-->

رواية لحظات انوثة الجزء الثاني الفصل الثالث 3 بقلم نهلة زغلول

رواية لحظات انوثة الجزء الثاني الفصل الثالث 3 بقلم نهلة زغلول

    رواية لحظات انوثة الجزء الثاني الفصل الثالث 3 بقلم نهلة زغلول 


     لحظات انوثه⁦❤️⁩ الفصل الثالث الجزء2

    في المساء 
    دخلت كارمن غرفة آدم أغمضت عينيها نامت علي السرير وتنهدت علي حالها فجاة سمع صوته 
    قامت كارمن من مكانها المحاولة للهروب حتي لاينكشف امرها 
    آدم رايحة فين واقترب منها عدة خطوات حتي حاصرها 
    كادت أن تموت من قربه الزائد منها اغمضت عينيها وانتظرت قبلته الوقحة التي تشتاق لها وضع أصابعه علي شفاهها مرر اياها بشكل مثير فاقت من شرودها دفعته الي الحائط حتي تالم واقتربت منه اكثر حتي أصبح لايفرقهما أنشأ واحدا حتي أوشك علي تقبيلها اغمض عينيه من حرارة قربها منه التي كادت ان تقتله استسلم لها أصبح كالمخدر خلعت عنه قميصة بشكل موتر للأعصاب وضعت يديها علي صدره تعترف انها كادت ان تموت من قربه تعشقه نعم تعشقه اصبحت امراة علي يديه تحتاج له لاحضانه لقبلاته للمساته ضعيفة امامه اصبحت في صراع داخلي 
    القلب اختلس من الزمن لحظة
    العقل جرحك وجرحك لم يشفي بعد 
    فتح عينيه راي التي ابتعدت عنه رات
     ملامح وجهه الذي كاد ان يموت بقربها منه 
    ولكن ليس الان وقت العفو 
    لم تخرج غير بعض الي الكلمات انت اللي ابتديت 
    اقترب منها مرة أخرى وكانه من سينتصر فهذه الحرب وضع يديه علي وجهها ومررها علي رقبتها ونزل بها علي صدرها حتي اغمضت عينيها واستسلمت شعرت بلمسته التي تعشقها اقترب من رقبتها ودفن راسه في عنقها قبلها قبلات ناعمة بعدها تحولت الي عنيفة اقترب من ترقوتها قبلها بنهم حتي ترك بعد الآثار عليها رجع مرة اخري قبل شفتيها بعشق وحشتك مش كده حاولت جاهدة اخفاء مشاعرها التي كادت ان تفضحها 
    اغمضت عينيها ولكن لديها خطة بديلة وحشتيني اوي اقترب منها مرة أخري قبلها قبلات علي وجهها وشفاهها ورقبتها حملها الي السرير بعدها وضعها لكي يكمل مابداة همست في اذنه مش حينفع تلمسني عشان
     دي ايامي أغمض عينيه مقولتليش ليه 
    قامت من مكانها اوضتك حلوة عجباك 
    آدم زي النار من غيرك 
    كارمن عارفه انا حروح اوضتي عشان حنام تعبانه شوية وفتحت الباب وخرجت ودخلت غرفتها جلست علي السرير بدات في البكاء من استسلامها وضعفها امامه دخلت الحمام لتأخذ حمام لتنعم بنوما هنيا فتحت الدش تذكرت لمساته قبلاته همساته قربه بعدها خرجت بالمنشفة بعدها قطع النور حاولت التحلي بالقوة ولكن في النهاية فشلت دورت علي هاتفها لكي ينير لها بعد الضوء لم تراه تذكرت انها تركته في غرفته لعنت حظها وخوفها منه ومن الظلام بعد قررت ان تخرج اخيرا 
    رات نور من بعيد ذهبت وراءه دخلت الغرفه رات يد تسحبها ودفعتها واغلقت الباب أغمضت عينيها تعلم انه قدرها لا مفر منه اقترب منها اشتم رائحة جسدها كانه يتفنن في تعذيبها مسك المنشفة حاول إزالتها ولكنها منعته بكل الطرق ابعد عني انا بقرف منك 
    لم يهتم لكلماتها فيعلم انها تعشفه 
    خرجت منها بعض الكلمات زيك زي فؤاد وزي كل الرجالة دخلت الكلمة في قلبه إصابته يعلم انه جرحها ابتعد عنها بعض الخطوات للوراء وجلس علي السرير وهي جلست علي الارض وبدأت في البكاء قولتلك اكتر حاجه بكرها وبتجرحني وعملتها رد عليها بين شهقاتها قولتلك اني ضعيف مصدقتنيش قولتلك خايف اغلط مصدقتنيش قولتلك اتغيرتي بقيتي بعيدة بعيدة اوي شغلك وشكلك اللي فرحانه بيهم ولا يهموني انا كنت بحب كارمن القديمة القوية مش الضعيفة كارمن غيرتني خلتني مفكرش غير فيها وبس نسيت اني بتاع بنات مخلتنيش اتجرا ابص لحد غيرها لأنها كانت صعبة صعبة اوي قامت من مكانها واقتربت منه صفعته علي وجهه جايز ده يخليك تعرف اني مش ضعيفة ولسه كارمن بتاعت زمان فتحت الباب وخرجت 

    ___________
    _قصي وسلمي_
    التهم شفتيها بقبلة قوية اغمضت عينيها بعدها القبلة أصبحت قبلات قاطعهم صوت دق علي الباب 
    قصي مين   
    الغفير المهندسه الزراعية الجديدة جت 
    قصي طيب روح انت 
    الغفير امر جنابك 
    سلمي برقت عينيها مهندسة ها مهندسة 
    قصي ايوة مهندسة مالك في ايه 
    سلمي انت فاهم كويس مالي 
    قصي لم يهتم و فتح الدولاب اخرج بعض الملابس وقام برتداءها ووضع الكثير من عطره المميز فتح الباب وخرج  فتحت سلمي الباب وخرجت وراءه 
    قصي هي فين 
    الغفير في المكتب 
    دخل قصي غرفة المكتب تفاجأ بفتاة في العشرينات من عمرها 
    قصي اهلا يابشمهندسة 
    نوارة اسمي نوارة 
    قصي اهلا وسهلا واقفة ليه اتفضلي ااعدي 
    نوارة شكرا لحضرتك 
    قصي ارتدي نظارته الطبية التي زادت من وسامته تحت عيون تراقب ذلك الوسيم 

    __________
    _جاسر وجميلة_
    جاسر مش كل شوية حتعملي مشكله انا قولتلك جميلة دي حاجه أساسية رقم واحد في حياتي وانتي قبلتي من الاول 
    ناردين قبلت عشان بحبك 
    جاسر عارف عارف انك بتحبيني بس متجببش سيرتها 
    ناردين انت بتحبها 
    جاسر جميلة ممكن تضيع من غيري انا بالنسبالها الامان ابوها واخوها وبعدين دي ام بنتي ملك 
    ناردين طيب وانا 
    جاسر ماانتي حبيبتي بردو 
    ناردين ياسلام ضحكت عليا انت كده 
    جاسر لازم اصالحك طبعا 
    _________
    _احمد وفاتن_
    أحمد عاملة ايه
    مني انت عامل ايه وحشتني اوي ايه لسة مراتك بردو تعباك 
    احمد لا فاتن اصلا بتقولي بقيت ام خلاص عايز اشوفك برتاح لما بتكلم معاكي 
    مني تعالي في الكافية اللي بنتقابل
     فيه مستنياك 
    _________
    في مكان آخر حيث كان يمارس فريد الجوهري رياضته في حمام السباحه خرج بوسامته التي يتمني الكثير من الفتيات نظرة منه 
    فارس انت لسة حاطتها في دماغك ليه 
    فريد حتة بت فرسة جسم شخصية شراسة 
    فارس يبقي كارمن المالكي دخلت دماغك بس دي مرات آدم الجارحي 
    فريد يبقي ناخدها ونضمها القائمة بس شكلها مش سهله بس مش مشكلة المهم تيجي 
    فارس مفيش ست مالهاش داخلة انتوا مضيتوا العقد ولا لسة 
    فريد كانت خلاص حتمضي كل شوية اتخيلها في حضني واكلة دماغي بشكل يمكن عشان صعبة 
    فارس جايز 
    ________
    _آدم وكارمن_
    آدم رايحة فين 
    كارمن طالعه الجنينة في اعتراض 
    آدم لا طبعا اتفضلي 
    خرجت كارمن الجنينة فتحت صنبور المياة مسكت الخرطوم وقامت بسقي الزراع رات الذي يراقبها عن بعد بعدها قامت برمي المياه علي جسدها بحركات مثيرة حتي أصبحت مثيرة بالنسبة له عض علي شفتيه ونظر لها نظرات فاحصة ونزل من مكانه ........

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .