-->

رواية للقدر رأي آخر البارت السادس عشر 16 بقلم اية العربي

 رواية للقدر رأي آخر البارت السادس عشر 16 بقلم اية العربي

     رواية للقدر رأي آخر البارت السادس عشر 16 بقلم اية العربي 

    بقلم /آية العربي 


    مالك يا احمد بتفكر في ايه 


    _............


    _اللا يا سي احمد بكلمك يا اخويا .انت زعلان علشان البنات راحو لامهم ...معلش يا خويا بصراحة بقا مرات اخوك مفترية وماقدرتها غير ربنا بقا الولية تعمل كل ده فيها ياخرابي عليها 


    انتبه احمد لها فقال _عايزة ايه حلى عنى السعادى وانتى ايه اللى يخليكى تنزلى العيال 


    (وداد زوجة احمد الثانية التى تزوجها بعد طلاقه من آية امرأة طيبة القلب. لكنها ليست على قدر عالى من الجمال ولكنها كانت تحب بناته كثيرا وتعاملهم معاملة حسنة )


    قالت له _هما كدة كدة كانوا هياخدوهم ..وبصراحة لما سمعت اللى حصل لامهم صعبت عليا علشان كدة لبست العيال وجهزتلهم حاجتهم فى شنط  ولبستهلهم ونزلتهم ..مشوفتهاش كانت ملهوفة عليهم ازاى 


    احمد بتأفاف _بصي بقا انا جبت اخرى معاكى انا اتجوزتك علشان بناتى لكن دلوقتى راحو لامهم يبقى كل واحد يروح لحاله يا بنت الناس 


    وداد ببكاء _بقا كدة يا سي احمد بردو مكنش العشم ليه يا خويا هو انا قصرت معاك ف حاجة 


    احمد بنفاذ صبر _ بلا قصرتى بلا مقصرتيش ده اللى عندى يا بنت الناس ..قدامك يومين وتتكلى على الله ترجعى لامك وانا هبعتلك مستحقاتك 


    وداد وهى تتجه لغرفتها_كتر خيرك مش عايزة منك حاجة بس هقولك على حاجة انت فعلا متستاهلش غير انك تعيش وحيد ..


    وتركته ودخلت تلملم اشياءها 

    اما هو فقد عزم على ان لا يترك هذا الامر وسيسترد زوجته وبناته على حسب ظنونه


    _________

    عند سليم وآية فكانت طوال الطريق تكلم طفلتيها وقلبها يرقص فرحا وايضا سليم كان سعيد لسعادتها 


    .وقف عند استراحة ونزل وقام بشراء بعد النقانق والشيبسي والبسكويت والايس كريم وعاد اليهم واعطى للبنات الكيس وقال _افتحوا وكلوا لسة قدامنا وقت واكيد جعتوا ولا ايه 

    اومأوا لهو واخدو منه الكيس بفرحة 

    اما آية فاعطى لها العصير وبعض البسكويت ..


    اكملوا طريقهم فقال سليم محدثا آية _هنروح الفيلا وانا جهزت اوضة للبنات جمب اوضة آسر والين 


    فقالت له _مش عارفة من غيرك كنت هعمل ايه ولا هرجعهم تانى ازاى اطلب منى اى حاجة بجد وانا هنفذهالك من غير كلام 


    فقال بخبث مشاكسا اياها _لاء من ناحية هطلب فانا هطلب بس مش هنا  وغمز لها 


    ابتسمت وقالت _ممكن توصلنى عند ماما الاول لان البنات وحشوها اوى 

    اجابها قائلا _حاضر يا حبيبتى


    ____________

    عند جمال العريفي الذي هب واقفا عندما اعمله موظف الجمارك الذي يسهل له امور الشحنات بان الشحنة الذي وضع فيها نصف ثروته ليدخلها مصر معتقدا ان سليم انشغل عنه بحادث زوجته ..فقال بغضب _يعنى ايه اتمسكت وازاى اصلا ده يحصل دانا دافع دم قلبي علشان تعدى 


    موظف الجمارك بخوف من هيأته_ياباشا كل حاجة كانت تمام ولا البوليس هجم فى اخر لحظة وصادر البضاعة كلها بس متقلقش ياباشا انت ف السليم 


    جمال بغضب _سليم ازاى بعد ما قربت افلس ..ونظر نظرة وعيد قائلا _وحيات امى يا سليم لندمك واعرفك انت بتلعب مع مين كويس والمرة ده محدش هيقف قصادك يحميك 


    ________

    عند سليم الذي قد اقترب من الاسكندرية رن هاتفه فرد على الفور لان آية والبنات قد غفو فقال بصوت منخفض_ايوة يا مروان 

    _.............


    _كويس اوى ويحمد ربنا انى سبته عايش بعد اللى حصل لآية بس انا مش عايز اوسخ ايدي مع واحد كلب زى ده 


    _...............


    _تمام يا مروان تعبتك معايا يا صاحبي هكلمك لما اوصل سلام 


    ___________

    بعد فترة وصل سليم امام منزل والدة آية وقال وهو يتحسس كفها  _آية حبيبتى فوقى يالا وصلنا


    تململت آية قائلة بنعاس _تمام يا حبيبي يالا يا بنات نطلع لتيته دى هتفرح جدااا 

    وبالفعل استيقظت البنات وصعدوا مع آية الى والدتها بعدما ودعت سليم الذي قال لها انه سيذهب الى الفيلا ليبدل ملابسه ويري مروان ويعود لياخذها 


    فتحت لهم والدة آية قائلة _اهلا اهلا يا حبايب قلبي وحشتونى جداا واحتضنتهم بحب ولهفة بينما رهف التى اتت مسرعة قائلة بصراح _لااااااااااء حبايب خالتو اللى وحشوووونى جدا 


    فزعت امها وكذلك البنات وقالت _بس يا حمارة خرمتيلي ودنى 


    قضوا اليوم سويا وقصت آية على والدتها ورهف مع فعله سليم معها وكم اعجبوا بيه جدااا وبرجولته 


    ________

    عند سمر التى ظهرت عليها اعراض المرض بشدة فرآها سليم  فقال بقلق واضح _سمر انتى كويسة 

    سمر بفتور _تمام يا سليم متشغلش بالك بيا 


    احسن بتأنيب ضمير من ناحيتها فهو قد اهملها ف الفترة الاخيرة فقال مخففا عنها _طب ايه رايك تنزلى تنغدا سوا  ونعد مع بعض شوية زى زمان .

    ش

    ابتسمت له وقالت _ماشي يا سليم ومراد مستنيني تحت بردو 


    نزلوا سويا وتناولوا وجبتهم مع مراد والتوام وصعد معها بعد ذلك الى جناحهم واستلقوا على السرير  وقال لها _سمر انا عارف انى انشغلت عنك الفترة اللى فاتت بس صدقينى غصب عنى كان عندى كذا حاجة شاغلة بالى بس الحمد لله اتحلت ومش هنشغل عنك تانى 


    احتضنته بقوة وقالت _سامحنى يا سليم سامحنى لو فى يوم زعلتك انا عارفة انك كنت ونعم الراجل معايا وعملتلى كل حاجة حلوة واستحملت عصبيتى وجنونى ومرضي 


    وضع يده على فمها يمنعها من استكمال حديثها قائلا _انتى مراتى يا سمر وام عيالى وصحبتى وكل حاجة ليا وبعدين ايه بقا الحلاوة دى طب تصدقى انك كنتى تخنتى وانا كنت ملاحظ كدة بس مردتش اقولك لكن دلوقتى رجعتى عود بطل تانى ..


    قالها ليرفع من معنوايتها وهى كانت تعلم ذلك جيدا 

    ابتسمت له وقالت _مجاملة مقبولة منك بس قولى عملت ايه رجعت بنات آية 


    اومأ لها وقال _ايوة رجعوا وسلمت سلفتها واخوها للقسم وهما حرين معاهم بس هى طلبت تروح عند مامتها علشان تشوف البنات 


    _______

    فى المساء ذهب سليم الى آية ليصطحبها معه ولكنها طلبت منه ان تظل مع والدتها لانها لم تشبع من احفادها واعدته بان تذهب معه فى الغد 

    وافق سليم على مضدد وهو يتأفأف لانه لم يعد يستطيع الابتعاد عنها ولكنه يعلم انها تشتاق لطفلتيها وتريد قضاء مزيد من الوقت معهم ...


    ________

    ف اليوم التالى عند احمد فقد عزم امره وقرر ان يذهب خلف آية ويراقبها ويجمع معلومات عن سليم لكى يصطاد انسب فرصة ليرجعها له ..


    فقام ببيع سيارته ولملم اشياءه بعدما غادرت زوجته وتركته وانطلق الى الاسكندرية ..


    ________

    عند جمال العريفي الذي استاجر ثلاثة اشخاص لهم سوابق لمراقبة سليم وجمع معلومات اكتر عنه لكى يوقع به ...


    _____

    فى المساء ذهب سليم الى ايه واصطحبها هى وبناتها الى الفيلا وبالفعل فقد نزل من سيارته وانزلهم ودخلا وقام بتوصيل البنات الى غرفتهم وكم كانوا سعداء بها حتى آية سعدت بها كثيرا وشكرته بحضن عاشقة ولاول مرة تكون هى المبادرة باحتضانه وكم اسعدهه هذا كثيرا 


    ________

    بعد اسبوع ظل الجميع يمارس عمله المعتاد ولكن آية فقد تلاهت عن سليم مع بناتها وهو لم يشأ ان يضغط عليها بسبب اشتياقها لهم الذي لم يطفأ بعد ...


    اما هو يذهب لعمله ويعود متاخرا يراها ويرا الاطفال ويذهب ليطمئن على سمر التى اصبحت حالتها يثرى لها 


    مراد تعلق برهف جدا ولم يكن يعلم انها تعد مخطوبة وعندما علم بالصدفة حزن كثيرا وقرر الابتعاد عنها والاهتمام باخته فقط 


    اما احمد فقد استاخر غرفة فى مكان قريب من منزل والدة آية وعرف مكان فيلا سليم وكان يراقبها من بعيد كل يوم ويراقب تحركاتهم 


    فى نفس المكان كان هناك رجال جمال الذين كانو يراقبون جميع تحركات سليم وعائلته ويبلغونها لجمال وايضا اخبروه ان هناك من يراقب الفيلا وطلب منهم احضاره اليه ليعرف ما مشكلته مع سليم وبالفعل احضروا 


    ______

    عند جمال فى مكان يعد مهجور نسبيا احضر رجاله احمد واوقفوه امامه فساله _ها انت مين بقا وليه بتراقب سليم الهوارى 


    قال احمد ببعض الحقد _انت اللى مين وايه دخلك بسليم الكلب ده وليه جبتنى هنا 


    ابتسم جمال وقال _لاء واضح ان ليك عداوة معاه وبصراحة انا كمان ليا وعلى راي المثل عدو عدوك صديقك يبقى عرفنى مشكلتلك معاه وانا احلهالك 


    قال احمد له_ليا عندو حاجة هاخدها وامشي 


    ساله مستفهما _حاجة ايه 


    اجابه _مراتى وعيالى 

    استغرب جمال وقال _ومراتك وعيالك هيعملوا ايه عند سليم 


    فقال _اتجوزها غصب عنها واخد بناتى منى وانا هرجعهم غصب عنه حتى لو فيها موته


    ابتسم جمال بخبث وقال له _لاء انت تهدا بقا وانا هقولك انت هتعمل ايه بالضبط 


    ________

    فى اليوم التالى استيقظت آية على رنين هاتفها فاجابت بصوت ناعس دون ان ترى اسم المتصل قائلة _الووووو مين 

    اجابها الطرف الاخر بخبث _صباح الخير على مراتى الغالية 

    اتسعت عيناها وقفزت جالسة على السرير وقالت _احمد 


    اجابها بضحكة _ايوة احمد يا حبيبتى كويس انك لسة فاكرة صوتى 


    قالت بغضب وصوت مرتفع _انت عايز ايه منى يا بنى ادم انت وبتتصل بيا ليه 


    احمد متأتأا_توء توء توء كدة هزعل منك اسمعينى كويس هما كلمتين هقولهملك يا تطلبى الطلاق من حبيب القلب وتخرجى من عندك ومترجعيش ليه خالص ياما بقا مضمنلكش ايه اللى هيحصل 


    آية بعدم استيعاب _انت بتقول ايه وجايب الثقة دى منين .ده بعدك انا عمرى ما هبعد عن سليم ابدا وانت هتخرج برة حياتى وانا هحكى لسليم على كل حاجة 


    اجابها بضحكة شر _ههههههه يبقى انتى كدة اللى جنيتى عليه انا براقبه من زمان وعارف كل تحركاته وامتى بيخرج وامتى بيدخل وديته طلقة الا بقا اذا سمعتى الكلام وعقلتى 


    اجابته وهى على وشك الانهيار _انت كداب ايوة كداب انت متقدرش تقرب منه انا هموتك 


    ضحك عاليا وهو يقول _طب بصي كدة من شباك اوضتك 


    جرت مسرعة للنافذة وفتحتها ونظرت يمينا ويسارا الا ان وجدته يقف بعيد خارج الفيلا مختفى خلف الاشجار يلوح لها بيده ويرتدى كاب على راسه 


    جلست على الارض تبكى وتترجاه قائلة _ارجوك يا احمد انت عايز منى ايه تانى مش كفاية دمرتنى سبنى بقا فى حالى ارجوك متقربش من سليم 


    جابها بحقد _اللى عندى قلته وانتى قرري لحد بكرة يا اما تطلقى منه يا اما تترحمى عليه .....


    الفلص السابع عشر من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .