-->

رواية حبي للابد مازن ومليكة البارت الثالث عشر 13 بقلم سحورة

رواية حبي للابد مازن ومليكة البارت الثالث عشر 13 بقلم سحورة

     

    رواية حبي للابد مازن ومليكة البارت الثالث عشر 13 بقلم سحورة 



    لحلقه الثالث عشر
    من رويه حبي للابد
    مليكه حضرت هدومها بس مازن مخلاهاش تقرب من حاجتو
    وراحو الفيلا تاني يوم
    مالك : عمو جه عمو جه
    وفاء : هههههههه حتي العيال اتوحشوك يامازن
    مازن : وانا هقعد معاهم وهنلعب للصبح
    مكه : يسلام انا بحبك اوي ياعمو
    مازن : وانا بموت في حاجه اسمها مكه
    وقعدو شويه واتغدو بس كرم مش معاهم خالص
    يارا : تعالي يامليكه اطلعي ارتاحي في اوضتك
    مليكه : معاكي حق انا فعلا امبارح كنت قلقانه ع ماما ومعرفتش انام كويس
    وطلعت اوضه مازن وكانت حاجه شبه الخيال
    مليكه : واووو ايه الجمال ده
    جاسر : فين فرح
    ندي : في اوضتها
    جاسر : طيب خدي الشكولاته ديه
    ندي : ليا لوحدي
    جاسر : خليكي في حالك
    جاسر : ممكن ادخل
    فرح : بتستاذن في بيتك
    جاسر : مالك بتعيطي ليه
    فرح : انا نفسي افتكر ياجاسر انا عايزه اشوف اهلي ساعدني ياجاسر
    جاسر : متعيطيش طيب انا قلبي مبيحبش يشوفك بتعيطي يافرح
    وقرب منها ومسح دموعها
    جاسر : اقولك حاجه قومي البسي هاخدك انتي وندي مشوار
    فرح : هنروح فين
    جاسر : مفاجاه
    فرح : مليش نفس اخرج
    جاسر : يلا يافرح مش هعيد كلامي تاني
    فرح : ببتسامه حاضر
    جاسر : ايوه كد
    ونزل
    ندددددددي
    ندي : ايه براحه ع صوتك
    جاسر : روحي البسي هنتعشاء بره
    ندي : بتهزر
    جاسر : لا والله
    ندي : لالا بتهزر
    جاسر : معاكي حق انا غلطان اقعدي انتي هنا مع كتبك وانا هاخد فرح وانزل
    ندي : اهو لبست خلاص خلاص
    جاسر : هههههههه
    مازن دخل اوضتو
    مليكه : حمد الله ع السلامه
    مازن : هه الله يسلمك ياانسه مليكه
    مليكه ببتسامه : اخبار الشغل
    مازن مسكها من ايديها جامد وقربها منو بطلي بقا جو التمثيل ده انا كنت مخدوع فيك لاكن بعد ال سمعتو منك عرفت اني كنت عبيط وعبيط اوي كمان
    مليكه ببتسامه برضو متقولش ع نفسك كد اقعد يلا هنزل اجبلك العشاء
    مازن : مش عايز منك حاجه
    مليكه مسمعتش كلامو وبرضو نزلت ع المطبخ
    مليكه يارب انتي بتعاقبني ولا بتعلمني اصبر
    يارب انت عارف اني بحبو اوي واني مش عايزه ابعد عنو ولا ثانيه بس القدر اه لو القدر يسبني معاه شويه يارب ساعدني انا مش عايزه امشي دلوقتي
    بسمه : الجميل بيعمل ايه هنا
    مليكه : ها كنت بحضر اكل لمازن
    بسمه : اساعدك
    مليكه : لو مش هتعبك
    بسمه : لا طبعا ايه رايك تعشي مازن ونطلع نقعد بره مع كوبيه قهوه ونحكي سوء .
    مليكه : خلاص تمام اعملي القهوه وانا هحصلك
    بسمه : اشطا
    مليكه : الاكل يامازن
    مازن : مش عايز من وشك حاجه
    مليكه : مش انا ال طابخه انا حضرت بس يلا تعال اتعشاء
    مازن : انتي رايحه فين
    مليكه : هاقعد مع بسمه بره شويه
    مازن : ابعدي عن عائلتي يامليكه
    مليكه : غمضت عينها وبتكلم بينها وبين نفسها يااه يامازن للدرجاتي شيفني وحشه
    بس مش مشكله اهم حاجه متتعذبش لما امشي
    مازن : فاهمه قولت ايه انتي معايا اصلا ولا سرحانه
    مليكه : حاضر يامازن حاضر
    بسمه : يلا القهوه هتبرد
    مليكه : جيت اهو
    بسمه : انتي جايبه الجاكت ده ليه انتي بردانه
    مليكه : يعني شويه اصلي مش متعوده ع الهواء
    بسمه : عارفه انا مبسوطه اوي اني عرفتك
    مليكه : وانا اكتر ياحبيبتي
    وقضوا الوقت يضحكو ومازن كان مراقبهم من البلكونه
    مازن ليه يامليكه كد انا عملتلك ايه عشان تجرحيني بالطريقه ديه انا كنت بتمنالك الرضاء ترضي يااارب ساعدني من حبها قبل متجرح اكتر
    بسمه : مليكه انا هطلع انام بقا
    مليكه : خديني معاكي انا كمان فصلت خالص
    بسمه : ههههههه طيب يلا
    مليكه : ايه ده انت بتعمل ايه
    مازن : هنام
    مليكه : اه يعني انا هنام ع الارض
    مازن : ليه تنامي ع الارض السرير واسع
    مليكه : لا طبعا مستحيل
    مازن : انتي خايفه مني احنا كنا في شقه لوحدنا ومقربتش منك هقرب منك واحنا هنا يامليكه احنا بنمثل تعالي نامي ربنا يهديكي
    مليكه استسلمت وكنت مبسوطه انها هتبقا قريبه منو هتشوفو وهو نايم كد زي مبتعمل في شقتها كل يوم
    جاسر : ها مبسوطين
    ندي : اوي اوي ياابيه
    جاسر : عايزين حاجه قبل منطلع
    ندي : لا
    جاسر : وانتي يافرح
    فرح : تسلم
    تاني يوم
    مليكه صحيت لقت نفسها في حضن مازن متحركتش ولا خطوه وغمضت عنيها ونامت تاني
    بعد ساعه
    مازن بعد عنها بهدوء
    وبعد شويه نزل يفطر
    مازن : صباح الخير يااحلي ام
    محمود : وانا مش احلي اب
    مازن : انتو احلي اتنين في حياتي
    وفاء : صباح النور ياحبيبي امال مليكه فين
    مازن : نايمه
    راندا : الظاهر انك مدلعها اوي وسايبها نايمه لدلوقتي
    مازن : ناولني ياحازم ونبي الجبنه ديه
    ايه ياراندا كنتي بتقولي حاجه
    راندا : لا ابدا
    مازن : عامل ايه ياكرم مش بشوفك يعني في البيت
    كرم
    ياكررررم
    كرم : ها بتنادي يامازن
    مازن " ده انا صوتي وجعني من كتر مبقول كرم كرم
    كرم : معلش مش مركز
    مازن : طيب لو خلصت فطارك تعال معايا في عربيتي بما انك رايح الشركه
    كرم : ماشي
    مازن : هطلع اجيب تلفوني بس واجيلك
    وطلع ع السلم وعمال يصفر وشاف مليكه نازله
    مازن : يانهارك اسود وشادها من ايديها بسرعه ودخل اوضتهم
    مليكه : في ايه
    مازن : انتي مجنونه ايه ال انتي لابساها ده
    مليكه : ترنج مالو
    مازن : ملوش ضيق بس ومقسم جسمك مشاء الله
    مليكه : مانت كنت بلبس كد ولا مره اعترض اشمعنا المرادي
    مازن : يارب صبرني
    المرادي عشان عز كرم رعد حازم عادل كل دول موجودين فهمتي ولا لا
    مليكه : اسفه
    مازن : غيري والبسي حاجه غير كد
    مليكه : حاضر
    مازن : سلام
    مليكه : سلام
    مازن بعد مطلع دخل تاني
    مليكه بصتلو
    مازن تلفوني نسيتو واخد تلفونو وخرج
    في العربيه
    مازن مالك بقا ياعم كرم مش عاجبني بقالك يومين كد
    كرم : مفيش شغل بس
    مازن عموما انا عارف انو مش شغل لما تحب تحكيلي كلمني
    كرم : بصلو وابتسم
    بعد اسبوعين
    فيروز : في اوضتها
    وبصوت عالي خاااالد
    خالد حري عليها
    خالد : فيروز مالك
    فيروز : بطني وجعاني اوي حاسه اني هموت ياخالد الحقني
    خالد : طيب هنزل اجيب تاكسي واخدك ع المستشفي
    مريم : "مستشفي ايه وتاكسي ايه تلقيها واخده برد بس انا هدخل اعملها كوبيه دافيه كد تفوقها متبقش حنين مش معانا فلوس نضيعها ع المستشفيات
    فيروز بعياط
    معاها حق يااخويا انا شكلي واخده دور بره هنام اهو وهصحا تمام ممكن بس تطلعو وتقفلو النور
    مريم : ييلا سبها تنام
    وطلعو وقفلو الباب
    خالد : ليه كد يامريم
    مريم : بقولك ايه انا مش فاضيه لاختك ودلعها ده ربنا يبعتلها حاجه تاخدها زي ماخدت مامتك يااخويا
    خالد : اخرسي واتكلمي عدل
    مريم : والله لو مش عجبك طلقني بس ساعتها افتكر اني هاخد عيالي معايا وكمان ادفع ال عليك وبعدين اتكلم كانت جوازه هم تصبح ع خير
    فيروز في اوضتها حضانه مخدتها ودموعها سباقها
    وفضلت تعيط لغايه لما نامت
    عز : روان انا جيت
    روان : والله لسه فاكر ان ليك صديقه مفروض تسال عليها
    عز : معلش بس كان عندي مشاكل شويه اول مخلصتهم جتلك اهو
    روان : ماشي ياعز
    عز : طيب هروح اشوف شغلي وارجعلك اه صح انا يوم الجمعه عزمك عندي في بيت العائله عايز اعرفك ع عائلتي
    روان : نعم وده ليه بقا
    عز : مينفعش ميشوفوش عروسه ابنهم
    روان بتوتر : ايه الهبل ال بتقولو ده
    عز : انا ابقا اهبل فعلا لو سبتك تضيعي من ايدي
    روان تتجوزيني
    روان : عز بطل هزار
    عز : الحكايه ديه مفهاش هزار انا فعلا عايزك مراتي
    روان : عز انت مش شايف حالتي ايه ال يجبرك تاخد واحده
    عز : هششش متكمليش انا حبيتك زي مانتي كد وبعدين انتي هتعملي العمليه وهتبقي زي العسل كمان
    روان : وافرض العمليه فشلت
    عز : بحبك برضو
    روان : انا هفضل كد طول عمري
    عز : بحبك
    روان : اطفالنا انت ال هتهتم بيهم
    عز : بحبك
    روان : بدموع انت هتتجوزني شفقه صح
    عز : عبيطه من يومك
    عز : والله بحبك ياروان وبحبك لقلبك ومش عايز غيرك شريكه حياتي وام اولادي ها قولتي ايه
    روان ببتسامه مخلطه بالدموع
    فكر الاول ياعز
    عز : مفروض انتي ال تفكري مش انا مش يمكن انا ابقا وحشه
    روان : انا بحبك بكل حلاتك
    عز : الله واكبر وسمعر اجابه سوالي تسلميلي يامراتي وباسها من خدها بسرعه وطلع
    روان : عزززززززز
    عز : من علي الباب : سوري فرحتي بس معرفتش اسيطر عليه
    روان : مجنون
    فرح : جاسر
    جاسر : نعم
    فرح : هو انت ينفع اروح اشوف مليكه
    جاسر : حاضر ادخلي البسي وهوديكي في طريقي
    فرح : ربنا يخليك
    جاسر : بصوت هادي ويخليكي ليا
    جاسر : اهو مازن بيرن جه ع السيره
    لسه بجيب في سيرتك
    مازن : في الخير ولا الشر
    جاسر : هو بصراحه مش عليك فرح كانت عايزه تيجي عند مليكه وانا قولتلتها هوديكي
    مازن : اه ماشي بقولك بكره متتاخرش عايزك في موضوع
    جاسر : حاضر من عنيا
    وقفلو
    وشاف مليكه رايحه تلبس
    مازن : رايحه فين
    مليكه بتوتر رايحه رايحه اه فرح فرح صح كانت عايزه تشتري هدوم وانا قولتلها هروح معاكي اهو نتمشاء ونحكي مع بعض
    مازن مع نفسو
    ازاي اذا كان جاسر لسه قافل معايا ومعرفني ان فرح جايه عند مليكه ياترا بتكدبي ليه يامليكه ورايحه ع فين ومش عايزاني اعرف كد
    مازن : بيكلم مليكه ماشي روحي بس متتاخريش
    مليكه : تمام
    ونزلت اخدت تاكس
    ومازن نزل وراها وفضل مراقبها لغايه لما شافها داخله كافيه
    ودخل وراها والفضول هيموتو
    لغايه لما شافها بتسلم ع احمد
    مازن : اه يابت ال
    معقوله كل ده يطلع منك انتي يامليكه
    ورب الكعبه مهرحمك
    ومشي بسرعه قبل ميتعصب اكتر ويدخل يقتلهم الاتنين

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .