-->

رواية عشق الاسياد الجزء السابع 7 بقلم رنا سليمان

رواية عشق الاسياد الجزء السابع 7 بقلم رنا سليمان

    رواية عشق الاسياد الجزء السابع 7 بقلم رنا سليمان 



    الفصل السابع
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السواق فضل باصص للصوره شويه وبعدين رجع بص ل قدر
    السواق:لا والله مشفتهاش
    قدر:ارجوك بص كويس
    السواق:يا استاذ بقولك مشوفتهاش
    عن اذنك
    السواق ركب التاكسي بتاعه ومشي
    قدر اتنهد بتعب:يا رب
    هتكون راحت فين يعني
    فاطيمه:انتي ايه ال جابك هنا تاني يا بت
    انا مش قولتلك امشي من هنا
    كامل:حياه اختي يا امي
    وانا مش هسمح انها تبات في الشارع
    فاطيمه:اختك وهي افتكرت انها اختك دلوقتي
    كامل:مش وقت الكلام دا يا امي
    اكيد مش هنقف نتكلم على الباب كده
    فاطيمه:انا قولت البت دي مش هتدخل هنا يا كامل يعني مش هتدخل هنا
    كامل:دا بيتي أنا كمان يا امي وانا قولت أن حياه هتدخل يعني هتدخل
    ادخلي يا حياه
    حياه دخلت وهي باصه في الارض وكامل دخل وقفل الباب
    فاطيمه:بقي كده يا كامل
    بتكسر كلمه امك
    كامل:لا يا امي انا عمري ما اكسر كلمتك ابدا
    بس انا ابويا علمني اني مسابش حد محتاجلي ابدا
    وحياه دي بنت عمي واختي في الرضاعه وايا كان ال حصل معاها وايه ال خلاها تيجي لحد هنا ف انا لازم اقف جمبها واساعدها ومرمهاش في الشارع
    هي ملهاش حد غيرنا يا امي
    فاطيمه كانت هتتكلم بس كامل سكتها:مش وقته اي كلام دلوقتي
    ادخلي نامي دلوقتي يا حياه في اوضتي وبكره يحلها الحلال
    حياه بصيت ل فاطيمه ورجعت بصيت ل كامل
    حياه:طيب وانت هتنام فين
    كامل :انا هنام هنا على الكنبه متشغليش بالك انتي
    يلا تصبحي على خير
    حياه:وانت من اهله
    حياه مشيت وهي باصه في الارض وراحت على اوضه كامل ودخلت الاوضه وقفلت على نفسها الباب
    فاطيمه بصيت ل كامل بعصبية
    كامل راح باس ايديها وراسها:تصبحي على خير يا امي
    كامل سابها قبل ما تتكلم وراح نام على الكنبه
    فاطيمه دخلت اوضتها وقفلت الباب بعصبية
    حياه طلعت التلفون من جيبها وفتحته وبعدت رساله ل نور وزينب وقفلت التلفون تاني
    نور وزينب كانوا قاعدين قدام رحيم وقلقانين
    في رساله اتبعتتلهم
    مسكوا تلفونتهم بسرعه وفتحوهم وقروا الرساله ال اتبعت
    انا كويسه متقلقوش عليا انا كنت مخنوقه و روحت اقعد عند عمي شويه
    قولوا ل عمو كريم اني كويس
    متزعلوش مني اني سابتكم من غير ما اقول هتوحشوني
    البنات قرأوا الرساله
    نور: الحمد لله
    انا كده اطمنت أنها بخير
    رحيم:ايه
    زينب:حياه بعتتلنا رساله بتقول فيها انها في بيت عمها راحت تقعد هناك كام يوم وهترجع
    رحيم:طيب الحمد لله
    ادخلوا انت مش ناموا بقي وانا هكلم قدر اقوله
    البنات كل واحده دخلت اوضتها ورحيم اتصل ب قدر
    قدر رد بيأس:الو يا رحيم
    رحيم:تعالي يا قدر
    خلاص حياه كلمت البنات وقالتلهم انها كويسه وراحت تقعد في بيت عمها يومين
    قدر:بجد
    يعني هي كويسه
    رحيم:ايوه هي كويسه
    قدر: الحمد لله
    طيب انا جاي علطول
    سلام
    قدر قفل مع رحيم وابتسم بفرحه: الحمد لله يا رب الحمد لله
    قدر ركب عربيته ورجع على الفيلا
    الكل نام ومصطفى الوحيد ال مرجعش الفيلا
    الساعه ١
    كريم كان واقف قدام باب اوضه قدر وبيخبط عليه
    قدر وهو قاعد على السرير ماسك تلفونه:ادخل
    كريم فتح الباب ودخل
    كريم:ايه يا قدر
    انا مش شايف حياه في البيت يعني
    انت مش نزلت علشان تجيبها بليل
    قدر قام وقف قدامه:اصل يا بابا
    كريم:اصل ايه
    ....:اصل حياه راحت في بيت عمها يا بابا
    كريم بص ل نور:بيت عمها!!
    تعمل ايه هناك
    دي من ساعه ما عمها مات وهي مراحتش هناك خالص
    نور قربت منه:اصل كامل ابن عمها اتصل بيها وقالها انه عايز يشوفها لانها وحشته اوي وعايز يقعد معاها يومين وحياه راحت علطول
    كريم:طيب مش كانت تقول قبل ما تروح يا نور يعني
    نور:مهي قالتلي انا وزينب بعد ما وصلت وقالتلنا نقولك
    كريم:بس كانت المروض تقولي الاول يعني
    نور:خلاص بقي يا بابا
    اهي سيبها تفك عن نفسها شويه حياه داخله على امتحانات واعصابها لازم تهدي شويه
    كريم:هقول ايه بقي
    مهي خلاص سافرت من غير ما تاخد رأيي حد
    بس لما تكلميها خليها تعرف اني اسبوع وهبعت السواق يجيبها علشان امتحانتها
    نور ابتسمت:حاضر
    كريم كان هيخرج من الاوضه ونور وراه بس قدر شد نور ل عنده
    كريم وقف:ااه صح
    كريم رجع بصالهم:هو ايه ال حصل بينكم امبارح يا قدر
    قدر:مفيش يا بابا
    انا لاقيت حياه ونور قاعدين لوحدهم في كافيه من غير ما ياخدوا إذن حد في انا اتعصبت عليهم وقولتلهم ازاي تخرجوا من غير راجل معاكم
    وفي وسط الكلام بقي اتخانقت انا وحياه وهي زعلت ومشيت
    كريم بصاله بشك:ماشي
    يلا علشان تفطروا انتو الاتنين
    كريم خرج من الاوضه وقفل الباب وراه
    نور زقت قدر
    نور:ايييه
    ماسك حرامي
    قدر: بقولك ايه يا نور
    هو مين كامل دا
    نور:انت مش سامعني بقول ابن عم حياه
    قدر ب ارتباك:ااه مانا سمعتك
    ا ا
    يعني هو ابن عمها بس صح
    نور بصاتله بشك:لا طبعا مش ابن عمها وبس
    قدر بزعل:اومال يقربالها ايه تاني
    نور:يعني
    كامل دا كل حاجه بالنسبه ل حياه
    كان اقرب حد ليها قبل ما اهلها يموتوا وتيجي تعيش معانا هنا
    قدر:بجد
    نور:طبعا بجد
    هو في اخت مبتحبش اخوها
    علاقه حياه وكامل اقوي من علاقتنا بكتير على فكره
    قدر: اخوها!!
    انتي مش لسه قايله انه ابن عمها
    نور:ابن عمها واخوها في الرضاعه
    في نفس الوقت
    هو انت بتسأل ليه
    قدر:ها
    لا عادي يعني
    دا سؤال عادي
    نور ابتسمت:ماشي
    همشيها سؤال عادي
    اما نشوف اخرتها معاك
    قدر:متسكتي شويه يا بت انتي
    وبعدين انتي ايه ال مواقفك هنا
    انا جعان على فكره
    يلا ناكل
    قدر مشي خطوتين
    نور:استني استني
    انت رايح فين
    قدر:رايح اكل
    في ايه
    نور:بالمنظر دا
    قدر بص على هدومه:ماله منظري فيه ايه
    نور:قدر حبيبي
    انت لابس شورت وتيشيرت
    قدر: ميرسي للمعلومه
    ايوه يعني عايزه ايه
    نور:فين بدلتك ال هتروح بيها الشركه يا حبيبي
    قدر:لا مانا واخد اجازه اسبوع
    نور حطيت ايديها على وشه:انت سخن يا حبيبي
    اصل مش معقول انك متروحش الشركه يعني
    دا انت لو بتموت بتلبس هدومك وتروح الشركة ولا كأن في حاجة
    قدر:هو انا مش من حقي اخد اجازه واريح نفسي شويه
    حرام يعني
    قدر سابها ومشي
    نور:لا دا الموضوع كبير اوي بقي
    ماشي يا قدر
    انا كمان مش هروح شغلي وهقعدلك علشان افهم مالك
    نور نزلت ورا قدر
    وهي نازله على السلم سمعت داليا بتقول
    داليا:يا حبيبي الناس اخدوا مني معاد يوم الجمعة وانا وافقت
    مفيهاش حاجه لو نور قعدت مع ابنهم دا واتعرفت عليه يمكن تحبه
    نور وهي نازله على السلم:هو مين دا ال احبه يا مرات ابويا
    داليا بصاتلها وابتسمت:اهي العروسه جات اهي
    تعالي يا نور
    دا عريس متقدملك وانا كنت بقول ل بابكي عليه
    نور قعدت مكانها:بس انا مش موافقه يا مرات ابويا
    داليا:يعني ايه يا حبيبتي مش موافقه الناس اخدت معايا معاد
    الباب خبط وهاله راحت تفتح
    نور: والله حضرتك ال اخدتي معاهم معاد من غير ما تسأليني عن رائي
    انا مش موافقه على موضوع الجواز دا
    الناس ال اتفقوا مع حضرتك انهم يجوا دول اهلا وسهلا بيهم في اي وقت
    هيجوا وياخدوا واجبهم ك ضيوفك وبس
    غير كده لا
    داليا بصيت ل كريم بعصبية:عجبك ال بنتك بتقوله دا
    كريم كان هيتكلم بس هاله ندهت عليه
    هاله:كريم بيه
    حضره الظابط عايز حضرتك
    كريم قام بسرعه ووقق قدام الظابط
    كريم:خير يا حضرة الظابط
    الظابط: حضرتك والد مصطفى المنشاوي
    الكل وقف بخوف
    كريم بقلق:ايوه انا والده
    في حاجة حضرتك
    الظابط:احنا لاقينا المحفظة دي في عربيه استاذ مصطفى وعرفنا من البطاقه عنوانكم والعربيه كانت متدمره
    داليا:ابنيي
    الكل كان مصدوم وخايف علي مصطفى
    حياه كانت خارجه من الاوضه وبتفتح الباب لاقيت كامل في وشها
    كامل:صباح الخير
    انا كنت لسه هخبط عليكي علشان اصحيكي
    الفطار جاهز
    حياه: صباح النور
    حياه خرجت من الأوضه ومشيت هي وكامل لحد السفره ال فاطيمه كانت قاعده عليها
    فاطيمه:اخيرا صحيتي
    الاكل برد واحنا مستنين حضرتك يا ست هانم
    حياه قعدت ومردتش عليها
    كامل قعد جمبها:عمالتلك الاكل ال انتي بتحبيه
    بالهنا والشفا
    حياه ابتسمتله وبدات تأكل
    فاطميه:مقولتليش يا ست حياه
    ايه ال خلاكي تسيبي العز ال انتي كنتي عايشه فيه وطردتينا منه لما جينالك زمان وتجيلنا
    حياه ب استغراب::طردتكم
    كامل:امي
    الكلام دا مش وقته خالص
    بعدين
    حياه:لحظه واحده يا كامل
    قصدك ايه يا مرات عمي
    طردتكم ازاي
    وانا اصلا مشوفتكمش من يوم موت بابا
    فاطيمه:اومال مين يا حبيبتي ال مردتش تشوفنا حتي لما جانلها احنا وعمها وهو بيموت ومردتش حتي تقابلنا
    حياه بصدمه:انا مش فاهمه حاجه
    انتو عمركم ما جاتولي الفيلا
    حياه بصيت ل كامل:متفهمني يا كامل في ايه
    ماسك تلفونه
    بيحاول يكلمها بس محاولاته كلها كانت بتفشل
    الباب خبط قام فتح وكانوا صحابوه
    مدحت:ايه يعم
    بنكلمك من امبارح مش بترد علينا ليه
    شريف:ما طبعا لازم متردش علينا
    مانت خلاص بقي كلها كام يوم وتتجوز بنت المنشاوي وتنسانا بقي
    خالد: يعم
    دي من ساعه ما اخوها شافنا في الجامعه وهي مش بترد عليا
    شكل كل ال خطتناله راح على الارض
    شريف:يعم متخافش الحوار دا هنظبطهولك انا
    خالد:ازاي يعني يا ذكي
    شريف:اصلي سابقتك وهروح اتقدم ل اختها يوم الجمعه
    مدحت:وطبعا اخواته هيرحبوا جدا بالموضوع
    شريف:طبعا مش انا صاحبهم الانتيم
    هيلاقوا فين حد احسن مني
    خالد:دا لو اخوها عاش اساسا
    الاتنين بصوله ب استغراب وهما مش فاهمين حاجه
    رايكم

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .