-->

رواية للقدر رأي آخر البارت السادس 6 بقلم اية العربي

 رواية للقدر رأي آخر البارت السادس 6 بقلم اية العربي

     

     رواية للقدر رأي آخر البارت السادس 6 بقلم اية العربي 

    لجزء ااسادس من رواية للقدر راى آخر

    بقلم /آية العربي

    سمر _عيزاك تتجوز آية يا سليم

    سليم_نعم؟قولتى ايه ؟

    سمر وقد استجمعت شجاعتها وقالت _تتجوزها يا سليم وقبل ما تقول اى حاجة اسمعنى بس ....

    تنهدت واكملت _بص ياسليم انت شايف حياتنا بقت ازاى كمية حزن وطاقة سلبية كبيرة وطبعا ده عايد على الولاد وعليا وعليك عايزين حاجة تغير الروتين ده ....
    محتاجين شخص يكون قادر يساعدنى اتخطى فترة مرضي وفنفس الوقت يساعد الولاد ف حياتهم...
    ويقوى مهاراتهم وكمان انا مش عارفة هعيش ولا لاء علشان كدة عايزة اطمن عليك وعلى آسر والين....

    واامنكم عند حد حنين وكويس وآية هى انسب حد لكدة طيبة وجميلة وعندها طاقة ايجابية عاليا ...

    وافق يا سليم وافق وانا اللى بقولك ومش زعلانه بالعكس انا هكون مبسوطة ....

    حسناا فلنقل ان سليم الى الان لم يستمع الى كل تلك التراهات والتفاهات من وجه نظره ...

    رفع نظر اليها وشبك اصابع يده ف بعضهم وقال لها..

    _عايزانى اتجوز عليكى هههههه انتى مجنونة صح انتى بتعملى كدة ليه كل ده بسبب مرضك وهوسك انك مش هتكملى معانا انتى انانية جدااا ...

    لمرة واحدة اتعلقى بيا وبالواد حاربي علشانا واجهى المرض من امتى وانتى ضغيفة كدة يعنى يوم ما تفكرى فى حل منطقى بيقى تجوزينى ؟لاء ده جنان رسمى ...

    سمر وقد وجعها كلامه هو معه حق هو مستسلمة تماما ولكن ليس بيدها هى تريد ان تحظى بحياة سليمه معهم ولكن قدر الله نافذ لا محاله....

    فقالت له بهدوء وتروى عله يفهم وجه نظرها _بس يا سليم الاعمار بايد ربنا هو جواز مؤقت لحد بس ما تعدى الفترة دى على خير وقبل ما تقول ان ليه تتجوزها هقولك لان انا عيزاها تعيش معانا الفترة دى وتقرب منى ومن الولاد ولانها مش هتقبل تعيش هنا باى شكل من غير اى ارتباط بينا قولت تتجوزها وهيكون جواز شكلى بس ومش هيكون ليك اى علاقة بيها ....

    وضعت يدها على كتفه ونظرت ف عينه وقالت _فترة بس يا سليم لحد ما اتعالج وبعدها نبقى نشوف هنعمل ايه ....

    سليم وقد بدا يفكر _وهى هتوافق على كدة ولا تكونو مطبخنها مع بعض وكل ده تخطيتها بقا علشان تدخل وتلهف اللى هى عيزاه مننا....

    سمر تحرك راسها يسارا ويمينا _ابدااا انا اصلا لسة مفتحتش معاها الموضوع ده خالص ولا تعرف اى حاجة عنه وصعب جدااا انها توافق بس قلت اتكلم معاك انت الاول.....

    هب سليم واقفا وقبل ان يخطو الى الخارج التفت اليها وقال _اعملى اللى يريحك اذ كان هيريحك فعلا يا سمر بس انا بحذرك يا سمر فكرى كويس قبل ما تخطى خطوة زى دى فكرى كويس علشان متظلميش حد لا احنا ولا هى يا سمر سمعانى .....

    قال هذا وخرج متجه لصديقه الذي يشاركه اوجاعه وهمومه ...

    اما سمر فلم تفكر ف اى شئ الا ان تتم خطتها كما خططت بقى شئ واحد ان تقنع آية وقد اختارت نقطة ضعفها التى سوف تجعلها تقبل بهذا الزواج
    قامت وابدلت ثيابها واتجهت للخارج بعدما اوصت الدادا على التوأم وخرجت انطلقت بسيارتها الى منزل آية ....

    ____________
    عند آية بعدما صعدت منزلها وتناولت الغداء مع والدتها ورهف اختها دخلوا جميعا الى غرفة المعيشة وجلسوا قالت آية لرهف _خلاص يا روفه انا قدمت ورقك ف جامعة الاسكندرية وكله تمام يا حبيبتى اجدعنى بقا يا رهف وانا معاكى واى حاجة تحتاجيها عرفينى ....

    قامت رهف سريعا واحتضنتها وقالت _ربنا يخليكى ليا يا احلى اخت ف الدنيا ....

    قالت والدتها _ربنا يسعدك يا آية ويروق بالك يا حبيبتى ويعوضك خير ويرجعلك حق وبناتك ياااارب...

    فى هذه الاثناء وصلت سمر الى البناية صعدت ودقت جرس منزل آية...

    استغربت آية وقالت لوالدتها _مين با ماما اللى هيجلنا ....
    وقامت لتفتح وعندما فتحت تفاجأت بسمر فقالت مرحبة بها _سمر اهلا وسهلا اتفضلي خير فيكى حاجة ...

    دخلت سمر وقالت لتطمئنها _لاء يا آية اطمنى انا كويسة انا بس جيت اتكلم معاكى فى موضوع كدة ...

    آية بقلق_اه طبعا اتفضلي ...

    ادخلتها الصالون وعرفتها على والدتها التى رحبت بها كثيرا وايضا رهف وطلبت من رهف احضار مشروب لسمر ....

    خرجوا وتركوهم ليتحدثوا فيما ينوون اليه
    قالت آية _خير يا سمر اتفضلي قولى....

    سمر _احممم اولا قبل ما اتكلم ف حاجة انتى عارفة انى حبيتك واتعودت عليكى وعلى روحك الحلوة وكمان آسر والين حبوكى جدااا وبقوا قريبين منك جداااا...

    استغربت آية من كلامها وقالت _انا كمان يا سمر بحبكوا اوى واولادك عوضونى عن غياب سما وهنا وبلاقى معاهم راحتى بس بردو مقولتيش ايه الموضوع ...

    سمر بترقب وهى تنظر اليها لترى ردة فعلها _بصراحة يا اية عيزاكى تيجى تعيشي معانا ...

    اية بعدم فهم _اعيش معاكو ازاى يا سمر وليه ...

    سمر _علشان تخلى بالك من للاولاد الفترة دى وكمان انا محتجالك معايا تقول فترة علاجى تكونى جمبي وتخففى عنى ومتقلقيش على طنط ورهف ممكن يبجوا يعيشوا معانا هما كمان...

    آية بصدمة من كلام سمر _اللى هو ازاى يعنى يا سمر ونعيش عندك بصفتنا ايه مش فاهمة ...

    سمر وقد القت ما ف جوفها _بصفتك مرات سليم ....

    لحظة اتنان ثلاثة هى لم تفهم بعد ماذا قالت هذه المجنونة مرات من ؟...

    فقالت لها آية _نعم ؟..

    ابتسمت سمر لان اية اصدرت نفس رد فعل سليم وقالت _اسمعينى يا آية اعتبريه عمل انسانى او خدمة ليا لحد اما اشوف اى مستجدات مرضي وهيكون جواز مؤقت وعلى ورق بس ومش هيكون بينك وبين سليم اى تعامل..

    آية ضاحكة _ههه انتى بتهزرى صح اللى هو ازاى يعنى واتجوزه ليه انشاءلله وبالنسبة للعمل الانسانى والمساعدة انا تحت امرك طبعا بس من غير جواز نهائي ..

    سمر محاولة اقناعها _يا آية افهمينى

    قاطعتها آية وقالت _افهمينى انتى بس يا سمر انا موجوده ف اى وقت اقدر اساعدك هنلاقينى وبالنسبة للاولاد انا معاهم ومش هسبهم وانتى هتتعالجى وهتبقى زى الفل وانتهى ...

    سمر وقد فهمت ان آية لن ينفع مع الاقناع فالقت قنبلتها الموقوته وقالت _سليم الوحيد اللى يقدر يرجعلك بناتك يا آية ..

    دق قلب آية لذكر بناتها وارتجفت وقالت _يقدر يرجعهوملى ازاى ..

    سمر بابتسامة ماكرة _انتى لسة متعرفيش سليم ليه علاقات كتير جدااا وبمنتهى السهوله يقدر يرجعهملك..

    آية بتفكير ف كلامها _بس يعنى بس ...

    سمر محاولة اقناعها _مبسش يا آية المحاكم يومها بسنه وانتى قلبك قبتقطع عليهم مش نفسك تعرفى هما عاملين ايه ونفسك تشوفيهم وافقى يا آية واوعدك ان كل حاجة هتبقى تمام...

    آية وقد بدات تراب افكارها قالت _سبينى افكر يا سنر وارد عليكى..

    سمر بفرحة _ماشي يا آية هستنى منك تليفون الصبح وخرجت من عندها متجهة الى صديقتها سها وتركتها تفكر وتقرر

    _________
    عند منزل مروان صديق سليم بعدما اخبره سليم على ما تنوى سمر عليه

    مروان _معقول بتفكر كدة وانت هتعمل ايه يا سليم هتوافق بجد ..

    سليم بشرود _لو آية دى زى ما بتحكى عنها هى اللى هترفض مش انا وساعتها الموضوع هينتهى ومش هسمحلها تفتحه ..

    مروان _وافرض وافقت او اقتنعت بكلام سمر
    سليم بغضب_ساعتها بقى هتطر اوافق بس ملهاش عندى اى حقوق وهيكون جواز على ورق بس وهيشوفوا منى الاتنين وش تانى..

    مروان _الله يكون ف عونك يا صاحبي ....

    ________
    عند آية اخبرت والدتها واختها بكلام سمر

    فقالت والدتها _يعنى جواز مصلحة وكمان انتى اللى هتتظلمى فيه لاء ياآية متوفقيش

    رهف قائله _مش يمكن يا ماما سليم ده يكون انسان كويس ويعدل بينهم

    آية بانفعال _يعدل بينا ايه انتى عبيطة يا بت بقولك جواز على ورق علشان اراعيها مقابل انه هيجبلى بناتى

    والدتها_طب يا آية هتعملى ايه انا قلبي مش مرتاح
    آية بتفكير _هصلى استخارة يا ماما وربنا يقدم اللى فيه الخير ......

    ______
    وصل سليم الا فيلته وصعد الى جناحه بعد الطمئنان على توأمه وجدت سمر تستريح على السرير وتتصفح الهاتف ..

    فقال _مساء الخير

    اعتدلت وردت عليه_مساء النور انا روحت النهاردة لآية وفتحت معاها الموضوع

    سليم بغضب عارم _يااااه بالسرعة دى عايزة تجوزينى وست آية هانم بقى وافقت ولا قالت ايه

    سمر بهدوء وبرود_لاء موافقتش

    سليم بابتسامة _كنت حاسس والله

    سمر بنفس الهدوء _بس انا مسكتها من نقطة ضعفها وقلتلها انك الوحيد التى تقدر تساعدها ترجع بناتنا ..

    سليم بصدمة _ايه؟ يعنى ايه؟ انتى ليه بتعملى كدة

    سمر بانفعال _عايزنى اعمل ايه وانا بموت بالبطئ وكل يوم حالتى بتدهور وانتو بتتعذبوا معايا ....
    انا مش انانية زى ما قولت عنى انا فكرت ف مصلحة الكل وبالنسبة لرجوع بناتها فانت تقدر فعلا باشارة منك ترجعهملها ...

    سليم ناهيا الموضوع _ماشي يا سمر زى ما تحبي وخرج وتركها تبكى وتخرج ما فى قلبها..

    ______ ___
    ف الصباح استيقظت آية وقد عزمت قرارها التى سوف تخبر بيه سمر اليوم ...

    نزلت الى وجهتها التى ستتقابل بها مع سمر ..

    بعد نصف ساعة كانت كل من سمر وآية يجلسون في كافيه بالقرب من الشاطئ ..

    قالت سمر _ها يا آية فكرتى..

    آية _ايوة يا سمر انا موافقة اتجوز جوزك .


    الجزء السابع من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .