-->

رواية مربية للكبار فقط البارت الثاني 2

 رواية مربية للكبار فقط البارت الثاني 2

     

    رواية مربية للكبار فقط البارت الثاني 

    الجزء2 (مربية للكبار فقط )

    دخل قصي إلى القصر وهو يترنح نتيجة الخمر الذى شربه 

    نورسين:انت عامل كده ليه.أنت شارب ؟!

    قصى بغناء:انا شارب سجارة بنى و حاسس إن دماغى بتاكولنى .

    نور بذهول :وانا اللى كنت مفكراك جد وقاسي

    قصي بغناء:قاسي قاسي قاسى وجرح إحساسي راح اسيبو يقاسي

    نورسين بصياح:بس بس ..ايه يابنى هو احنا فى برنامج مواهب.


    نظر لها قصي بجدية ادهشتها وقد ظنت انه عاد لوعيه .تقدم نحوها ووضع يده حول رقبتها ونظر فى عينيها بعمق 


    قصى بجدية مضحكة:دلوقتى اللى يتجوز أمى اقولوا ي عمى ..طب اللى تتجوز ابويه أقولها يا ايه 


    نورسين بضحكة خليعة:قولها يا عمتى  هيهيهيهي


    قصى بغمزة من زيتونتيه:أيوه يا جامدة 


    نورسين بإبتسامة:تعرف يا قصى انت بعد الهبل اللى عملتوه ده نزلت من نظرى 


    قصي بغمزة:طب ما توطيلي


    نورسين بضحكة :يا بنى انا قلبي مش لعبة باللى بتعمله ده 


    نظر قصي فى عينيها بعمق 

    قصي بهيام:عينيك كموج البحر 🌊 تسحبنى لأعماقها .. وكعسل الجبال🍯تجعلنى اذوب بحلاها


    زادة ضربات قلبها ما ان سمعت كلماته 

    نور بتوتر:ااا...تعالى معايا يلا عشان تطلع أوضتك


    سار معها قصى وهو مازل يضع يديه حول رقبتها 


    قصى وهو ينظر لها:انا عندى 29سنة ومخطبتش حتى بينما الحج راح اتجوز مزة زيك وحامل منه كمان ...بينما انا...شباب بلا هدف 


    وصلوا أمام باب الغرفة فتحتها نورسين لتجد كل شئ بها باللون الاسود 

    اتجهت إلى فراشه ودفعته ليسقط عليه 


    قصي وهو مغمض عينيه:جائنا البيان التالى...سقوط أحد الأبراج السكنية على يد زوجة أب مجهولة الهوية..وقد أعلنت الجهات الرسمية عن بدء تحرياتها عن الواقعة..كان معكم من أرض الحدث قصى الكيلانى يوافيكم بأخر الاخبار


    نور بغيظ :انا ماشية عشان متشلش 


    قصي بغناء:مع السلامة للى عايز يمشي والمركب اللى تودى مترجعشي 


    نظرت له نورسين بغيظ وخرجت من الغرفة 

    .......................................

    فى الصباح 6:00


    كانت هناك اصوات منبهات عالية ترن فى جميع الغرف بينما نورسين تقف فى الأسفل ثوانى وخرج الاولاد الثالثة 


    قصى بحدة:مين اللى حط المنبهات دى فى الأوض بتاعتنا 


    نورسين بإبتسامة باردة:انا...للاستياقظ مبكرا سبع فوائد صحيح انا مش عارفة ايه هما بس مش مشكلة 


    قصى بحدة:وانتى بأى حق تدخلى اواضنا اصلا


    نورسين ببرود:بحق إن القصر ده بتاعى ومكتوب بأسمى انا وأبنى....ثم نظرت له بمكر:وبعدين ي قصى انت بعد اللى عملته امبارح ده متتكلمش خالص 


    نظر لها الجميع بصدمة 


    فارس بغباء:ايه ده هو انتى مرات اب بجد ولا ايه 


    نورسين ببرود:اه مرات اب بجد ... و بالنسبة للمنبهات فدى بقا انا حطاها عشان تعرفوا إن الفطار كل يوم بمعاد يعنى كل يوم الساعة 6الفطار هيتحط 6:30هيتشال..اه حاجة كمان انا اديت للخدم إجازة يعنى لو اتأخرتوا على معاد اى وجبة هتعملوا اكلكوا بنفسكوا وكمان بالنسبة لنظافة الغرف فدى مهمتكوا انتوا


    نظر لها الجميع بصدمة 


    قصى بحدة:انا ماشي عشان لو فضلت هنا كتير هل تحب جريمة 


    نورسين بغناء وهى تهز اكتافها: سكة السلامة شوفت انا منك انت ياما يلا بالسلامة رد الباب وراك 


    نظر لها قصة بغيظ بينما انفجر فارس بالضحك واكتفى نوح بإبتسامة هادئة 


    دقائق و نزل قصى وهو متألق ببدلة سوداء رائعة جعلته فى قمة الوسامة 


    فارس بإبتسامة :ياترى محضرلنا ايه بقى على الفطار 


    نورسين ببساطة : فول وطعمية وعيش وجبنة وزتون 


    فارس بصدمة:ايه  فول وطعمية بس احنا مبنكلش الأكل ده 


    نورسين ببساطة :خلاص كل عيش وجبنة 


    فارس بنفى:لا ياختى انا همشي افطر برة احسن 


    نورسين بخبث:ماشي يا سطا روح أفطر برة


    تركهم فارس و توجه  الى غرفته دقائق وغادر هو الآخر 


    نورسين بإبتسامة :طبعا الكلام ده مش ليك يا نوح انا هجيبك فطارك دلوقتى 


    نوح بهدوء:انتى بتعملى معانا كده ليه 


    نورسين بإبتسامة :عشان انتوا متربتوش يا نوح ..مش مقدرين النعمة اللى انتوا فيها ...وخدتوا وفاة والدتكوا حجة للى بتعملوا ..انا زيي زيكوا والدى اتوفى من سنتين وبعدها بشهرين والدتى ماتت وعشت لوحدى من غير أخ او سند ..بشتغل  وبصرف على نفسي ويرجع اقعد فى البيت لوحدى.. وبعدها اتجوزت وانا برضوا لوحدى...أنت يمكن وفاة مامتك أثرت عليك عشان كنت صغير بس انت عندك والدك وأخواتك يملوا حياتك غيرك مش لاقى 


    نوح بدموع:بس هي وحشتنى اوي ...انا ملحقتش اشبع منها وبابا كان دايما فى الشغل ..واخواتى كل واحد فى حياته وسبونى لوحدى 


    احتضنته نورسين وقالت:انا عارفة إن محدش يقدر يعوض الام بس ممكن تعتبرنى زيها ثم أضافت بمرح:انا عارفة انى لسة صغيرة وامورة بس عادى يا سطا اهو اجرب فيك شوية عشان لما ابنى يجيي


    ضحك نوح على طريقتها بينما أخرجته نورسين من أحضانها


    نور بجدية مضحكة :تعرف ياض يا نوح انا عملت إنجاز انى اسمعك بتتكلم وتضحك فى نفس اليوم ...المهم يا سطا انا عايزاك فى صفى عشان ذئاب الجبل دول مش هيرحمونى بعد اللى هيحصلهم دلوقتى 


    نوح بإستغراب :ليه هو انتى عملتى فيهم ايه؟


    نورسين بغمزة:تعالى نأكل وكمان شوية هتلاقيهم عندك ياباشا


    اتجه معها وتناولوا طعامهم وصنعت الفشار وجلسوا يشاهدون احد افلام الكرتون وفى منتصف الفيلم يدخل كل من قصي وفارس كالاعصار 


    فارس بغضب:انتى ازاى تقفلى الحسابات بتاعتنا فى البنك....انتى متعرفش كان شكلى عامل ازاى قدام صحابى وانا بدفع الحساب والعامل بيقولى الكريدت  مش شغال


    نورسين ببرود:بعيدا عن الهبل بتاعك ده واسلوبك الهمجى ...فأنا قفلت كل الحسبات بتاعتكوا يعنى الكريدت كارد بتاعتكوا ملاهاش لازمة غير طبعا بتاعت الاخ قصى عشان هيكون عليها مرتبه اللى زمانه صرف نصه على عزومتك وطبعا هو هيكون ملزم انه يصرف على البيت بم ان باباكوا مسافر ...لكن نوح هياخد مصروفه منى ...وانت كمان هتاخد مصروف زي نوح بما انك طالب زيوه...اما بالنسبة لكلمتك بأى حق فهو حقى بما انى مرات صاحب الفلوس دى كلها وأم ابنه او بنته


    قصى بغضب:وبابا موافق على الكلام 

    ده 


    نورسين بنعومة:طبعا موافق ...هو انا أقدر اعمل حاجة من غير ما هشومى يعرف 


    نظر لها كل من فارس وقصي بحدة اتجهوا إلى غرفهم 

    ...................


    مر أسبوع قضاه فارس فى البيت لانه لا يملك المال ليصرف على أصدقائه كالعادة بينما قصى كان يخرج من الشركة ويتجه الى القصر فهو لن يستطيع أن يصرف ما بقى من راتبه وهو مازال فى اول الشهر وأيضا هو ملزم بطلبات المنزل بينما تحسنت علاقتها بنوح كثيرا


    **************************

    كان فارس يتحدث مع صديقه فى الهاتف وقد أخبره أن والده قد تزوج ولكن لم يخبره بتفاصيل


    عمر (صاحبه)بخبث:وهى مرات ابوك دى حامل ياسطا 


    فارس بطيبة :اه حامل 


    عمر بحزن مصطنع:وزمانها بقى واكلة  دماغ ابوك ومخلياه يكتبلها كل حاجة بأسمها وانتوا تطلعوا من المولد بلا حمس دي لو مكنتش كمان خلته يكتبلها القصر بأسمها ولما يموت تطردكوا منه فى الشارع


    فارس بصدمة:فعلا هو كاتبلاها  القصر بأسمها...طب احنا هنعمل ايه


    عمر بحب مصطنع:طبعا انت عارف انك أخويا وصاحبى ويهمنى مصلحتك عشان كده انا هقولك على الحل 


    فارس بلهفة:ايه هو 


    عمر بخبث:انت تخليها تسقط... يعنى مثلا تزقها من على السلم من غير ما حد يأخد بالوا...تخليها ماشية من قدامك تزحلقها توقعها على بطنها اى حاجة من دى يعنى المهم لما تسقط تقول لابوك إن هى كانت مهملة ومش مهتمة بإبنه فيطلقها وترجعوا لحياتكوا الطبيعية تانى 


    فارس بقلق:بس مش حرام إن ابنها يموت وكمان هى ممكن يحصلها حاجة 


    عمر بخبث :متخفش يا صحبى مش هيحصلها حاجة ....وبعدين هو مش حرام لما ابوك يكتبلها هى وابنها كل حاجة وانتوا لاء .


    أنهى فارس مكالمات مع صديقه وهو يفكر فى هذا الامر قاطع تفكيره صوت نورسين وهى تنادى عليهم نزل إلى الاسفل ليجد كل من نوح وقصي الذى ينظر  لها بحدة 


    نورسين بإبتسامة :طبعا انتوا عارفين إن  الخدامين فى إجازة وبقالهم  أسبوع واحنا محتاجين ننضف القصر 


    قصي بسخرية :واحنا المفروض نعمل ايه يعنى 


    نورسين ببرود:هنروق  القصر


    فارس بصدمة:نعم انتى عايزانا ننضف القصر ده كله 


    نورسين ببساطة :اه يا برنس ...مهو مفيش خدامين فهنساعد نفسنا بنفسنا 

    ثم وجهت حديثها لهم جميعا :يلا كل واحد يطلع ينضف اوضته. 


    نظر لها كل من قصي وفارس بحدة بينما نظر لها نوح بإبتسامة هادئة واتجه الى غرفته.


                   بعد ساعتين  


    تجمع الثلاثة ووقفوا أمامها وقد اتسخت ملابسهم 


    نور بإبتسامة :عارفين ..بشكلوكوا ده بتفكرونى بالجيش ثم تابعت بجدية :نضفتوا  اواضكوا


    الكل :اه نضفناها


    نور بإبتسامة :طيب دلوقتى جه معاد المهمة الاصعب وهى ترويق القصر  ..جاهزين؟


    الكل:جاهزين يا فندم


    نور بمرح وغمزة لقصي:أحبك وانت تافه زينا كده


    ما ان قالتها حتى ازدادت ضربات قلبه ..هو يعرف جيدا انها تمزح فهل زوجة والده وحامل بطفله. .لا يعلم لما تخيل انه رأها قبل والدها وتزوجها وهى الان حامل بطفله هو بين احشائها وعند هذه النقطة أصبح قلبه يخفق بطريقة جنونية


    نورسين بإبتسامة وهى تلوح بيدها:من كوكب الأرض لقصي باشا هل تسمعنى


    نظر لها قصي وقد فاق من شروده 


     نور بإبتسامة :طبعا زى ما كنت بقول دلوقتى هنبدأ ترويق القصر...بس قبلها لازم نعمل حاجة 


    قصي بنفاذ صبر:ايه تانى 


    نورسين بغمزة لنوح:شغل المهرجانات يا سطا 


    ما ان قالتها نورسين حتى صدع صوت المهرجانات


    كان كل من نورسين ونوح وفارس يقومون بالتنظيف وهم يغنون ويرقصون بينما قصي ينظر لهم ببرود


    نورسين وهى تهز كتفيها لقصى:ايه يا باشا هو احنا لازم نشغل انا شارب سيجارة بنى عشان تغنى وترقص معانا ولا ايه


    نظر لها قصى بغيظ وقذفها بالمنشفة التى فى يده بينما هى كانت تجرى للتتجنبها ليستغل فارس الموقف ويسكب دلو الماء لتنزلق قدمها وتسقط أرضا


    نورسين بصراخ:ااااااااااااه

    يتبع

    البارت الثالث من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .