-->

رواية تحملت كبريائها لاني اعشقها كاملة بقلم حنان ابراهيم

 رواية تحملت كبريائها لاني اعشقها كاملة بقلم حنان ابراهيم

     رواية تحملت كبريائها لاني اعشقها كاملة بقلم حنان ابراهيم



    البارت الاول
    بقلمي حنين ابراهيم
    في بيت يبدو علي اهليه الطيبه تستيقظ فتاه اقل ما يقال عليها ملاك من نومها علي كبوس يلاحقها بصراخ
    عمها و اللتي يدعي محمد:قومي يا قلبي هوه نفس الكبوس
    ريم:اه يعمي مش قادره انساه
    محمد:يحبيبتي يبنتي فعلا اللي حصلك مش شويه
    ريم:خلاص يعمو انا بقيت كويسه روح انت شغلك
    محمد:طيب هروح و ابعتلك منار تقعد معاكي
    ريم:ماشي يعمو
    تجلس شارده لتتذكر الماضي المؤلم
    فلاش باك
    كانت طفله مدللا لاهلها هيه و اختها فقط سافر ابوها لمهمت عمل فاصرت الام ان تذهب معهو و تركت الطفلتان مع خالتهم كانت خلتهم تعملهم بلطف بعد اذن مات الوالد و الوالده ف حادثه سير بدات الخاله تعاملهم اسوء معامله
    الخاله و هيه تدعي هبه:انا مش هصرف عليكم كتير انا زهقت منكم اشتغلو و اصرفو منتم اهو كبار وحده 15 و التانيه 17 غورو في اي داهيه تانيه
    نيار و هيه شقيقه ريم الكبره:انا هاخد اختي و امشي مش عايزين منك حاجه
    هبه:غوره
    اخذت نيار ريم و ظلو في الشوارع
    ريم:انا جعانه اوي يا نياار
    نيار:هروح اجبلك اكل و اجي خليكي هنا
    ريم ببرائه:حاضر
    جات سياره مفاجئه اخذت نيار و تركت ريم
    باااك
    ريم:يتري انتي فين يا نيار
    منار و هيه ابنت عم ريم:صبح صبح يا جميل
    منار شبه جميله ذو 17 سنه و هيه في سن ريم قصيره القامه و جسدها متناسق صاحبه اعين عسليات و غماذات و بشرتها قمحيه و شعرها اسود و تحب ريم جدا و لديها اخ و اخت
    ريم قصيره القامه جسم متناسق عين عسلي فاتح بيضا البشره ذو شعر بني غامق
    ريم:تعالي يا قلبي
    منار:لا تعالي نحضر فطار الاول و بعدين اجي قومي يا كسلانه بقي
    ريم:امري لله
    في مكان اخر تستيقظ فتاه ذو 20 عام من عمرها لتدلف لغرفه طفلها
    نيار:حبيب قلب ماما قوم يلا
    لينظر لها الصغير و اللتي يدعي مالك و ينط علي ظهرها فهوه يشبهي جنان خلته كثيرا لتقول هيه:فكرتني ب ريم كانت علطول تعمل كدا
    ليدلف زوجها ادهم الغرفه و يجدها تبكي
    ادهم:انا مش ساكت يا نيار و بدور عليها علطول و اخويا بيدور معايه و كلفت ناس تعرفلي هيه فين متقلقيش
    لتسكت هيه و هيه تتذكر فا هيه منذ ان اخطتفت ادهم راها في السياره منذ ان دخلت و لحق بها و انقذها و تزوجها نيار:مش قادره يا ادهم مش قادره
    ادهم و هوه يحضنها:اهدي يا قلبي
    في الشركه يدلف هوه بهيبته فهوه معروف بوسامته المعتاده و ايضا جديته في العمل يدلف ادم شقيق ادهم و هوه بكامل اناقته ادم شب ذو 25 عام عيناه بني و شعره اسود غزير جسمه به عضلات و وسيم للغايه
    السكرتيره:استاذ ادم فيه واحد عايزك من بدري و مش راضي يقول اسمو
    ادم بغموض:دخليه و هتيلي قهوتي
    المجهول:اذيك يا باشه
    ادم:عرفت حاجه عنها
    المجهول:بص يا باشا انا رحت لخلتها قالتلي انهم مشيو من زمان و قالت انهم ملهمش قرايب الا عمها و قريب جدا هعرف مكان عمها
    ادم:ماشي بس بسرعه علشان انت عارف الموضوع يخص ادهم
    المجهول:خلال كام يوم كل المعلومات هتكون عندك
    عند ريم
    مرات عم ريم و هيه مني:متقومي يا سنيوره اعملي حاجه معايه مش اكل و شرب و خلاص اصلها مش تكيه من غير بواب دا عمك شغال حته سواق مكروباس يعني مش بيجيب همو سارب بلوه و اتحدفت علينا
    منار:متسيبي البنت في حالها يا ماما
    رنا و هيه اخت منار :ماما مخلاص بقا انا بعمل لايف
    عمر و هوه اخو منار:يماما خلاص براحه علي ريم هوه كل يوم كدا
    رنا فتاه جميله عيون بني شعر اسود بشره بيضا و هيه اكبر من ريم ب سنه واحده طويله القامه و نحيفه قليلا
    عمر الاخ الاكبر طويل القامه ضخم البنيه عيون عسلي غامق و شعر بني غامق
    مني:خلاص انتي هتقلبولي دماغي الباب بيخبط روحو افتحو
    ريم:مين حضرتك
    شب:عم محمد عمل حدثه

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .