-->

رواية حب موثق بالكمال البارت الثالث 3 بقلم مني الاسيوطي

 رواية حب موثق بالكمال البارت الثالث 3 بقلم مني الاسيوطي

     

     رواية حب موثق بالكمال البارت الثالث 3 بقلم مني الاسيوطي


    عبد المتجلي خلص كلامه وقام جري ووقف قدام اوضةمنار وخبط علي الباب جامد وهو بيقول
    افتحي الباب دا لافتح دماغك
    ...
    سمعت زعيق عبد المتجلي وهو بيقولي افتحي الباب، قومت جريت وفتحتله بسرعة، اصل العمر مش بعزقة، اتخضيت من شكله كان باين انه متعصب جدا، بس معرفش في اي، غير لما قالي
    خطوبه اي اللي أنتي بتجولي عليها؟
    بيني وبينكم انا خوفت، عشان كدة جبت ورا في ثانيه وقولت
    خطوبه اي! م معرفش
    انتي يا بتي مش كنتي عايزة خطوبه فالاول
    انا يا جدي، لا خالص، لو عايز تجيب الماذون حالا معنديش مانع
    بجي إكدة!
    ايوا
    قولت ايوا وانا جوايا بقول يارب ما يعملها، طيب يا جدي هي دي الصحوبية،تبعني وتقوله في اول محطة ،برقت اول ماقال لجدي
    خلاص يا جدي، هات المأذون دلوقت
    اي رايك يا بتي؟
    بصيت لجدي وهو بيسألني بصه ضياع،انا ابقي مرات عبد المتجلي،طب ازاي بس،ويارتني ما سكت، لان بابا افتكر اني مكسوفة وقال
    السكوت علامه الرضا
    كنت عايزة اصرخ واقوله اني مش مكسوفة، انا قلقانه بس خوفت يقولو عليا بجحة، مافاتش ساعتين وبقيت حرم عبد المتجلي،يالهوي نفسي الارض تنشق وتبلعني، والله اللي غايظني في الموضوع دا امي، وهي عماله تزغرط وفرحانه كدة، بس اي دا! !دا كلهم فرحانين، بابا وماما وجدي وعمي ومرات عمي، الكل فرحان حتي عبد المتجلي ،اول مرة اشوفة بيضحك،استغربت نفسي وقتها، ليه انا اللي مش مرتاحة، اكيد العيب فيا، لقيت عقلي بيقولي اديلو فرصة،بس قلبي خايف، فوقت من تفكيري لما مسك ايدي، جسمي كله اترعش من لمسته، اول مرة يمسك ايدي،وبغبائي المعتاد زعقت وقولت
    انت ازاي تمسك ايدي،مين سمحلك تعمل كدة؟
    انتي بتجولي اي!
    بقول ان دي قله ادب
    يالهوي يا لهوي هو انا لازم اعك الدنيا، محدش ليه نبهني، اعمل اي دلوقتي وهو بيبصلي وكأنه هيكولني
    جصدك اني جليل الادب؟
    جدا
    الدم نشف في عروقي لما قالي
    تعالي بجي اوريكي جله الرباية كمان
    ت تقصد ا اي
    ‏مالك خوفتي اكدة ليه؟
    ‏مخوفتش علي فكرة،انا جعانه
    ‏ليه بتهربي من كل حاجة للوكل
    ‏طب بزمتك هو في احلي من الاكل
    ‏الصراحة لاه، عشان اكدة انا عازمك علي العشا برة
    ‏سقفت بايدي وحضنته وانا مبسوطة اوووي، انا اكتر حاجة بتفرحني هي الاكل،ازاي مخدتش بالي اني في حضنه الا لما ماما قالت
    ‏شوفتو الكسوف والربايه
    ‏ساعتها خوفت وبعدت عنه ف ثانية
    ‏والكل كان بيضحك عليا، بس انا توهت في ضحكته هو، يالهوي هو في كدة يا ناس،اتجوزت قمر والله
    ‏الله يخليكي دا انتي اللي جمر
    ‏برقت وسهمت لما اكتشفت اني عاكسته بصوت عالي، وطبعا عشان اداري كسفتي قولتلو
    ‏..........
    ...........يتبع............
    مجنونه قلم
    مني مصطفي الاسيوطي

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .