-->

رواية ولي العهد الفصل السادس عشر 16 بقلم نورهان نصار

رواية ولي العهد الفصل السادس عشر 16 بقلم نورهان نصار

     

    رواية ولي العهد الفصل السادس عشر 16 بقلم نورهان نصار 


    الفصل السادس عشر:

    محمد هاتفياً بصدمه:بتقولي ايه يا إسعاد!!!
    إسعاد بفرح:أميره حامل من يحي...بص بقي انزل جيبه من اسكندريه انت و شريف و هات المأذون و تعالي..
    محمد سكت مش عارف يقول ايه..
    إسعاد بجديه:محمد..ده ابنه و الصح أنه يتجوزها...
    محمد اتنهد:هروح اجيبه و نجيلكم علي بكره الصبح نكتب الكتاب..و تطلع علي بيته..
    إسعاد بفرح:بأذن الله يا اخويا...
    قفل محمد مع إسعاد و فضل سرحان شويه..
    محمد لنفسه:ورطت نفسك يا يحي ورطه سودا..
    و قام اتصل علي شريف و عرفه انهم هيروحوا ليحي اسكندريه...

    .....................

    كان قاعد ف شقته ف اسكندريه لا بياكل و لا بيشرب..ساكت و خلاص..بيعيط من وقت للتاني..او الأصح بينهار...دقنه طولت و بقي مهمل ف نفسه...معالم الندم ظاهره عليه...و لما يتخنق بينام يهرب من الواقع حتي لو لساعات..و فاق علي صوت الجرس...استغرب شويه و قام فتح الباب لقي محمد و شريف..رجع لورا و محمد و شريف دخلوا...
    محمد:ادخل تحلق دقنك و تلبس عشان تكتب علي أميره..
    يحي:نعم!
    محمد بصله و ببرود:أميره حامل!
    و بتأنيب:شوفت بقي اول عيل هيجيلك هيكون جاي من الحرام...
    شريف بجديه:عمي!!!
    محمد بصله و بجديه:الحق ميزعلش..و هو عارف ده كويس..
    يحي كان واقف مصدوم من اللي بيتقال و محمد فعلا عنده حق ف كل كلمه بيقولها...
    شريف بهدوء:يلا يا يحي..لازم تصلح غلطتك..الولد او البنت اللي جاي ملوش ذنب ف ده..يلا ربنا يهديك..
    يحي نزلت دمعه قهر من عيونه...و دخل علي اوضه عشان يغير هدومه و يحلق دقنه..و بعد شويه خرج و هو جاهز..شكله كان طبيعي اه بس مفيش ابتسامه..مطفي...و نزلوا ركبوا العربيه بتاعه شريف و طلعوا علي القاهره....

    .....................

    المأذون خلص خلاص و أميره سحبت ايديها بسرعه من ايد يحي..و بصت بعيد و باين علي ملامحها الحزن و الانكسار...و المأذون شريف حاسبه و نزل يوصله..
    دولت حضنتها و بدموع:الف مبروك يا حبيبتي..
    أميره مردتش عليها...و قامت إسعاد حضنتها و بفرح:الف مبروك يا ميرو..
    أميره بصتلها و سكتت..
    يحي بجديه:يلا يا أميره...
    دولت:حاضر يبني تتغدوا بس معانا...
    يحي:لا مفيش لزوم انا تعبان من السفر و عاوز ارتاح...
    إسعاد غمزت لدولت بأنها تسكت:حاضر يا حبيبي..انزل يلا و احنا جايين وراك..
    يحي بجمود:تمام..و قام نزل..
    دولت:هقوم اجيب شنطتها اهو...
    إسعاد بسعاده:هاتي يختي اهو تلبس فيهم لحد ما اخدها بكره و الا بعده اشتريلها لبس جديد...كل حاجه جديده لست الكل...
    و باست أميره ف خدها..
    و لمحمد:و الا ايه يا حاج..
    محمد:اللي تشوفيه يا ام يحي...
    و جابت دولت الشنطه و نزلوا كلهم و كان شريف وصل..و كانت عربيه يحي كمان وصلت بعد ما طلب من حد تبع الشركه يوصلهاله...كانت أميره هتركب مع شريف و إسعاد و أمها و محمد...بس إسعاد و دولت وقفوها...
    دولت:لا يا حبيبتي ميصحش روحي اركبي جمب جوزك...
    كان يحي وقتها واقف ادام عربيته مستني أميره ترجع تركب معاه...
    إسعاد بابتسامه:يلا يبت...
    و اخدت ايد أميره و ودتها لحد العربيه و يحي فتحلها الباب و ركبت..و قفل الباب..و لف ركب جمبها و دور العربيه..و طلعوا كلهم علي بيته...

    .......................

    كانت فريده ف بيتها و امها رجعت البيت تشوف كام حاجه و أنور ف شغله..و هي واقفه بتحضر الغدا...و سمعت صوت الجرس...ف راحت تفتح الباب علي أساس أنها امها بس لقت يحي و أميره و إسعاد و دولت ف وشها..و اول ما إسعاد شافتها زرغطت...
    إسعاد بفرح:لولولولولي...لولولولولي...
    و زقت فريده و دخلت....
    دولت بفرح: يلا أميره خشي برجلك اليمين يا حبيبتي...
    فريده كانت واقفه بتحاول تستوعب...و يحي دخل و قفل الباب...و راح قعد على كنبه...
    فريده بحده:ايه ده فيه ايه..هي زريبه...
    يحي بجمود:صوتك ميعلاش!
    فريده بصوت عالي:هو انت يبني معندكش دم..قولي..ايه اللي جابك اومال لو مكنتش كرشاك اخر مره...
    إسعاد بحده راحتلها:ده بيت ابني يا حبيبتي..عاوزه تمشي انتي غوري و الباب يفوت فيل مش جمل...
    فريده بجديه:طبعا اقول ايه..ست بجحه و قتاله قتله...
    يحي وقتها قام و راح لها و مسكها من دراعها و بصوت عالي:لسانك ميطولش...
    فريده شدت دراعها و زقته:اووعي كده..
    و لأميره بسخريه:للدرجادي قذره و زباله انك تتجوزي واحد متجوز...
    أميره بحده:احترمي نفسك...
    و عيطت..
    فريده مشت ناحيه أميره و بسخرية:لا بقولك ايه هتعمليلي فيها خضره الشريفه...
    و بدأت تضرب ف أميره...
    إسعاد اول واحده جرت و زقت فريده بعيد عن أميره..و دولت جرت علي بنتها تحضنها...و يحي راح لفريده شدها و بحده:انتي مجنونه...
    دولت:منك لله يا شيخه بنتي حامل مش قدك...
    فريده اول ما سمعت كده أتعصبت اكتر و زقت يحي..
    و كانت لسه هتهجم علي أميره تاني بس إسعاد وقفت ف طريقها ف زقتها...يحي لما شاف فريده بتزق أمه اتعصب و بقي زي التور الهايج...ف راح جايب فريده من شعرها و بصوت عالي مميت:لا ده انتي عاوزه اللي يردلك عقلك...و شدها طلع بيها علي اوضتهم و هي بتزعق و تضرب فيه و تصوت...

    ...................

    شريف: هما غابوا ليه كده!
    محمد اتنهد:ما انت عارف مرات عمك و أم أميره..
    شريف:عندك حق..
    و طلع سيجاره و ولعها....

    .....................

    كانوا واقفين بيتسنطوا من ورا الباب..و سامعين صريخ فريده من جوا...
    فريده بصراخ:ااااه..حد يلحقني يا ناس....اااااه...
    و سمعوا صوت حاجه بتتكسر...
    يحي بحده:ده انا هكسر عضمك علي اللي عملتيه...و مفيش حد هيعرف يشيلك من تحت ايدي...
    فريده:ااااااه
    دولت بخوف:الحقي الحقي يا إسعاد ابنك هيموت البت..ده ابوها يوديه ف داهيه..
    إسعاد رفعت ايديها للسماء:ياارب يختي يموتها عشان ارتاح منها...
    و سمعوا صوت فازه تانيه بتتكسر....
    فريده بصوت عالي:اووعي بقييي ابعد عنيييي...
    يحي بحده:مش قبل ما اربيكي الاول علي كل حاجه عملتيها...و سمعوا صوت الضرب من جوا...
    دولت بتوتر:يالهوووي..هيموتها و الله يا إسعاد..ده حتي قافل الباب مش هتعرف ندخل..
    إسعاد بصتلها و بعدين بصت للباب و بفخر: سبع يولاا..
    صوت فريده سكت و سمعوا صوت المفتاح و فتح يحي الباب و خرج و قفله تاني وراه...
    يحي بصوت عالي و عصبيه: اللي هيحاول بس يكلمها يبقي حفر قبره بايده..خليها زي الكلبه...
    و نزل لتحت و كانت أميره قاعده علي السلم و بتعيط...يحي نزل و قعد جمبها...
    و بهدوء: أيا كان اللي حصل ف انتي خلاص بقيتي أم ابني..و أم ابني جزمتها علي دماغ الكل و كرامتها من كرامتي...
    و رفع وشها ليه بأيده و بجديه:انتي مرات يحي صباح و أم ابنه..يعني ترفعي رأسك و متعيطيش...
    و بندم:خلينا نبدأ صفحه جديده..
    أميره بصت ليحي و سكتت شويه و بعدين ابتسمت له و يحي هو كمان ابتسم لها و اخدها ف حضنه...
    و طبعا كل ده كان بيراقبه إسعاد و دولت و هما فرحانين..
    إسعاد بفرح:ربنا يهدي سرهم..و يبعد عنهم كل شر..
    دولت بخفوت: أمين..

    ....................

    كان محمد و شريف قاعدين ف العربيه..و لقوا عربيه وقفت و نزلت منها مروه...شريف بص لمحمد بقلق...
    محمد بلع ريقه و بدعاء:ربنا يستر...

    .....................

    دخلت مروه و رنت الجرس...و جوا..كان يحي لسه قاعد مع أميره و هي ف حضنه...و لما سمع صوت الجرس..قام هو و فتح الباب....و لقي مروه...
    مروه اول ما شافته استغربت....
    يحي بهدوء:ايه يا حماتي..مستغربه انك شايفاني ف بيتي...
    مروه حمحمت:احم...لا طبعا..ايه هتفضل سايبني علي الباب كده كتير..
    يحي بعد عن الباب:اتفضلي..
    دخلت مروه و لقت أميره قاعده و إسعاد و دولت ف بلعت ريقها و بقلق:اومال فريده فين؟!
    يحي بجمود:محبوسه!!
    مروه بفزع:ايه؟!!!!
    يحي هز رأسه ب أه كتأكيد...و راح قعد علي كرسي...
    مروه بصوت عالي:حراام عليك يا يحي...كفايه البهدله اللي انت بهدلتهالها...
    يحي ببرود:مراتي و غلطت و تتربي...
    مروه بسخريه:و انت مغلطتش..
    إسعاد بجديه:ابني مغلطش ف حاجه...مش عيب أنه يتجوز عشان يجيبله عيل..
    مروه بجديه:ماشي هو معاه حق..و انا بنتي من حقها تطلق...و أبوها لما يعرف مش هيسيب حقها...
    يحي ضحك بسخريه:اما يجي بقي...
    مروه بصوت عالي:اطلع هاتلي بنتي..
    يحي ببرود: مراتي!!و مش هتطلع من البيت...
    مروه بجديه:يحي انا بعتبرك ابني اللي مخلفتهوش متخليش النهايه بينا بالشكل ده...
    يحي:علي دماغي ده كله..بس بنتك غلطت ف أمي و حماتي و مراتي أم ابني...
    مروه عرفت أن فيه حاجات كتير فاتتها و بجديه:عاوزه البنت بدل ما و اقسم بالله هتدخل ف مشاكل انت مش قدها..و لما ابوها يجي...
    يحي بجديه:انا بقي مستني لما ابوها يجي...
    إسعاد بصوت عالي:ما تأخذنيش يا أم فريده يختي..بس أميره تعبانه بسبب الحمل بقي و كده..و لسه جايين و عاوزه ترتاح..
    مروه بصت لإسعاد بحده علي كرشها ليها...و ليحي بجمود:هتندم..

    الفصل السابع عشر من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .