-->

رواية ولي العهد الفصل السابع 7 بقلم نورهان نصار

 رواية ولي العهد الفصل السابع 7 بقلم نورهان نصار

     رواية ولي العهد الفصل السابع 7 بقلم نورهان نصار 

    طلع يحي اوضته هو و فريده و نام جمبها…راحت فريده حضنته و بصتله…

    فريده بخفوت:اسفه.

    يحي ضمها لحضنه و بهدوء:هششش..متتكلميش يا ديدا…

    فريده بدأت تعيط:لا هتكلم…انا غبيه اني عملت كده.

    يحي فريده صعبت عليه لما لقاها كده..

    يحي بحب بصلها:انا بعشقك يا فريده..و مهما كنتي

    هتعملي مكنتش هسيبك..فيه حد يسيب روحه يا مجنونه..و ابتسم لها و باس دماغها…

    يحي بحزن:مهما عملت ي ديدا اعرفي أنه هيكون لمصلحتنا…اوعي في يوم تحسي اني مش بحبك.. ماشي؟!

    فريده هزت دماغها ب أه…

    يحي ابتسم:يلا ارتاحي يا حبيبتي..

    دولت كانت عند إسعاد في البيت عشان تزورها بعد تعبها…

    دولت بحزن مصطنع:يختي ليه كده بس..و ف الآخر منابكيش غير حرقه دمك…


    إسعاد بغضب:انا يا هي..و اتصليلي ع الشيخ اللي اسمه مسعد ده…

    دولت:ليه يختي…

    إسعاد:اشوفه هبب ايه..يلا قبل ما حد يجي…

    و سمعوا صوت باب الفيلا بيتقفل…

    دولت بصوت واطي:هيبقي أكلمه بكره و الا بعده دلوقتي مش نافع…

    و كانت شمس اللي جات…و سلمت علي دولت و فضلت قاعده معاهم…

     

    ……………………………………

     

    أميره بتتكلم ف التليفون بحده:يعني ايه…انا طلبت ١٠٠ ألف..ازاي يتحط ف الحساب ٨٠ بس..

    الطرف التاني:………………….

    أميره بعصبيه:مش مشكلتي..و اوعي تكون فاكر اني مش هعرف اخد حقي..ف بالذوق كده يا شاطر تبعت بقيه الفلوس..بدل ما تدخلوا ف حوارات انتوا مش قدها…اووف..

    و قفلت ف وش اللي بتكلمه…

    و حطت ايديها علي دماغها..و غمضت عينيها….

     

    ……………………………………….

     

    كانت فريده في المطبخ قاعده بتتفرج علي يحي و هو بيطبخ…و بتبتسم و بتحمد ربنا أنه لسه معاها..

    يحي بهدوء:دوقي كده ي ديدا…

    و دوقها شوربه المشروم اللي عاملها…

    فريده بتلذذ: اممم..تسلم ايدك..

    يحي بابتسامه:هخلص المكرونه اهو و نتغدي علي طول…

    فريده:نفسي اعرف ليه مش عاوزني اساعدك..

    يحي بهدوء:عشان انتي لسه تعبانه..

    و راح وقف أدامها و خبطها علي دماغها بالراحه:كمان انا بعرف اعمل شوربه المشروم احسن منك…

    فريده بابتسامه:ماشي يا سيدي مقبوله منك…

    يحي:نخلص غدا و نروح عند عمو و طنت…

    فريده:ماشي…

    و فجأه صرخت:الحق يا يحي الاكل…

    يحي طلع يجري و شال المكرونه اللي اتحرقت من علي النار…و بالغلط حله الشوربه وقعت علي الارض..

    و فريده ده كله قاعده مبلمه علي اللي حصل في المطبخ..يحي سكت شويه بيبص للارض و اللي عليها و بعدين بص لفريده و ببرود:تأكلي ماك؟!

    فريده ضحكت و كذلك هو و راح قعد جمبها يشوفوا هيعملوا ايه..و لقوا الباب بيخبط..

    ف قام يحي علشان يفتح لقي مروه..و الحارس وراها شايل علي اكل…


    يحي بيضحك:حماتي الغاليه..دايما بتيجي ف الوقت الصح..

    فريده لما سمعت كدا قامت وقفت و لقت امها داخله مع يحي و هو شايل علب اكل..

    مروه سلمت علي فريده و اول ما شافت المطبخ ضحكت و لفريده:ايه ده..ازاي سمحتيله ب كده يبنتي..

    يحي:و الله الاكل كان يجنن بس ف دقيقه اتحرق و اللي اتكب اتكب..

    مروه بتحط العلب:حصل خير…أنور هيحصلني اهو..و نتغدي سوا..عملالكم محشي…

    فريده:و الله كنا لسه هنتغدي و نيجي..

    مروه بابتسامه:اديني سبقتكم…يلا نجهز الاكل أنور جاي ف السكه..

    و قضوا اليوم سوا..و باتوا عندهم..

     

    ……………………………………..

     

    يحي تاني يوم راح لأمه و قعد معاها بعيد عن الكل..

    إسعاد:ها قررت ايه..

    يحي اتنهد:موافق يا امي..بس خطوبه الاول..مش جواز علي طول..و كمان فريده مش هتعرف…

    إسعاد فرحت لما قال إنه موافق و مركزتش ف الباقي المهم عندها أنه وافق…

    إسعاد بفرحه حضنتنه:شاله يخليك يبني و يباركلي فيك..و افرح بولادك..و متقلقش عندي اللي هتصونك..

    يحي بحزن:مين؟!

    إسعاد:اميره بنت خالتك ي ضنايا..انت اصلا كنت خاطبها قبل كده بس سيبتها لما فريده ظهرت ف حياتك..و كمان مفيش انسب من اميره..بنت جدعه و مؤدبه و دكتوره ليها اسمها..

    يحي:اللي تشوفيه يا امي..

    إسعاد بفرحه:خلاص لو كده انا هكلم خالتك علي بليل نحدد معاد نروح نقرا الفاتحه فيه..و انت اقعد مع ابوك عرفه..

    يحي:بأذن الله..

     الفصل الثامن من هنا 

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .