recent
روايات مكتبة حواء

رواية وفرقتنا الايام الفصل الثالث عشر 13 بقلم ميمو مصطفي

رواية وفرقتنا الايام الفصل الثالث عشر 13  بقلم ميمو مصطفي

سهيلة : اللي حصل انه كان جاي من عند اهل خطيبتك مخنوق جدا

مهاب بعدم فهم : مخنوق ليه هما عملو حاجة تضيقتو
سهيلة بخبث : لا بس حس انهم مش من مستواكم ودا شي كان مدايقة جدا وقاعد يتنرفز ويقول يعني لا من مستوانا ولا حاجة و كمان هيا مش عايزة تتجوزو
مهاب : ومين اللي قال انها مش عايزة تتجوزني هيا كانت عايزة تخلص بس جامعتها وغير كدا هما مستواهم كويس مش وحش
سهيلة بخبث : الله اعلم هو قال كدا وهو دا اللي كان منرفزة وتعبو اللي فهمتو ان مكتش راضي علي الجوازة دي
مهاب بستغراب : انا بصراحة مستغراب جدا عمرا ما شريف اتكلم في حاجة ذي كدا ولا بص علي اي حاجة من دي طول عمره متواضع
سهيلة : انا قولتلو كدا قاعد يزعقلي ويقولي لا مش من مستوانا لازم اللي يتجوزها مهاب تبقي انتي او واحدة زيك متفرقش عنك حاجة
مهاب : انا مش قادر اتصور اني انا ابقي السبب في موت اخويا اخر شي كنت اتوقعو
سهيلة بابتسامة خبيثه : متشيلش نفسك الذنب يا مهاب
( في فيلا الحديدي )
(سما قاعدة منتظرة مهاب وسهيلة يجو عشان تعرف وتطمن من مهاب )
سما : ايه دا كله كلام
سمية : حبيبتي مش يلا بقي نمشي احنا من امبارح هنا
سما : حاضر يا ماما بس مهاب بيكلم مرات اخو يجي ونمشي علي طول
سمية : هروح انا اعرف اهل خطيبك واسلم عليهم ونمشي
(راحت سمية تسلم علي الفت ومنة )
سمية : حبيبتي عايزة حاجة احنا مضطرين نمشي وهنجيلكم بكرة ان شاء الله
الفت بدموع : معلش تعبناكم معانا يا جماعة بجد ونعمة الناس
سمية : يا حبيبتي متقوليش كدا احنا بقينا واحد
الفت : ربنا يدوم المحبة
منة : متشكرين يا طنط علي وقفتكم جنبنا
سمية : دا واجب يا حبيبتي
( عند مهاب وسهيلة )
سهيلة : بس يا ريت محدش يعرف الكلام دا عشان يعتبر امانة وانا مكنتش هقول ايه اللي وصلو لكدا لولة انك سالتني فقولتلك
مهاب بسرح : اكيظ متقلقيش
(جت عليهم سما)
سما بستغراب : حبيبي انا همشي وهنيجي بكرة بقي
مهاب بصلها شوية : انتي قوليلي حبيبي مرتبن اول مرة تقوليها
سما بكسوف : عادي هيا بتطلع تلقاءي
مهاب بابتسامة : ماشي خدي بالك من نفسك
سهيلة من بعيد : والله لافرقكم عن بعض ليه انتو تتهنو وانا اعيش كدا
( وسما وسمية ماشيين )
سمية : مالك فيكي ايه
سما بحزن : خايفة اوي يا ماما حاسة ان في حاجة مخوفني معرفش ايه هيا بجد بس حاسة ان حاجة غالية هضيع مني لدرجة اني بحس نحس بجد
سمية بسرعة : اوعي تقولي كدا تاني دا نصيب وكل شي بايد ربنا
سما ابتدت تبكي : انا تعبانة اوي يا ماما
سمية : ايه اللي حصلك مرة واحدة مانتي كنتي زي الفل لا اله الا الله
سما بدموع : لا اتا تعبانة وحسة ان مهاب او حد غالي هيفرقني
سمية : وحدي الله يا بنتي محدش يعلم الغيب الا الله ومحدش عارف فين النصيب بس باذن الله نصيب انتي بس حكاية اخو مقصرة عليكي الله يرحمه ويصبر مراتة
سما : يارب
( في فيلا الحديدي )
سيف بحزن : ازيك يا منة شدي حيلك من امبارح بحاول اكلمك بس للاسف مكنتش بعرف كان نفسي ابقي جنبك واوسيكي لكن اقسم بالله غصب عني سامحيني
منة ببكاء : انا عارفة انه غصب عنك يا سيف بس شريف واحشني اوي ياسيف دا بس لما غاب عننا شوية لما سافر شهر العسل كنت هموت عليه اااااااه دلوقتي مش هشوفو العمر كلة مش هلمحو حتي مش هيقولي يا موني ولا يا دلوعة خلاص بقي مجرد ذكري
سيف بحزن شديد : وحدي الله يا حبيبتي ادعيلو وربنل يصبرنا جميعا علي فراقة وهو هيفضل في قلبنا كلنا اكيد عمرنا ما هننساه ولا هيبقي مجرد زكري هيعيش معانا بروحو و ابنو اللي حته منه هتيجي علي وش الدنيا ومراتة اللي كان بيعشقها
منة : عندك حق
في غرفة مهاب قاعد بيفكر ويانب نفسة : انا اللي جنيت علي اخويا بس هو مقليش حاجة ولا كان باين عليه حاجة يعني هو لو كان قالك كنت هتقولو حاضر انت بتحبها ومكنتش هتسمع ليه برضو وهو عارف كدا عشان خاطر كدا مالقش
( بعد كذا يوم علي موت شريف )
سما بتكلم منة : مش هنروحي بقي الجامعة فاتك محاضرات كتير
منة : اه هنزل انا اصلا زهقت من القاعدة في الفيلا ومحتاجة اتهوي واشوف الناس
( في بيت سما )
سليم : ايه اخبار مهاب يا سما
سما : والله ما عارفة من ساعة ما كنا عندهم اخر مرة مشوفتش ولا اعرف عنه حاجة
سليم : معقول ليه مش بتكلمي ولا هو بيكلمك
سما : هو كان الاول ممكن يكلمني بس انا خالص عمري ما كلمته
سليم : بس دلوقتي انتو في حكم المخطوبين
سما : بس مش رسمي بس هحاول اكلمه اطمن عليه غشان الظروف اللي هو فيها
سليم :ايوا يا بنتي دي الاصول
( في فيلا الحديدي علي طاولة الفطار )
الفت بحزن : كلي يا بنتي عشان اللي في بطنك
سهيلة : باكل اهو
مهاب : ايوا كلي عشان دا اللي كا بيوصيكي عليه علي طول حافظي علي الحتة اللي من شريف يا سهيلة احنا محتاجين ان يبقي في حته منه في وسطنة
سهيلة بخنقه وحسه ان كل همهم اللي في بطنها : بحاول والله اخلي بالي لاني انا محتاحة اكتر منكم انا عايزة اي حاجة من ريحة شريف دا انا بابا وماما عاملين يتحايلو عليه ويقولول ي تعالي سافرلنا امريكا عشان ميصحش تقعدي مع اخو جوزك عاذب بس انا طبعا مش عايزة اسبب البيت اللي في ذكرياتي انا وحبيبي و عايزة ابقي معاكم علي طول عشان مش تتحرمه من ابن شريف
مهاب : لا ابن شريف هيفضل في وسطنه علي طول حتي لو انتي سافرتي خلي هو معانا
الفت : لا انتو افضلو معانا اوعي تحرمينا اننا نشوفو اوعي يا بنتي ارجوكي
سهيلة بابتسامة خبيثه : لا طبعا انا قاعدة اهو معاكم بس ربنا يهدي بابا و ماما دماغهم وحشة جدا ( في الجامعة )
سما بفرحة لما شافت منة : وحششششتيني موت والله
منة : وانتي اكتر يا حبيبتي والجامعة وحشتني
سما : طمنيني علي احوالكم كلكممم
منة : اهو عايشين
سما : ربنا يصبركم بس خليكم اقوياء كدا عشان لما ابنو يجي تبقو واقفين علي رجليكم لانهوهو هيبقي محتاجلكم انتو اكتر من اي حد لان امه مسيرها تقول انا شابة وهعيش حياتي
متة ببدموع : احنا خايفين من دا وخايفين لما تولد تحرمنا منو واحنا مش هنستحمل ان دا يحصل بجد احنا تعبانين اوي من اللي حصل واللي لسة هيحصلة
سما : ان شاء الله يا حبيبتي هيبقي كل حاجة زي الفل وربنا مش هيكسركم ابدا
(في شركة الحديدي )
سيف: هتفضل كدا كتير يا مهاب
مهاب بحزن : مش عارف اعيش من بعد شريف كل حاجة بقت مسيطرة علي دماغي والحمل كله بقي عليه حتي مراته بقت مسؤلة مني مش عارف اعمل ايه تعبت
سيف : بس انت صلي علي النبي كدا وان شاء الله هتتحل
مهاب : انا كل ما افتكر انه مات بسبب ان مش موافق علي جوازتي بموت
سيف : اللي حصل حصل دا مجرد سبب متحملش نفسك فوق طاقتك
مهاب بسرحان : اللي في الخير يقدمه ربنا 

google-playkhamsatmostaqltradent