-->

رواية ولي العهد الفصل السابع عشر 17 بقلم نورهان نصار

رواية ولي العهد الفصل السابع عشر 17 بقلم نورهان نصار

     

    رواية ولي العهد الفصل السابع عشر 17 بقلم نورهان نصار 


    الفصل السابع عشر:

    مروه هاتفيا ببكاء:ايوا يا أنور ضارب البنت و حابسها..انت لازم تتصرف و تيجي..
    أنور بجديه:سنته سودا الحيوان الهمجي...
    مروه بتحاول تتكلم:قاعدين هناك كلهم زي ربطه المعلم و مرضاش يطلعني حتي و أمه كرشتني...
    أنور بجمود:و الله لأجيب حقكم....

    .......................

    روحوا من عندهم و بقوا لوحدهم ف البيت..و يحي طلب دليفري لأميره....و قعد معاها لحد ما الاوردر يوصل...
    يحي بحنان خدها ف حضنه:انا بجد مش مصدق اني هبقي أب..
    أميره ابتسمت له:لا صدق..اهو كلها ٨ شهور و الباشا يشرف...
    يحي بفرح:بصي احنا لازم بكره نروح لدكتوره..او نروح ليه نطلبها و هي تيجي...انا مش عاوز اتعبك..
    أميره ضحكت بدلع و فخر بأنه خايف عليها و بدلع:اللي تشوفه يا حبيبي...
    و بتساؤل:اومال الاكل أتأخر ليه..
    و ابتسمت ليحي:حبيب بابي جعان...
    يحي بص لبطنها اكنه بيكلم ابنه و بحنان:حبيب بابي و قلب بابي و سيد الناس كلها...معلش يا باشا بنعتذر عن تأخير الاكل...
    و ضحك و كذلك أميره..و فضل يتكلم مع ابنه...لحد ما سمعوا صوت الجرس..
    يحي بص لبطنها:اهو الاكل جه يا عم...
    و قام راح فتح الباب...و أخد الاوردر و حاسب و قفل الباب..و دخل و بصوت عالي:جايبلك شويه كفته و كباب و طرب بقي انما ايه عنب...
    أميره بجوع:الله..الريحه تجنن..استني هقوم اجيب اطباق...
    يحي منعها:خليكي زي ما انتي هجيب انا الحاجه..
    و دخل المطبخ جاب اطباق و كاسات و مايه و خرج...قرب الترابيزه بتاعه الركنه اللي قاعدين عليها و حط الاطباق..و طلع الحاجه من الاكياس و بدأ يأكل ف أميره بحنان...

    حب إيه اللي أنت جاي تقول عليه.. أنت عارف قبله معني الحب ايه..لما تتكلم عليه..حب ايه اللي انت جاي تقول عليه.. أنت ما بينك و بين الحب دنيا..دنيا ما تطولها و لا حتي في خيالك...

    في اوضه فريده كانت قاعده علي السرير و بتعيط..بتعيط علي أنوثتها و كرامتها اللي اتهانوا...بتعيط بحرقه و قهر علي كل الوجع اللي شافته معاه..علي كل الذل اللي عاشته معاه...

    أما نفس الحب عندي حاجه تانيه..حاجه أغلي من حياتي و من جمالك.. أنت فين و الحب فين..ظالمه ليه دايماً معاك..ده أنت لو حبيت يومين..كان هواك خلاك ملاك..أنت فين و الحب فين..ظالمه ليه دايما معاك..

    صرخت بوجع و قهر و بقت تهبد بأيديها علي السرير...و هي بتفتكر أول مره حملت فيها..و رد فعل يحي..

    *فلاش باك*

    كان راجع يحي من شغله و فريده كانت مجهزه ليه العشا..لسه متجوزين من شهرين و بقت حامل ف طفل ليهم...و فتحت الباب ليحي و هي بتبتسم...
    يحي:ديدا وحشتيني اووي..
    و حضنها...
    فريده بحب:و انت كمان يا حبيبي...يلا تعالي اتعشي...
    و اخدته لحد السفره...و قعد يحي و هي كمان..
    فريده بتذكر:اووبس هقوم اطفي البوتجاز...
    يحي هز رأسه و ابتسم..بس لمح بوكس صغير جمب طبقه..مسك البوكس و فتحه...لقي فيه اختبار حمل و النتيجة اجابيه..يحي فضل دقيقه بيبص للاختبار مش مستوعب أو مصدوم و بعدين بص ادامه و ابتسم...و فريده جات قعدت جمبه بهدوء و ابتسمت...
    يحي بتأكيد: حامل؟!!
    فريده بفرح:اه...
    يحي وقتها دمع و شدها لحضنه....
    يحي بجديه و فرح:مفيش شغل مفيش اي حاجه لحد ما اطمن عليكي و عليه..و لو هتوصل اني مش هنزلك الشغل لحد ما تولدي هيحصل...
    فريده بضحك:هههههه..يبني بالراحه شويه مش كده...
    يحي قاطعها:لا كده ونص...
    و حضنها تاني و هو فرحان...

    *باك*

    كانت لسه علي حالتها منهاره...بقي ده يحي اللي عرفته و اتجوزته...لا مستحيل....

    ليه بتجنني كده علي الحب ليه..أنت عارف قبله معني الحب ايه..حب ايه اللي أنت جاي تقول عليه..إنت ما بينك و بين الحب دنيا..و أنت بتخون الوداد من كل قلبك..بعت ودي و بعت حبي ليه بعت قلبي...

    كان بيتردد كلامه في دماغها اكنها بتسمعه منه تاني.
    كل وعد قالهولها..كل كلمه..كل فعل شافته تاني و حست بيه اكنه بيحصل تاني...

    أشتاق لقربك ليه..ظالمه ليه دايماً معاك..كان هواك خلاك ملاك..ظالمه ليه دايماً معاك..أنت عارف قبله معني الحب ايه..بعتني و فاكرني ليه..أنت فين و الحب فين..ليه بتجنني كده علي الحب ليه..حب ايه اللي أنت جاي تقول عليه..

    كان قاعد معاها و بيأكلها بحنان...و كذلك هي بتأكله و بتبتسم...
    أميره حطت ايديها علي بطنها:هنسميه ايه؟!!
    يحي بتفكير:امممم..
    و بصلها: أنتي الأول نفسك يكون ايه..
    أميره بأبتسامه: ولد...
    يحي بأبتسامه:مالك...
    و باستعراض:مالك يحي صباح...

    لما داب أملي و أنا بتمني ودك..و أنت في قربك ناسيني زي بعدك..ظالمه ليه دايما معاك..كان هواك خلاك ملاك..ظالمه ليه دايما معاك..أنت عارف قبله معني الحب ايه..

    أميره بابتسامه:و لو بنت؟!
    يحي بحب: أميره!!
    أميره بصت ليحي بفرح و حضنته و بحب:ربنا يخليك ليا يارب..و متحرمش منك أبدا...

    ياما طول عمري رضيت منك آسيه..كل شكوه كنت بتشوفها بعنيا..

    كانت فريده واقفه ف الحمام قدام المرايه و بتعيط...بتعيط بقهر و وجع الدنيا كله..حاسه انها خلاص مبقاش ليها لازمه ف الدنيا...و لا ليها أي اهميه..كلبه و محبوسه..و حبيبها و حبيب قلبها هو اللي حكم عليها ب ده...قررت الانتحار..ما خلاص هتبقي لمين..و كرامتها اللي بقت ف الأرض..و الست ملهاش إلا كرامتها..و حبيبها ضيعها...مسكت موس و قربته من شرايين ايديها...و هي بتعيط بندم...عقلها بيقولها فوقي ده كفر...بس قلبها بيقولها انتي خلاص مينفعش تعيشي و لو عيشتي يا فريده..هتعيشي لمين....و لأيه..لا عندك حبيب و لا عندك ابن....و فضلت كده محتاره بين صوت عقلها و قلبها..و فجأه رمت الموس من ايديها..و مسكت ازازه برفان علي الحوض الكبير و رمتها علي مرايه الحمام كسرتها...و حطت ايديها علي وشها بأنهيار و بقت بتترعش من اللي كانت هتعمله...

    أنت فين و الحب فين..ده أنت لو حبيت يومين..كان هواك خلاك ملاك..أنت فين و الحب فين..ليه بتجنني كده علي الحب ليه..حب ايه اللي انت جاي تقول عليه..

    .........................

    تاني يوم الصبح...كانوا نايمين..و يحي واخد أميره في حضنه..فاق علي صوت جرس الباب..ف قام و نزل يفتح الباب...و أول ما فتح الباب وقع علي الأرض بسبب البوكس اللي اخده..و دخل أنور من برا و بصوت عالي:بقي أنت تضرب بنتي و تحبسها...ليه بتتشطر عليها شايف أن مفيش راجل وراها يجيبلها حقها...
    و شد يحي من التيشيرت بتاعه قومه...
    أنور بغضب:ده انا هخلي أيامك كلها سوداا يا كلب يا ابن الكلب...هي فييين...
    يحي زقه بعيد و بحده:غلطت و بتتربي..بنتك المحترمه شتمت امي و حماتي و مراتي و ضربتهم كمان..
    أميره نزلت من فوق و اول ما شافت وش يحي اللي ورم من البوكس و عينه المزرقه..صرخت بخوف و جرت عليه....
    أنور بصوت عالي و حده:هي فيييين؟؟!!!
    و طلع بسرعه علي الدور اللي فوق و راح علي الأوضه بتاعه فريده و يحي..و فتح الباب و ملقاش فريده...
    أنور:فريده...فريده...
    و دخل الحمام لقي ازاز المرايه متكسر و فيه موس مرمي علي الحوض...اتخض لما لقي ده...
    و خرج بسرعه و نزل جري و مسك ف يحي و بجنون:البت فين...فريده فيييييين...انطق...
    يحي زقه بعيد و بصوت عالي:انا اللي أسألك دلوقتي بنتك المحترمه فين..انا كنت قافل عليها باب الأوضه و الاكل دخلها امبارح بس...راحت فين بقي..هرربت فين...
    أنور بتعود:الاقيها بس وديني يا يحي لاخليها تخلعك...
    يحي بسخريه:ده لو لحقت..
    و بصوت عالي:لأن بعد ما انت تمشي انا هكلم المحامي بتاعي و اطلبها ف بيت الطاعه و يجيبوها هما بقي...
    أنور ضرب يحي بوكس تاني و أميره صرخت و جرت عليه..و رمي فازه كانت موجوده علي ترابيزه صغيره جمب الباب..و خرج....
    أميره بتحاول تقوم يحي:قوم..قوم يا يحي...قوم...
    و ببكاء:طلقها بقي يا يحي..و كفايه مشاكل..خلينا ننتبه لأبننا...
    يحي ضمها:تعرفي تهدي..و انا هجيبها بطريقتي و لازم اندمها هي و أبوها علي اللي حصل ده...
    أميره بخوف:لالالا يا يحي انت شوفت أبوها عمل ايه...
    يحي بشر:انا سكتله بس عشان هروح دلوقتي اعمل محضر....و قام: يلا قومي اجهزي هوديكي عند مامتك لحد ما اخلص المشاوير اللي ورايا و ارجع اخدك...

    ....................

    أنور خرج من البيت بسرعه و جري علي عربيته...و طلع تليفونه و اتصل علي ناس تبع شغله...
    أنور بجديه:عاوز مراقبه علي يحي صباح من دلوقتي..يفضلوا وراه زي ضله..و كمان تليفونه يتراقب...و شوفلي النمره دي عدت علي الكماين و الا لا...(........)و شوفلي الخط ده موجود فين دلوقتي(...............)
    و قفل بسرعه...و طلع بعربيته علي مكتب فريده....

    .....................

    دولت بخوف:يالهووي يالهووي..أبوها عمل كده...
    أميره بحقد:اه...و الاستاذ سابه يضربه من غير ما يردله ضربه واحده حتي..
    دولت:مسم..صحيح اللي ليه ضهر ميتضربش علي بطنه..
    و بتساؤل:و هو راح يعمل ايه دلوقتي...
    أميره بسخريه:محضر في أبوها..و هيطلبها في بيت الطاعه...
    و بجديه:نفسي اعرف خرجت ازاي من غير ما نحس...
    دولت بغل:واحده قادره انتي مشوفتيش لما نزلت فيه ضرب كانت عامله ازاي..و محدش قدر يشيلها من فوقيه...بقولك قومي يلا نروح عند خالتك إسعاد...
    أميره بتعب مصطنع:لا روحي أنتي يا ماما..الا انا تعبانه...
    دولت:ماشي هقوم البس و مش هغيب اقعد بس و اشوف هي ناويه علي ايه...

    و قامت دولت تلبس و أميره دخلت ف أوضتها ترتاح...

    ..........................

    راح يحي القسم و معاه المحامي و عمل محضر تعدي ف أنور و كمان طلب فريده ف بيت الطاعه....

    ...........................

    نزلت دولت من البيت و بعد خمس دقايق سمعت أميره صوت الجرس بيرن...ف قامت عشان تفتح الباب...و ابتسمت لما فتحته...و كان جاسم(جاسم يا جماعه مش جاسر بالله عليكم😂)اول ما دخل باس أميره من خدها و حضنها....
    أميره بهدوء:ايه الأخبار يا جسوم...
    جاسم دخل و قعد علي كرسي و قعدت أميره علي رجله:أبوها قالب الدنيا عليها...و عمل مراقبه علي يحي...و يحي عمل محضر من شويه و طلبها في بيت الطاعه...
    و غمزها:الا ايه اخبار النونو...
    أميره ضحكت بصوت عالي و بسخرية:بيسلم عليك اهو...
    جاسم:يحي ده غبي..ازاي دخل عليه الحوار ده كله...
    و بجديه:و الا انتوا فيه حاجه حصلت بينكم بجد!!
    أميره بخوف:و الله لا يا جاسم ما انا قولتلك اللي حصل وقتها...

    *فلاش باك*

    جه الويتر و نزل الطلبات عصير و معاه أكل...
    أميره بابتسامه:الاكل هيعجبك اوي هنا..و العصير ده يجنن..دوق كده...
    يحي ابتسم لها و شرب من العصير و بهدوء:عندك حق...
    و بدأوا يأكلوا سوا و أميره عماله ترغي ف مواضيع تافهه...و يحي حس أنه بيدوخ....
    أميره بخبث:مالك يا يحي...
    يحي بتعب:دايخ شويه...
    أميره بقلق مصطنع:طب يلا نقوم.....
    و قامت و سندت يحي و خرجوا من المطعم و يحي بيحاول يتماسك...و لسه هيركب علشان يسوق..
    أميره منعته:لا خليني انا...
    و سندته لحد الباب التاني..و رجعت فتحت الباب و ركبت العربيه...و ساقت....و طلعت علي شقه من بتوع يحي......و كان هناك مستنيها اتنين رجاله...
    أميره بخفوت ليهم:يلا بسرعه قبل ما حد ياخد باله...
    و الاتنين شالوا يحي و دخلوا بيه بسرعه و الشقه كانت اول دور...و فتحت أميره الباب و دخلت و هما دخلوا شايلينه...
    أميره:بسرعه حطوه علي السرير في الاوضه دي و قلعوه....
    و فعلا عملوا كده...خرجوا من الشقه و أميره قفلت الباب وراهم...و دخلت رمت هدوم يحي بعشوائيه علي الارض و الكراسي و قلعت هدومها و رمتهم ف الارض...و ف الوقت ده دخل جاسم من بره...و أميره خبطت دماغها ف الحيط علشان تورم و تزرق و نامت جمب يحي.....و جاسم وقف ببرود صورها و هي نايمه جمبه...و صور تانيه مش لطيفه...
    و ابتسم لأميره و غمزلها و خرج...و بعت الصور دي لفريده و لشريف و محمد....

    *باك*

    أميره بدلع:اومال لو مكنتش انت صاحب الفكره...و كمان عارف انا اديته ايه عشان يحصله كده...يا راجل ده حتي انت اللي جبتلي مفتاح للشقه و انا معرفش اصلا بوجودها...و ساعدتني ف كله...
    جاسم ضحك بشده:اصل انا بعز يحي اووي..اووي اووي يعني...
    و بعدين بصلها و بوقاحه:ما تفكنا من يحي بقي دلوقتي...و نشوف حوار النونو بتاعنا اللي عاوزينه يجي....

    الفصل الثامن عشر من هنا 

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .