-->

رواية للقدر رأي آخر البارت السابع عشر 17 بقلم اية العربي

 رواية للقدر رأي آخر البارت السابع عشر 17 بقلم اية العربي

     رواية للقدر رأي آخر البارت السابع عشر 17 بقلم اية العربي 

    بقلم /آية العربي 

    ضائعة هى مثل التى تبحث عن مخرج من متاهة ماذا تفعل ولماذا دائما وهى فى قمة سعادتها تقع لاسفل القاع وتتالم ....لما عليها دايما ان تبتعد عن روحها وتظل جسد بلا روح .عى ابتعدت عن اطفالها مرغمة ليس لها قوى لتدافع عنها ..اما سليم فهو مصدر قوتها وضعفها كيف ستبتعد عنه وكيف ستحميه ...


    ظلت جالسة واضعة راسها بين ركبتيها على ارضية الغرفة تبكى بصمت ..فتح الباب ودخل سليم وجدها على هذا الحال .اسرع اليها واوقفها ورفع راسها وجدها تبكى بشدة .تقطع قلبه اشلاء من منظرها وقال بصوت مهزوز _آية مالك فيكى ايه يا حبيبتى ردى عليا 


    ارتمت بدون سابق انذار فى حضنه تتمسك به بكل طاقتها وظلت تبكى بصوت عالى وبكاؤها كان سلاح يقطع قلبه ولكن ظل يربت على ظهرها وهو يقول _طب فهمينى مالك بس ..ريحينى مين زعلك طيب سمر قالتلك حاجة 


    هزات راسها بلا ...فقال _اومال ايه بس طمنيني ارجوكى انا مش متحمل منظرك ده 


    قالت وهى تدفن راسها فى صدره_مافيش يا سليم انا بس كنت محتاجة لحضنك اوى 


    ابتسم لها ورفع راسها ونظر داخل عينيها المنتفخين من شدة البكاء ومسح دموعها باطراف اصابعه قائلا _قولى يا آية مالك بجد وفهمينى مين مزعلك 


    كادت ان تنطلق ولكن الخوف من ان تخاطر بحياته منعها فقالت بعد وقت _ابدا يا سليم بجد كنت محتاجة احضنك 


    رفع راسها اليه وقبلها على شفتيها بكل رقة وحب وهى لاول مرة تبادله قبلته ...

    فصل قبلته ونظر لها وقال _اعتبرها موافقة 

    لم تفهم مقصده فقال _انا نفسي اتمم زواجنا يا آية 

    اطرقت راسها خجلا وقالت له بتقطع _سليم ..انا ......


    قال سليم _لسة خايفة منى ولا لسة عندك شك فى حبي ليكى 

    هزت راسها نافية وقالت _لااااء بس ادينى فرصة اخيرة وبعدها انا كلى ليك 


    قبل راسها وقال_ماشي يا حبيبتى انا كفاية وجودك جمبي ...ويالا بقا علشان نفطر 

    اومات له ونزلا سويا..كانت سمر ما زالت نايمه فهى معتادة على الاستيقاظ متاخرا 


    اما مراد فقد قرر الذهاب الى فندق بعد ماحدث مع آية 

    __________

    فى الشركة دخل مروان لصديقه قائلا _ازيك يا سليم اخبارك ايه 


    سليم بتنهيدة _الحمد لله يا مروان امورى تمام طمنى عنك انت 


    مروان بقلق _انا كويس بس انت اللى متغيرر


    سليم بصدق وتفكير _ابدااا يا مروان آية كانت غريبة النهاردة الصبح طريقتها معايا كانها بتودعنى وسمر كمان اتغيرت جدا وواضح ان تعبها زاد وهى مخبية عليا 


    مروان بزعل على حال صديقه _يا سليم اطمن يا آخى آية بتحبك جدااا ومش معقول هتسيبك وسمر انت ممكن تطمن على حالتها من دكتور مصطفى انت قولت انها مبقتش ترضى انك تروح معاها وانها قربت تخلص الجرعات وبتاخد مراد بدالك يبقى تتصل على مصطفى وتساله 


    اجابه سليم ماكدا على كلامه قائلا _معاك حق يا مروان انا هتصل على مصطفى اساله او هروحله بعد  الشغل 


    ______

    اتى المساء يحمل الكثير من المفاجات والتغييرات 

    رن هاتف آية بنفس الرقم فذهبت لغرفتها وفتحت الهاتف وضعته على اذنها ونظرت من النافذه وجدته يقف فى نفس المكان فقال لها _ها يا حبيبتى فكرتى هتعملى ايه 


    آية برجاء _احمد بالله عليك يا احمد احنا خلاص معتش ينفع مع بعض والبنات هتبقى تشوفهم مش همنعك عنهم بس سبنى اعيش مع سليم انا مقدرش اعيش من غيره 


    اجابها بكل غضب من كلامها _خلاص يبقى انتى اللى جنيتى عليه وانا اول ما ييجي هخلص عليه وصدقينى هطلع منها عارفة ليه لان انا ورايا الباشا الكبير ...واحد من اعداء سليم اللى بيكرهوه وعايزين يخلصوا منه اكيد عرفاه اسمه جمال العريفي 


    اتسعت عيناها ولم تعد تحملها قداماها وقالت _انت عرفته منين 


    ضحك عايا وقال _هو اللى عرفنى وطلب منى اوجع سليم يا اما انتى تسبيه يا اما هو يسيب الدنيا 


    اجابته بصوت يخرج من جسد خرجت منه جميع الوان الحياة _خلاص يا احمد انا هخرج من حياته بس ادينى يومين 


    اجابه باصرار _حالا .. تلمى حاجتك انتى والبنات حالا وتخرجى وتروحى عند امك ولو مخرجتيش خلال ساعة متلوميش غير نفسك 


    ________

    بعد نصف ساعة كانت آية انتهت من جمع اغراضها واغراض اطفالها وتجهزت لكى ترحل ولكن ذهبت الى جناح سمر وطرقت بابها ودخلت قائلة _سمر ممكن اتكلم معاكى شوية 


    استغربت سمر وقالت _اه طبعا اتفضلي 


    قالت آية وهى تحاول ان تبدو صادقة _انا خلاص بناتى رجعولى وده كان اتفاقنا ..انا كنت بجد مبسوطة وسطكوا بس انا مش هقدر اكمل فى حياة مش زى ما خطت ليها ....

    انا جيت اسلم عليكى قبل ما امشي 


    فقالت سمر التى تفاجأت تماما ولم تستوعب _يعنى ايه ..يعنى انتى هتمشي وهتسبي سليم معقول 


    اومات آية التى تحاول جاهدة التحكم فى دموعها ان لا تسقط وقالت _ايوة انا هرجع الحضانة وهكمل حياتى وشكرا على كل اللى عملتيه علشانى. خلى بالك نفسك وانا هبقى اطمن عليكى بتمنالك الشفاء فى اقرب وقت 


    خرجت مع استغراب سمر التى كانت لم تستوعب بعد ولكنها احست بفرحة بداخلها ...


    ذهبت آية الى غرفة التوأم احتضنتهم بشدة وهى تبكى وتقبلهم وبعدها ذهبت مسرعة مع بناتها وخرجت من الفيلا وتركت روحها بداخلها وركبت تاكسي  وانطلقت حيث والدتها تحت انظار هذا الواقف يضحك بشر وحقد 


    _________

    عاد سليم الى الفيلا بعدما علم بخطورة حالة سمر من مصطفى صديقه الذي اخبره انها لم تكن تريد ان يعلم وهو احترم رغبتها 


    جرى على جناحها وجدها تتصفح هاتفها فقال لها بغضب _ازاى يا سمر عملتى كدة ازاى تخبي عنى خطورة حالتك .


    تهجم وجهها وتفأجات وقالت _انت عرفت منين 


    فقال لها وهو يشد شعره الامامى قايلا _كنتى مفكرة انى مش هعرف ها ....ليه يا سمر ليه 


    سمر جرت عليه واحتضنته قائلة _مكنتش حابة اشيلك همى صدقنى كنت عايزاك مبسوط لو كنت عرفت كنت هتتعامل معايا على انى مريضة وانا مش عايزة كدة 


    سليم باستنكار _انى اقف جمبك واراعيكى كدة بعاملك على انك مريضة؟..انتى بتفكرى ازاى يا سمر انتى مراتى ووجعك وجعى يا سمر 


    سمر بضعف وارهاق_ انا أسفة يا حبيبى صدقنى خلاص معتش هخبي عليك حاجة بعد كدة خلاص حياتنا هترجع زى الاول تانى وانا هتمسك بالحياة علشانك وعلشان توامى .معتش فيه فى حياتنا لا آية ولا غيرها 


    تصنم مكانه لم يستوعب بعد ما تتفوه به ماذا قالت هى الان ..سالها ونبض قلبه يدق بعنف _يعنى ايه قصدك ايه ان آية مبقتش موجوده 


    اجابته بابتسامة _ايوة هى خدت بناتها ومشيت وقالت ان خلاص معتش فيه داعى لوجدها هنا بعد ما بناتها رجعوا 


    وقف مكانه لم يستوعب بعد كلامها هل ذهبت ؟ هل كانت تودعه صباحا ؟ هل تركته ؟ هو لم يصدق هذه التراهات لا لن تتخلى عنه آية ابدااا 


    خرج مسرعا فى اتجاه غرفتها يبحث عنها لم يجدها ذهب الى غرفة البنات فلم يجدهم ولم يجد اشياؤهم ..وقع قلبه فى مكانه واخد هاتفه واتصل بها كانت هى مازالت ف التاكسي تطلعت على الهاتف بقهر ودموع لم تهدأ ولن تهدأ ولم ترد عليه 


    خرج من الفيلا وركب سيارته وانطلق تحت انظار احمد الشامته وذهب لمنزل والدة آية 


    ______

    وصلت آية وصعدت مع صغارها وطرقت الباب فتحت لها والدتها وانصدمت لمنظرها وبكاؤها فقامت آية باحتضانها وظلت تبكى ... حكت لوالدتها واختها ما حدث وطلبت منهم اذا جاء سليم ان يتركوها معه وحدها ......


    ____

    بعد قليل وصل سليم الذي كان يقود بسرعة جنونية 

    حتى وصل وصعد طرق الباب ففتحت له آية فهى كانت تعلم انه سياتى نظر لها وشدها لاحضانه وقال _كنتى عرفينى انك محتاجة تقعدى شوية مع مامتك ..طب هتعدى اد ايه ...ها يعنى يومين كدة ...طب كنتى عرفتينى وانا كنت جبتها تعد معانا ...ايه ساكتة ليه 


    هى واقفة لم تستطع منع دموعها ولكن تصنعت الجمود وخرجت من احضانه قائلة _اتفضل يا سليم بيه 


    استغرب من طريقتها ودخل للصالون فقال _ايه يا آية ايه سليم بيه دى 


    آية وهى تواليه ظهرها ولم تستطع النظر فى عينه _ايوة يا سليم بيه كدة خلاص كل واحد اخد من التانى اللى هو عايزة انتو كان طلبكوا انى اراعى مراتك واولادك وعملت كدة ومراتك بدات تتحسن 

    وانت رجعتلى عيالى وده كان سبب ارتباطى بيك متعش فيه داعى نستمر فى التمثيلية دى 


    ضحك عليها بشدة وقال _بطلى هزار بقا واتكلمى بجد يعنى ايه مين قالك انى هصدق العبط ده 


    آية بصوت حاولت ان يبدوا طبيعيا _والله دى حاجة ترجعلك تصدق متصدقش براحتك مش هتفرق انا خلاص اخدت بناتى وهرجع لحياتى قبلك علشان كدة احنا لازم نطلق 


    عند هذه النقطة وكفا فلم يستطيع التحكم فى غضبه فقال وهو يهزها بكلتا يديه _يعنى ايه تطلقى انتى بتقولى ايه انتى اكيد مجنونة ...انتى بتحبينى ..انتى ضحيتى بنفسك علشانى ..انتى فيه حاجة حصلت معاكى انا متاكد 


    آية وهى على وشك الانهيار ولكن ما يمنعها انها كانت تعيد كلمات احمد داخل راسها فنظرت داخل عيونه قائلة بثقة مزيفة _ لو كان حد غيرك كنت هحميه بردو انا متحملش اشوف حد هيتقتل قدامى اتصرفت بطبيعتى وانا مش بكرهك بس انا مش عايزة اعيش معاك هى كانت تمثيلية علشان اوصل لهدفى وامشي وخلاص واه بالنسبة لاى فلوس انا متنازلة عن اى حاجة مش عايزة منك اى حاجة ويالا لو سمحت علشان انا عايزة انام 


    نظر اليها وقال وهو يشير اليها بسبابته _كل ده مش مصدقه بس بردو مش هسامحك ابدا على انك مكنش عندك ثقة فيا تخليكى تعرفينى الحقيقة بس طلاق مش هطلق واعملى اللى انتى عيزاه انتى واللى هددك .....


    الثامن عشر من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .