-->

رواية للعشق لقاء اخرالبارت التاسع 9 بقلم اماني خالد

رواية للعشق لقاء اخرالبارت التاسع 9 بقلم اماني خالد

     

    رواية للعشق لقاء اخرالبارت التاسع 9 بقلم اماني خالد


    الفصل" التاسع"
    تتوالي الصفعات علي وجنته دون مقاومة ليس استسلام ولكنه الهدوء قبل العاصفة
    "مراد " بسخريه اي يا قلبي يارب الفستان يكون عجبك
    "ياسمين "بهدوء مخيف طبعا عجبني يا حبيبي مش تقول انك عاوزني البس فستان قصير وكب كنت نقيته معاك بس زوقك حلو اوي عجبني
    "مراد بصدمة " عجبك !
    "ياسمين"جداا مكنتش اعرف ان زوقك حلو اوي كدا
    "مراد بعصبيه " الزفت الفستان دا مش هيتلبس سامعه
    "ياسمين " لا ازااي دا تنقيتك يا حبيبي وهلبسه مهما حصل
    "مراد وتملك من الغضب" لا مش هتلبسيه انا بعته غلط
    "ياسمين " لا دا نصيب وانا خلاص عجبني وهلبسه
    "مراد " وهو يتذكر حديث امها عن كرهها الشديد للملابس القصيره
    فلاش باك
    "سلمي " بس ياسيدي دا كل الي بتحبه ياسمين ام بقي مبتكرهش ف حياتها اد اللون الاخضر واللبس القصير
    باك
    "ياسمين بمكر " حبيبي روحت فين يا قلبي
    "مراد بعيظ" اديني متنيل هروح فين
    "ياسمين "اوكي يا بيبي عاوز حاجة
    "مراد علي مضض " لا خالص يا حبيبتي
    "ياسمين بانتصار" باي يا روحي
    وما ان اغلقت الهاتف حتي ارتسمت علي وجهها علامات الضيق والغضب "ياسمين" اي القرف دا قصير انا البس قصير وعريان كدا طب يابن المبقعه انتا وربنا لوريك ازاي تدايقني تاني
    ثم اجرت اتصال" ياسمين "
    الو ردت عليها زميلتها "هدي" الو
    "ياسمين "بعد ان تنحنحت كنت عاوز منك خدمة يا حبيبتي
    "هدي " بترحاب طبعا
    "ياسمين " ************
    واغلقت وقالت " ام نشوف وربنا لندمك واخليك انتا الي ترفض تلبسني كدا تاني
    ...............
    "مروان " داخل العربه في طريقهم للبيت خلاص بقي يا همسه قولتلك الولد بقي كويس واهو ف حضنك
    "همسه بدموع " قلبي مش مطمن يا مروان قلبي مقبوض اووي
    "مروان " دا من خوفك بس يا حبيبتي اهدي وكل حاجة هتبقي مظبوطة
    "همسه" ويراودها الشك يااارب
    "مروان لنفسه " استر يارب اخر مره جالي الإحساس دا انا وهمسه بعدنا عن بعض
    لم يكمل احاديثه لنفسه حتي وجد تلك الشمطاء تبعث له برساله
    "هاجر" مبروووك الرجوع يا حبيبي في هديه مستنياك عد من واحد لعشره هتلاقيها اشوفك في الاخره
    "مروان " وهو يتمتم بايات قرآنيه معينه
    "همسه " بصريخ مرواااااان
    صوت اصتدام العربات ببعضها يفزع الحاضرين ويقسموا ان من بالدخل قد تهشمت عظامه واندثرت بداخل اعضاءه
    ............................
    اليوم تزف له زوجته وتظهر امام الحاضرين بفستانها القصير المعلن عن تفاصيل جسدها المغري
    "مراد وهو يزفر" شكلك زفت والفستان زفت
    "ياسمين بتمثيل" اخص عليك يا رودي دا الفستان تحفه خالص
    "مراد" تحفه اي هااا تحفه اي انتي فاجأه كده حبيتي القصير
    "ياسمين " حبيته عشان منك انتا يا رودي
    "مراد علي مضض " مسميش زفت اسمي مرااد مرااد
    "ياسمين " حبيبي دنا بدلعك واسكت بقي عشان وصلنا الفرح والناس بتبص علينا
    "مراد" اسكت اكتر من كدا ايه تاني
    دخلا القاعة سويا
    "مراد بغيظ" شايفه الناس بتبصلك ازاي
    "ياسمين ببراءه " حبيبي الفستان دا اختيارك انتا بتلومني لي ان الفستان تحفه فيا والناس بتبصلي
    "مراد " يارب كانت تتقطع ايدي قبل ما اجيبو
    "ياسمين بسخريه " بعد الشر يا حياتي ثم اخفضت صوتها هو انتا لسه شوفت حاجة
    وما ان جلسا في مقعديهما حتي سمع مراد صوت شابين يتحدثان
    "شاب 1 " اي يا عم الموزه دي
    "شاب2" فستانها جمييل اوي
    "شاب1" شكلها كانت بتدور ع قميص نوم واتلخبطتت
    "شاب2 " بضحك لا بس جامده فرتيكة يعني
    "شاب 1" عروسه بقي يا عم لا والعريس قاعد مستني الفرح يخلص بسرعه اي
    "شاب2" حقو ياعم الله الوكيل دي لو عروستي ما كنت جيت الفرح اصلا وروحنا ع طول
    كان الحديث تحت مسامع مراد الذي استشاط غضبا وعلم بان الخطأ خطأه من البدايه لاختياره تلك الحيله الرخيصه لمضايقتها
    "مراد لنفسه" كنت اتشليت قبل ما افكر ف حاجة زي دي
    علمت ياسمين بما يدور بافكتر زوجها
    "ياسمبن" اي يا رودي ساكت لي دا فرحنا يا حبيبي
    "مراد" اسكتي احسنلك يا ياسمين بدل ماخدك ونروح
    "ياسمين بخوف " لا لا خلاص هسكت
    صكت اغنيه رومانسيه اسماع الحاضرين معلنه عن رقصه السلو الخاصه بالعروسين
    "مراد " عجبك الناس الي عماله تبص عليكي دي
    "ياسمين " هعمل اي يعني
    "مراد" متعمليش حاجة يا ياسمين ام نروح
    انتهت الرقصه وجلسا بأماكنهما ولكن سرعان ما اتي اخر شخص يتوقعا حضوره
    "ياسمين بنظره حيره " مين الي معا دي
    "مراد " طلقتي
    "ياسمين بدهشه" هي دي طلقتك يامراد
    "مراد " اه هي دي الي ماشيه مع رامي
    اقتربا عليهما ثم صك سمعهم بتهانيه لزواجهما
    "رامي" مبروك يا ياسمين مبروك يا مراد
    "ياسمين بتردد" الله يبارك فيك يا رامي
    "مراد بخبث" مبروك يا بن عمي ع الجواز نورهان طيبه وكويسه اوي دي تربيه ايدي
    "رامي بغيره" مراتي انا عارفها كويس مش محتاج حد يقولي عليها خلي بالك بس من مراتك ثم نظر لياسمين وقال دي طيبه اوي وحنينه
    "مراد " محدش هزمك جاي لي
    "رامي بهدوء،" جاي ابارك لولاد عمي ع الجواز
    "نورهان " وانا جايه اشكرك ع الا عملتو معايا يا مراد انتا غيرت حياتي فعلا
    "رامي بغيره" يلا يا حبيبتي عشان العرسان مشغولين كونجراتليشن يا ياسو ثو غمز لمراد
    "مراد بغضب " سلمتي عليه لي هاا
    "ياسمين " مراد ممكن تسكت
    اتت ملك لاختها
    "ملك" عروستي القمر اخبارها ايه
    "ياسمين بدموع محتبسه" مخنوقه اوي
    "ملك " اهدي بس يا روحي دي حرب رامي ومراد ملكيش فيها صدقيني كل حاجة هتبقي كويسه وهيبقو اصحاب كمان رامي بيحب نورهان انتي مخدتيش بالك كان غيران عليها ازاي
    "ياسمين بوجع" ومراد اي موقفه
    "ملك " انتي عروسه متفكريش ف اي حاجة اوعي تزعلي نفسك ف يوم زي دا انا جيبالك مفاجاه النهارده
    مفاجاه اي قالتها ياسمين
    "مازن " وحشتيني اوي يا ياسمين
    "ياسمين بدهشه" م ماازن مازن انتا هنا جيت ازاي
    "مازن " مش مهم هبقي احكيلك بعدين المهم اني جيت عشان ابقي جمبك زي ما وعدتك اني مش هسيبك لوحدك ابدا
    "ياسمين بدموع" وحشتني اوي يا مازن كنت خايفه عليك اوي انتا مش خايف يقبضو عليك
    ردت عليها همسه من الخلف
    " يقبضو ع مين مخلاص بقي "
    نظرت ياسمين وهي تحاول تصديق ماتره امامها احقا تري مروان ايعقل انه مازال علي قيد الحياه
    "ياسمين" م مرواااان انتا عايش
    "مروان " عايش وزي الفل اهو يختي قاعد ع قلبك
    "ياسمين بحب" وحشتوني اوووي كلكم انا فرحانه انكم مع بعض بس اي دا يا مروان انتا طالع من حلبه مصارعه
    "مروان بضحك" عملت حادثه بس جت سليمة خلاص خلصنا من الشر
    "ياسمين بصدمة" اي هاجر ماتت الحربايه دي
    ثم تداركت ما تفوهت به وقالت انا اسفه يا همسه والله
    "همسه ببسمه " لا خالص هي حربايه فعلا الا تحاول تقتل جوزي وابني تبقي حربايه
    "ياسمين " حضن جماعي بقي
    "مروان " كان بودي يختي بس أستغفر الله العظيم مبحضنش غير مراتي ربنا يهديكي يابت
    احتضنت همسه وملك ياسمين وظلا يبكيان حتي سمعوا صوت احد يتحدث بالميكرفون
    "مازن " يا جماعة انا عاوز اقولكم علي حاجة انا بالصدفه كدا روحت لبنان قابلت هناك بنت قمور اوي حبيتها وبالصدفه عرفت انها اخت صحبتي احلي عروسه ف الدنيا تتجوزيني يا ملك
    تلاهفت الانظار حول ملك تلك التي تقف ولا تصدق ما تسمع
    مازن وذهب ووقف امامها
    "مازن" تتجوزيني يا ملك "
    "ملك بسعاده" موافقه
    السعاده تغمر كل من بالقاعة ماعدا ما عقدت القاعة لاجلهم فكل منهما يخاف مما سيفعله الاخر
    وانتهي الزفاف
    ...............
    همسه بعدما ابدلت ملابسها
    مروان هو ايه الي حصل انا لحد دلوقت متلخبطه
    اتي مروان ليجلس بجانبها ويمسك بكفيها الصغيران
    " الموضوع ان هاجر بتراقبنا وانا كنت عارف عشان كدا قررت اوقعها ف الفخ هي الي دبرت للحادثه بس انا كنت اسرع منها وربنا كان معانا وقدرت انزلكو منها قبل ما تتخبط وتنفجر طبعا هي افتكرت اني موت وانا اصلا مبلغ عنها من ساعه ما رجعت واتمسكت واتحكم عليها بالاعدام كمان
    "همسه بدموع" هي لي عملت كدا
    "مروان " ربنا يغفرلها نامي دلوقت وكل حاجة هتبقي تمااام
    ............
    "رامي" انتا غيرت حياتي يا مراد هاااا
    "نورهان بدلع " كنت بغيظو والله
    "رامي " ي سلااام.
    "نورهان " اه والله
    "رامي" هااا يعني وبعدين
    "نورهان " ولا قبلين تعالي ننام عشان مش قادره
    "رامي " ننام!
    نورهان ياخي تعالي بقي
    ..............................
    "ملك " لي مقولتليش انك بتحبني
    "مازن " مكنتش اعرف اني بحبك اصلا
    "ملك "واكتشفت دا امتي بقي
    "مازن " اكتشفته لما قولتيلي انك نزلتي مصر وهسيبتيني فاجأه حسيت اني عيل اول مره احس انك امي ومن غيرك اضيع

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .