-->

رواية حبي للابد مازن ومليكة البارت الرابع عشر 14 بقلم سحورة

رواية حبي للابد مازن ومليكة البارت الرابع عشر 14 بقلم سحورة

     

    رواية حبي للابد مازن ومليكة البارت الرابع عشر 14 بقلم سحورة 



    حلقه الرابع عشر
    من رويه حبي للابد
    مازن اتصل ع جاسر
    مازن : الو ياجاسر معلش انا نسبت اقولك ان مليكه مامتها عايزها النهادره وانا طلعت اوضتها ملقتهاش
    جاسر : ماشي يامازن ولا يهمك
    وقفلو
    فرح : انا جهزت اهو يلا
    جاسر : بصراحه يعني
    مليكه مش في البيت
    فرح بحزن : اوك خلاص عادي مش مشكله
    جاسر : بس بيقولو في محل ايس كريم حلو ايه رايك نروح نجربو
    فرح زي الاطفال : بجد يلا بيني بسرعه يلا ياجاااسر
    جاسر : ههههههه حاضر حاضر
    عز : صباح ال ايه ده روان فين
    ودور عليها في المستشفي كلها ومكنتش موجوده وبعدين شافها في الجنينه جمب الورد ال كانت قاعدين مع بعض فيه اول مره
    عز : بتعملي ايه هنا
    روان : زهقت قولت اخرج شويه
    عز : طيب مقولتليش ليه
    روان : لا عادي انا خليت الممرضه تساعدني
    عز : قرب منها ومسك ايديها وقريب جدا مش هتحتاجي حد يساعدك
    روان سحبت ايديها عز ممكن طلب
    عز : طبعا
    روان : غمض عينك
    عز : ليه
    روان : غمض بس
    عز : اهو
    روان مشت ايديها ع عز وكانت مبسوطه
    عز : فتح عينو ايه بتطمني انا حلو ولا لا
    روان : بطل رخامه انا بس نفسي اشوفك ياعز بجد نفسي
    عز : قريب ياحبيبتي قريب ان شاء الله
    مليكه روحت الفيلا ومازن طلع وراها
    واول مدخل الاوضه قفل الباب
    مليكه بخضه : كنت فين
    مازن من غير كلام ضربها بالقلم
    مليكه : ما ا زن
    مازن :" مسكها من ايديها ليه يامليكه ليه عملتي فيا كد ليييييه انا اذيتك في ايه قولتلك هطلقك اصبري عليا كام يوم كام يوم بس امي تتحسن فيهم وهطلقك ليه عايزه توجعيني ليييه انا محبتش حد قدك كان عندي امل انك تحبيني خلال السنه
    عارفه يامليكه انا كنت حالف اني اقتلك بعد مشوفتك معاه في الكافيه النهارده بس عارفه قلبي
    قلبي رافض ياذيكي يامليكه
    قلبي ال حبك بجد خايف يجرحك يامليكه قوليلي اعمل ايه تاني اكتر من كد نفسي افهم بتعيطي ع ايه
    واحده زيك مفروض متزعلش بس الغريب ان طلع عندك قلب كنت بحسبو حجر ياشيخه
    ااه اعمل ايه في قلبي ال حبك للدرجاتي كرهاني بتكدبي عليا هي ديه فرح ال كنت هتخرجي معاها مش قادره تصبري كام يوم عقبال مطلقك وتخرجي مع الكلب ده براحتك
    عارفه حد بعد معرفت قولت يمكن يمكن لما تيجي الفيلا وتقعدي مع العائله تتغيري بس انتي زي مانتي
    المصيبه الكل هنا بيحبك وبيحسبك ملاك
    حتي انا حتي انا حبيتك
    انما دلوقتي انا مكرهتش حد قد مكرهتك قد حبي كرهتك يامليكه
    وادها ضهرو ومسح دموعو
