recent
روايات مكتبة حواء

رواية وفرقتنا الايام الفصل الحادس عشر 11 بقلم ميمو مصطفي

رواية وفرقتنا الايام الفصل الحادس عشر 11  بقلم ميمو مصطفي


لحلقة 11


شريف مصدوم علي مش فاهم : يعني اديكي الاختيار فهميني مش فاهم
سهيلة : يعني تقولي انك هتعمل عملية و عملية ايه في القلب كمان ازاي تخبي علية حاجة زي دي قبل الجواز
شريف : وايه المشكلة لما مقولكيش مكنتش عايز اقلق عليا
سهيلة بتكبر : لا انت مكنتش خايف اني اني اقلق عليك انت كنت خايف اني ارفضك
شريف مصدوم : وترفضيني ليه عشان مريض المرض دا بايد ربنا عز وجل مش بايدي ولا بايد حد
سهيلة : عارفة ان كل حاجة بايد ربنا بس لازم كنت تقولي ارفض او اقبل مش تحطني قدام الامر الواقع واضطر غصب عني اعيش مع واحد بين الحياة والموت
شريف مسك قلبو : يعني انا حطيت قدام امر الواقع و انتي ممكن تسبيني بمجرد اني تعبان
سهيلة : انا ومال ادفن شباب مع واحد انا مش عارفة مصيرو ايه
شريف بتعب : انا بجد مش مصدق انك حبيبتي اللي حبيتها وكنت هموت عليها تسبني بمجرد انك عرفتي اني تعبان انتي اتجوزتني ليه مش عشان بتحبني واللي بحب حد بيقف جنبة في شدتة
سهيلة بغرور :وانا عايزة اعيش شبايي مع راجل صحته كويسة مش كل شوية تعبان وعمليات
شريف : انتي بتعيريني بمرضي بجد انا مصدوم فيكي بس انا من ساعة ماتجوزتك محسستكيش اني مريض وكنت معيشك كل حاجة ومش مقصر في حاجة
سهيلة بزعيق :بس انت تعبان تعبان يعني ممكن في يوم وليلة متبقاش موجود وانا اترمل
شريف وبتعب بيزيد ويزيد : انتي اتجوزتني ليه ومتقوليش عشان بحبك لاني اكتشفت انك عمرك ماحبتني
سهيلة :بصراحة انا حبيتك بس بي صحتك بس فلوسك بي وسامتك فمش عايزة حاجة من دول تبقي نقصة
شريف بتعب :ااااااااه الحقيني مش قادر قلبي
سهيلة جريا عليه :حبيبي مالك شريف شريف
شريف بتعب : اوعي ايديك ومتقوليش حبيبك ونادي علي حد بسرعة انا بموت
(جريت سهيلة علي تحت لقت سليم و الفت قاعدين مع بعض )
سهيلة بسربعة :الحقوني الحقوني
الفت بخضة : في ايه في ايه
سليم : مالك يا بنتي فيكي حاجة
سهيلة بتنهج : الحقوني شريف تعبان اوي
(جريو التلاتة علي غرفت شريف لقو غايب عن الوعي )
الفت بعياط : حبيبي حبيبي رد عليه شريف رد ارجوك
سليم يزعيق لسهيلة : انتي واقفة تتفرجي اتصلي بالاسعاف
سهيلة بغيظ من زعيقو فيها :طيب طيب براحة
(في شركة الحديدي )
سيف : مالك يا بني عامل كدا ليه من الصبح
مهاب بحزن وسرحان : خايف اوي علي شريف من العملية اللي هيعملها دي بجد
سيف بهزار عايز يخرجو من اللي هو في : يا عم ما ناس كتير بتعملها وبتقوم زي القرود وتعيش حياتها عادي
مهاب : يارب يا سيف بس معرفش لية قلبي مش مستريح يارب يقوملنا بسلامة
سيف بهزار : انت عايز تخدني في دوكا عشان تعطل معا بعد بكرة صح لا يا بابا انا جاي يعني جاي وهعمل شبكتي معاك يعني هعمل ايوا
مهاب بضحكة : هتموت علي الجواز يخربيت سنينك
سيف : يعني بذمتك ودينك انت جربت الحب اهو مش مستعجل
مهاب بسرح وحب : مستعجل بس دا انا نفسي اروح دلوقتي اخدها علي الماذون واتجوزها عشان تبقي جنبي علي طول واصحي علي وشها الجميل
سيف : ايوا بقي ومهاب بقي حبيب
مهاب : والله فكرتني هوينا شوية عشان اطمن عليها
سيف : ايوا ياعم الله يسهلك
( مهاب اتصل علي سما )
عند سما قاعدة مع ابوها وامها واختها بيتفرجة علي Tv
(تليفون سما بيرن بصت لقت المتصل رقم مهاب بصت علي ابوها وامها واخدت بعضها دخلت غرفتها )
سما بفرحة : الو ازيك
مهاب بحب وشوق : الحمدلله تمام وحشتيني
سما بكسوف : احم شكرا متصل ليه بقي
مهاب بهزار : اولا بتصل عشان انتي بقيتي خطيبتي ووحشتيني وثانيا بقي في واحدة خطيبها يقولها وحشتيني تقولو شكرا
سما : اولا انت لسة مبقتش خطيبي رسمي ثانيا بابا وماما ميعرفوش انك معاك نمرتي
مهاب : اتلككي اتلككي انا هستاذن باباكي عشان اعرف اكلمك براحتي بقي وخلاص فاضل كام يوم وتبقي خطيبتي وحبيبتي وروحي وعقلي رسمي وبعدها بكام شهر هتبقي مراتي وقلبي وعقلي وكياني وحرم مهاب الحديدي شرعا وقانونا
سما بفرحة : لما ابقي دا كلة ابقي اتكلم ساعتها
مهاب بضحكة : قريب قريب متقلقيش بس صح ايه رايك في اللي حصل في الدكتور الرخم
سما بصدمة : انت عرفت منين اوعي يكون انت
مهاب بضحكة رجوليا : ايوا انا انا مفيش حد يدايق حاجة تخصني ولا يجي جنب حاجة تخص مهاب الحديدي واللي يجي انسفو
سما بضحكة :مجنون
مهاب : اها مجنون بسمايا بقولك انا هقفل دلوقتي عشان امي عاملة ترن ورنت يجي 20 مرة وانا بكلمك
سما : خلاص رد عليها بدل ميكون في حاجة مهما
مهاب بحب : ماشي يا قلبي يالا سلام لا اله الا الله هتوحشني
سما بكسوف : محمدرسول الله خلي بالك من نفسك
( قفل مهاب مع سما )
ورد علي والدتة مهاب بهزار : ايه يا ماما كل دا رنات ايه وحشتك
الفت بصويت : الحقنا يا مهاب اخوك في المستشفي بيموت شريف بيموت يا مهاب تعالي بسرعة هو في مستشفي ...............
(مهاب في حالة صدمة مش قادر يرد قفل الفون بدون رد وجري علي عنوان المستشفي )
مهاب وصل المستشفي اول مادخل
مهاب بيبص لكل اللي قاعد : شريف فين شريف حصلة حاجة
الفت بعياط هستيري : اخوك في العمليات حالته خطيرة حالته تتطورت اخوك هيروح من ايدينا
(مهاب عمال يبصلها ومش قادر يستوعب اللي بيتقال اصلا )
مهاب : امي متقولش كدا شريف هيبقي كويس شريف هيخرج وهيبقي كويس اوي
سليم بحزن : يا رب يارب متسؤنيش في حد من اولادي يارب
سهيلة بتمثل البكاء : اه يا حبيبي يا شريف هتروح من ايدي هتسبني لوحدي انا وابنك لمين
( راح لعندها مهاب وخدها في حضنه كاخت )
مهاب :متقلقيش هيبقي كويس عشان خطرك انتي وابنك هيطلعلنا كلنا بسلامة
سهيلة : يارب يا مهاب متعرفش انا ممكن يحصلي ايه من غيرو
مهاب : هيقوملك باذن واحد احد بسلامة يااااارب قومي بسلامة عشان خاطر مراته
(عرفت منة من والدتها في التليفون وجت تجري الي المستشفي )
منة ببكاء وبتلف علي كل اللي قاعدين : اخويا ماله ايه اللي تعبه حصله ايه وليه جاية هنا حد يؤد عليه
مهاب راح عندها : حبيبتي متقلقيش هيبقي كويس ادعيلو انتي بس
منة بعياط : يارب يارب اشفي وخلي لينا يارب هو بقاله قد ايه في العمليات
مهاب : حوالي 3 ساعات
منة : 3 ساعات يا حبيبي يا اخويا
مهاب : ان شاء الله هيطلع دلوقتي ويكون كويس
(بعد حوالي ساعتين طلع الدكتور كلهم جريو عليه )
مهاب : شريف اخباره ايه
سهيلة : جوزي عامل ايه طمني عليه
الدكتور : بصراحة يا جماعة 

google-playkhamsatmostaqltradent