبحة .. قالتلي ﻫﺎذﻱ ﻣﻦ مزار سيدنا عبد السلام .. قلتلها ﺍﻱ يمي منه .. قاتلي ربي يبارك فيك ويطولك بعمرك .. ﺍﺑﺘﺴﻤﺖ ﻭﺑﺴﺖ ﺭﺍﺳﻬﺎ .. ياروحي مابيتش نخذلها ونكسر بخاطرها وهيا ﻭﺻﺘﻨﻲ نجيبلها ﺷﻲ ﻣﻦ المزار .. ﺑﺲ اني ﻣﺎ لحقتش نمشي نزوره لهيت في العمل ..
______________________________💔💔💔
قعدت نهدرز مع ﺍﻣﻲ .. شوي و ﺧﻮﺍﺗﻲ ﺟﺎﺑﻨﻠﻲ الغدي .. بازين ولحم وطني ياسلام .. هاذي هو الغدي الصح واللي يشبع .. مش رز بلاو ودجاج محمر ومش عارف شنو ماتلحقش تشبع .. قعمزت وتغديت بعد ما كملت نضت خذيت دوش .. وجيت بنخش لداري نبي نرتاح .. ناديت ﺧﻮﺍﺗﻲ .. قتلهم شدوا صغاركم ﺷﻮية نبي نرقد ﺳﺎعة ﻣﺎ نبيش نسمع ولا ﺻﻮﺕ .. ردوا عليا ﺍﺩﻟﻞ ياخوي .. ارقد .. ﻧﻮﻡ العوافي ﺍﻧﺸﺎﻟﻠﻪ ..
خشيت رقدت .. ﻟﻠﻌﺼﺮ نضت بعدها لفيت ﻋﻠﻰ ﻋﻤﺎﻣﻲ سلمت ﻋﻠﻴﻬﻢ ونسأل ع ﺍﺧﺒﺎﺭﻫﻢ .. وقتلهم ﺍﻟﻴﻮﻡ نبيكم في شي ضروري بيش تجوا لمربوعة ﺑﻮﻱ .. قالوا ادلل ..
في الليل ﺟﻮ ﻋﻤﺎﻣﻲ ﻛﻠﻬﻢ .. درنالهم عشي وضيفناهم شاهي .. وقعدنا نهدرزوا ..
قيس : قتلهم ﻣﻦ بعد اذنكم ..
قالوا : اذنك معاك تفضل يا ولد ﺍﻟﻐﺎﻟﻲ ..
قيس : مشيت 10 ﺍﻳﺎﻡ لي طرابلس عندي عمل ضروري غادي .. وطبعا مشيت لي ﻋﻤﻲ ﻳﺎﺳﻴﻦ … ﻳﺴﻠﻢ ﻋﻠﻴﻜﻢ ..
قالوا : عليك وعليه ﺍﻟﺴﻼﻡ شن اموره واخباره ..
قيس : ﺑﺨﻴﺮ ﻭﻋﺎﻓﻴﻪ كويس .. ﺑﺲ يا ﻋﻤﺎﻣﻲ .. ﺍﻧﻲ غادي ﺷﻔﺖ بنت ﻋﻤﻲ ﺣﻠﻮة وصغيرة ﻭﻋﻤﻲ مزال مش ﻣﺤﺠﺒﻬﺎ .. خذتني ﺍﻟﻐﻴﺮة ﻋﻠﻴﻬﺎ ونبيها تكون حلالي ومراتي لاني خايف عليها من العيشة غادي .. ﻭﻋﻤﻲ ﺭﻓﻀﻨﻲ وقال ﺍﻟﺮﺍﻱ الاول والاخير ليها وهيا ﺭﺍفضة .. واني ﻳﺎ ﻋﻤﺎﻣﻲ ﺣﺰﺕ في خاطري ﻋﻤﻲ ﻳﺮﺩﻧﻲ ومايعطينيش بنته .. شن الغلط اللي راه مني وشن هو اللي ناقصني ..
ﻛﻠﻬﻢ تكنطوا ورقتلهم وقالوا : ﻻ مش ﻣﻘﺒﻮﻟﻪ منه توا نمشوا ونحكوا معاه .. كيف ولد ﻋﻤﻬﺎ يبيها ويرفضوه .. قيس : قلتهوله الكلام هذا ﻭﻋﻤﻲ قال ﻣﺎ نعطيهاش .. ﻭﺍﻻﻣﺮ مش في يدي في يد البنت والراي رايها لانه هيا اللي بتتزوج وهاذي حياتها ..
قالوا : ﻫﺎذﻱ اخرتها هاذا ما مزال كان بنت تمشي كلمتها علينا احني كبار العيلة .. خوذها ياولدي وماعليك منه بوها احني نقنعوه ..
قيس : جبتكم اهني يا ﻋﻤﺎﻣﻲ بيش تشهدوا .. ﺑﻨﺖ ﻋﻤﻲ منال اني حجرتها يعني نهيت ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻣﺎ تتزوجش ﻏﻴﺮﻱ .. ﻭﻟﻮ ﺗﺰﻭﺟﺖ والمصحف رصاصة في رﺍﺳﻬﺎ ﻭﺭﺍﺱ ﺍﻟﻠﻲ بياخذها ﻭﻋﻤﻲ نتبروا منه ..

google-playkhamsatmostaqltradent