-->

رواية عشق الجوري الجزء السادس 6 بقلم سمسمة سيد

 رواية عشق الجوري الجزء السادس 6 بقلم سمسمة سيد

     

     رواية عشق الجوري الجزء السادس 6 بقلم سمسمة سيد 


    قبل مانبدأ التفاعل القليل خلي تحديث الفيس يحذف الحلقات بتاعت الروايه فاياريت تفاعل وكومنتات اكبر من كده والرجاء الدعاء لزوجة خالي بالشفاء💙
    ______________
    التفتت جوري لتنظر خلفها بتوجس وماان رأت نظرات عاصي الغاضبه والحاده حتي ابتلعت تلك الغصه التي تكونت في حلقها
    ابتسمت ببلاهه وهمت لتتحدث ليجذبها من ثيابها الي الداخل ...
    دخل الي غرفة المكتب الخاصه به ليتركها ويوصد الباب من الداخل
    نظرت إليه بترقب وخوف ليقترب منها بخطوات هادئه
    نظر اليها بعينان غاضبه مشتعله ليردف وهو يصك علي اسنانه بقوه :
    _اديني سبب واحد يخليني مموتكيش دلوقتي
    اردفت ببلاهه :
    _حلوه وصغيره ولسه متجوزتش ، هتموت واحده عازبه!!
    اتسعت عيناه بذهول وحاول التحكم في ضحكته ، ليفقد السيطره وتنطلق ضحكته الرجوليه
    نظرت جوري اليه لتبتسم علي اثر ضحكاته ، اخذت تتامله ببلاهه
    نظر إليها وهم ليتحدث لتردف مسرعه :
    _اسفه والله ياابيه مش هتحصل تاني
    رفع حاجبه بااستنكار لتتابع قائله برجاء :
    _بليز ياابيه عاوزه اشوف بابي
    نظر لهيأتها ليردف بهدوء ماجعل السعاده ترتسم علي قسمات وجهها :
    _اجهزي وهستناكي
    اتسعت عيناه بدهشه بعد ان اقتربت منه لتطبع قبله سريعه
    ومن ثم ركضت الي الاعلي سريعاً
    بعد مرور بعض الوقت.......
    كانت تجلس بجواره بهدوء في السياره الخاصه به حاول اختلاق والتطرق لمحادثتها ولكن رفضها وهدوئها المتعب لااعصابه كاان كفيل لجعله يصمت
    نظر لخصلاتها المسدوله علي وجهها بااستغراب فدائما ماتقوم بجمعه
    كانت سعيده للغايه عندما تركته ماذا حدث لتصبح هادئه لهذا الحد بطريقه مخيفه
    افاق من شروده بتلك الحوريه الجالسه بجواره علي توقف السيارة امام مبني المستشفي
    هبطت جوري سريعاً لتتجه الي الداخل ، وترجل عاصي خلفها محاولا اللحاق بها
    دخلت جوري الغرفة المتواجد بها والدها لتدمع عيناها فور رؤية تلك الاجهزه المحيطه به والموصله بجسده
    انفجرت في البكاء لتتذكر ماحدث معها قبل ان تاتي
    (فلاش باك)
    صعدت لتجد مني تقتحم غرفتها وتوصد الباب خلفها
    نظرت جوري اليها بسعاده لتردف قائله بعفويه :
    _ ابيه عاصي ده طيب اووي ، وافق اني اروح اشوف بابي ، انا بحبه جدا ااا
    قاطع حديثها صفعت مني القويه التي هوت علي وجهها
    وضعت جوري يديها علي وجهها محل الصفعه لتترقرق الدموع بعيناها وهي تنظر لمني بعينان مليئه بالدموع
    لم تكتفي مني بتلك الصفعه لتجذبها من خصلات شعرها بقسوه وهي تنظر اليها بغضب ، حاولت جوري كتم صرخاتها المتالمه من قسوة قبضت مني علي خصلات شعرها لتنظر اليها بدموع
    هتفت مني بغضب :
    _ بت انتي اوعي تكوني فاكره انك اختي بجد ، لا ياحبيبتي فوقي ولاتحبي افكرك امك كانت ايه ، امك كانت مجرد خدامه عند امي وغدرة بيها ولفت علي ابويا خليته يتجوزها
    _وللاسف جابوكي وبقوا يقولولي انك اختي ، انتي بالنسبالي ولاحاجه انا بكرهك ، ابعدي عن عاصي وبلاش شغل الصعبانات ال بتعمليه ده اوعي تفتكري اني هسيبلك جوزي او هسمحلك تلفي عليه زي ماامك عملت في امي
    دفعتها جوري بقوه مردده وهي تشير بااصبعها في وجهها بتحذير :
    _اياكي ثم اياكي تجيبي سيرة ماما علي لسانك ده ، ولو علي ابيه عاصي هو بالنسبالي مجرد اخ وجوز اختي ، انما مخك المريض ده يصورلك غير كده تبقي مشكلتك

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .