-->

رواية لا احد سواك كاملة بقلم سمسم

 رواية لا احد سواك كاملة بقلم سمسم

     رواية لا احد سواك كاملة بقلم سمسم



    ا أحد سواك (رائفى)
    البارت الاول
    فى منزل بسيط فى احد الاحياء السكنية التي يتصف اهلها بالاخوة والمحبة والتعاون فى المواقف الصعبة فهى بالرغم من بساطة أهلها الا انهم يظلوا يد واحدة فى الشدائد
    سمعت صوت أذان الفجر نهضت من نومها وذهبت الى الحمام لكى تتوضأ حتى تؤدى صلاة الفجر بعد ان انتهت من الوضوء دخلت غرفة والدتها لكى توقظها حتى تصلى هى أيضاً
    سچى......ماما اصحى يا حبيبتى الفجر أذن يلا علشان نصلى مع بعض
    سمعت تلك المرأة صوت ابنتها فتحت عينيها بابتسامة لوجه تلك الجميلة التى لا تترك فرضا ابدا وخصوصا صلاة الفجر فهى تحرص على تأديتها فى وقتها
    نعمة...... صباح الخير يا حبيبة ماما
    سچى.....صباح النور يلا علشان نصلى الفجر
    نعمة......حاضر يا حبيبتى قايمة اهو
    قامت من على السرير وذهبت لكى تتوضأ هى أيضاً ولكنها شعرت بغثيان قوى فى معدتها فهى اصبحت هذه الايام تعانى من غثيان المعدة وتقوم بافراغ ما فى معدتها ولكنها لم تخبر ابنتها بما تعانيه حتى لا تسبب لها القلق والتوتر حتى تستطيع التركيز فى دراستها
    سچى......ماما فى حاجة انتى اتأخرتى ليه كده فى الحمام
    نعمة.....مفيش يا حبيبتى انا جاية اهو خلصت وجاية
    خرجت من الحمام وهى تحاول الظهور بمظهر عادى حتى لا تشك ابنتها فى أمرها
    نعمة.....يلا يا حبيبتى نصلى
    قاموا بأداء فريضة الصلاة وبعد الانتهاء قامت سچى لتذاكر حتى يحين موعد الذهاب الى الجامعة فهى فى السنة الخامسة فى كلية طب علاج طبيعي فهى اختارت هذه الكلية حتى تستطيع مساعدة المصابين الذين تعرضوا للحوادث فهى ترى انها مهنة نبيلة ان تستطيع ان تساعد شخص فى امس الحاجة إلى المساعدة سمعت صوت قطتها الصغيرة فهى تعشق تلك القطة وتطلق عليها اسم مشمشة
    سچى....مشمشة تعالى هنا
    اخذت القطة فى أحضانها بابتسامة فهى قطة بيضاء جميلة ورقيقة مثل صاحبتها
    سچى...تعالى نذاكر يلا سوا
    جلست ووضعت القطة على قدميها تمسد فرائها الغزير وكانت القطة مغمضة العينين مستمتعة بمداعبة سچى لها
    نعمة.....حبيبتى انتى هتذاكرى
    سچى.....ايوة يا ماما عايزة حاجة يا حبيبتى
    نعمة......لاء يا قلبى انا بسأل علشان اعملك حاجة تفطرى بيها
    سچى.....متتعبيش نفسك انا هبقى اقوم اعمل اى حاجة اكلها
    نعمة.....لاء خليكى فى مذاكرتك وانا هروح اعملك اكل
    قامت سچى بتقبيل يد امها بحب فوالدتها تعمل كل ما فى استطاعتها حتى توفر لها ما تحتاجة وبالرغم ان والدها على قيد الحياة الا انه تزوج على والدتها منذ زمن بعيد حتى انه لا يأتى اليهم الا نادرا فزوجته الثانية لا تسمح له بالمجىء لهم فهى تسيطر عليه سيطرة كاملة
    سچى......ربنا يباركلى فيكى يا ماما ومتحرمش منك ابدا
    نعمة......ولامنك يا حبيبة ماما
    قامت والدتها بتجهيز الفطار حتى تذهب هى ايضا الى عملها فهى تعمل عاملة باحدى مصانع الملابس حتى تستطيع ان توفر لابنتها ما تحتاجه
    نعمة.....يلا يا حبيبتى كلى بالهنا والشفا والاكل بتاع مشمشة فى المطبخ
    سچى.....تسلملى ايدك الحلوة دى
    نعمة.....يلا علشان نفطر علشان تلحقى كليتك وانا اروح الشغل
    سچى.....كان نفسى اريحك من كل ده يا ماما
    نعمة.....كل حاجة تهون علشان خاطر عيونك الحلوة دى
    انا بس عيزاكى تركزى فى مذاكرتك وكليتك وبس ومتفكريش فى اى حاجة تانية
    بعد انتهائهم من تناول الفطور تجهزوا حتى تستطيع كل من هن التوجه الى وجهتها
    سچى....مشمشة خليكى مؤدبة على ما ارجع من الكلية ماشى يا روحى
    اصدرت القطة مواء كأنها تفهم ما تخبرها به فالقطة أيضا متعلقة جدا بسچى ولا تجعل احد يداعبها غيرها
    تقابلت نعمة مع جارتها التى تعمل معها ايضا فى نفس المصنع وهى مقربة منها ايضا وتعتبر كاتمة اسرارها وتدعى عزة
    نعمة.....صباح الخير يا عزة
    عزة.....صباح النور يا حبيبتى عاملة ايه يا سچى
    سچى....الحمد لله يا طنط عزة عن اذنكم علشان ورايا محاضرة كمان شوية
    نعمة.....مع السلامة يا حبيبتى
    سچى....الله يسلمكم
    بعد ذهاب سچى نظرت عزة تجاه نعمة ولكنها لاحظت انها ليست على طبيعتها
    عزة.....مالك يا نعمة لسه برضو معدتك وجعاكى
    نعمة.....مش عارفة فى ايه يا عزة معقول يكون دور برد تقيل شوية
    عزة......تعالى نروح لدكتور اكشفى وشوفى هيقولك ايه اهو تطمنى على نفسك برضو يا حبيبتى
    نعمة.....ان شاء الله يلا بينا دلوقتى نلحق الشغل
    ****************************
    فى الجامعة
    ذهبت سچى الى كليتها وقابلت ايضا صديقتها ريهام فهى كانت تنتظرها وعندما رأتها ابتسمت لها
    ريهام......ايه يا بنتى بقالى شوية مستنياكى
    سچى....انا جيت اهو ثم لسه فى وقت على المحاضرة
    ريهام....ما انا عارفة انا بس زهقت من القعدة لوحدى
    لمحت سچى فتاة تنادى عليها ولم تكن سوى اختها من ابيها وتدعى أروى
    أروى بابتسامة.......سچى عاملة ايه وحشتينى
    سچى.....وانتى كمان انتى جاية ليا مخصوص
    أروى......قولت اجى اشوفك قبل ما اروح احضر المحاضرة بتاعتى
    سچى....وعاملة ايه فى كليتك
    اروى....اهو لسه فى اول سنة وبخبط ههههههه
    ريهام......انتى فى كلية إيه
    اروى.....تربية فرنساوى
    ريهام بضحك.....دى سهلة يا ستى يعنى مش صعبة
    سچى....المهم ركزى فى مذاكرتك
    أروى.....حاضر طب انتى فاضية النهاردة اقعد معاكى شوية
    سچى....على الساعة ١٢ الضهر هكون فاضية انتى وراكى محاضرات
    أروى....لاء تمام هبقى اجيلك باى دلوقتى
    سچى بابتسامة.....مع السلامة
    بعد انصراف أروى استغربت ريهام من قوة العلاقة بين سچى وأروى فهى تعلم انهم اخوات من أب واحد ولكنها تعلم ان والدة أروى امرأة قوية وقاسية فكيف تنجب فتاة رقيقة مثل أروى
    ريهام......غريبة اوى
    سچى باستغراب......هى ايه دى
    ريهام.....علاقتك باختك
    سچى.... غريبة ان اكون انا واختى بنحب بعض
    ريهام......انتوا يعنى من اب واحد بس اللى عرفتو منك ان امها ست مش سهلة ومفترية
    سچى....بس أروى مش كده وانتى شوفتيها
    ريهام.....اه لطيفة اوى ورقيقة
    سچى.....هى فى الاول والاخر اختى بصرف النظر عن اى اعتبار تانى وانا بحبها جدا بالرغم ان احنا بنتقابل صدفة لان مامتها مبترضاش تخليها تيجى عندنا ولا بتحبنى اروح عندهم
    ريهام.....شكل مرات ابوكى عاملة زى مارى منيب لما كانت بتقول طوبة على طوبة خلى العركة منصوبة هههههه
    سچى.....يلا يابت مش وقت خفة دمك دلوقتى يلا بينا على المحاضرة
    *******************************
    فى منزل حامد راضى
    كانت تلك المرأة تقف امام المرآة تطمئن انها مازالت جميلة مثل ما كانت عليه فجمالها هو من اغرى ذلك الرجل وترك زوجته الاولى وابنته من اجلها فهى تعرف كيف تجعله تحت سيطرتها ولا يرفض لها اى طلب كان
    حامد.....ايه يا فادية فين الفطار
    فادية.....الفطار جاهز على السفرة برا انت مشفتوش
    حامد.....هو اللى يشوف الجمال ده يشوف حاجة تانية
    فادية......ما انت مستخسر فى الجمال ده ١٠ الاف جنية
    حامد....بس انا محتاج الفلوس دى علشان اجيب خشب للورشة
    فادية بزعل مصطنع.....خلاص مش عايزة منك حاجة ما هو انا كده لما اطلب منك حاجة لازم تتحجج
    حامد.....مش حجة بس محتاج الفلوس فى شغل
    فادية.....خلاص بقى مش عايزة منك حاجة
    حامد.....اوعدك اخلص الطلبية وهشتريلك الدهب اللى انتى عوزاه
    فادية.....انت اللى قولت اهو ومترجعش فى كلامك
    حامد.....وانا امتى رجعت فى كلامى كل طلباتك اوامر
    فادية....تسلملى يا ابو بنتى
    حامد.....هى فين أروى صحيح
    فادية......راحت الكلية من بدرى بتقول وراها محاضرات كتير النهاردة
    حامد.....كنت عايز اروح اشوف نعمة وسچى النهاردة واخدها معايا
    عندما سمعت فادية ذلك شعرت بغضب شديد فهى لا تريده ان يذهب الى زوجته الاولى وابنته
    فادية.....هو انت رايح جاى على بيت نعمة
    حامد..... حرام عليكى هو انا بروح هناك الا قليل
    فادية.......انا مش عيزاك تروحلها مش كفاية بنتى اتعلقت ببنتك
    حامد.....هى تبقى اختها فى الاول والآخر
    فادية.....ايه حنيت لنعمة ولا ايه مبقتش عجباك دلوقتى
    حامد.....انا قولت كده هى برضو مراتى ولازم اطمن عليها هى وبنتى
    فادية.....كفاية انى راضية انها تبقى على ذمتك اكتر من كده لاء
    حاولت استخدام دلعها وزعلها المزيف فهى تعرف تأثيرها عليه فهو لا يستطيع ان يتحمل ان تبتعد عنه
    فادية بدموع زائفة.....خلاص لو مش عاوزنى سيبنى ورحلها هى ما انت مبقتش تحبنى خلاص راحت عليا اهئ اهئ اهئ
    حامد.....اهدى يا حبيتى انا اقدر ابعد عنك برضو
    فادية.....ما انت خلاص قدرت واللى كان كان
    حامد......هى برضو ليها حق عليا
    فادية.....حق مين يا ابو حق ما كل مرة تروح مبترضاش تاخد منك حاجة وتعمل فيها الست اللى نفسها عزيزة ومبتقبلش حاجة من حد ريح نفسك كل مرة تروح وترجع قفاك يقمر عيش منها ومن كلامها
    تذكر حامد معاملة نعمة له عندما يذهب اليهم ولكنه هو السبب الرئيسي فى حالتها تلك فهو تركها وتزوج عليها ولا يسأل عليها هى او ابنتها الا نادرا فهو مشغول بحياته مع تلك المرأة التى استطاعت اخذه من زوجته الأولى وتزوجته
    حامد.....بس سچى بنتى وبرضو ليها حق
    فادية من غير نفس.....اااه ست الدكتورة اللى حاطة مناخيرها فى السما
    حامد....سچى مش كده دى طول عمرها مؤدبة ومتواضعة بدليل أن أروى بتحبها اوى
    فادية.....اه ما انت لازم تقول كده اصلك مخلفتش غير ست الدكتورة وانا وبنتك مش قد المقام
    حامد....ازاى تقولى كده بس ما انا عايش معاكم وسايبهم
    فادية بدلع....طب يا حامد يلا علشان تفطر وتنزل تفتح ورشتك وتشوف شغلك علشان اشوف هتجبلى ايه بقى المرة دى
    حامد....كل اللى انتى عوزاه يجيلك لحد عندك يا قمر
    فادية.....تسلملى يا جوزى يا حبيبى
    فكانت هذه حالتهم دائما تستطيع ان تؤثر عليه وتنسيه ان زوجته الاولى وابنته لهم مثل الحقوق عليه ولكنه منغمس فى حياته مع تلك المرأة التى لو كان بيدها كان اخفت نعمة وسچى من الوجود
    ********************************
    فى منزل ماهر زيدان
    منزل جميل يسكنه الأب والام والجدة وثلاثة ابناء ذكور كانت هدى الأم تعشق اولادها الثلاثة وزوجها فهى تزوجته بعد قصة حب جميلة وتوجت قصة الحب بانجاب ثلاثة ابناء وكلما كبر ابنائهم كبر معهم حبهم فوالدهم لايتخيل يوم لايرى فيه وجه زوجته الجميلة
    هدى بابتسامة...... صباح الخير يا حبيبى
    ماهر....صباح الجمال والحلاوة
    وبالرغم انهم متزوجون من ٣٥ عام الا انهم مازال الحب بينهم مثلما كانوا صغار
    هدى....يلا علشان تلحق تفطر وتروح شغلك
    ماهر.....حاضر
    هدى....انا حضرتلك الهدوم وهنزل اشوف الفطار والاولاد
    ماهر بحب....تسلملى ايدك الحلوة دى
    هدى.....تسلملى يا حبيبى
    خرجت هدى من غرفتها سمعت صوت حركة فى غرفة ابنها الاكبر فتحت الباب بابتسامة وعندما رأى والدته ابتسم لها واخذ يدها يقبلها بحب
    رائف..... صباح الخير يا دودو
    هدى.... صباح النور يا قلب دودو
    رائف بمزاح...بابا صحى ولا نموسيته كحلى
    هدى.... بطل شقاوة يا ولد
    رائف.....ولد كل الطول والعرض ده ولد اه لو سمعك العساكر فى الكتيبة بتاعتى يقولوا عليا ايه
    هدى....هههه انا أمك اقول اى حاجة براحتى انت جهزت شنطتك
    رائف.....اه خلاص هتوحشينى الشوية دول يا دودو
    هدى....تروح وتيجى بالسلامة يا حبيب أمك
    انتهى من ارتداء ملابس الجيش فهو ضابط صاعقة فى الجيش وله من العمر٣٤ عاما وانتهت اجازته وسيعود الى عمله مرة اخرى
    وجدت هدى حماتها وابنها الثانى ينتظرون على السفرة
    هدى....صباح الخير
    صفية....صباح الخير يا حبيبتى ماهر صحى
    هدى....ايوة ونازل دلوقتى هو ورائف بتعمل ايه يا أكرم
    أكرم.....بنقنق على ما تيجوا يلا ورايا عمليات كتير النهاردة
    كان أكرم الابن الثانى دكتور وله من العمر ٣٠ عاماً يعمل بالمستشفى الخاص بهم
    هدى باستغراب......شادى فين
    ولكنهم سمعوا صوت فرقعة قوية تأتى من الجنينة فعلمت اين يكون شادى الآن فهو فى المعمل الخاص به
    أكرم......عرفتى المتخلف ده فين فى المعمل كويس ان بابا عامله المعمل فى الجنينة والا كان زمانه هد البيت على دماغنا بتجاربه المتخلفة دى
    دخل الابن الثالث ويدعى شادى شاب فى ٢٠ من عمره بالسنة الثالثة بكليه العلوم قسم كيمياء فهو يحب دراسته جدا ويرى نفسه عالم فى المستقبل
    أكرم.....اهلا يا زويل فرقعت ايه المرة دى
    شادى.....مش عارف يا جدع ايه اللى بيحصل مع ان كل العناصر بالكمية المظبوطة
    هدى.....طب روح اغسل وشك يلا علشان تروح كليتك
    شادى.....صباح الخيرات على جميلة الجميلات
    هدى....بطل بكش يا واد انت
    شادى....صباح الخير يا صفصف
    صفية.... صباح النور يا حبيب صفصف
    على السفرة
    اجتمع جميع افراد الاسرة لتناول طعام الإفطار قبل ذهاب كلا منهم الى عمله
    شادى....الحمد لله يلا مين اللى عليه الدور فى البوسة النهاردة
    وضع جميع افراد الاسرة ايديهم على وجوههم فهم يعلمون ماذا سيفعل شادى سيقوم بتقبيل احد منهم وليس هذا فقط بل انه سيقوم بعض من يقبله
    ماهر.....مش انا اللى عليا الدور
    شادى....اللى عليه الدور أبيه رائف
    رائف.....واد انت لو جيت جمبى هحط وشك فى طبق المربى انت عارف انا راجع الكتيبة ارجع وانا معضوض شكلى ايه قدام العساكر هناك ولا زمايلى ها
    شادى....طب هبوس من غير عض
    رائف......مستحيل انت فاهم
    شادى....خلاص انت يا ابيه أكرم
    أكرم.....ما تحترم نفسك ياض انت انت مش عاتق حد انت معلم علينا كلنا
    شادى بتمثيل.....كده كلكم بتكرهونى انا عارف ان انتوا لقتونى قدام باب البيت وربتونى شكرا ليكم على كرمكم انا هروح ادور على اهلى
    هدى.....ايه مواهب التمثيل الفاشلة دى يا شادى
    شادى....بجد ياماما تمثيلى وحش اوى
    رائف.....فوق ما تتصور يا شادى يا حبيبى بس احنا مكناش لقينك قدام البيت لاء لقيناك على باب المعبد اليهودى
    أكرم.....لاء يا رائف مكنش المعبد اليهودى دا فى صندوق الزبالة اللى على اول الشارع
    شادى.....شايف يابابا ولادك بيقولوا عليا ايه
    ماهر.....مش انت اللى جبت لنفسك الكلام
    صفية......طب دا انت يا واد يا شادى الوحيد اللى اتولدت فى البيت امك ملحقتش تروح المستشفى
    هدى....اه والله ولادته كانت سهلة
    شادى.....شوفتوا بقى طول عمرى مش متعب ازاى طول عمرى نسمة كده ماشية فى البيت
    رائف.....نسمة! دا انت زوبعة البيت يا شادى
    ماهر....انا سمعت صوت فرقعة من شوية عملت ايه يا شادى
    شادى....ولا حاجة يا بابا دى فرقعة الصباح بتاعة كل يوم
    رائف....انت بتخترع بومب ولا ايه يا شادى
    أكرم.....لاء دى شكلها متفجرات
    شادى....اتريقوا اتريقوا بكرة تتفشخروا ان اخوكم عالم الكيميا الكبير شادى زيدان
    هدى.....احلى عالم فى الدنيا
    شادى....تسلميلى يا ماما يا رافعة من معنوياتى مش زى ولادك المحبطين دول
    رائف......يلا بقى علشان انا همشى دلوقتى
    ماهر....مش لسه بدرى
    رائف.....هعدى على مايا اشوفها قبل ما امشى
    عندما سمعت والدته ذلك تغيرت ملامح وجهها فهى لاتحب خطيبته المدعوة مايا او بالاصح لا يحبها احد من افراد الاسرة فهى فتاة مدللة تعيش بقيم واخلاق لا تتناسب معهم ولا يعرفون سر تمسك رائف بها فهو يستحق فتاة افضل منها
    شادى.....استنى يا ابيه خدنى معاك وصلنى الكلية علشان عربيتى بتتصلح
    أكرم.... انت خربت العربية تانى
    ماهر.....صحيح انا مش عارف اعمل ايه كل شوية تخرب عربيتك انت احسنلك تروح الكلية وانت ماشى على رجلك
    شادى....يعنى انت يابابا عندك شركة ومصنع قطع غيار عربيات وعايزنى اروح الكلية وانى ماشى على رجلى
    ماهر....ما انا زهقت منك يا شادى ومن عمايلك
    شادى.... حبيبى يا بوب كده تزهق من حبيبك واخر عنقودك
    ماهر....هههه يلا يا واد انت على كليتك
    رائف....يلا يا اخرة صبرى خلينا نمشى اصلك طالعلى فى البخت يا شادى
    شادى....اكيد بختك الحلو طبعا
    هدى.....تروح وترجع بالسلامة يا حبيبى
    رائف....الله يسلمك يا أمى سلام
    قام بتوديعهم وانصرف لرؤية خطيبته قبل ان يعود الى عمله ويقوم بإيصال اخيه الى الكلية
    ركب سيارته متوجه الى الجامعة ثم سيقصد منزل خطيبته
    رائف....يلا يا ابنى انزل
    شادى...خلاص يا عم متزقش خلاص نازل هتوحشنى يا أبيه متجيب بوسة
    رائف....انزل يا شادى احسن ما ارميك برا العربية
    شادى....تروح وترجع بالسلامة يا أبيه
    رائف بحنان....الله يسلمك يا حبيبى خد بالك من نفسك
    شادى...وانت كمان مع السلامة
    رائف.... الله يسلمك
    خرج شادى من السيارة متوجه الى كليته قام رائف بالاتصال على خطيبته ولكنه جاءه الرد متأخرا
    مايا بصوت ناعس......الو مين
    رائف.....مين! حضرتك مش عارفة مين بيرن عليكى
    مايا....سورى يا رائف اصل كنت نايمة
    رائف.....لسه نايمة لدلوقتى
    مايا....اصل امبارح كنت فى بارتى بتاع واحدة صاحبتى
    رائف بنرفزة....انا مش قولتلك مفيش سهر وحفلات من دى تانى انتى مبتسمعيش الكلام ليه
    مايا....يوووه بقى وبعدين يا رائف
    رائف....لا قبلين ولا بعدين سلام علشان الحق اروح الوحدة
    وقام بغلق الهاتف وهو يتأفف كالعادة من تصرفات خطيبته فهو يحاول إصلاحها ولكنها لا تسمع الكلام وبسبب عصبيته وهو يقود السيارة كان سيصطتدم باحد المارة لولا انه تحكم فى السيارة فى اخر لحظة
    كانت سچى واقفة وقد هرب الدم من عروقها فهى الان كانت ستكون فى تعداد الاموات بسبب تلك السيارة وقفت مغمضة العينين محتضنة كتبها بشدة كانت قد خرجت من الكلية لشراء بعض الاوراق المهمة الخاصة بدراستها وطلبت من ريهام انتظارها حتى يعودوا الى محاضرتهم مرة أخرى
    نزل رائف من السيارة ليرى اذا كان اصابها مكروه
    رائف.....انتى كويسة يا آنسة
    سچى بصوت منخفض..... الحمد لله
    رائف....انتى بتقولى ايه ما تعلى صوتك
    ولكن بسبب خوفها خرج الكلام من شفتيها بصوت ضعيف هامس وهى ايضا لم ترفع رأسها لترى من يحدثها فكان شخص طويل القامة وكل ما رأته سچى انه يرتدى ملابس الجيش ولكنها لم ترى وجهه وهو ايضا بسبب خفض رأسها لم يتبين ملامحها جيدا
    سچى....خلاص حصل خير
    رائف....لو حصلك حاجة اوديكى المستشفى
    سچى....انا كويسة عن اذنك
    قالت ذلك وانصرفت حتى بدون ان تنظر فى وجهه فاستغرب تصرفها ولكن بعد مغادرتها وجد على الأرض اسورة رقيقة تحمل حرف s اخذها ونظر حوله ليرى تلك الفتاة ليعطيها اسورتها ولكنها اختفت فى لمح البصر
    رائف....دا الانسيال بتاعها وقع اوديه فين ده
    نظر الى ساعته وجد انه سيتاخر فركب سيارته سريعا ووضع الاسورة فى جيبه بدون ان يشعر
    *************************
    فى المصنع
    شعرت نعمة بالغثيان مرة اخرى استأذنت وذهبت الى الحمام قامت بافراغ ما فى معدتها مرة اخرى شعرت عزة بالقلق عليها فذهبت لرؤيتها
    عزة.....نعمة كده مش هينفع احنا لازم نروح لدكتور
    نعمة بتعب.....ان شاء الله هنروح انا مبقتش عارفة ايه اللى بيحصلى
    عزة بقلق.... خير ان شاء الله
    عادت نعمة الى المنزل ولكن سچى لم تعود من كليتها بعد فكرت ان ترتاح قليلا حتى مجىء ابنتها دخلت غرفتها نامت على سريرها لترتاح من تعبها
    بعد ان انهت سچى محاضراتها وجلست مع اختها الصغيرة أروى تسألها عن أحوالها عادت الى المنزل ولكنها لم تسمع صوت فى المنزل ففكرت ان والدتها لم تعود من عملها قامت بتغيير ملابسها وذهبت الى المطبخ لتحضير الأكل لها ولوالدتها ونادت على قطتها
    سچى....مشمشة انتى فين تعالى انا جيت
    خرجت القطة من مخبأها رفعتها سچى بين يديها تحتضنها
    سچى....تعالى يلا نحضر الاكل على ما ماما ترجع انتى جعانة يا قلبى اسكتى يا مشمشة سچى كانت هتموت النهاردة ومش بس كده يخرجلها واحد من العربية عامل زى الحيطة لما سمعت صوته خفت اكتر ما كنت خايفة يلا الحمد لله ربنا ستر
    ذهبت ووضعت للقطة بعض الطعام الخاص بها ثم بدأت في تجهيز الطعام لها ولوالدتها
    بعد ان انتهت وجدت باب غرفة والدتها يفتح
    سچى.....ماما انتى هنا من امتى انا افتكرت انك لسه فى الشغل
    نعمة.... أصلى حسيت انى تعبانة شوية استأذنت وجيت
    سچى بقلق .....مالك يا ماما فى ايه ايه اللى تاعبك
    نعمة بابتسامة..... مفيش يا حبيبتى دول شوية ارهاق
    سچى....ماما لو تعبانة يلا نروح للدكتور
    نعمة....حبيبتى متقلقيش مفيش حاجة انا كويسة
    سچى....انتى عارفة انا مليش غيرك وبخاف عليكى
    نعمة.....وانا كويسة يا روحى متخافيش
    بالرغم من محاولة نعمة طمأنة ابنتها عليها الا ان القلق استبد بسچى فهى تخاف على والدتها بشدة
    قررت نعمة ان تذهب الى الطبيب لمعرفة ما هذه الحالة التى اصبحت عليها ولكنها لم تخبر ابنتها انها ذاهبة الى الطبيب فهى اخبرت عزة ان لا تخبر ابنتها وذهبت هى وعزة الى عيادة الدكتور وبعد ان تم الكشف عليها
    الدكتور....حضرتك انا هكتبلك على شوية تحاليل واشعة تعمليها ضرورى
    عزة....هو حضرتك فى حاجة
    الدكتور.... احنا منسبقش الاحداث نشوف التحليل والاشاعة وبعدين هنعرف فى ايه
    قامت نعمة بإجراء التحليل والاشعة التى طلبها منها الدكتور وكانت عزة معها لا تفارقها ابدا وكل هذا لم تعلم سچى شىء عن والداتها فهى حرصت على الا تعلم سچى اى شىء الآن
    ذهبوا الى الطبيب نظر الى التحليل والاشعة بامعان شديد ثم نظر الى نعمة
    الدكتور.....مدام نعمة حضرتك...............


    الفصل الثاني من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .