-->

رواية عشق الفهد الفصل السابع 7 بقلم نور الشامي

رواية عشق الفهد الفصل السابع 7 بقلم نور الشامي

    رواية عشق الفهد الفصل السابع 7 بقلم نور الشامي 



    الفصل السابع
    عشق الفهد
    في الصباح استيقظ فهد علي صوت هاتفه فأجاب بنعوس وبعدها نهض بسرعه من علي الفراش وتحدث بحده مردفا: بدر .... بدر .. جومي يلا
    بدر بنعاس: عايزه انام
    فهد بحده: بدر جووومي مرت عمي تعبانه ولازم نروح الصعيد دلوجتي
    انفزعت بدر من مكانها وتحدثت ببكاء مردفه: ماما تعبانه هي فين هتسيبني ماما فين
    اقترب فهد منها ثم تحدث بهدوء مردفا: حبيبتي اهدي يا جلبي هي زينه بس تعبت شويه علشان انتي واحشتيها جوي وعايزه تشوفك يلا تعالي خدي شاور والبسي وخلينا نمشي
    نهضت بدر من علي الفراش وذهبت مع فهد ليساعدها ثم انتهوا من كل شئ وذهبوا اما في الصعيد جلست عزه علي الفراش وتحدثت بتعب شديد مردفه: شوفتي يا فاطمه اخوكي عمل اي هي دي الامانه ال جولتله يحافظ عليها
    فاطمه بحزن: معلش يا مرت عمي اول ما يجي هنسأله ليه عمل اكده المهم انتي خدي الدوا وارتاحي
    اخذت عزه الدواء وبعد فتره ليست بقصيره غفت في نوم عميق وفي المساء وصل فهد وبدر الي البيت فوجد والده ثم تحدث بلهفه مردفا: مرت عمي زينه اي ال حوصلها
    منصور بغضب: انت هتضيعنا كلنا ازاي تعمل اكده ازاي ترفع جصيه وتبجي الواصي علي بدر من غير ما اي حد يعرف كل دا علشان الفلوس
    نظر فهد الي بدر ثم تحدث بضيق مردفا: فاطمه خدي بدر واطلعي تشوف مرت عمي
    قاطعه صوتها الحاد وهي تتحدث مردفه: مفيش داعي تطلع تشوفني انا نزلتلك
    ركضت بدر تجاه والدتها ثم احتضنتها بقوه وتحدثت بسعاده مردفه : ماما انا جيت وعملت حاجات كتير جوي فهد فسحني ونزلني البحر وجابلي هدوم وفساتين ولعب كتير جووي
    عزه بعصبيه : ما كله بفلوسك
    فهد بحده: لع بفلوسي انا انتي ناسيه بنتك متجوزه مين يا مرت عمي انا فهد الشرجاوي من غير فلوس ابوي وفلوس بنتك انا معايا فلوس اكتر منهم بكتير ومش محتاج لا فلوس ابوي ولا فلوس بدر ولا فلوس حد
    عزه بغضب : امال سرجت فلوسها لييه وعملت اكده لييه
    نظر فهد اليها بغضب شديد ثم وجد الخدم يأخذون الحقائب للأعلي فتحدث بأمر مردفا: طلعوا الشنط علي عربيتي مطلعوهاش فوج يلا
    نظر الجميع اليهم بصدمه ثم تحدث منصور بحده: جصدك اي يعني
    فهد بعصبيه: انا هصرف علي مرتي بفلوسي وهعيشها في بيتي ملناش مكان اهنيه يلا يا بدر
    بدر بعدم فهم: هنروح فين مش احنا رجعنا بيتنا اهه
    اقترب فهد منها ومسك يديها ثم تحدث بهدوء مردفا: حبيبتي مش انتي بتشوفي في الافلام ان العريس والعروسه لما بيتجوزا بيروحوا بيت جديد بتاعهم احنا هنروح دلوجتي بيت جديد
    بدر بسعاده: بجد يعني هنروح بيت جديد ليا لوحدي
    فهد: ايوه يا جلبي لو عايزه اي حاجه من اوضتك خلي الخدم يجيبوها
    ابتسمت بدر وصعدت بسعاده الي غرفتها مع الخدم فتحدثت عزه بغضب مردفه: انت بتعمل اي يا فهد عايز تسيطر علي بنتي وتاخدها مني
    منصور بعصبيه: انا مش هسمح بكده بدر هتجعد اهنيه كفايه ال عملته
    فهد بضراخ وغضب شديد: انا مش بطلب منكم دي مرتي انتوا ال كفااايه اكده انتوا السبب انتي ال خليتي بنتك اكده مجنونه وانت كمان حبستوها من وهي صغيره كنتوا بتضربوها علي اي غلطه وتحرقوا جسمها بالنار ربتوها غلط وبعد ما بنتك تعبت من كل التعذيب دا بجيتوا تخافوا عليها دلوجتي حسيتوا بالذنب بعد ما خليتوا بنتكم هبله دي مررتي انا وانا حر فيها هاخدها معايا بيتي انتوا ال دمرتوها
    ادمعت عيون عزه وجلس منصور بحزن علي الكرسي فنزلت بدر بسعاده وهي تحمل بعض العابها والخدم يحملون بعض الاشياء الخاصه بها فأشار فهد ان يضعوا كل شئ في السياره ثم مسك يد بدر وتحدث بابتسامه: يلا يا حبيبتي
    بدر: هي ماما وعموا وفاطمه مش هيجوا معانا
    فهد وهو ينظر اليهم بضيق: لع دا بيتهم وهما هيجعدوا اهنيه بس هيبجوا يجوا يزرونا علطوا واجنا كمان
    بدر بابتسامه: ماشي مع السلامه
    نظر فهد اليهم بضيق ثم اخذ بدر وخرجوا فتحدثت عزه ببكاء مردفه : حرام عليك يا فهد ازاي تاخد بنتي اكده وتحرمني منها حرام عليك
    فاطمه ببكاء: فهد صوح في كل كلمه جالها انتوا ال عملتوا اكده كنتوا فاكرين ان البنات لازم ينضربوا ويتعذبوا من وهما صغيرين علشان يبجوا محترمين فهمتوا الاحترام غلط واهي دلوجتي بدر عندها 21 سنه بس مبجيتش طبيعيه من كتر ضربكم ليها وتعذيبكم من وهي صغيره تأنيب ضميركم دلوجتي مش هتستفادوا منه بحاجه انتوا ضيعتوها وخلاص
    القت فاطمه كلماتها وصعدا الي غرفتها فأنفجرت عزه في البكاء اما عند بدر نزلت هي وفهد من السياره وصعدوا الي احدي الشقق الفخمه ثم دخلوا فتحدثت بدر بأنبهار مردفه: واه واه حلو جوي البيت دا شكله جميل زي ال بشوفه في التليفزيون لع واحلي كمان
    فهد بابتسامه: كويس انه عجبك بصي يا حبيبتي انا هنزل اجيب واكل لحد بكره ان شاء الله هجيب واحده تعنل هي كل شغل البيت
    بدر بتذمر: لع انا هعمل واكل انا شاطره جووي في الطبيخ والله
    تذكر فهد فلاااش باااك
    منذ 10 سنوات كان الجميع جالسوا علي طاوله الفطور فتحدث فهد بتذمر: الواكل فيين بجا انا زهجت
    عزه بعصبيه: انتي يا ست بجر مش جولتلك تخلصي الواكل بسرعه هتفضلي اكده كسلانه
    خرجت بدر من المطبخ وهي تحمل بعض الاطباق ويديها محروقه ثم وضعت الطعام فتحدثت عزه بغضب: خلصي يا ست هانم فين بجيت الواكل
    بدر بحزن: حاضر بس ايدي اتحرجت وانا بعمل الفطار شوفتي يا ماما
    منصور بحده: ما تتحرج عادي لازم تتعلمي
    عزه بعصبيه : اعمليها يا اختي بأي حاجه وروحي هاتي بجيت الواكل
    فلااااش بااااك
    فاق فهد من شروده علي صوت بدر فتحدث بلهفه مردفا: لع يا حبيبتي بصي انا هجيب واكل انهارده وطلبات للبيت وانتي بكره اطبخي ماشي
    بدر بابتسامه : ماشي
    ابتسم فهد وخرج من باب الشقه وقبل ان ينزل سمع صوا صراخ بدر فدخل بسرعه وانصدم عندما وجدها وووو

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .