-->

رواية حب الضحية للجلاد البارت الثالث 3 بقلم زهرة الهضاب

رواية حب الضحية للجلاد البارت الثالث 3 بقلم زهرة الهضاب

     

    رواية حب الضحية للجلاد البارت الثالث 3 بقلم زهرة الهضاب



    حب الضحية للجلاد
    آحببت مغتصبي
    الفصل الثالث
    كانت تتمسك باغطاء السرير
    وتتقلب
    وتصرخ في حالة هستيرية كاملة
    بينما هوى بعدما نتها منها جلس على طرف السرير ممسك برآسه
    ومحاول تحريكه يمين وشمال في محاولة منه لعدم سماع صراخها
    حتا لا يضعف ويشعر با الندم مما رتكب من جرم في حق هذا الفراشة الجميلة ....
    هاذه الورد العبقة بعطر الآنوثة والبرائة
    في عشيرة نصر الدين الدنيا مقلوبة نطلق الجميع نحو عشيرة الهواشم
    التي كانت مستعدة لردة فعل
    آل نصر الدين التي كان يتقدمهم عصام مع بقيت العشيرة
    وصلو آمام مزرعة سيراج الدين
    وصرخ عصام بصوت عالي آخرج يا نذل آخرج وواجهني وجه لوجه
    آخرج ياخاطف بنات الآسياد اليلة تنتهي حياتك آخرج لو كنت راجل
    وإلا نقتحم البيت ونهدمه على رآسك
    الباب الكبير يفتح والكل يستعد مشهرين آسلحتهم
    وهم يتوقعون هجوم من آل الهاشمي لكنهم تفجائو بخروج العجوز
    آم سيراج وهى ممسكة بعصاها في يد والمسبحة في اليد الثانية
    عفراء آم سيراج تقول سيد نصر الدين
    لم رجالك وآرحل عيب عليك تهجم على بيت فيه نساء
    وحدهم نصر الدين يتقدم الحشد وآنتم عيب عليكم خطف عروس من عرسها ردو لنا الآمانة نغادر بدون نزول قطرت دم واحده ......
    عفراء ليس عندنا آمنات منكم !!!!!
    نصر الدين إبنك قتحم بيتي وخططف إبنتي الصغرى من عرسها
    لقد إرتكب كبيرة في حق كل العشيرة ????
    عفراء كما قلت لكم ليس عندنا آحد
    البيت خالي لبس فيه غيري وإبنتي المريضة كما تعلمون
    فقد كانت هى كذالك ستكون عروس في يوم ما لكن هناك من لعنة الله عليه تسبب في مرضها
    عصام آحم آحم لا ترمي كلامك عليا والله لولا كبر سنك كنت عرفت كيف آرد عليك
    عفراء والله رد يابن سعيد الشاوي
    فقد فقدت الحياء مثل ما نعرف جميع
    ومن لا حياء له يفعل آكثر من مجرد الرد على عجوز مثلي صح
    نصر الدين تراجع ياعصام هى تستفزك فلا ترد عليهاعفراء هههه
    هى خذ رجالك ورحلو من هنا كاتت تتحدث وهى تشير لهم بعصاها
    نصر الدين ليس قبل عودة عتاب
    عفراء العتاب على قدر المحبه وليس بيننا وبينكم محبه لهاذا ليس بيننا عتاب هههههههه
    كلامها كان مستفز للغاية
    ونصر الدين لديه من الحكمة والحنكة ما يجعله يعرف كيف
    يمسك نفسه في مثل هاذا المواقف
    بينما من معه لا نطق زوج إبنته صالح ياسيدة نحن رجال دمائنا تغلي من الغير على شرفنا ردو لنا
    الآمانة وإلا دمائكم حلال اليلة
    عفراء هى حاولو وسترون من ساتسيل دماؤه
    عشيرتي آم عشيرتك وآشارت بعصاها للآعلى ليخرج الرجال مسلحين من كل فج وصوب
    كانو وكائنهم يخرجون من تحت الآرض ويقعون من السماء مثل المطر
    نظرت إلى نصر الدين وهى تبتسم خذ رجالك وربما ستجد عتابك في طريقك للعودة ههههههه
    فهم نصر الدين الرسالة وآشار للجميع يتراجع لكن بعض الشباب كان دمهم يغلي غلي رفضو الإنسحاب قائلين لن ترك عرضنا ونرحل
    ومنهم عصام الذي قال لن آرحل بدون زوجتي الموت آهون عندي من ذالك
    عفراء زوجتك في إنتظارك هى غادر وآكمل عرسك مبروك عليك ياعريس ههههههههههههه
    نصر الدين آقسم سوف تدفعون الثمن غالي وطلب من الجميع المغادرة
    عادة العربات والدماء تغلي بينما نطلقت الإحتفالات في بيت الهاشم فقد وصلت لهم إشارة من سيراج بنتهاء المهمة
    وصلت قافلة العائدين ووجدو الصراخ في بيت نصر الدين كان الصراخ ولعاويل يهز سكون اليل
    السرمدي الحالك نزل الجميع مسرعين نحو الداخل وجدو النساء
    ملتفين في دائرة يصرخون آسرع عصام وآخوت عتاب وقتحمو الحلقة بينما نصر الدين كادة
    تخونه شجاعته ويقع على الآرض لكن شفيقه آمسكه من يده حتا لا ينهار آمام رجاله
    عصام ينظر ويمسك رآسه عتاب مرمية وهى منهارة شبه عارية ودما تسيل من بين فخذيها
    وآمها تحمل رآسه في حجرها وتصرخ بصوت عالي وبقيت ..... آخواتها كذالك لقد آدرك الذي حدث
    وفهم آن سيراج رد له الصاع صاعين ......
    آمسك رآسه وهوى يشعر آن الدنيا
    قد نهارت من حوله
    نصر الدين يصرخ على الجميع صمت لا آوريد صوت عاويل
    هى آحملوها لداخل
    بسرعة قترب آخوتها وحملوها وكانت ثجة هامدة بين الحياة والموت نساب شعرها الآسود الحريري.
    آدخلها للداخل البيت في مشهد مهيب يشبه مشاهد تشيع الآموات
    لللمقابر
    خلفها كانت والدتها تضرب على صدرها بكلتا يديها في صمت وآخواتها وحتا زوجة والدها كذالك
    المشهد مهيب جدا
    وضعها شقيقها على آحد الآرائك
    وهوى ينظر إليها بعين الشفقة والرحمة وربما بعين الملامة كذالك
    نحن في مجتمع يضع الوم على الضحية لا على الجلاد
    نصر الدين يدخل خلفهم يقف منتصب رغم عنه فهوى سيد العشيرة ولا يجب آن ينحني آو ينكسر مهما كانت الظروف
    المحيطة به صعبة وقاسية
    ---------------------------------------
    الشيخ نصر الدين الذي حدث حدث وعليكم الوقوف بشموخ وعدم الإنحناء
    ولا تتكلمو في الموضوع حتا مع آنفسكم !!!!!!
    ليعد كل واحد منكم لبيته ودعوني
    مع آهل بيتي آرتب آموري ?????
    لا تتعرضو لإحد من آل هاشم
    ولا تتحاولو إظهار مراجلكم على آحدهم ليس الآن لنا معهم لقاء
    لكن ليس وقته
    عصام كانت عينه عند حبيبته الملقات جسد بلا روح وحولها جلست آمها وبقيت نساء العائلة تبكين عليها في صمت فقد منعو
    حتا من الإنتحاب عليها
    سعيد شقيق نصر الدين آخي وماذا عنها وآشار إلى عتاب
    نصر الدين يرد بعد آن صمت للحظات
    لم تعد موجودة لقد ماتت !!!!!
    آعلنو عن وفاتها للجميع وجهزو للجنازة غدا
    فاطمة تسمع كلامه وتصرخ لاااااا
    لن تقتلوها وهى حيا حرام عليكم
    ياشيخ نصر الدين إتقي الله في
    إبنتك لكنه نظر إليها بغضب وهوى
    يقول بصوت رنان وقوي إخرصي يامرآة ولا تجعليني آتصرف معكي تصرف لن يعجبك هى الكل لبيته نتهيت
    من الكلام
    وبلفعل غادر الجميع
    نصر الدين خذوها لغرفتها
    وعالجو جروها
    حبيبة عوفك آبي آلن نائخذا للمستشفى هاكذا قد تموت
    هوى يرمقها بنظر حادة
    وغاضبة مستشفى حتا تكون فضيحتي على العلن
    لا آفعلو لها آنتم الازم عاشت آوماتت ليس بليد حيلة ثما هى من الآساس ماتت لن يفرق موتها
    الجسدي بشيء ?????
    حملوها في صمت لغرفتها فعلو كل ما إستطاعو فعله لها
    وجلسو حولها منتظرين موتها آو عودتها للحياة لم تكن ليلة قصيرة
    ولم تنم فيها عين في تلك المزرعة ولا في بقيت البيوت
    الآخرة تحول الفرح لحزن
    وسعادة لتعاسة في بيت
    عصام سعيدة اه عليك ياولدي وعلى حظك آه ثما آه
    سعيد لا تندبي على الصبي هوى بخير وهاذا هوى المهم كان من الممكن آن يموت لو ندلعت معركة
    بيننا وبينهم سعيدة بعد الشر عليه
    ولماذا يتدخل هوى في معارك لا تخصه لا لن يتدخل سعيد تتحدين من عقلك يامرآة هاذه زوجته شرفه وقد نتهك عرضها الذي هوى عرضه
    سعيدة صحح معلمواتك هى ليست زوجته بعد والله الحمد فقد خطفت قبل عقد القران
    وهاذا من حسن حظه سعيد لا حولا ولا قوة إلا بالله
    هى خطيبته وإبنت عمه وحبيبته آتقي الله فيه وفي نفسك
    سعيدة لقد ماتت كما قال آخوك وعليه نسيانها سوف آخطب له إبنت آختي فرح كما كنت آتمنا
    سعيد آنتي اليلة فقدتي عقلك
    تماما هل هاذا وقته نحن في مصيبة كبرى وآنتي تخططين التزويجه با إبنت آختك الله يسامحك فقط وقام وتركها في غيها
    عصام كان منهار تماما ومعه نادر يحاول تهديئته عصام لا آصدق كيف كيف حدث هاذا كيف يقطفها غيري
    كيف لمس جسدها سواي كيييف
    كانت له عليك العنة ياسيراج عليكم العنة آنت وهى !!!!!!!
    نادر مستغرب من كلامه يرد
    هوى عليه مليون لعنة لكن هي لاعصام بل هى عليها العنة آكثر منه
    لماذا تركته يائخذ منها عذريتها بسهولة بينما آنا كانت تحرمني حتا من القبلة آو المسا
    نادر آنت متوتر لهاذا تقول ذالك
    هى ليست مذنبة كيف تقاوم اليمامة
    الصقر الجارح لقد رآيت ذالك الشاب بنفسي هوى وحش
    عضلاته مثل الديناصور
    وهى غزالة رقيقة وضعيفة لن تصمد آمامه
    عصام كانت قاومت حتا الموت ولا تتركه يفعل معها فعلته
    آه ياعتاب على من العتاب اليلة على قلبي الذي لم يهوى سيواك
    آم على عقلي الذي لم يفكر بغيرك
    نادر هديئ من روعك ياصاديقي
    الفتاة كانت ضحية كن لها عكون لها لا عليها عصام ملذي تتحدث عنه هى ماتت بنظري. ...نادر ...
    ملذي تعنيه ???
    عصام كما سمعت ..لم لها وجود
    لن آتحمل وجودها بعد اليوم في
    حياتي ....بعدما قطف غيري..... ثيمارها
    فقدة رونقها هى الآن بنظري ماتت
    سواء عاشت آم لا ليس هاذا من
    شائني
    نادر لا آصدق الذي آسمعه تتخللا ..
    عنها بعد كل هاذا الحب الذي كان
    بينكما معقول .....
    عصام آرجوك سكر عن الموضوع ?
    لو سمحت ..نادر، ،لكن ياصديقي
    هي زوجتك لا ???
    عصام لا ليست زوجي لم نعقد القران بعد لقد وصل ذالك الحقير
    قبل آن تنطق بنعم .....
    نادر بينكم عهد ووعد وهوى آقوة
    من ورقة تكتب
    عصام نتها كل شيء ???????
    مرت اليلة على الكل سوداء حتا على سيراج الذي جفاه النوم
    فاكل ما آغمض عينيه رآها تصرخ
    وتستنجد فايقوم من نومه مفزوع
    بينما عفراء آعلنت الآفراح وخعلت السواد الذي ضل معها منذ وفاة زوجها بسبب
    الذي حدث مع إبنته فتون التي تعرضت لصدمة بعد آن هتك آحد ما عرضها ورماها في الطريق
    المتهم هوى عصام وللحكاية خفاية
    كثيرا نتعرف عليها مع الوقت
    في صباح
    اليوم الموالي
    كانت عتاب تستعيد وعيها وتفتح عينيها ببطء
    رونق آمي آمي فاطمة التي غفت وهى جالسة من التعب الذي كانت فيه تفتح عينيها في فزع ماذا ???
    رونق لا تخافي آنظري لقد فتحت عينيها فاطمة ....
    ياطفلتي الحبيبة الحمد الله آنك
    متزالين معي ...
    عتاب تنظر حولها بتعب لتجد كل
    آخواتها معها
    وولدتها وزوجت والدها لكنها كانت تنظر إلى غير مكان وتعيش في غير زمان
    آول كلمة نطقت بها آين عصام آمي آين حبيبي ????
    فاطمة تتمزق هى تعرف آن الذي
    قادم ليس آبدا آسهل من الذي مر
    ردت عليها قائلا
    لا تتحدثي عن شيء الآن
    صحتك آهم
    عتاب آمي آنا آنا ثما صرخت لااااااا
    لاااااا لقد لقد فعل بي لاااا آمي لا
    وكانت تصرخ وتمزق في الآغطية
    وآخواتها ووالدتها تحاولان مسكها وتهدئتها لكنها في حالة هستيرية
    كاملة سمع نصر الدين صوتها وصراخها حاول نفادي الصعود والنظر إليها
    لكنه ظتر لذالك صعد ووصل آمام غرفتها تفنس بعمق ودخل
    وجدها تصرخ تمزق قلبه على زهروته البرية العطرة
    عتاب رغم آنها فتاة آعز على قلبه من الذكور الذين جاؤوا بعد طول إنتظار.... ذالك آنها لها محبة من الله كل من عرفها آحبها بدون شرط
    روحها الطيبة وجمال قلبها جعل منها المحببة رقم واحد في المنطقة كلها
    نصر الدين آحم آحم
    نتبهت فاطمة له وردت شيخ ناصر
    ملذي تنويه كانت خائفة منه على إبنتها التي آصبحت وصمة عار في
    حياتهم
    الآن نصرالدين دعوها تصمت وإلا جعلتها تخرص بطريقاتي الخاصة
    حبيبة آسكتي آختي آسكتي لكنها زحفت من على السرير وتوجهت إليه
    رمت نفسها في حضنه تبحث عن الآمان الذي تفتقده ولن تجده غير عنده
    بكت وهى تقول آبي إبي لقد لقد آبي آبي
    دموعه كادت تفضحه لكنه قاوم ضعفه فا دموع الرجال عيب في مجتمع يضع الرجل لنفسه
    مكانة ليست من الرجوله في آي حال من الآحوال
    القسوة لبست رجوله
    عتاب كانت تتوقع منه المواسات لكنه دفعها بكل قسوة حتا وقعت على الآرض ونظر نحو والدتها
    وقال آجعليها تخرص ولا تفتح فمها بكلمة واحدة ولا تخرج من جناحها هاذا مهما حدث ووالله لو
    سمعت صوتها آو لمحت طيفها خارج هاذا الجناح سترون مني ما لم ترونه لقد آعلنت عن موتها في كل العشائر
    ولن تجعلوني كذاب آمام القوم
    وإلا سيكون خنجري هاذا يخترق قلبها ويمزقه
    آشلاء
    عتاب في صدمة على صدمة ماتت آعلنو موتها وهى حيا تحولت من الضحية للجلاد
    كيف كيف نظرت حولها للوجوه لعلها ترا فيها شيء يجعلها تفهم ملذي يحدث
    لكن الوجوه كانت لا توحي بوجود فرج قريب بل تبدو الآيام المظلمة
    قادمة إليها
    خرج والدها وتركها في حال من الذهول نظرت نحو والدتها وقالت آمي آمي كيف متت كيف تقيمو لي عزاء هل تدفنوني وآنا حيا
    آمي لقد آخذني من بينهم هم لم يحموني هم نركوني له آمي
    آمي ليس ذنبي آنني فتاة ضعيفة
    ليس ذنبي آنني كنت هدف للإنتقام
    الذي بينهم آميييييي لا تدعيهم يقتلونني
    آمي لا تسمحي لهم بسجني كيف لا آرا الحقول الخضراء كيف لا آسمع صوت العصافير فوق لآشجار
    آمي كيف لا آضع قدميا في مياه النهر المنساب
    كانت تتوسل ودموعها تغرق خدودها الوردية الجميلة وولدتها قلبها يتمزق
    فاطمة لا تفعلي هاذا بي وبك والله لن يرحموكي لو رفضتي تنفيذ الآوامر لا تفجعي قلبي بك
    عتاب كيف آدفن بلحياة بسبب ذنب لم آرتكبه
    علياء هاذا ظلم ظلم نحن لآننا فتياة ندفع ثمن ذنوبهم هم
    رونق لكن هاذه فضيحة كبيرة لقد هتكو عرضها كيف ستتحمل العائلة هاكذا فضيحة
    موتها آفضل هاكذا لن يتحدث آحد عن ميتى بسؤ صح !!!!!!!
    عتاب تفضلون موتي إذ
    ساآموت وركضت نحو النافذة وا
    يتبع
    الفصل القادم فيه الكثير من المفجئات ستنوني
    آختكم زهرة الهضاب محمد
    30ملصق وكومنات كثير علشان
    تساعدو المجموعة لمنع حظرها فيه آضعاف نفوس كثير عمالين يبلغو عننا وعنها
    آدعموني فضل منكم وليس آمر

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .