-->

رواية ولي العهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم نورهان نصار

رواية ولي العهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم نورهان نصار

     

    رواية ولي العهد الفصل الرابع عشر 14 بقلم نورهان نصار 

    سم الله الرحمن الرحيم.
    رواية(ولي العهد).
    بقلم/نورهان نصار.

    الفصل الرابع عشر:

    رمت الفازه علي الحيط اتكسرت و بقت تكسر ف اي حاجه تشوفهاا...
    مروه بخوف:يالهوي يا أنور الحقها....
    أنور كان بيحاول يكتف فريده بس مش عارف...فريده ف حاله غضب..وجع..كسر..قلبها و روحها اتكسروا اول ما شافتها ف حضنه حست أن روحها اتسحبت منها..و من وقتها بتكسر ف اي حاجه و ف نوبه غضب و محدش عارف يسكتها حتي أبوها..كان خايف عليها لتأذي نفسها ف نوبه الغضب اللي هي فيها....
    أنور كتف فريده و قعد بيها ف ركن و فريده بقت تصرخ و تفرك عشان يسيبها..
    أنور بحده:ممكن تهدي..اسكتي...
    وقتها فريده سكتت و بقت تتنفس بسرعه و بتحاول تهدي..و مروه كانت واقفه ادامهم...
    أنور:هاتي عصير ليمون يا مروه...
    فريده بتتنفس بسرعه:مش عاوزه حاجه..
    أنور بجديه:مسمعش كلمه و لا نفس و اهدي...

    ...............

    يحي بحده:انا جيت جمبك يبت انتي...
    كانت أميره قاعده علي السرير و متغطيه و قاعده تعيط و امها حضناها و إسعاد قاعده جمبها...
    إسعاد بعصبية:انت ليك عين تتكلم...
    محمد علي اخره بس بيحاول يكون هادي علشان أميره متخافش اكتر:ايه اللي حصل يا أميره ايه اللي حصل..
    أميره كل ما تتكلم تنهار اكتر...
    دولت بحده:يعني مش عارف عمل فيها ايه يا حاج محمد...ابنك ضيع بنتي...يالهووووووي...
    إسعاد بصوت عالي:بس بقي فرجتوا علينا الناس يقولوا ايه...
    محمد:ربنا ياخدك يا يحي...
    يحي بحده:يوووه.انت هتصدق البت دي...و هجم عليه أميره جابها من شعرها..
    أميره صوتت:ابعد عني يا حيوان..اووعي..
    دولت ضربت يحي:مش مكفيك اللي عملته...يا مجرم...
    محمد نزل ضرب ف يحي و إسعاد بقت تحوش..
    إسعاد بتصوت:بس بقي يا محمد بس...
    يحي زق ابوه:انا مش عيل صغير علشان تضربني كده...
    و صرخ ف امه:وسعي..
    و لأميره:حسابك معايا....
    أميره كانت ف حضن أمها بتعيط و بتتشنج من الخوف...

    ..................

    هدت فريده شويه و نامت و أنور شالها علي اوضتها و حطها علي سريرها و غطاها كويس و باس دماغها بحزن و خرج و قفل الباب وراه..
    مروه كانت قاعده خافيه وشها بين كفوفها و عماله بتعيط....و أنور راح قعد جمبها و اخدها ف حضنه..
    مروه بتعيط:خايفه عليها يا أنور..فريده هتتجنن بسبب يحي..
    و بصت لأنور و برجاء:أنا عارفه إن أنت معلم فريده من صغرها ازاي تعتمد علي نفسها..بس أرجوك أتدخل بنتنا بتضيع يا أنور..
    أنور بصلها شويه و غمض عينيه و سند خده علي دماغها:حاضر يا مروه..ممكن تهدي بقي...
    و رفعها كفها و باسه...و ضمها أكتر لحضنه..

    ..................

    الليل راح و الشمس بدأت تشرق و هو سايق عربيته و بيلف ف الشوارع و هو زهقان و مخنوق..مش عارف ازاي ده حصل..و لا فاهم...و وقف عربيته و سند علي الدركسيون و نزلت دمعه من عينه..دمعه ندم..حزن..قهر..ندم علي اللي هو عمله..حزن علي اتهام اهله ليه..قهر علي حب عمره اللي كسره..و اتفزع علي صوت فتح باب العربيه و لقي ادامه اخر حد ممكن يتوقعه..

    ....................

    فاقت من النوم لقت نفسها لسه بلبسها..و كأن اللبس فكرها باللي حصل ليله امبارح ف فضلت تعيط...و خلاص مبقاش فيها قوه انها تكسر حاجه او تصرخ حتي..خلاص كل قوتها استنزفت في علاقتها مع يحي...ضحكت بسخريه علي حالها..و علي الوعود اللي يحي قدمها ليها...

    فلاش باك..

    علي شط البحر كان فرحهم معمول و فريده لابسه فستان ابيض بسيط جدا و طرحتها بتطير حواليها هي و يحي و سايبها شعرها حر..و هو واخدها ف حضنه بيرقص معاها..و الأجواء حواليهم هاديه الكل بيراقب بابتسامه بسيطه و المصورين بيتحركوا حواليهم عشان يسجلوا اللحظات السعيده دي..اللي لما بنشوفها بعد مرور سنين بنبتسم اننا افتكرناها..و نحس اكننا لسه في نفس الموقف..و بيكون للذكريات دي سحرها ف محو اي خلاف أو زعل.....
    يحي بحنان:ديدا..
    فريده بخفوت:امم..
    يحي حركها بدلع:بحبك..
    فريده ضحكت بدلع و فرحه:و انت بموت فيك..
    و بخوف:اوعدني يا يحي...
    يحي استغرب خوفها:بأيه يا قلبي..
    فريده بخوف من اللي جاي:توعدني انك متسبنيش..متبعدش عني..متجرحنيش ف يوم او تكسرني...
    يحي بصلها و ابتسم:عمر ما ده يحصل يا فريده لان قبل ما اعمل كده هكون متت..و مع ذلك اوعدك اني هصونك و احفظك و عمري ما اوجعك بكلمه او موقف...
    فريده ابتسمتله بحب و حضنته و هو شالها و لف بيها...

    باك..

    ابتسمت بحزن علي الذكري دي..
    و بإنكسار:ياريتني كنت موتت قبل ما ده يحصل...
    و بسخريه و ضيق من نفسها:حتي ف وجعك منه مش بتتمنيله الشر...لا تتمنيه لنفسك انتي...
    و بجمود:يحي سحر..و لعنته صابت قلبك..
    و انهارت تاني و مبقتش قادره تسيطر علي دموعها...
    فريده بحزن:حرام عليك يا يحي..
    و مسحت دموعها و قامت...فتحت باب اوضتها و خرجت...
    مروه كانت قاعده و اول ما شافت بنتها قامت حضنتها..
    مروه بخوف:حبيبتي انتي كويسه؟!
    فريده اتنهدت:ايوا يا ماما..
    و خرجت من حضنها:انا هروح..
    مروه بعدم فهم ضمت حواجبها:تروحي!!!
    فريده هزت دماغها بأه و اتنهدت:ايوا..هروح بيتي...
    مروه لسه هتتكلم فريده قاطعتها برجاء:ماما من فضلك سبيني علي راحتي....
    مروه بضيق:اسيبك علي راحتك ازاي..فين أنور يجي يشوف هبلك...
    و دخلت تجيب تليفونها من الأوضاع بتاعتها هي و أنور و خرجت و بحده:بتستهبل......
    سكتت مروه لما ملقتش فريده موجوده..ف عرفت انها مشيت...
    مروه بصت ف الارض و بحزن دموعها نزلت...

    .......................

    نزلت فريده بسرعه و ركبت عربيتها..و طلعت علي بيتها هي و يحي و طول الطريق سرحانه و كانت كذا مره هتعمل حادثه بس بتفوق علي اخر لحظه...لحد ما وصلت بيتها..نزلت من عربيتها و اخدت شنطتها...و دخلت البيت...و طلعت بهدوء علي اوضتهم...دخلت علي الحمام..و قلعت هدومها و رمتها ف الباسكت لأنها بتفكرها باللي شافته و كسره قلبها...و نزلت تحت المايه..و للمره الالف تعيط...كانت متوقعه أنها لما تاخد شاور هتهدي بس للاسف كانت غلط..و خلصت بعد وقت محسبتهوش..و خرجت لبست البرنص بتاعها و لفت شعرها بفوطه..و خرجت من الحمام...بس اتفاجئت بيه..
    فريده بصوت عالي:انت بتعمل ايه هنا..دخلت ازاي اصلا...
    يحي كان قاعد علي السرير بإنكسار و وشه احمر و عينه مليانه دموع...
    يحي بإنكسار:فريده...
    فريده بقرف:اخرس..مش عاوزه اسمع اسمي علي لسانك...و اتفضل يلا برا...
    يحي بيعيط:انا....
    فريده قاطعته:انت ايه..انت ايه...حرام عليك..
    و عيطت:عملت ايه معاك..قصرت معاك في ايه عشان تعمل كده..تخوني..تخوني انا...
    و صرخت بقهر:انا يا يحي....
    يحي:....

    الخامس عشر من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .