-->

رواية ولي العهد الفصل الخامس 5 بقلم نورهان نصار

 رواية ولي العهد الفصل الخامس 5 بقلم نورهان نصار

     

     رواية ولي العهد الفصل الخامس 5 بقلم نورهان نصار 

    مروه بتجري و هي بتتكلم في التليفون و بتعيط:ايوا ي أنور الحقني فريده ف المستشفي..الناس لاقوها واقعه علي الطريق…

    أنور اتفزع و قام يجري هو كمان:مستشفي ايه؟!!!

    ………………………………………………………

    يحي كان اول واحد في المستشفي..و هو اللي بلغ مروه و أهله….كان واقف ادام العمليات كالعاده..ابتسم بسخرية علي حاله..طول ال٣ سنين بيقف..و هو عارف ان ابنه مات..مفيش مره منهم تخرج ممرضه و شايله ابنه..
    يحي بخفوت:الحمد لله..
    لمح امه و ابوه جايين عليه….
    محمد بيواسيه:ربنا يعوضك يبني..
    إسعاد بحزن:ايه اللي حصل ي حبيبي..
    محمد بحزم:مش وقته ي إسعاد نطمن علي فريده بس..
    إسعاد بصت بعيد:ربنا يقومها بالسلامه..
    و راحت قعدت علي كراسي الانتظار…
    و بعد ٥ دقايق دخلت مروه و معاها أنور….
    مروه بتعيط:بنتي ي يحي..ايه اللي حصل…
    إسعاد بنبره سخريه:تعالي ي أم فريده اقعدي جمبي و هي شويه و تطلع…
    أنور راح أخد مروه و قعد بيها علي كراسي تانيه…
    إسعاد لنفسها بحقد:الهي ما تطلع ي بعيده..و لو طلعت يطلقها..انا ليا كلام معاه…ما انا خلاص مبقتش قادره استحمل…

    ……………………………………………………..

    فتحت فريده عينيها لقت يحي قاعد جمبها و واخدها ف حضنه…
    فريده:انت لسه مطلقتنيش!
    يحي اتنهد و بصلها:طلاق ايه بس يا فريده!!
    مروه:طلاق ايه بس يا بنتي اللي بتقولي عليه ده..
    محمد:استغفر الله العظيم…
    فريده بانكسار:يطلقني يا ماما خلاص..انا مش عارفه اجيبله ابن!
    يحي قام وقف و بحده:ما تعقلي بقي..و الله العظيم لولا أنك لسه طالعه من العمليات كان تصرفي مش هيعجبك يا فريده..و طلاق مش هطلق..و اللي عندي قولته…و هتخرجي من هنا علي بيتنا…
    و خرج يحي من الاوضه و هو متعصب و رزع الباب وراه..و إسعاد قامت وراه…
    محمد:استهدي بالله يا بنتي يحي بيحبك و شاريكي و ميهموش عيال…
    مروه:حرام عليكي يا بنتي اما توجعي قلبي كده…
    فريده بحزن:بوجع قلبك!اومال انا ابقي ايه..لما كل كام شهر اجي هنا و ابني ينزل..
    أنور اتكلم اخيرا:سيبونا لوحدنا شويه بعد اذنكم.

    ……………………………………………………..

    كانت إسعاد واقفه مع ابنها ادام شباك ف المستشفي..
    إسعاد بإنكسار:بص يبني انا عارفه انك أكيد مكسور علي اللي كل شويه يروح..و ف نفس الوقت مش عاوز تسيبها..ف اتجوز ي يحي..اتجوز يبني..مش عيب يكون فيه اتنين علي ذمتك..

    أنور لفريده:و هترتاحي لما يطلقك…
    فريده بجمود:لا بس اكون صونت كرامتي اللي اتبهدلت..و بصت لأنور:كفايه لحد كده..

    يحي: بس…
    قاطعته إسعاد و بتعيط:و الله ي يحي يبني لو رفضت ليكون قلبي غضبان عليك..و تكون خسرتني انا..انا مش قادره استحمل اني اشوفك كل شويه كده و كل يوم و انت مش سعيد مع مراتك..انت بتنطفي يبني..

    أنور بجديه:يحي لو سابك هتندمي ي فريده..و بعدين انتي كرامتك محفوظه مفيش حد يقدر يمسها..
    فريده عيطت..و أنور حضنها و هو بيفكر يعمل ايه..

    إسعاد بتبخ سمها:طب اخطب حتي و جرب ارتحت ارتحت..و اهو اديك بتربيها برضه علي كلامها..
    يحي بص لأمه و بدأ يفكر في كلامها..

    ………………………………………………………..

    خرجت فريده من المستشفي تاني يوم..و يحي اخدها علي بيتهم..بعد رفض كبير منها..بس مقدرتش تمنع ده..
    اول ما دخلت البيت قعدت علي كرسي عشان تستريح..و هو طلع شنطتها لاوضتهم..و نزل..
    يحي:هجهز الغدا علي ما ترتاحي شويه..
    و دخل المطبخ..

    ……………………………………………………….

    مروه بعصبية:ازاي تسيبه ياخدها كده ي أنور!!
    أنور بهدوء:لانه جوزها..
    مروه:و البنت مكانتش عاوزه تروح معاه..و سكوتك ده كسرها..
    أنور بجديه:لو كنت قولت لا كان الموضوع هيكبر ي مروه و بعدين ده جوزها يعني مش هياكلها..
    و اتنهد:ده الاحسن خليهم يواجهوا بعض!

    …………………………………………………………

    طلعت غيرت هدومها و نزلت..كان هو خلص الاكل و حضر السفره..و نزلت قعدت عشان تأكل..
    فريده ببرود:ليه صممت اني ارجع؟
    يحي بنفس الطريقه:عشان ده بيتك..
    فريده بصتله:بس انا مكنتش عاوزه ارجع!
    يحي تجاهلها و كمل اكله..و هي قامت و طلعت اوضتها..
    يحي بجمود:اهو تشوفي شويه من اللي شوفته…

    ………………………………………………………….

    إسعاد هاتفيا بفرح:اديني دخلت الكلام ف دماغه..و ده ابني و انا عارفاه..الاسبوع الجاي لما اقوله تاني..هيوافق..
    دولت بخبث:دي تموت فيها ي إسعاد…
    إسعاد بحده:تموت و الا تولع بجاز..مليش دعوه بيها..انا ليا دعوه باللي تبسط ابني..و تجيبله عيل..
    دولت بغل:حقه لو ده حصل لتموت بقهرتها..

    …………………………………………………………….

    المأذون:بارك الله لكما و بارك عليكما و جم….
    فريده بصوت عالي قاطعته:و كمان جايبها ف بيتي ده انت يوم ابوك اسود…
    و هجمت علي يحي و بدأت تضرب فيه…
    فريده بحده:انا هوريك ازاي تتجوز عليا انا ي عره الرجاله…
    إسعاد بعصبيه: عره مين ي عنيا..ابني سيد الرجاله..الدور و الباقي عليكي…
    فريده بصوت عالي: تصدقي لولا أنك ست كبيره اد امي لكنت مديت ايدي عليكي…
    يحي ضرب فريده بالقلم لما قالت كده…
    فريده بحده:انت بتتشطر عليا ي حيلتها…طب تعالي..
    و هجمت عليه…رغم أن حجمها صغير جدا بالنسبه لحجم يحي الا أنها قدرت تضربه…
    جرت عليه بفستانها الأبيض عشان تحوش:اووعي كده ي متوحشه..ملكيش دعوه ب جوزي…
    فريده بصتلها اكنها لسه شيفاها و بسخرية:اهلا..جيتي لقضاكي..
    و راحت موقعها ع الأرض..و قالعه جزمتها و نزلت عليها ضرب..
    و الكل بيحاول يحوش فريده عنها بس مش عارفين..و اخيرا قدر يحي أنه يشيل فريده بس هي عضته و ف كتفه..و نزلت تضرب ف العروسه..و المأذون…
    يحي بحده:يووووه…
    و جابها من شعرها…و طلع بيها علي اوضتهم…
    فريده بصراخ:اوووعي…و عضته ف نزلها..و بقت تضرب فيه..و هو بيحاول يكتفها….
    فريده بتعيط و هي بتصرخ:حرام عليك..قصرت معاك ف ايه عشان تعمل ده معاااياااااااا…
    فاقت فريده من الكابوس اللي كانت بتحلمه و هي بتصرخ..و يحي اتفزع هو كمان..و حضنت يحي..و بقت تعيط..
    فريده ببكاء:يحي…
    يحي ضمها لحضنه..و ملاحظ انها مش واعيه لسه عقلها نايم…
    يحي بحنان همسلها:هششش..اهدي يا فريده انا جمبك مش هسيبك..اهدي ي حبيبتي…
    و بدأ عياط فريده يهدي و يقل لحد ما نامت تاني…

    ……………………………………………………….

    و عدي كام يوم..و راح يحي زياره لأهله…و إسعاد طبعا لازم تستغل ده..
    إسعاد:يبني هو حرام…ربنا يهديك يبني انت لازم تجيبلك عيل..
    يحي بهدوء:و مين قالك ي ماما اني مش هخلف…
    إسعاد بقرف:مراتك ي يح…
    يحي قاطعها بجديه: ماما فريده مفيهاش اي عيب و لا انا..كل اللي بيحصل اراده ربنا و نصيبنا…
    إسعاد:حرام عليك لما تفضل كده..مراتك يبني ضهرها خفيف مش مستحمل حمل..اتجوز واحده تجيبلك ضنا…اقولك أخطب حتي و أو لقيت نفسك مش مرتاح سيبها..بس جرب…
    يحي بقله حيله:و مين بقي سعيده الحظ…
    إسعاد بابتسامه: أميره!
    يحي بعدم استيعاب: أميره مين؟؟
    إسعاد علي نفس ابتسامتها:خطيبتك الاولانيه..بنت خالتك يبني..
    يحي بجديه:ماما انا لسه ده كله واخد الموضوع أنه اي كلام..
    إسعاد بعصبيه:اي كلام…اني عاوزاك تفرح يبقي اي كلام..روح روح و انا قلبي غضبان عليك…
    و قامت تمشي بس وقعت في الأرض…
    يحي بخضه:ماما…
    و جري عليها شالها..
    و بنداء:شمس..ي شمس…
    و بعدين شال أمه تاني…و طلع بيها ع المستشفي…

    الفصل السادس من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .