-->

رواية عشاق الصعيد الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اية الابشيهي

رواية عشاق الصعيد الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اية الابشيهي

     

    رواية عشاق الصعيد الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اية الابشيهي

    💙

    عُشاق الصعيد (21) 

    💙
    بعد مرور اسبوعين
    ورد (بنرفزة): -انا خلاص ما بقتش مستحملة اللي بيحصل ده
    أحمد: -انا عارف والله بس انا طلبت منك في الأول إننا نرجع مصر
    ورد: -لا والله.... نرجع مصر عشان ايه بقي.... عشان واحدة زي دي
    أحمد: -انا عاوز رحتك يا ورد
    ورد: -يبقي تسيبني انا اتصرف معاها.... وماتكلمهاش ابدا...هيا العملية بتاعتها مش بعد يومين
    أحمد: -ايوا
    ورد: -انا عاوزه افهم ازاي دي تعبانة وعندها القلب
    أحمد: -بصي انا عاوزك ماتفكريش فيها وكلها 10 ايام ومش هنشوفها تانى أبدا
    ورد: -مافكرش فيها ازاي بس.... هيا سيبانا أبدا دي لازقة.... مسمار جحا ولزق
    أحمد: -بصي انتِ مدية الموضوع زيادة عن حجمه.... تجاهليها وخلاص
    ورد: -اللهم صلي على النبي.... اتجاهلها.... يا مؤمن يا مؤمن دا انا مش بعمل حاجه طول الاسبوعين اللي فاتوا غير إني اتجاهلها.... وهيا مافيش فايدة انا حقيقي تعبت
    أحمد: -طب ممكن تهدي
    ورد: -ماتقوليش اهدي.... انت مش عارف انا حاسه بإيه ولا جوايا ايه
    أحمد: -حاضر انا اللي ههدي
    ورد: -انت بارد كدا ليه يا أحمد.... Sorry يعني بس برودك عصبني زيادة
    أحمد: -عشان انا قولتلك مليون مرة إني بحبك وعيوني مابتشوفش غيرك.... بس انتِ بقي مش مصدقه ولا مش واثقة في كلامي مااعرفش ولا عاوزة تعصبي نفسك وخلاص
    ورد: -خلاص ههدي ومش هتعصب ولو شفتها هعمل كأني ماشفتهاش..... تمام
    أحمد: -تمام..... يالا عشان ننزل نأكل
    ورد: -انا عاوزة اقولك حاجه
    أحمد: -أؤمري
    ورد (بطريقة طفولية): -انا تعبت من أكل الفنتوش واالبنتوش والحاجات اللي باكلها دي
    أحمد: -ههههههههه هو مش انتِ اللي كان نفسك فيه
    ورد: -ايوا بس خلاص..... تعبت منه وبقيت احس طعمه مش حلو كدا
    أحمد؛ -أمرك يا ستي.... ايه رأيك اطبخلك انهاردة
    ورد: -ايه رأيك انت ااكلك من ايدي
    أحمد: -موافق جدا
    ورد: -طب يلا ننزل نشتري شوية حاجات
    أحمد: -يالا يا وردتي
    *____________________*
    في الساحل
    عمر: -مبسوطة
    فرح: -جدا
    عمر: -يارب دايما
    فرح: -بس انا مش مبسوطة عشان المكان.... انا مبسوطة عشان انت معايا
    عمر: -ربنا مايحرمني منك
    فرح: -ولا منك يا حبيبي..... عمر
    عمر: -عيونه
    فرح: -انت مش زعلان مني صح!
    عمر: -هزعل من ايه!؟
    فرح: -من اللي قولته على... اقصد يعني كلامي كان غلط على والدتك
    عمر: -انا نسيت الموضوع.... مش حابب اننا نزعل من بعض في حاجة زي دي
    فرح: -يعني مش زعلان!؟
    عمر: -لا
    فرح: -ولا حتة حبة صغنانين
    عمر: -لا يا مجنونة
    فرح: -يعني بتحبني
    عمر: -ههههههه ايوا.... عاوزة ايه بقي
    فرح: -لا ولا حاجه
    عمر: -متأكدة
    فرح: -كنت عايزه اقولك اني بحبك وبس
    عمر: -بس
    فرح:-اه صحيح
    عمر: -شوفتي
    فرح: -لالا فيه حاجه حصلت يوم ما وصلنا هنا وانت سيبتني ونمت في أوضة تانية
    عمر: -حاجة ايه؟!!
    فرح: -انا طلعت باليل في البلكونة ولقيت باب الشالية مفتوح وخيال حد راح ورا الشاليه.... دا كان انت؟!
    عمر: -انا سيبتك وفضلت في الأوضة وماخرجتش.... طب ما قولتليش ليه وقتها؟!
    فرح: -كنت فكراك انت..... وخفت اتكلم معاك وتتعصب عليا
    عمر: -والله انتِ ظالماني وماكنتش هتعصب ولا حاجه....بس ممكن يكون حد من بتوع النظافة
    فرح(بتنهيدة): -طمنتني
    عمر قلق بس ما حبش يبين وقالها كدا بس عشان يطمنها
    وفضل يفكر مين اللي ممكن يجي وراهم هنا
    *________________*
    في نويبع
    ليل: -انا عمري عمري في حياتي ما هسامحك ابدا
    فهد: -ههههههه ليه بس
    ليل: -عشان هنرجع قبل ما نخلص شهر العسل
    فهد: -طب تعالي اقعدى جانمبي
    ليل قربت وقعدت جانبه
    فهد: -اكيد لو حاجة مش مهمة ماكنتش هزعلك وانزل.. صح!؟
    ليل: -صح
    فهد: -طب ايه!!... مش هنظبط الشنط ولا ايه!
    ليل: -مين نظبط!؟... انت اللي قررت إننا ننزل يبقي انت اللي تظبط
    فهد: -لوحدي!؟... بتهزري
    ليل: -حقي ولا مش حقي
    فهد: -بتردهالي يعني!
    ليل؛ -أبدا أبدا يا حبيبي... انا اعمل كده برضه
    فهد: -لا العفو.... انا طالع اظبط نفسي
    ليل: -طيب بقولك... اكلم رحيق اقولها اننا راجعين ولا اعملها مفاجأة؟؟
    فهد: -اع...
    ليل: -هات اما أكلمها
    فهد: -كنت هقول كدا برضه على فكرة... خدي الفون اهوه انا طالع
    ليل: -اوك.... ماتنساش تحط هدومي كلها
    فهد: -بس يا بت انتِ
    ليل اتصلت برحيق وشوية وردت
    رحيق: -يااه انتِ لسه فاكره
    ليل: -عاملة ايه وحشاني جدا
    : -وانتِ كمان والله.... هترجعوا امتا
    ليل: -اقول ولا اخليها مفاجأة؟!
    رحيق: -وانا كمان اقول ولا اخليها مفاجأة!؟
    ليل: -ادا في ايه!؟
    رحيق: - قولي انتِ الأول
    ليل: -طيب يا ستي،، انا وفهد راجعين على بكرا ان شاءالله
    رحيق: -ادا بجد.... تيجوا بالسلامة ان شاءالله يا حبيبي
    ليل: -تعالي بس هنا قولي اللي عندك
    رحيق: -لا
    ليل: -رحيق!!
    رحيق: -خلاص هقولك... كتب كتابي انا وزهور بعد أسبوعين
    ليل: -ادا بجد!؟
    رحيق: -ايوا... عمي عزت كلم حاتم امبارح وقاله
    ليل: -الله فرحت خالص والله
    رحيق: -وانااا جدا
    ليل: -بقولك صحيح.... علاء ابن خالك ماكلمكيش تاني!؟
    رحيق: -كل شوية يتصل يشوف انتِ رجعتي ولا لا
    ليل: -رحيق لو كلمتيه مش تقولي اننا رجعنا
    رحيق: -تمام ماشي ماتقلقيش
    ليل: -طيب يا حبيبتي عاوزة حاجة،، هقوم احضر الشنط مع فهد
    رحيق: -لا حبيبتي عاوزة سلامتك سلميلي على فهد
    ليل: -حاضر يا حب سلام
    فهد كان واقف سامع المكالمة كان عاوز يعرف هتسأل على علاء ولا لا... اول ما ليل قفلت طلع الأوضة وبيجهز في شنطته،، وشوية وليل دخلت الأوضة
    ليل: -ادا!!... طب وشنطتي
    فهد: -انا ماتفقتش هبدأ بشنطتك
    ليل: -انا ليه حاسة إنك هتخليني انا في الآخر اللي اجهز الشنط
    فهد: -طب بلاش تجهزيهم... تعالي ساعديني
    ليل: -اتحايل عليا شوية
    فهد ابتسم وبصلها
    ليل: -لا خلاص موافقة بعد الابتسامة دي
    فهد: -هههههههه
    الاتنين وقفوا يجهزوا الشنط وفهد مضايق ان ليل لحد دلوقتي ماقلتلوش على علاء.... شوية وفهد مسك إيد ليل
    ليل: -مالك حبيبي
    فهد: -مش عاوزة تقوليلي حاجة؟!
    ليل: -حاجة ايه!؟
    فهد: -يعني تكوني لسه زعلانة مني عشان هننزل دلوقت
    ليل: -لا يا حبيبي مش زعلانة خالص.... ان شاءالله لما تكون فاضى نبقي نرجع
    فهد: -طب لو حسيتي انك عاوزة تقوليلي حاجة قولي
    ليل: -؟؟؟
    فهد(بابتسامة بسيطة): -اقصد يعني لو زعلانة او مضايقه
    ليل(حضنته): -حاضر يا سيدي لو زعلانة هقولك علي طول،، بس انا واثقه انك مش هتزعلني
    فهد: -أكيد.... يالا نقفل الشنط
    ليل: -يالا
    *__________*
    ب سوهاج
    بمنزل منصور الدالي
    نبيلة: -خير يا عمي
    منصور: -خير ان شاءالله.... بس انا ملاحظ ان چعدتك إهنه طولت!
    نبيلة: -انا عارفه اني طولت جدا بس انا مش همشى الا وبنتي معايا
    منصور: -مش ده اللي انتِ بتفكري فيه يا نبيلة
    نبيلة (بثبات مصطنع): - قصدك ايه!!؟
    منصور: -ايه اللي في دماغك مخليكِ لسه إهنه
    نبيلة: -قولتلك عاوزة بنتي وهمشي على طول... لو تقدر تكلم الحج عزت تخليه يرجعلي رحيق اكيد همشي على طول
    منصور: -بس رحيق مش عند الحج عزت... وانتِ عارفة ده
    نبيلة: -ايوا عارفة انها عند حاتم.... بس حضرتك عارف ان حاتم عنيد جدا ومش بيسمع الا من الحج عزت
    منصور سكت ويأس انه يعرف هيا بتفكر في ايه
    منصور (بحدة): -آخر حاجة هقولهالك يا نبيلة.... مافيش داعي تخلي ولادك يكرهوكِ اكتر من كدا،، وخلي بالك ان حاتم بنفسه مش هيسمح بأي مشاكل تحصل.... عن إذنك
    منصور مشي ونبيلة فضلت تفكر في مايا وياتري خلصت اللي كانوا متفقين عليه ولا لسه!!
    *_____________*
    بمنزل عزت القناوي
    فهد و ليل وصلوا البيت
    سميحة: -حمدالله بالسلامة يا ست ليل... حمدالله بالسلامة يا سي فهد
    ليل(بابتسامة واسعة): -الله يسلمك يا سميحة،، عاملة ايه
    سميحة: -الحمدلله بخير
    فهد: -الحج عزت فين يا سميحة!؟
    سميحة: -بالمندرة مع سي الاستاذ حاتم والست هنية
    فهد (ل ليل): -طب انا هروح اشوفه تيجي معايا
    ليل: -لا بلاش.... سلملي على حاتم و انا شوية وهنزل لعمي يكون لوحده
    فهد فهم انها مش عاوزة تروح عشان هنية
    فهد: -تمام يا حبيبي براحتك
    ليل: -هطلع انا وسميحة نرتب الشنط على ما تيجي

    بالمندرة
    حاتم: -انا بستأذن حضرتك اني امشي يا عمي
    عزت: -اچعد بس يا بني
    هنية: -الداهية اللي تودي
    عزت: -وبعدهالك يا هنية!
    حاتم: -بعد إذنك يا عمي ابقي اجيلك لما تكون لوحدك
    هنية(بغضب): -اسمع يا جدع انت ياريت تحل عنا انت وامك واخواتك وموضوع زهور ده تنساه خالص
    عزت: -والله عال يا هنية،، طايحة في الكل ومش عاملة حساب لحد
    هنية: -اسمع يا حج عزت انا مش هخيب حال بتي زي ما انت خيبت حال ولادك التنين... چصدي التلاتة
    عزت (بغضب): -مالكيش صالح بولادي يا هنية
    هنية: -انا ماليش صالح بيهم... انا بس عاوزة مصلحة بتي.... واخواتك دول لو انت مابعدتش عن زهور انت ماتعرفش انا هعمل فيهم اي
    حاتم(بعصبية): -لو فكرتي بس تإذي اخواتي فانتِ ماتعرفيش ولا شوفتي غضبي.... عن إذنكم
    فهد دخل وشاف حاتم وهو طالع
    فهد(بسرعة): -حاتم!
    حاتم لف وبصله بقلق واتكلم بلهفة على ليل
    : -فهد!؟.... انتوا رجعتوا فين ليل
    فهد: -ليل طلعت فوق.... مالك قلقان ليه!؟
    حاتم: -لا مافيش... سلملي عليها.. سلام
    فهد: -استن....
    عزت: -تعالي يا فهد.... سيبه يهدي شوية
    فهد: -ايه اللي حوصل يا ابويا
    عزت( بحدة لهنية): -رايد اتكلم مع والدي شوي يا هنية
    هنية (بغل): -هخرج يا حچ... بس مش أرحب بفهد الأول،، شكل الجوازة مش عجباه عشان كدا رجع بسرعة
    فهد: -والله يا مرت عمي انا مافيش حد مبسوط قدي... وليل بنت اصول بصحيح اول ما عرفت اني عندي شغل ولازم انزل ماقلتش حاجة ونزلنا طوالي
    هنية: -إكديه!!،، ربنا يهني سعيد بسعيدة
    عزت: -ويبعد عنهم شرك يا هنية... اتفضلي بچا
    هنية طلعت وفهد قرب وقعد جانب عزت
    فهد: -خير يا ابوي... ايه اللي حوصل وحاتم ماله!!
    عزت: -جولتلك مرت عمك مش هتجيبها لبر يا فهد... وشكلها مش ناويه تچيبها لبر
    فهد: -خير يا ابوي!
    عزت: -هچولك يا ولدي
    *_______________*
    حاتم طلع مخنوق ومش عارف يعمل ايه!... هو كان غلط انه حب زهور!..ولا يمكن غلط انه ساب اخواته يتجوزوا ويعيشوا في مكان معظم اللي فيه بيكرهوهم بسبب أمهم،، بدأ يفكر في كلام هنية وانها ممكن تأذيهم فعلا للحظة حس انه عاجز ومتكتف ومش عارف يتصرف ازاي!،، يروح ياخد اخواته ويرجعوا يعيشوا مع بعض في مصر تاني وهيبقي كدا مطمن عليهم انهم معاه ولا.... ولا يسيب زهور!... حس انه مش قادر حتي يتخيل حياته من غيرها وقف مكانه وفضل يمسح وشه بإيده ويمررها في شعره يمكن يهدي
    : -حاتم..... حاتم
    : -زهور!
    زهور (بتحاول تاخد نفسها من الجري): -عمالة انده عليك من وقت ماطلعت من المندرة.... ايه اللي حصل؟.. شكلك متعصب ومضايق
    حاتم (بضيق): -مافيش يا زهور انا ماشي
    زهور: -استنا بس... في ايه؟ مالك ايه اللي حصل
    حاتم: -والدتك فين؟!
    زهور: -مع عمي.. هيا قالتلك حاجة ضايقتك صح!؟
    حاتم فضل يبصلها مش عاوز يسيبها ولا بيفكر في كدا بس هو تعب... تعب من كل حاجه... تقريبا ماشفش في حياته غير التعب من أول ما كبر وبدأ يفهم وعرف نبيلة ومشاكلها وكره الناس ليها وموت والده ومسؤليته لرحيق وليل وآخر حاجة زهور وامها،، للحظة ندم انه شاف زهور وحبها،، بس حبها ده مهون عليه حاجات كتير لكن كان متخيل ان الموضوع كان هيبقي ابسط من كدا
    حاتم: -زهور سبيني امشي دلوقتى
    زهور (بقلق): -حاتم انت بتفكر تسيبني!؟
    حاتم: -انتِ بتقولي ايه انا......
    هنية: -بتعملي ايه عندك يا بت
    زهور: -امي!... انا كنت...
    هنية: -ادخلي جوه وكلامي معاكِ بعدين
    زهور: -انا ما عملتش...
    هنية: -چولتلك ادخلي
    خيري: -خبر ايه يا هنية... عماله تصوتي في البت كدا ليه؟!... ازيك يا حاتم يا ولدي
    حاتم: -الحمدلله يا عمي
    خيري: -واچف كدا ليه يا ابني!... ادخل
    حاتم: -معلش يا عمي مستعجل شوية
    خيري؛ -طيب يا بني.... تعالي ورايا هنية.... وانتِ يا زهور سلمي على خطيبك وحصلينا
    زهور (بابتسامة): -حاضر يا ابوي
    خيري دخل هو وهنية
    زهور(مسكت ايد حاتم وشدته): -تعالي يا حاتم نقعد في الجنينة جوا
    حاتم (سحب ايده): -زهور.. زهور انا همشي مش قادر اتكلم دلوقت خالص.... لما اروق هكلمك... سلام
    زهور: -حاتم!
    حاتم ماردش عليها ومشي من قدامها خالص
    *________________*
    نبيلة: -ايه يا مايا!؟
    مايا: -ايوا يا نبيله هانم
    نبيلة: -حبيبتي لو مش قد اللعبة قوليلي وانا اشوف حد غيرك
    مايا: -على فكرة الموضوع ماشي وكلها اسبوع ويخلص
    نبيلة: -طب اسمعي يا مايا... أحمد لو ماطلقش ورد بكرا انا بنفسي هبعت لأحمد واكشفك قصاده
    مايا(بخوف): &لالا ارجوكِ انتِ ماتعرفيش انا بحبه قد ايه!
    نبيلة (بسخرية): -هه طب وريني شطارتك بقي
    مايا: -بكرا اكيد هيكون عندك اخبار عنهم
    نبيلة: -اما نشوف
    مايا: -سلام
    نبيلة قفلت مع مايا وفضلت تفكر انها قريب وهتاخد فلوس وأراضي لما مخططها يتحقق وأحمد يطلق ورد ويتجوز مايا
    *_________________*
    بالمندرة
    عزت: -خلاص يا ولدي اتفچنا؟
    فهد: -اطمن يا حچ... بس المعاد هيبچي امتا ان شاءالله!
    عزت: -انا بچول بعد يومين
    فهد: -اشمعنا يومين؟!
    عزت: -اتفقت انا وعمك خيري ان كتب كتاب يحيي و وحاتم كمان يومين.... و أأمن وقت تاخد فيه الفلوس اليوم ده هتاخدهم وتيچي على إهنه او تحطهم في مكان آمن لحد ماتروح تحطهم في البنك وبعدها نقسمهم و كل واحد ياخد حقه
    فهد: -ماشي يا ابوي
    عزت: -انت چولت ل ليل على البيعة دي!؟
    فهد: -لا چولتلها شغل وبس.... وهيا مابتسألش كتير
    عزت: -كويس.... ابقي چولها وانت بتديها فلوسها
    فهد: -ماشي.... بس انت ليه يا حچ ماقولتش ل حاتم على موضوع كتب الكتاب ده،، حتي كان فرح بدل ما مرت عمي عصبته إكديه
    عزت(بابتسامة): &بس هيفرح اكتر لما أروحله انا وعمك البيت ونچوله
    فهد: -مدلع حاتم انت چوي يا ابوي
    عزت: -طيب يا ولدي،، ودخل قلبي طوالي وفيه من عمك الله يرحمه من طيبة قلبه وصبره
    فهد: -الله يرحمه،، ماهو اللي مربيه
    عزت: -حسبي الله في اللي كانت السبب
    *_____________*
    في أوضة ليل
    ليل: -يعني ايه جاي بكرا!؟
    رحيق: -مااعرفش هو قالي كدا،، وبيقول لو استني اكتر من كدا في مصيبة هتحصل
    ليل: -علاء لو جه بكرا يبقي فعلا في مصيبة هتحصل،، انتِ مش متخيله فهد بيتعصب ازاي لما يشوفه
    رحيق: -مش عارفه بقي،، بس بيقولك اهم حاجة حاتم مايعرفش حاجة
    ليل: -انا مش مطمنة... حاسة ان فيه حاجة هتحصل
    رحيق: -ربنا يستر ان شاءالله
    ليل: -يااارب
    رحيق: -ليل... انا هقفل عشان يحيي بيتصل ماشي
    ليل: -طيب سلام
    رحيق: -سلام
    ليل: -ياتري في ايه يا علاء وايه اللي جايبك... ربنا يستر انا حاسة ان ماما عملت حاجة

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .