-->

رواية اغتصاب قاصرة الجزء السابع 7 بقلم سمسمة سيد

رواية اغتصاب قاصرة الجزء السابع 7 بقلم سمسمة سيد

    رواية اغتصاب قاصرة الجزء السابع 7 بقلم سمسمة سيد

     اقترب رحيم من رقه وهم ليقبلها ليقاطعهم دخول رويدا المفاجئ ...

    ابتعد رحيم سريعاً وهو يهب واقفاً لينظر الي شقيقته باارتباك
    اما عن رقه فااكتست وجنتيها بالحمره من كثرة الخجل
    نظرت رويدا لرحيم لتبتسم بخبث مردده :
    _هو اني جيت في وقت غلط ولاايه
    نظر رحيم اليها بغضب محاولاً اخفاء توتره ليردف قائلا بصوت مرتفع قليلاً :
    _انتي ايه ال دخلك اهنه من غير ماتخبطي علي الباب !!
    رويدا باابتسامه :
    _ابداً يااخوي كنت جايه اطمن علي مرات اخوي بس واضح انها زينه جوي جوي ومش محتجاني ولاايه يامرات اخوي
    القت بكلماتها الاخيره وهي تنظر الي رقه وتبتسم ببلاهه
    وضعت رقه الغطاء علي وجهها بخجل لينظر رحيم اليها علي فعلتها ...
    ابتسم بخفه ولكن سرعان ماتلاشت لينظر نحو رويدا بغضب
    اشار بااصبعه تجاه الباب ليردف قائلا باامر قاطع :
    _برره يارويدا بررره
    ركضت رويدا الي الخارج بسرعه اما عن رحيم فنظر الي رقه التي مازلت تضع الغطاء فوق راسها
    حمحم رحيم محاولا اجلاء صوته ليردف بصوت هادئ عكس مايشعر به :
    _رقه مفيش داعي انك تعملي اكده
    هزت رقه راسها بنفي من اسفل الفراش
    ليقترب رحيم جالساً مره اخري
    وضع يده فوق اطراف الغطاء ليقوم بسحبه بيطئ ناظراً اليها
    كانت تغلق عيناها بقوه بعد ان شعرت بيديه تُضع علي الغطاء
    نظر رحيم الي قسمات وجهها ليبتلع تلك الغصه التي تكونت في حلقه مردداً بصوت اجش :
    _فتحي عينك يارقه
    فتحت عيناها ببطئ وهي تنظر اليه
    نظر رحيم اليها ليردف قائلا :
    _ انتي مراتي ، مفيش داعي انك تتكسفي اكده
    هزت رأسها بالايجاب ليزفر بضيق مردداً :
    _عاوز اتحدت معاكي شويه في حياتنا الچايه
    هزت رأسها للمره الثانيه وهي تنظر اليه ومن ثم حاولت الاعتدال ليساندها حتي اعتدلت
    نظرت اليه لتردف بصوت خافت :
    _اتفضل انا سمعاك
    نظر رحيم اليها ليردف قائلا :
    _ اهنه احنا في الصعيد ، وانا راچل صعيدي ، محبش مرتي تكون ليها علاقه بااي راچل غيري ، محبهاش تعصي اوامري ، صوتها ميعلاش مهما كان الحديت ، تنفذ كل ال اجولها عليه ، ممنوع اللبس الماسخ الضيق ، ممنوع الحاچات ال بتحطوها علي خلقتكم بتغيرها ممنوع
    قاطعته مردده بخفوت :
    _مش عاوز دي ڤي دي !!
    نظر اليها ليرفع حاجبه بااستنكار مردداً :
    _بتقولي ايه !!
    رقه باابتسامه صفراء :
    _لا مبقولش ، كمل يا أستاذ رحيم
    قطب رحيم حاجبيه وهو ينظر اليها مرددا بااستنكار :
    _ايه استاذ دي كمان !! في واحده تقول لچوزها يااستاذ
    هزت راسها ببطئ بالرفض ليتابع رحيم قائلا :
    _اياكي وغضبي يارقه ، عشان وقتها هيبقي الچحيم ارحملك من غضبي
    رقه بهمس :
    _ياساتر يارب ، اتجوزت ابولهب ولاايه ، ياصغيره علي الموت يالوزه
    حاول رحيم التحكم في ذاته حتي لايطلق ابتسامته علي ماتفوهت به تلك الصغيره
    هب واقفاً لينظر اليها مردداً :
    _اياكي تنسي اي حرف قولته سامعه يارقه !؟
    هزت رأسها بالايجاب
    القي نظره اخيره عليها ومن ثم اتجه الي الخارج
    نظرت رقه تجاه الباب بعد ان خرج لتزفر بضيق مردده :
    _ياررب انا تعبت بقي ، لو هو فيه خير ليا قربه مني ولو فيه شر ابعده يارب


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .