-->

رواية ليته ظل اعمي كاملة

 رواية ليته ظل اعمي كاملة

     رواية ليته ظل اعمي كاملة 

    لفصل الأول
    ...............
    ربما تكون سمعت او قرأت عن تلك الحادثة التي حدثت فى الطريق يوما ما أو تكون ممن شاهدوها لكن انتهت معرفتك عند انصرافك عن موقع الحادث أو انتهائك من قراءة الخبر
    انا هنا اليوم لاعرفكم ماذا حدث بعد الحادث كيف فى غمضة عين انقلب حالها
    اسمعكم تسألون حال من؟
    دعونى أولا اخبركم من البدايه
    آيه وهى حقا آيه فى كل شىء
    قوامها الممشوق فى انحناءات مغريه طويلة القامه كعارضات الأزياء عينها الذهبيه الرائعه شعرها الكستنائى الناعم يصل لمنتصف ظهرها ملامحها الناعمه محببه لمن يراها كانت متناسقه فى كل شئ
    لماذا أقول كانت
    آيه كانت فى السنه الاخيره فى كلية تجاره انجليزى
    شعبة إدارة أعمال فهى كانت طموحه ذكيه جدا متفوقه دائما
    تسير مع غاده صديقتها (جميله لكنها أقصر من أيه)
    واذا بسياره مسرعة تصدمها بشده فتلقيها أمتار لتصتدم فى الرصيف وتقع مغشيا عليها غارقه في دمائها
    تجمع الناس حولها لم يقرأ أحد لوحة السياره الهاربه
    فلم يكن لها أرقام ربما تكون لأحد الخارجين عن القانون
    المهم أتى الإسعاف ونقلها للطوارئ
    لكن ليكتمل سوء حظها لم يكن هناك أطباء متخصصين
    فقط أطباء امتياز تخصص عام
    حاولوا ما فى استطاعتهم حتى أتى طبيب الجراحه
    والعظام وقاموا بعملهم كانت أصيبت بكسر فى ساقها وزراعها الأيسر لكن الكارثه حدثت فى وجهها اختفت ملامحه أصبح كره دموية منتفخه من شدة الاستطدام تهشم الأنف تماما وتورم بشده جرح غائر من تحت أنفها لشفتها كاد أن يشقها نصفين
    خرج الطبيب من غرفة العمليات يطمئن والدها
    ويقول :اطمن يا حج احنا عملنا اللى علينا بس نصيحه منى هى هتحتاج لعملية تجميل ضرورى
    قال والدها بسزاجه: وماله يا بنى اعملها ربنا يكرمك
    رد الطبيب بسخرية من سزاجته :انا عظام مش تجميل
    والإمكانيات هنا ما تسمحش بعمليات من دى
    قال والدها بحيره: قصدك ننقلها مكان تانى
    نظر له الطبيب نظره متفحصه وقال:ما اظنش انك تقدر على المستشفيات الخاصه
    قال والدها بانكسار:والعمل ايه يابني أرجوك فهمنى اعمل ايه
    رد الطبيب بنفاذ صبر:شوف امكانياتك ايه وحاول تتصرف
    العمليه كل ما اتأخرت هيحصل تشوه فى عضم الأنف وتكون التعامل معاها بعد كده صعب لازم تتبنى من جديد لانها اتدمرت انا مش هقدر اعمل اكتر من كده
    قال والدها بتعجب:ما انت بتقول عضم اهه يعنى تخصصك
    أخرج الطبيب كارت لعيادته وقال :ممكن تجيبها على العنوان ده وانا هجيب دكتور تجميل زميلى ونشوف ايه ممكن نعمله
    أخذ والدها الكارت ووضعه فى جيبه وقال :استرها علينا يارب انتا اللى عالم بحالنا
    وجلس على مقعده ينتظر أن يخبره احد بحال ابنته
    مرت الأيام وبدأت ابنته تتحسن والجراح تلتئم لكن أنفها وجرح شفتها سيترك أثرا يصعب اخفاءه
    كانت آيه ترى صدمة كبيرة فى عيون زائريها فعلمت أن هناك مشكله كبيره فى وجهها
    أتت لها صديقتها غاده يوما فقالت لها
    غاده ممكن اطلب منك طلب
    قالت غاده بلهفه:عاوزه ايه يا حبيبتى أأمرى
    قالت آيه بخجل: عاوزه مرايه
    ردت غاده بحزن:بلاش الوقتى يا ايه اصبرى شويه لسه الجروح مورمه ومغيره شكلك
    قالت آيه :انا حاسه ان وشى اتبهدل أوى النظره اللى بشوفها فى عين بابا محسسانى أد إيه شايل الهم
    قالت غاده وهى تحاول أن تبتسم:أكيد طبعا مش بنته الوحيده لو ما زعلش من اللى حصل مين اللى يزعل
    العقربه مراته .
    اللى ماجت مره تطمن عليكى دى قلة زوق يا شيخه
    ابتسمت آيه وقالت:احسن حاجه عملتها انا مش ناقصه لسانها اللى ما بيرحمش
    قالت غاده بغيظ:انا عارفه ابوكى أجوزها على ايه
    قالت آيه بحسره:النصيب يا غاده النصيب
    خرجت آيه من المستشفى وعادت لمنزلها وما ان رأتها زوجة أبيها حتى ضربت صدرها بيدها وقالت
    يا مصيبتى دا خلقتك باظت عالأخر آمال عملوا ايه فى المستشفى كل ده
    أسرعت آيه إلى غرفتها لترى وجهها فى المرآه
    وهالها ما رأت لقد تحول أنفها لكتله مجهولة المعالم وذلك الندب فوق شفتها لقد أصبحت مشوهه قبيحه بعدما كانت جميله
    جلست على فراشها تبكى لكنها قالت
    الحمد لله انى خرجت منها ماشيه على رجلى
    دخل والدها ليطمئن عليها وقال لها
    بكره هنروح انا وانتى عند دكتور كبير ونعملك عمليه ترجعك احسن من الأول كمان
    وبالفعل أخذها وذهب للطبيب الذى أشرف على علاجها من قبل
    وكان معه جراح تجميل نظر إلى الأشعة وعاينها
    ثم قال :مش هكدب عليكم وأقول الحاله سهله احنا محتاجين معجزة علشان نقدر نبنى الغضاريف مره تانيه من غير ما نسيب أثر او نأذى الاعصاب العمليات دى من أصعب عمليات التجميل وانصحك تعملها فى الخارج لأن امكانياتهم أكبر وتقنياتهم أحدث
    انا ممكن ارشحلك دكتور كبير ومن أمهر الدكاترة فى جراحات التجميل فى امريكا وأكيد عمل زيها كتير
    وأعطاه اسم ذلك الطبيب
    سأل والد ايه :والعمليه دى تتكلف أد إيه يا دكتور
    قال الطبيب:فى حدود خمستاشر ألف تقريبا
    بهت وجه الرجل وقال :خمستاشر الف جنيه مره واحده
    ضحك الطبيب وقال :يا ريت ماكنش حد غلب بالدولار يا حج
    صعق والد ايه من ضخامة المبلغ
    وخرج وهو يجر اذيال الخيبه فمن أين له هذا المبلغ الضخم وهو لا يملك من هذه الدنيا غير ذلك المنزل المكون من طابقين وبه محل بقاله صغير ويؤجر الشقه بالطابق الأول لجارتهم العجوز
    عندما عاد استقبلته زوجته بسيل من الاسئله حتى علمت بتكلفة الجراحه
    فقالت له :انت عملت اللى عليك يا خويا كتر الف خيرك على كده دا نصيبها وقدر ومكتوب
    فقال :قاطع فيا أكون عاجز اعالجها لو كنت الاقى حد يشترى البيت والله ما اتأخر
    ارتفع صوتها وهى تقول :نعم بيت ايه اللى تبيعه انت اجننت ونعيش فين وناكل منين دا لولا الكام جنيه اللى بيطلعوا من الدكان على الإيجار بتاع فردوس ماكناش عرفنا نعيش فوق كده وارجع لعقلك ما تخربش بيتك بأيدك
    نظر لها بانزعاج وقال:تقصدى ايه
    قالت :قصدى انى هسيبك لو عملت كده
    قال لها بخنوع:واهون عليكى
    قالت بدلال:زى مانا هونت عليك عايز ترمينى على آخر الزمن
    اقترب منها وأخذ رأسها بين يديه وقبلها وقال:
    وأنا اقدر برضه دانتى حبيبتى انا بس......
    قاطعته وقالت:مابسش الموضوع انتهى خلاص تكمل الشهرين اللى لسه فى كليتها وبعدها تشتغل وتصرف على نفسها
    اه هى ما بقتش صغيره وتساعد فى مصروف البيت ولا هتبقى اكل ومرعى وقلة صنعه
    استسلم الرجل وقال: اللى تشوفيه انتى اللى مربياها
    وادرى بمصلحتها


    الفصل الثاني من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .