-->

رواية جبروت انثي الفصل الخامس كاملة بقلم دودا حودا

رواية جبروت انثي الفصل الخامس كاملة بقلم دودا حودا

    رواية جبروت انثي الفصل الخامس كاملة بقلم دودا حودا




    محمود :الفيلا طيب ازاي وأستاذ ابراهيم
    كوثر :ابراهيم مش بيجي الفيلا الا وش الصبح ها هتيجي
    محمود :طبعا اكيد اقصد يعني حضرتك ميتقلش ليها لا ابدأ
    كوثر :احبك وانت بتسمع الكلام ههههههه
    محمود :استاذ ابراهيم خير
    ابراهيم :اي هنقضيها كلام في التلفون ونسيب شغلنا
    محمود :اسف يا فندم
    ابراهيم :هو انت ومدام كوثر وانتو في العربيه كنت قاعد جنبها
    محمود :, افندم اه طبعا حضرتك عارف ان هي اللي بتسوق ومينفعش اقعد ورا طبعا
    ابراهيم :اه عندك حق هو انت اتكلمت معاها عن مراتك وبنتك
    محمود :يعني يافندم جالي تلفون وانا في العربيه لان مراتي حامل وبعدها قولنا أن مراتي لسه ولاده وحامل تاني فستغربت
    ابراهيم :, اوعي تكون وريتها صوره دعاء
    محمود :مشاء الله يافندم حضرتك لسه فاكر اسمها
    ابراهيم :وريتها الصوره
    محمود :لا هي مطلبتش مني كده
    ابراهيم :اوعي كوثر تشوف دعاء
    محمود :اكيد يا فندم هي معقول هتيجي عندي طيب حضرتك متواضع وجيت السبوع مدام كوثر هتيجي
    ابراهيم :, انا مقولتش تيجي حتي الصور مفهوم
    محمود :حاضر بس ممكن اعرف ليه
    ابراهيم :, اصل اصل كوثر هتموت وتجيب بنت وبتضايق اوي لما تعرف أن حد عندو بنات
    محمود :, حاضر يا فندم وخرج ابراهيم اي ده هو حضرتك لسه عالتلفون
    كوثر :هو ابراهيم جه سبوع بنتك
    محمود :اه بصراحه وزوت مرتبي وجه ونقط البنت بس شكله بيحب البنات اوي لانه فضل وخدها في حضنه أنا آسف علي اللي حضرتك سمعتي بس والله انا مقصدتش
    كوثر :, اقفل اقفل
    وإبراهيم ماشي في الطرقه بيكلم نفسه اي الغباء اللي أنا عملته ده مهو حتي لو كوثر شافت الصوره هتعرف البت ازاي مهي البت كبرت بس الوحمه اللي في وشها بس هي هتفضل فاكره بصراحه اخاف علي البنت لتعمل فيها حاجه ومفكرتش اي ده انتي وافقه كده ليه
    كوثر :, تعالي عايزك
    ابراهيم :, استر يارب ودخل نعم
    كوثر :, انا بفكر نروح نشوف بنت اختك
    ابراهيم :, اي بتقولي اي ازاي يعني
    كوثر :هو انت رميتها
    ابراهيم :واي اللي فكرك بيها
    كوثر :نشوف انت رميتها فين ونروح نحاول نوصل ليها
    ابراهيم : في شارع مش فاكر فين
    كوثر :كنت عمال تزن أن مينفعش البت تترمي وبعدين لما ترميها تنسي
    ابراهيم :اليوم ده كنت مرعوب ورميتها وخلاص بس كلامك ده انا مش مقتنع بيه
    كوثر :ولا كلامك مقتنعه بين يا ابراهيم بس ماشي
    ابراهيم :, انا عندي شغل يلا
    وخرج ابراهيم
    كوثر :حاسه أن فيه حاجه غريبه وهعرفها
    محمود بيكلم مراته
    سميره :حبيبي انت لسه زعلان
    محمود :, عايزه اي يا سميره بقي
    سميره :وحشتني اوي ومش عايزك تكون زعلان
    محمود :مافيش حاجه خلاص
    سميره.:طيب انا وديت دعاء عند ماما وهستناك نتعشي سوا
    محمود :عندي شغل والله يا سميره ومش هقدر كلي ونامي
    سميره :يبقي لسه زعلان انا هروح لشيماء واصلحها
    محمود :ومين قالك اني عايز كده
    سميره :انا عايزه اللي يرضيك
    محمود :وهتعملي
    سميره :, اكيد طبعا أما بحبك وعايزه اعمل اي حاجه عالشان تبقي مبسوط
    محمود :دعاء
    سميره : مالها
    محمود تولدي بالسلامه وتمشي
    سميره :طلقني
    محمود :انتي بتقولي اي مش فاهم
    سميره :ربنا اداك اختبار ولما كنت محتاج دعاء وافقت عليه ولما ربنا اعطاك من نعمته دلوقتي عايز ترميها لا طلقني وانا عربي الأتنين في بيت بابا
    محمود :, انتي عمرك ما قولتي كده
    سميره :انت اللي خلتني اقول كده انا لو رميت البت دي ربنا هياخد النعمه اللي ادهلنا احنا فضلنا رايحين جاين علي كل دكتور شويه ودلوقتي ربنا اطلعنا من نعمته بدل الواحده اتنين عايز تضيع كل ده
    محمود :طيب اقفلي دلوقتي وحضري العشا وانسي اللي قولته دلوقتي بس كلمه طلقني دي فيها زعل كبير وبعدين خلص شغل وروح اتعشا وخد شاور ولبس
    سميره :انت خارج
    محمود :اه عندي مقابله شغل برا
    سميره :, أنت لسه زعلان
    محمود :خلاص بقي يا سميره لما ارجع نتكلم سلام ونزل وفي عربيه ابراهيم قاعد يفكر في كلام كوثر وفجاه خبط بنا بالعربيه ونزل منها
    نهي :مش تحاسب
    ابراهيم :, انا اسف فيكي حاجه
    نهي رجلي وجعاني وأيدي كمان
    ابراهيم :طيب يلا اوديكي علي المستشفي
    نهي:لا مش مستاهله انا كويسه
    ابراهيم طيب تحبي اروحك
    نهي :شكرا هركب تاكسي
    ابراهيم :لا معلش خليني اوديكي
    نهي :تمام وفضلت تتسند علي ابراهيم ووصلها
    ابراهيم :هنا بيتك
    نهي :لا جوا شويه بس مش هينفع تدخل الحاره بالعربيه وعلشان كلام الناس
    ابراهيم :, تمام وده الكرت بتاعي لو عوزتي اي حاجه كلمني
    نهي :نهي شكرا ليك اوي ونزلت وطلعت البيت ودخلت الاوضه وكلمت في التلفون
    نهي : ألو ايوه يا استاذ محسن كله تمام
    محسن :, عارف يا نهي أن كله هيبقي تمام المهم انتي كويسه ولا خبطك جامد
    نهي :وانا اول مره اعمل كده اداني رقمه وشويه وهكلمه
    محسن :عارف أنه بيضعف قدام اي ست زي ما اتفقنا حاولي تكوني قريبه ليه بقي ماشي
    نهي : عنيا حاضر اكيد وفي فيلا كوثر
    كوثر :في ميعادك مظبوط
    محمود :بحب احترم مواعيدي اوي
    كوثر :تمام بس العشا هيكون في اوضه النوم علشان الاولاد
    محمود :تحت امرك اللي تشوفي وطلع الاوضه وكانت حاطه تربيزه وكرسين وشويه والباب حاول يتفتح وكانت قافله كوثر من جوا بعدها الباب خبط
    محمود :ينهار اسود ليكون استاذ ابراهيم
    الفصل السادس من هنا

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .