recent
روايات مكتبة حواء

رواية حارة العاشقين الفصل الخامس عشر 15 بقلم نهلة زغلول

رواية حارة العاشقين الفصل الخامس عشر 15 بقلم نهلة زغلول

 حارة العاشقين

♥️ الفصل الخامس عشر
في صباح اليوم التالي ..
مراد مجتش الجامعة النهاردة ياماجد استنيتها تيجي ومجتش
ماجد انت حاسس بالذنب يامراد اللي حصل ده كان ممكن يحصل لرضوي
مراد عارف عارف ياماجد
ماجد صحيح أخبار رضوي ايه لسة بردو صخر حيجننها
مراد معجبة بيه ياماجد زعلت لما عرفت أنه مدمن بتقولي هاته المصحة تعالجه
ماجد صحيح كتب الكتاب حددناه
مراد لسة بردو مصمم تتجوز حور ياماجد
ماجد حور من غيري حتضيع
مراد بتحبها
ماجد ححميها
مراد بتحبها
هز ماجد راسه بالنفي لا واشاح بوجهه بعيدا
مراد يبقي بتحبها
ماجد لا مبحبهاش انت ناسي انا مين وهي مين هي البت بتاعت الورد كانت في الملجأ
مراد انا مسالتش عن الفرق في المستوي الاجتماعي قلبك اخباره ايه بتحس ناحيتها بايه وليه الغرور والكبر ده كله والعناد في الحب ليه
ماجد بعصبية عايز ايه يامراد عايز ايه أيوة بحبها ارتاحت
أبتسم مراد نظر له بانتصار بتحبها طيب بتنكر ليه
ماجد خايف عليها من الناس ومن نفسي خايف ااذيها حور صغيرة خايف عليها متعرفش حاجة خالص لسة معندهاش خبرة في حاجة حتي المشاعر والحب
مراد حاسس بفرق بينكم
هز ماجد راسه ايوة السن
مراد السن عشان كده بتعاملها المعاملة دي ببعدك
ماجد حاسس اني كبير عليها اوي حور عندها 18 سنة وأنا 30 سنة الفرق بينا 12 سنة يامراد
مراد انت حاسس انها بتحبك
ماجد لا تحبني ليه شرد بخياله وابتسم لقيتها حاضنة صورتي ونايمة
مراد انت يعني قربت منها
ماجد مرة واحدة بس وندمت حسيت اني حاذيها فضلت تترعش من الخوف كانت مستغربة اول مرة حد يبوسها
مراد كنت مبسوط لما قربتلها ياماجد
ماجد اوي كنت حاسس اني اول مرة احب
مراد يعني حور غير كل البنات ياماجد
نهض ماجد من مقعده قال بنفاذ صبر انت اتجننت يامراد حور دي أنصف حاجة في حياتي
مراد طيب اهدي انت وقفت ليه
ماجد حمشي عشان أجهز نفسي ثم اتجه الي الخارج
مراد بخبث روح بس ابقي خلي بالك من نفسك رجع ماجد مرة اخري القي عليه بعض الملفات ابتسم مراد خدني معاك ياماجد عشان أشهد علي كتب الكتاب
ماجد تعالي معايا خلينا نكلم شريف ونورا كريم ومراته وصخر وورد
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°′°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
ابتسمت بعد انتهاء لحظات الحب الجميلة بينهم نهضت من الفراش مسك يديها
صخر رايحة فين وسيباني
ورد حدخل الحمام عشان تعبانة من الحمل شوية
صخر كنتي تعبانة واتحملتي كل ده عشان متزعلنيش
ورد لا ابدا بس تعبت دلؤتي سبني حدخل الحمام ورجعالك
ترك صخر يديها نهض من مقعده اتجه نحوها حملها ثم اتجه الي المرحاض
ورد حبقي كويسة ياصخر حبقي كويسة صدقني خلاص المغص راح
صخر عايزك ترجعي بيتنا
ورد حرجع لمين وانت مش موجود ياصخر الحاجة فاطمة راحت البلد تعيش هناك و الحاج صالح عايش مع مني ومديحة اعدة لوحدها
صخر حتعيشي معايا ازاي وبعدين حروح المصحة عشانك وعشان ابني
ورد بلهفة بجد ياصخر حتروح
وضع صخر يديه علي بطنها حروح
وضعت ورد يديها علي رأسه حاسة اني ام لاتنين
صخر حاسس اني كنت ضايع ولقيت الامان عندك ياورد
اتصل ماجد بهاتف صخر اتجهت ورد الي المنضدة اخذت الهاتف اعطته لصخر ضغط علي بعض الأزرار وضع الهاتف علي أذنه
ماجد اخبارك ايه ياصخر
صخر بقيت كويس وحروح المصحة
ماجد بفرحة بجد ياصخر احسن حاجة حتعملها اه كنت عايز اقولك علي حاجة
صخر اؤمرني ياماجد
ماجد حتجوز عايزك تشهد
ابتسم صخر علي كلماته أخيراً حتتجوز
ماجد اخيرا
صخر مين العروسه
ماجد بنت طيبة اوي اسمها حور تعالي انت وورد
صخر طيب ماتعملوه عندنا في الحارة
ماجد بدهشة شرد للحظات عندك حق حتي عشان العروسة متبقاش خايفة متحسش انها من طبقة تانية
صخر هاتها وتعالي حتجهزوا عندنا
ماجد ازاي بقي
صخر انت فاكر عشان احنا في حارة يبقي مبنستعدش نجهز نفسنا هاتها وورد حتزوقها
ماجد بس
صخر من غير بس مستنيك انت والعروسة سلام
ورد مين حيتجوز
صخر ماجد حيتجوز اخيرا
ورد ليه بتقول كده
صخر ماجد ده بتاع بنات بس شكله كده لقي اللي يربيه حيعملوا الفرح عندنا في الحارة
ورد الف مبروك ليهم
في المساء ..دخل ماجد تبعته حور
ورد مبروك مبروك ياختي عروسة زي القمر وضعت يديها علي ظهرها مبروك ياختي بس رفيعة اوي مش بتاكلي ولا ايه
حور بخجل اسمي حور
ورد مبروك يا عروسه انا ورد مرات المعلم صخر تعالي جبتلك بقي البت نوال حتزوقك حتخليكي ايه قمر تقدمت عدة خطوات تبعتها حور
ورد بت يانوال العروسة اهي مش عايزة استهبال فرحها الليلة يعني متستعجليش
نوال مبروك ياعروسة تعالي ااعدي اسمك ايه
حور اسمي حور
تركتهم ورد وأغلقت الغرفة عليهم
علي جانب آخر ..كان يتحدث صخر وماجد يستمع له
صخر مبروك ياماجد اخيرا حتتلم
اقنعتها ازاي أنها تعمل فرحها هنا
ماجد اول ماقولتلها وافقت علي طول
هز صخر رأسه مبروك شريف وكريم وصلوا
ورد هامسة في أذن صخر يالهوي ياخويا البيت صغير اوي
صخر مالك في ايه انت بتكلمي ادام حد غريب دول اصحابي ايه يعني البيت صغير
مراد مبروك ياماجد اخيرا ماجد حيتجوز
رضوي بنظرة عشق لصخر مبروك ياماجد امال فين العروسة
ورد العروسة جوة مع الكوافيرة
رضوي بسخرية انتي مين الخدامة
ورد انا
وضع صخر يديه علي كتفها ورد مراتي
ورد انا حروح اشوف العروسة
مسك صخر أناملها قبلها عايز علبة السجاير
ورد بخجل حاضر
رضوى بغيظ عملتوا الفرح هنا ليه فكرة مين
جلس صخر علي سطح المنضدة فكرتي في اعتراض
رضوي فكرة حلوة اوي
صخر كويس انها عجبتك الزفة بدات استعجلي العروسة ياورد
ورد حاضر علبة السجاير اهي
صخر هامسا في أذنها دخلتي الاوضة عملتي ايه في نفسك فاكرة نفسك حتنزلي كده الشارع غيري اللي انتي لابساه ده احسنلك وامسحي الاحمر الي شفايفك
ورد بغيظ ليه كلهم لابسين اشمعنا انا يعني
صخر عشان انتي غيرهم انتي ورد مرات المعلم صخر
ورد الفستان ماهو حلو اهو احسن من العباية بلدي وده فرح أصحابك موجودين لازم اشرفك ادامهم
صخر انتي تشرفي اي حد بطلي هبل وروحي غيري احسنلك وامسحي اللي علي شفايفك ده
ورد بخجل أمام أصدقائه مش نازلة خالص
مسكها صخر من يديها أتجه الي غرفتهم
رضوي بغيرة هو رايح فين
مراد ملناش دعوة يارضوي دي مراته وبيغير عليها
رضوي بغيظ ماشي
صخر انتي مبتسمعيش الكلام ليه
ورد مش حغيره بردو ياصخر
صخر انتي اتجننتي لابسالي قميص وتقوليلي فستان
ورد ده اديتهولي العروسة ياخويا
صخر خدني منها ليه
ورد كانت بترتب شنطتها شوفتوا عجبني قالتلي خدي حيبقي حلو عليكي
اقترب صخر منها عدة خطوات حاصرها بين يديه القميص ده يتلبس ليا انا بس
ورد ده فستان ياخويا
صخر ميتلبسش تاني غير ليا احسنلك وقولت لك متحطيش احمر تاني
دمعت عيني ورد حاضر
حضنها صخر متزعليش مني انا بغير عليكي
ابتسمت ورد علي كلماته بخجل
صخر الاحمر ده حلو عليكي اوي
ورد حمسحه قبل ان تكمل كلماتها اخرسها بشفتيه وضعت يديها علي رقبته استسلمت له و لقبلاته تعمق اكثر في قبلاته فصل قبلاتهم تلك المزامير والموسيقي
صخر الزفة بدات
ورد حغير وحنرل
فتح صخر الباب ثم اتجه الي الخارج
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°′°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
إجتمع كل من في الحارة ينتظر قدوم العروس
تقدمت حور عدة خطوات بخفقان في قلبها
ماجد بصدمة من جمالها مبروك ياحور
حور بخجل من نظراته ونظرات الجميع لها الله يبارك فيك
بعد انتهاء كتب الكتاب
صخر كنتي فين كتبوا الكتاب
ورد مبروك ياخويا بس كنت في الحمام عشان الحمل تعبانه اوي
صخر سلامتك العروسة اسمها حور سلطان المدني
ورد بعدم اهتمام عايزه اروح الحمام تاني
صخر روحي لم يهتم جلس علي ذلك الكرسي راته رضوي جالسا يدخن سيجارته جلست علي كرسي جانبه
رضوي اخبارك ايه يامعلم صخر
صخر كويس لاحظ ارتفاع صوت الموسيقى
رضوي بتعرف ترقص
صخر بعرف ارقص
رضوي طيب ماترقص معايا لم يستمع لباقي كلماتها نهض من مقعده اتجه الي ورد سحبها وراءه صعد علي المسرح ابتسمت ورد حترقص
صخر حنرقص زي اول يوم شوفتك فيه
ورد كنت بترقص بعصايا
نزل صخر من علي المسرح اتجه الي أحد الفرق أخذ منه عصا بعد أن اشار له بالتحية رد له الآخر التحية
رجع مرة اخري علي المسرح بعد ان رقص علي ذلك المزمار وقفت ورد تبتسم علي قوته التي يحاول أن يتحلي بها لاحظ صخر تصفيق من الجميع أن يعيد تلك الحركات مرة اخري
صعدت رضوي علي المسرح حاولت لفت انتباه صخر بتلك الحركات كانت تتمايل يمينا ويسارا بدلع محاولة منها لاغرائه ..مسك يدي ورد قربها إليه عندما لاحظ غيرتها
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°′°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
مديحة اديك شوفت كان بيشرب مخدرات ابنك كان مدمن ياحاج صالح
بعد ان راي تلك المقاطع علي الهاتف
صالح بدموع صخر صخر مدمن ثم وقع مغشيا عليه
مديحة يالهوي رد عليا يابا يابا رد عليا ابوس ايديك
نهضت من الأرض وقفت نادت علي أحد يساعدها من حظها السئ انشغال الجميع في حفل الزفاف
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°′°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
رجعت كارين علي منزل والدها
أنور جيتي ليه وايه الشنطة دي
كارين كنت عارف كل اللي بيحصل فيا كل ده انت وماجد وساكتين عشان تربوني
أنور ماجد لسة عارف ولما عرف فرح عشان في حد حيقدر عليكي اخيرا
كارين انتوا ايه
أنور احنا كلنا بنحبك ياكارين
كارين بس هو مبيحبنيش كريم بيكرهني بيقرف مني وتركته وصعدت علي الدرج
انور بدهشة كارين بتحب كريم ...
يتبع ....

google-playkhamsatmostaqltradent