    وبكل هدوء اسف ع القلم ال اخديه مني كان لحظه غضب انا مليش حق اضربك او ازعقلك
    بكره الصبح همشي في اوراق الطلاق معلش استحميلني في الكام يوم دول عن اذنك
    مليكه قعدت ع الارض وفضلت تعيط بوجع كانت نفسها تحكيلو كانت نفسها تقولو انها بتعشقو بس القدر ليه حكايه تاني
    فيروز : خالد خاااالد
    خالد : مالك يافيروز
    فيروز : حاسه بطني بتوجعني ااوي
    خالد " خلاص اهدي هاخدك اهو ع المستشفي واخدها فعلا وراحو هناك
    مريم اول مشافت الدكتور جاي
    مريم : خالد انا عطشانه اوي ممكن تحبلي مياه
    خالد : حاضر
    مريم : مالها يادكتور
    الدكتور : لا ديه حاجه عاديه في اول ايام الحمل بس هي ضعيفه لازم تاكل كويس عشان خاطر الجنين
    مريم : ايه جنين
    الدكتور : ايوه
    مريم : ماشي ماشي ش شكرا
    الدكتور : العفوا
    ودخلت اوضه فيروز حامل من مين وامتا وازاي انطقي يابت
    فيروز : مريم ابوس ايدك وطي صوتك ونبي متحكي لخالد
    مريم : انطقي اخلصي
    وحكتلها كل حاجه
    مريم : يانهارك اسود
    فيروز بعصبيه امال عايزني اعمل ايه وامي بتموت وانتو واقفين زي قلتكم مكنش عندي حل غير كد
    مريم : طيب
    فيروز : ساعديني يامريم انا خايفه
    مريم : اطمني هساعدك .
    وعدا يومين
    مريم : قومي يابت اخوكي مشي وانا جبتلك عنوان دكتور كويس
    فيروز بتعب حاضر هلبس ‘واجيلك
    مريم : خرجت وفتحت الباب وكانت نشوي جارتها بتخبط وهي ال ادتها العنوان
    مريم : خير يانشوي
    نشوي : مريم الدكتور دن خطر ده مفيش بنت راحتلو ال وحصلها حاجه بسببو
    مريم : وايه يعني يمكن نخلص منها زي امها ممشيت
    نشوي : حرام يامريم في طريقه كتير عشان تسقط غير الدكتور ده
    مريم : خلاص يانشوي مدخليش انتي هي هتبقا كويسه متخفيش اوي ياام قلب حنين انتي
    نشوي نزلت
    نعمه : مالك يانشوي واقفه سرحانه كد ليه
    نشوي : مفيش ياامي
    نعمه : طيب هروح احضرلك الغداء
    نشوي حضنت امها وفضلت تعيط وحكت لمامتك كل حاجه وان مريم هتفضحها ومش هتسبها في حالها زي محكت ليا هتحكي لغيري
    نعمه :يبقا لازم تروحي وتحكي لفيروز كل حاجه
    نشوي : تفتكري هو ده الصح
    نعمه : طبعا يلا بسرعه
    وطلعت نشوي بسرعه وفضلت تخبط بس محدش كان موجود ونزلت وهي مخنوقه من نفسها
    نعمه ،: ايه عملتي ايه
    نشوي : ملقتهمش ياامي فيروز هتموت بسببي
    نعمه : اهدي يابنتي مش كد طيب متعرفيش حد يساعدنا انتي عارفه المستشفي روحي هناك واتكلمي معاها
    نشوي : مريم اكيد هتمنعني زي ممنعتني من شويه اني ختي اقولها ازيك
    مفيش غيرو
    نعمه : قصدك مين
    نشوي : كرم خليل
    نعمه : مين ده ليكون
    نشوي : ايوه هو ابو الولد انا لازم اروح اعرفو ينقذ البنت الغلبانه ديه
    نعمه : بس احنا كد هنفتح ع نفسنا ابواب جهنم .
    نشوي : وانا لو سبتها هبقا فتحت ع نفسي ابواب الندم طول عمري هروح اغير هدومي واسال ع الشركه بتاعهم ويارب اعرف اوصلو
    بسمه : مكه ياااااامكه هموتك من الضرب
    مكه : ونبي ياخالتو مليكه خابيني منها
    مليكه حضنتها في ايه يابسمه بتجري ورء البنت كد ليه
    بسمه : يامليكه بعد ملبست ولسه هحط الروح لون البلوزه تلفوني رن ثانيه بس روحت اشوف مين هي ثانيه يامليكه وجيت لقيت الصغننه ديه واخدها مني وخبتو ومش عايزه تتدهولي سيبها عشاااااان اضربها
    مليكه : اهدي يابسمه خلاص مكه حبيبتي فين الروج بتاع خالتو
    مكه : هي هتضربني
    مليكه : لا متخفيش
    مكه : في الاوضه بتاعتك فتحت الدولاب وحطيتو فيه عشان محدش بيقدر يدخل الاوضه ديه غير انتي وعمو مازن
    مليكه : ههههههه اهو الحمد الله لقانها اطلعي هاتيها انتي يابسمه بصراحه مش قادره اطلع
    بسمه : ماشي حسابك معايا بعدين يامقصوفه الرقبه انتي
    وطلعت بسمه وفتحت الدولاب واخدت حاجاتها ومن غير قصد وقعت شنطه واتفتحت كان فيها ورق كتير وادويه ولما مسكتهم كانت عباره عن اوراق فحوصات وادويه لمرض القلب
    مليكه : ليه عملتي كد
    مكه : كنت بهزر معاها بس هي صدقت
    مليكه : ههههههه متخديش حاجه كد تاني ومتخبيش حاجه في دولابي يانهار اسود وطلعت تجري ع اوضتها
    بسمه مسكت ورق الفحوصات وشافت اسم المريضه
    في اللحظه ال مليكه فتحت فيها الباب بسرعه وبخضه
    بسمه قرت اسم المريضه
    بسمه بصوت ضعيف ومهزوز
    م مليكه محمد
    نكمل الحلقه الجايه
    ياترا نشوي هتحكي لكرم
    كرم هيلحقها ولا لا
    ايه حكايه مليكه الجديده
    كل ده هنعرفو الحلقه الجايهالحلقه الخامس عشر
    من رويه حبي للابد
    سلمي : بصوت عالي يافندم مينفعش
    نشوي : انا هدخل يعني هدخل ودخلت اوضه كرم
    كرم بزعيق : في ايه ومين ديه ياسلمي
    سلمي : معرفش حضرتك هي صممت تدخل وانا كنت بحاول امنعها بس معرفتش
    نشوي : بعياط ساعد فيروز ياكرم بيه
    كرم : فيروز
    طيب ياسلمي اتفضلي انتي وانا هتصرف
    سلمي : تمام
    كرم قام بسرعه من مكانو فيروز مالها
    نشوي : فيروز حامل ياكرم
    كرم الخبر وقع عليه زي الصاعقه
    حامل ازاي
    نشوي : مريم حكتلي كل حاجه ياكرم بيه
    كرم : مريم مين
    نشوي : قعدت معاه وحكتلو ع مريم وع ال ناويه تعملو وع الدكتور ال هتوديها عندو
    كرم : انتي عارفه العنوان
    نشوي : ايوه
    كرم : قومي بسرعه نروح هناك واخدها كرم
    بسمه : ماسكه الورق
    مليكه محمد
    مليكه : بسمه هاتي الورق ده
    بسمه : انتي فعلا كد
    مليكه : هاتي يابسمه
    بسمه بعياط : ردي عليا
    مليكه قعدت جمبها ع الارض
    ايوه يابسمه
    بسمه : وخبيتي علينا ليه
    مليكه : عشان مينفعش حد يعرف
    بسمه : حتي مازن
    مليكه : ده بالذات مينفعش يعرف
    بسمه : انتي مجنونه انتي فعلا مجنونه
    مليكه : مجنونه ليه يابسمه عشان خايفه بسمه انا عندي ورم في المخ عارفه يعني ورم في اوخر مرحله ليها انا هموت خلاص عايزني اجرح مازن
    بسمه : مليكه انتي واعيه للانتي بتقوليه
    مليكه : بعياط
    هو ده الصح يابسمه انا ومازن هنطلق
    بسمه : بخضه طلاق طيب ليه
    مليكه : مش عايزه اموت في البيت ده مش عايزه اوجعكم وواجع القلب ال حبيتو معايا انا اذيت مازن بس والله عشان خايفه من بعد مموت ميعديش الصدمه ديه
    بسمه : انتي مش هتموتي
    مليكه : كنت بقول كد وبقنع نفسي بكد بس الحقيقه مش بتختفي كتير
    فاكره احمد ال حكتلك عليه لما كنا في الجنينه رجع تاني كان بيهددني ارجعلو واسيب مازن
    عارفه في نفس اليوم ده اكشتفت ان ديه فرصه حلوه عشان مازن يكرهني يابسمه انا كدبت عليه عرفتو اني بحب احمد واني عايزه اطلق منو وان في كلام بنا لدلوقتي كل ده كان كدب يابسمه كلهم كدب بس اعمل ايه كنت مضرا لكد مازن ميستهلش غير كل خير وميستهلش واحده زي ايامها
    بسمه : بس اسكتي حرام عليكي نفسك مخبيه كل ده
    مليكه : انا حكتلك عشان مش قادره اخبي يابسمه انا تعبت اوي وحضنت بسمه وفضلو يعيطو
    مليكه : اوعديني ان ده يبقا سر
    بسمه —
    مليكه : يلا يابسمه متخلنيش اندم وبعدين هعرفك حاجه مازن لو عرف هيتعب هيرضيكي تشوفي مازن تعبان
    بسمه بعياط : بس
    مليكه : مبسش يابسمه اوعديني وافتكري مازن لو عرف هيحصلو ايه
    بسمه : بصوت ضعيف حاضر اوعدك بس بلاش طلاق
    مليكه : لازم مفيش حل غير ده
    ماازن : هو ايه الحل
    مليكه : بخضه م م فيش ده علي
    مازن : مش عايز اعرف خلاص حضريلي الغداء
    مليكه : حاضر تعالي يابسمه ساعديني
    كرم : هو ده المكان
    نشوي : ايوه
    وطلع جري عليه وكان عباره عن مبناء شبه الدمار
    نشوي : مريم اهي
    كرم : فيروز فين
    مريم بخوف : انت مين
    كرم : اااخلصي
    مريم : جوه في الاوضه ديه
    كرم دخل هناك بسرعه واول مفتح الباب كان الدكتور بيتكلم مع الممرضه
    كرم : اه يابن ال ورب الكعبه لموتك هنا وفضل يضرب فيه
    كرم : فيروز ومسك ايديها وحاول يفوقها بس لا نايمه
    كرم : هي نايمه كد ليه عملتو فيها ايه
    الممرضه : بخوف حضرتك ده بنج
    كرم : بزعيق هتفوق امتا
    الممرضه : حضرتك شويه وقت بس
    كرم حط ايدو ع بطنها
    الطفل حصلو حاجه
    الممرضه : لا ملحقناش
    كرم شالها
    اطلعي معايا
    الممرضه : انا
    كرم : ايوه اخلصي يلا والا قسم بالله احرقكم كلكم هنا
    الممرضه : ح حاضر
    وبعد ساعتين
    فيروز بتوهان
    انا فين
    نشوي : انتي في بيتك
    كرم دخل ومعاه العصير حمد الله ع سلمتك
    فيروز : انت ايه ال جابك هنا
    نشوي : احم انا هقوم انا امشي
    فيروز لا يانشوي متسبنيش معاه
    كرم متشكر لحضرتك تقدري تتفضلي
    فيروز انت بتعمل ايه هنا
    لا ثانيه انا فاكره المكان ده ديه هي ديه الشقه ال كنا فيه انت عاااايز مني ايه
    كرم اهدي شويه لو مش خايفه ع نفسك خافي ع ال في بطنك
    فيروز انت عرفت
    كرم ايوه عرفت
    فيروز انا عملت العمليه
    كرم لا انا لحقتك
    فيروز انا بكرررررررهك وفضلت تصرخ وكرم طلع ندها للمرضه وادتها حقنه نيمتها
    كرم خليكي جمبها متغبيش ثانيه عنها وانا هدفعلك تمن كل حاجه
    الممرضه حاضر
    وانتهاء اليوم
    يوم الجمعه
    اجتماع العائله كلها هناك
    مازن في الاوضه مع مليكه
    انا كلمت المحامي وبكره هياجي
    مليكه بوجع تمام
    مازن انا مش هقول حاجه هسيبك نضيفه وهسبهم بيحبوكي
    مليكه متشكره
    وبداو الاجتماع كلهم وجاسر كالعاده كانت معاه فرح ال مبسوط بوجودها معاها كلهم كانو مبسوطين معادا كرن ال سرحان ومش معاهم خالص وده ال لاحظو مازن
    وقطع كلامهم دخول عز مع روان
    كلهم كانو مصدومين وكذا سوال في دماغهم
    عز ازيكم
    مازن ببتسامه لانو كان عارف روان من كلام عز عنها وعن حبو ليها
    مازن : اتاخرت
    عز : عقبال مجبت مراتي المستقبليه
    سوسن مراتك
    عز ايوه ياامي اعرفك روان
    روان ديه امي
    واخد ايديها عشان تسلم ع مامتو ال مرحبتش بيها خالص
    سوسن اهلا وسحبت ايديها بسرعه وسبتهم ومشيت
    كلهم سلمو عليها وفرحو بيها ديه طبع عائله مازن يحبو الناس الطيبه بس معادا راندا طبعا😅😅
    قضوا وقت حلو
    وعز اخد روان عشان يوصلها
    مازن : كرم تعال عايزك
    كرم : طيب
    مازن : احكيلي بقا
    كرم : احكيلك ايه
    مازن : انا سبتك الوقت ده كلو ع امل انك تحكي مع نفسك لكن انت مصمم تجبرني اخليك تتكلم
    كرم : مفيش حاجه يامازن
    مازن : مين البنت ال كنت شايلها امبارح وطالع بيه شقتك
    كرم :هتوقع ايه من الكينج غير انو يراقب الناس
    مازن : لما اشوف حالتك كد ابقا مضراء اخلي حد يرقبك
    كرم لحظه سكوت وفي اقل من ثانيه حضن مازن وفضل يعيط
    مازن : شكلو الموضوع كبير
    وبعد فتره
    كرم بحبها والله بحبها يامازن
    مازن : احكيلي
    كرم حكالو كل ال حصل معاه
    عز مروح البيت مبسوط
    سوسن : استنا عندك
    عز : نعم ياماما
    سوسن : الكلام ال قلتو ده عن البت ال انت جايبها معاك بجد
    عز : ايوه ياامي انا بحب روان
    سوسن : وانت ملقتش غير العاميه ديه تحبها
    عز : اه ياامي برضو ملقتش غير العاميه احبها ومش هاخد غيرها
    سوسن : انت اتهبلت في عقلك وفضلت تزعق معاه
    وفاء : اهدي ياسوسن هو حببها سيبيه يختار والبنت كويسه مشاء الله عليها
    سوسن : انتي هتبقي زيو ياوفاء
    اسمع ياعز البنت ديه ملهاش دخول لعائلتنا انت فاهم انا ماشيه ياوفاء هروح بيتي انام احسن متحصلي حاجه سلام
    عز : سلام ياامي
    وفاء : سيبها تهدء وهي من نفسها هتجوزهالك بس بصراحه البت حلوه
    عز : ههههههه ربنا يجبر بخاطرك يامرات خالي ديما
    هو مازن فين
    وفاء : مش عارفه قال عايز كرم في حاجه وطلعو فوق
    عز : طيب خلاص انا كمان هروح انام
    وفاء : هتنام برضو
    عز بتنهيده اه منك يامرات خالي هطمن عليها وانام الاول ارتاحتي كد
    وفاء : ههههههه ربنا يسعدك ياعز
    مازن : معقوله انت تعمل كد ياكرم ااااايه بقينا ناس كد من امتا بقيت زي اخوك
    كرم غصب عني يامازن غصب غني فيروز جرحتني ايام الجامعه لما سابتني
    مازن : انت كنت تعرفها قبل كد
    كرم : ايوه كنا صحاب في الجامعه وكنا بنحب بعض لكن فجاه هي سبتني وبعد سنين لما شوفت وشوفت الراجل بيقول مراتي وعرفي اتخنقت منها ولما اشتغلت في الشركه وطلبت الفلوس حسيت ان ده الوقت المناسب ال انتقم في ال عملتو فيا زمان
    مازن : تنتقم انت دمرتها للبنت انت دفنتها قصدك مش انتقمت
    وتقولي بحبها
    كرم : والله بحبها وندمت يامازن
    مليكه : احم انا اسفه
    مازن : بص لكرم ايوه يامليكه عايزه حاجه
    مليكه : كنت حايبلكم ااقهوه وسمعت كلامكم انا اسفه ياكرم
    كرم هز دماغو بمعناء ماشي ومسح دموعو
    مليكه جابت كرسي وقعدت قصادو
    مازن استغرب من تصرفها ده بس فضل ساكت
    مليكه بتحبها
    كرم اوي
    مليكه يبقا متسبهاش
    كرم هي بتكرهني
    مليكه خليها جمبك وحببها فيك
    كرم صعب
    مليكه الحب مفيش صعب ياتنسحب ياتكمل وتستحمل
    كرم استحمل عشان خاطرها بس ترضاء وتسامحني
    مليكه هتسامحك
    بس انت خليك جمبها وحوليها ديما
    كرم متشكر
    مليكه العفو
    كرم تصبحو ع خير
    مازن وانت من اهلو
    مازن مشاء الله عليكي بتعرفي تحلي مشاكل الناس هه ابقي حلي مشاكلك مع احمد بعدين
    مليكه اكيد
    مازن اتعصب منها بكره هنطلق
    مليكه الخبر صدمها ومن جواها يااااه بالسرعه ديه
    مازن هنزل اعرف اهلي عن اذنك
    مليكه فضلت تعيط
    مازن مع ابوها وامه
    وفاء : خير يابني
    مازن من غير مقدمات انا ومليكه بكره هنطلق
    وفاء ااايه بتقول ايه
    مازن هنطلق
    وفاء ازاي
    مازن : زي الناس
    محمود : ليه ياابني
    مازن : متفقناش
    وفاء : وانت لسه مكتشف ده دلوقتي مش هي ديه ال انت اخترتها وكنت هتموت عليها وبعدين انتو زي العسل نع بعض
    مازن : ده ال بتشوفو انتو انما احنا عكس كد بكره ان شاء الله الطلاق هيتم في الفيلا
    وفاء : بالسرعه ديه
    مازن : نصبحو ع خير
    محمود : استنا عندك هو ايه ده
    مازن : بابا بعد اذنك انا ومليكه مش هننفع مع بعض انا وهي متفقين ع القرار ده من بدري
    عن اذنكم
    وفاء : يالهوي ليه كد ياربي انا مصدقت مازن اتجوز يروح يطلق ويطلق بنت زي مليكه ديه سكر اكيد فيه حاجه غلط
    محمود : وانا والله مش عارف ازاي ده حصل بس ده قررهم واحنا مش هنقدر نغصبهم ع حاجه يمكن يكونو فعلا قدمنا كويسين بس هما لا
    وجه الصبح وكلهم عرفو الخبر وكانو زعلانين وبالذات بسمه ال مش عارفه تتكلم
    وجه الماذون
    وبسمه طلعت لمليكه وطلبت منها تفكر تاني بس مليكه فكرتهت ان هو ده الصح
    ونزلو لتحت
    والماذون فضل يتكلم معاهم وبعدين طلب من مازن يرمي يمين الطلاق
    مازن لحظه قبضه ع قلبو رافض ودموعو حابسها في عينو بس لازم ده يحصل
    نكمل الحلقه الجايه

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .