-->

رواية اللصة التي احبتني الفصل الثامن عشر 18

 رواية اللصة التي احبتني الفصل الثامن عشر 18

     

     رواية اللصة التي احبتني الفصل الثامن عشر 18 

    اللصة التي احبتني ⁦❤️⁩ الفصل الثامن عشر
    امير بفرحة تمام انا حاجي اتقدملك من اختك وجوز اختك
    سلمي انا ببكاء ماشي موافقة تعالي النهاردة
    امير بفرحة تمام
    ________
    ذهبت سلمي لبيت سلوي
    سلوي سلمي حبيبتي اخيرا جيتيلي تعالي اتفضلي
    سلوي اعدي ياحبيبتي
    محمود بكسفة وبث في الأرض ازيك باسلمي انا
    سلمي مش وقته انت ملكش ذنب الذنب ذنبي اني صدقته
    سلمي محمود انا جاي عريس
    محمود ايه عريس
    سلوي ربنا يفرحك ياحبيبتي
    سلمي يارب ربنا يستر المرة
    سلوي خير انشاء الله
    محمود طيب انا موافق أقابله بعد ماحس أن شريف دمرها اسمه ايه
    سلمي اسمه امير كان شغال معاي في الفندق انا متشكرة اوي يا محمود
    محمود لا انتي حتقعدي معانا بقي
    سلمي بس انا
    محمود حاجاتك فين وقاصد أنه يحرجها
    سلمي بكسفة عند شريف
    سلوي ليه مالك وماله بعد اللي عملوا فيكي
    محمود استنيى ياسلوي نفهم
    سلمي انا اصلا مش فاهمة
    محمود فهم انها لسة بتحبه طيب ياسلوي خديها عشان تجهز نفسها عشان العريس وقفل الباب واتصل بشريف
    شريف مش فاهم انتي ده حصل
    محمود انت فين
    شريف مع دكتورة مروة
    محمود معرفش فجأة قالتلي انا موافقة علي العريس اللي متقدملها
    شريف هو مين
    محمود امير شغال معاها في الفندق
    شريف الواطي وفجأة افتكر انها اكيد شافته مع مروة لان الفندق بجانبه كافيتريا صغيرة
    شريف طيب انا جيلك
    محمود طيب انا حطلع تاني عشان متتخنقوش مع بعض
    شريف طيب
    _______
    بعد شوية وصل شريف علي بيت محمود
    شريف هي فين
    سلوي انت ايه اللي جابك عايز منها ايه تاني
    محمود جوة في الاوضة هششش خليهم يتناقشوا مع بعض
    دخل شريف غرفة سلمي
    سلمي اطلع برة مش عايزة اشوفك قدامي وضربته علي صدره انا بكرهك بكرهك
    شريف عايزة تتجوزي باسلمي
    سلمي أيوة حتجوز وانت حتبقي مش اكتر من ماضي مؤلم ليا
    شريف انا ماضي كنتي بتعملي ايه في الفندق النهاردة وطلعتي من الفندق لقتييني اعد مع مروة فغبرتي مش كده
    شريف تمام انا حسيبك تتخطبي لحبيب القلب امير اليقين لبعض اوي وفي الاخر انتي ليا
    سلمي انت لو اخر واحد في الدنيا لا يمكن حبقي ليك
    شريف ماشي باسلمي انا موافق اتجوزي وعيشي براحتك وخرج
    محمود خلاص اهدي قالتلك مش عايزاك
    شريف متجيش ورايا يا محمود
    محمود استني بس
    شريف انا حذرتك
    _______
    في المساء وصل امير وأهله علي بيت محمود وسلوي
    سلوي اهلا وسهلا
    امير اهلا بيك
    سلوي اتفضوا تعالي ياسلمي
    والدته ماشاء الله عروسه زي القمر
    امير ايه الجمال ده كله
    سلمي شكرا وجلست بجانبه
    محمود بخنقة طيب نتكلم في المفيد
    والد امير احنا اهم حاجة عندنا سعادتهم وانا شايف أن في قبول بينهم طيب نفرا الفاتحة
    محمود نفرا الفاتحة
    _________
    في سيارة شريف أمام منزل محمود
    شريف اخيرا قرر أنه ينزل رن جرس الباب
    محمود انا حفتح وهو مندهش شريف
    شريف دخل اعتذر علي التأخير انا اسف لاني جيت متاخر و
    محمود تعالي معايا باشريف
    شريف استني لما اسلم علي العروسة الاول مال علي رأسها وقام بتقبيلها وكأنه يودعها ونسي الذي يستشيط غصبا بجانبها قائلا :مبروك ياانسة سلمي عقبال الفرح انشاء الله
    سلمي بدموع وقهرة متشكرة اوي لذوقك ياشريف باشا انشاء الله اول المعزومين
    شريف انشاء الله مبروك يا عريس وغاب عن الأنظار ونسي التي تموت من غضبها وحبها له
    نزل شريف ركب عربيته ووره محمود
    محمود ياقلبك ياأخي ليه عملت كده وكمان جايلها في يوم زي ده
    شريف كده احسن انا كده مطمن عليها احسن ماتبقي معايا وهي بتشفق عليا وبعدين انا جيت عشان كانت وحشاني
    محمود بس انت لازم تقولها الحقيقة مش من حقك انك تخفي عليها انك مريض
    شريف مابحبش اشوف الشفقة في عيون حد هي لسة صغيرة وقدامها لسة مستقبل إنما انا خلاص انتهيت
    محمود بس انت كده حتعذبها اكتر
    شريف خد مراتك روحوا في اي مكان غيروا جو الروتين الخنيق اللي انتو فيه ده عيش معاها كل لحظة متزعلهاش منك ابدا سلوي بتحبك
    محمود قام باحتضانه وكان يودعه
    شريف خلاص بقي ايه في ايه انا كويس متخافش عليا انا طيارتي بكرة حسافر عشان ابدا العلاج
    محمود حاجي بكرة اوصلك
    شريف لو عرفت أن سلوي عرفت وقالت لسلمي مش حرحمك
    ______
    في صباح اليوم التالي
    امير وافق انك ترجعي تشتغلي تاني
    سلمي بفرحة بجد
    امير ممكن اعرف شريف كان هناك بيعمل ايه وعايز منك ايه تاني
    سلمي مانا استغربت زيك بظبط
    امير طيب باسلمي انا حروح علي شغلي عشان المدير حاططني في دماغه
    سلمي بعدم اهتمام ماشي
    _______
    محمود ده شريف سافر النهاردة الصبح علي لندن انا روحت وصلتوا المطار
    سلمي بحيرة وخوف طيب انا حنزل عشان الشغل انا حرجع تاني
    محمود طبعا اكيد اتفضلي
    دخلت سلمي غرفتها ببكاء ماشي باشريف عايز تبعد عني كده حترتاح ومسحت دموعها ونزلت راحت شغلها
    في الفندق
    المدير سلمي واقفة كده ليه في عندنا سياح برة عايزين يتفرجوا علي أهم مناطق اسكندرية
    سلمي طيب انا حروح اهو
    عدت الأشهر صعبة علي سلمي مابين حبها لشريف فراقه
    ______
    بعد انتهاء العملية في غرفة شريف
    شريف انا حاسس بس اني تعبان شوية
    مروة طبعا انت بتستهون دي عملية
    شريف عايز اكلم محمود
    مروة ارتاح انت تحت تأثير المخدر لسة
    شريف انا عايز انام وارتاح حاسس اني تعبان
    ______
    رجع شريف من لندن بعد انتهاء عمليته
    سلمي اخيرا شافته مش مصدقة نفسها بس جاي مع مروة
    محمود حمد الله علي السلامة ياشريف ايه المفاجات دي وحضنه ليه مقولتليش
    شريف محبتش اتعبك
    سلوي حمد الله علي سلامتك
    شريف الله يسلمك
    محمود ادخل غير كده واغسل وشك واحنا مستنيك ازيك يا دكتوره منورانا
    مروة متشكره اوي
    شريف بضحك طيب
    سلمي قررت انها تخرج من اوضتها وتسلم عليه لانه كان واحشها اوي
    دخل شريف يبدل ملابسه بعد أن فقد الكثير من شعر رأسه وزنه كانت تراقبه عن بعد نفس الوسامة والجاذبية بعد ان انتهي خرج من الغرفة
    سلمي بتهكم ازيك ياشريف باشا
    شريف بلهفة واشتياق انا تمام عن اذنك ودار لها ظهره
    سلمي مبسوط مع الدكتورة مروة
    شريف اتهجه ناحيتها بضحك ولؤم وده يهمك في ايه انتي مش اتخطبتي خلاص وبتحضري لفرحك وبعدين انا مبسوط معاها
    سلمي اممم عشان كده شكلك تعبان وخاسس علي فكرة هي مبتاخدش بالها من صحتك ولا ايه وايه الكاب اللي انت لابسه ده وحش اوي
    شريف هي اللي جايباه وعاجبني اوي
    سلمي طيب انا سألت عليك عن اذنك بقي
    سحبها شريف من خصرها وحاوطها بين ذراعيه وبين الحائط
    شريف انطقي وقولي انك بتحبيني ومش قادرة تبعدي عني
    سلمي ببكاء اه اه بحبك
    اقترب شريف من وجهها مال علي شفتيها باشتياق وحب يد علي وجهها واليد الأخري تمشي علي منحنياتها بوقاحة
    شريف خاف أن يضعف أمامها وينكشف أمره روحي احسن
    سلمي بعد استسلام انت بتعمل معايا كده ليه سبتني يوم الفرح واتخطبت لغيرك وانت خطبت غيري ودلؤتي بترجعني ليك وفجأة بتسبني انت اناني اوي ياشريف
    مروة شريف شريف موبايلك ببرن تعالي
    شريف هششش واخدها في غرفة اخري وقفل عليهم الباب
    سلمي صوت صدرها يعلو يهبط مثل الطبل عمري ماحسامحك
    شريف بوقاحة وجرأة عمرك ماحتنسيني ابدا واقترب منها مرة ثانية لازم تسمعيني
    سلوي تعالي باسلمي امير جه
    سلمي عن اذنك امير بره

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .