-->

رواية حب لا ينتهي البارت السادس 6 بقلم بوسي يوسف

 رواية حب لا ينتهي البارت السادس 6 بقلم بوسي يوسف

     رواية حب لا ينتهي البارت السادس 6 بقلم بوسي يوسف



    لبارت السادس
    من رواية حب لا ينتهي 💝
    بقلمي بوسي يوسف

    ذهب الجميع الي شركة الدمنهوري ودخل كل منهم الي مكتبه وبعد مرور بضعة ساعات كان الكل منهك في عمله جاء
    شخص لمقابلة جاسر وكان هذا الشخص هوا مندوب عن

    شركه معينه جاء لعرض عقد بناء احد المصانع علي جاسر

    فشركة الدمنهوري من اكبر شركات الانشائات في الشرق
    الاوسط محمد لجودي انا ليه معاد مع استاذ جاسر ممكن

    تبلغيه جودي تمام يافندم هدخل ابلغه اعجب محمد بادبها
    وجمالها وظل ينظر لها نظرات اعجاب خرجت جودي بعد
    ان ابلغت جاسر بموعده مع محمد وامرها بادخاله

    محمد :اهلا استاذ جاسر
    جاسر :مد يده ليصافحه اهلا محمد اتفضل تشرب ايه
    محمد : لو ممكن قهوه سكر ذياده

    جاسر تمام :وقام جاسر بالاتصال بجودي وطلب منها القهوه
    وبعد قليل جأت جودي بالقهوه مع الساعي ادخل الساعي

    القهوه وخرج ثم قال جاسر لجودي لو سمحتي هاتيلي
    ملف شركة --------
    جودي :اتفضل انا عملت حسابي وجبته لحضرتك
    محمد :نظر لها باعجاب وقال موجها كلامه لجاسر ولاكن

    عينه لم تفارق جودي باين انو الانسه مش بس جميله لا
    وممتاذه في شغلها كمان يا بختك يا استاذ جاسر نظر
    له جاسر نظرات ناريه وشعر انه يود ان ينهض ويوسعه

    ضربا ويفقأ عينه الذي تتفحصها
    جاسر بنبره حاده :انسه )جودي تقدري تتفضلي علي مكتبك
    شكرا ذهبت جودي وهي تشعر بالغضب من طريقة كلام

    جاسر معها فهذه الغبيه لم تفهم لم تكلم معها بهذه الطريقه
    فهو يغار نعم يغار وهوا شخصيا لا يدري مايشعر به فكيف

    ستدري هي ماهية شعوره اتجاهها هي تظن فقط انه
    يحب ان يحبطها ويهينها دائما بتكبره ذاك ولكنها لا تدري
    انه يعاند نفسه فقط وبعد انتهاء الموعد خرج محمد ونظر
    اليها باعجاب واقترب منها

    محمد :انسه جودي ممكن رقم تليفونك
    جودي :اسفه حضرتك مش هينفع لو عايز حاجه مهمه
    ممكن تتصل علي رقم الشركه قبل ان يتكلم ثانية رن

    فون مكتبها وكان جاسر يطلبها
    جودي : بعد اذنك وذهبت شعر محمد بالاحراج ولكن اعجب
    بها اكثر وشعرانها ستكون خير زوجه فذهب علي وعد مع
    نفسه انها ستكون له اما جاسر كان يستشيط غضبا

    جاسر :هوا محمد كان بيكلمك بيقولك ايه
    جودي بهدوء:ابدا كان عايز رقم فوني بس انا قولتله لو

    عايز حاجه ممكن يتصل علي رقم الشركه اعجب جاسر
    بموقفها وحزمها مع من يتخطي حدوده ولكن كان يشعر
    بالغضب من ذاك الوقح كيف يجرؤ علي الاقتراب من شيئ

    يخصه نعم يخصه فهوا يريدها له له فقط لا يدري متي وقع
    في حبها ولكن برائتها وقوتها المصتنعه واخلاقها. جعلوها
    كالمغنطيس تجذب من يتواجد بجانبها

    جاسر :بغضب وهوا يطلب نمرتك بأي صفه طبعا اكيد
    شاف منك قبول علشان كده اتخطي حدوده
    جودي :بغضب ممكن حضرتك تلزم حدودك انا عمر ما حد

    قدر يتخطي حدوده معايا حتي لو كان صاحب الشغل اللي
    انا فيه نهض جاسر من مكانه واقترب منها وكانت عينبه
    تقدح شرارا فكيف لامراءه ان تتكلم معه بصوت عالي

    وطريقه وقحه وقال لها انتي قد اللي انتي عملتيه
    دلوقتي ابتلعت ريقها من خوفها وشعورها وهي بين يديه
    واقترب اكثر حتي لفحت انفاسه بشرتها وقال روضي

    عليا وكان يكز علي اسنانه بغيظ فخافت ان ترد عليه
    فظل ينظر الي شفتيها التي كانت تقضمهم باسنانها
    فشعر بسخونه تسري في جسده وانه لا يستطيع

    السيطره علي نفسه فالتهم شفتيها بقبله رقيقه حتي
    شعر باختلاط انفاسهم الذي ذادته اثاره فحاول ان يهديئ
    من نفسه حتي يرحم هذه المسكينه التي كانت علي وشك

    ان يغشي عليها من فرط لذه هذه القبله الرقيقه هي لا
    تدري كيف استسلمت له هكذا ولكن عطره الممزوج

    براءحته الرجوليه جعلوها كالمغيبه ما ان اقترب منها
    قاطعه صوت دقات علي باب مكتبه فا فاقت جودي من
    غيبوبتها ونظرت له بغضب وصفعته وذهبت راكضه من

    امامه ومرت من امام الشخص الذي كان يطرق باب المكتب
    وذهبت الي المرحاض حتي تبرد وجهها الذي شعرت انه

    ينصهر من الحراره وضعت يدها علي فمها وابتسمت
    بسعاده ولكنها نهرت نفسها وذهبت الي مكتبها لتلملم

    اشياؤها وتترك العمل فهي لن تجراء علي االنظر في وجه
    بعد استسلامها له هكذا فهل سيفكر بها بالسوء ام سيفهم

    ان استسلامها له نابع من ما تشعر به نحوه هذا الغبي
    لا يدري مدي عشقي له

    ***************************************
    البت 😂😂😂😂ماصدقت يا عيني محرومه وبعدين
    يجماعه محدش يفهمها غلط الواد لا يقاوم بردو انتو
    لو مكنها هتعملو ايه انا عن نفسي هختصبه احنا لسه
    هنبوس ونضيع وقت 😅😅😅😅
    **********************;*******************
    اما في فيلا الدمنهوري كانت تجلس سناء في غرفتها
    وكان احمد علي وشك الوصول فجاءت الخادمه لتبلغها

    بحضور شخص لمقابلتها فظنت انها احلام جارتها نزلت
    الي الصالون وجدت رجل يلبس جلباب وعمه ويمسك
    عصا في يده يتكئ عليها دخلت سناء والتفت الشخص

    لتتفاجئ سناء بانه امين عم بناتها فادركت ان سبب
    مجيئه هي القضيه وليس السؤال علي حالها هي وبناتها
    سناء: اهلا يا حج امين خير في حاجه ولا جاي تسئل
    علينا

    امين : ابه خير ان شاء الله يا مرت اخوي قاطعه دخول
    احمد قصدق ارملة اخوك
    امين : اه عندك حج اني اسف مقصدش اتشرفا يا استاذ
    احمد ومبروك يا---- ياام البنات

    سناء :بسخريه الله يبارك فيك بردو مقلتليش سبب
    الزياره دي ايه
    امين : مكنش له لازمه الجضيه اللي رفعتيها دي
    البنات حجهم محفوظ واني هديهولهم بس جولتلك

    شرطي جبل سابج احنا معنطلعش ورث البنات بره
    احمد :شرط ايه ده يا سناء اللي الحاج بيتكلم عنه
    امين :اني اجولك لما ام البنات جات وطلبت بحجهم

    جولتلها انه ورث البنات عندينا معيطلعش برا لازمن
    بناتها يتجوزو من حدانا من العيله والبنات ولاد عمهم
    احج بيهم من الغريب

    احمد :وعلت وجهه ابتسامه ماكره فقد حضرت له الفرصه
    علي طبق من دهب اولا الموضوع مئ بمزاجك يا حج
    في حاجه اسمها قانون ثانيه البنات مكتوب كتابهم

    امي :ايه مكتوب كتابهم كيف 😱 ليه محدش بلغنا هما
    موراهمش رجاله ولا ايه

    سناء :😕 علي العموم بناتي بلغو السن القانوني وخلاص
    انا جوزتهم طول عمري مسئوله عن بناتي لوحدي كانو
    فين الرجاله دول قبل كده يا حج

    امين : وقد تجاهل الرد عليها ونهض من مكانه واستطرد
    انا هتصل ببجيت عمامها يجو يبركولها وتكونو حضرتو اللي

    يسبت صدج كلامكه ماذا والا هيرجعو البنات معايا متجوزين
    ولاد عمهم يالا اشوفك بعد بكرا يا ام البنات بعد اذنكم
    وذهب وتركهم يتخبطون. سناء خوفا علي بناتها واحمد
    خوفا من فساد خطته

    اثناء تفكيرهم دخل البنات والولاد نظرو الي هؤلاء الشاردون
    امامهم ثم نظرو الي بعض با ستغراب حتي انهم لم يشعرو
    بدخولهم

    اياد :بابا فيه ايه في حاجه حصلت
    احمد : مصتنع التوتر هه اااااصل
    جاسر : في ايه قلقتنا يابابا قول
    رودينا :ماما هوا في حاجه انتو اتعركتو مع بعض
    سناء:لا بس
    ديما :حد يتكلم يا جماعه انا بجد مرعوبه في ايه
    احمد : اقعدو يا ولاد وبعد ان جلس الجميع وجه كلامه
    رودينا وديما عمكو امين كان هنا
    البنات : ايه 😨
    احمد : وقال انه علشان تخدو الورث بتاعكو لازم تتجوزو
    ولاد عمامكو
    ديما : نعم
    معتز : بغضب ازاي ده بالغصب مثلا
    احمد : انا عارف اللي هقوله ده هيبقه صعب عليكو بس
    انا قولت كده علشان احنا لو اتحدناهم هيحصل مجزره
    ودول صعايده مبيتفهموش ودول برده بنات عيشين
    مع شباب في نفس البيت ودي هتبقه حجتهم
    اياد : يعني ايه يا بابا الكلام ده
    احمد : انا قصدي مفيش لازمه انه نتحداهم ونعمل مشاكل
    المشكله دي ممكن تتحل بالعقل انا قولتو ان البنات مكتوب
    كتابهم وهما جايين بعد بكرا علشان يتاكدو والا هيخدوهم
    معاهم ويجوزوهم ولاد عمهم
    جاسر :بس حضرتك قولت مكتوب كتابهم علي مين
    احمد:رودينا واياد. وديما ومعتز
    الجميع : ايه😨

    (يا عيني 😂😂😂 اتفجئو معلش بقه تعيشوو تاخدو غيرها
    الراجل ده طلع دقرمه صحيح بس الصراحه صايع فحت)

    البارت السابع ن هنا

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .