-->

رواية عشقتها ولكن الفصل السابع 7 بقلم دينا دخيل

رواية عشقتها ولكن الفصل السابع 7 بقلم دينا دخيل

    رواية عشقتها ولكن الفصل السابع 7 بقلم دينا دخيل



    طبعا ريان زعق لإلهام وأنها كانت هتخسره العقد ولولا اسراء وأنها لحقت الموقف وإلهام زاد حقدها علي اسراء اكتر و

    الهام بدموع مصطنعه : انا اسفه ي ريان بجد انا كنت تعبانه ومصدعه ويمكن اتلغبطت متزعلش مني ومش هتتكرر

    ريان : خلاص متعيطيش ي الهام...حصل خير أنا مش زعلان بس ميحصلش دا تاني

    الهام بابتسامه نصر وأنها عرفت تخدعه : حاضر.... عن اذنك

    عند أمل

    مي : اتفضلي ي امل دعوه ليكي انتي واسراء علي خطوبتي بكره

    امل : بجدد
    الف الف مبروك يحبيبتي

    مي : الله يبارك فيكي يقمر ....مش هقبل أعذار لازم تيجو وكمان بكره الجمعه مفيش شغل

    امل: أن شاء الله هنيجي
    هروح بقا ادي لمستر ريان ومالك وباقي الشركه

    أمل: طب انا جايه معاكي اشوف اسراء

    مي : ماشي يالا بينا

    وراحت مي لريان ومالك وعزمتهم ع خطوبتها وقعدت امل مع إسراء ع مكتبها يتكلموا

    وريان كان طالع برا مكتبه
    والهام كانت رايحه ليه
    بس استغلت أن اسراء قاعده وشيفاه وجات قدام ريان ممثله أن رجليها اتلوت ووقعت ع الارض
    ( عشان ريان يشيلها وكدا تقربه منها 🙄)

    الهام بكذب : اااه.....رجلي ...اه مش قادره رجلي

    ريان : انتي كويسه

    الهام : الحقني ي ريان رجلي بتوجعني اووي مش هقدر اقف وامشي عليها

    وحيات امك ... دا ايه الأوفر دا .... دا تمثيل
    دا اللي قالته امل بهمس لإسراء

    اسراء بغيظ : مش قولتلك بت رخمه

    إلهام: مش قادره اقف ي ريان .... ساعدني

    اسراءبغيظ : هساعدك انا وامل ي الهام
    يالا ي امل

    ومسكت اسراء هي وامل إيد الهام وساعدوها تقوم

    وإلهام متغاظه منها
    الهام: شكرا

    اسراء: العفو يحبيبتي.... تعالي اوديكي المكتب
    ووصلوها وهي بتمشي براحه تمثيل

    ريان ف نفسه : هي اسراء مالها اتغاظت كدا ومكنتش عايزاني اقرب من إلهام

    اسراء : خلاص ي بشمهندس هي تمام

    ريان بمكر : بجد .... بس غريبه انك ساعدتيها

    اسراء بنرفزه : وانت كنت عايز تشيلها ولا ايه

    ريان بضحك : وانتي مضايقه ليه

    اسراء بتوتر : لا .... يعني ...هو مش مضايقه
    لا مضايقه ....لا قصدي مينفعش بردو وانا قلت اساعدها وعن اذنك وطلعت تجري من قدامه
    وحست أن وشها بيطلع ناار من كسوفها وقلبها بيدق بصوت عالي

    يووه هو في إيه .... انا ماالي
    ( دا الحب ي اوختشي 🙄😂😂)

    ريان كان اول مره يضحك كدا من قلبه وحاسس بشعور غريب ودخل مكتبه

    وقعدت اسراء تكمل شغلها هي وامل لحد ما خلصوا شغلهم ورجعوا البيت

    أمل: انما انتي كان شكلك مسخره وانتي بتقوليله
    وانت كنت عايز تشيلها ولا ايه 😂
    يالهوي عليكي

    اسراء ضربتها بالمخده : اخرسي ابت
    انا مش عارفه كان مالي أصلا وقلت كدا ازاي

    أمل: بس انتي مالك .... كل ما تشوفيه معاها تتغاظي ليه
    اممم تكونش دي غيره

    اسراء : غيره ...غيره ايه وانا هغير ليه

    أمل: وهو اللي بيغير بيغير ليه
    عشان بيحب

    اسراء : ايه اللي انتي بتقوليه دا ي أمل
    لا طبعا

    امل: ولا ليه يختي

    اسراء : بصي يالا ننام احسن

    امل: هههههههههههه ماشي اتهربي
    صحيح بكرا خطوبه مي قالتلك !

    اسراء : اه قالتلي
    اخيرا بكرا اجازه وكمان حفله باليل

    أمل: اه والله
    الواحد ملبسش فساتين مناسبات من زمان 😂

    اسراء : فعلا

    وجات رساله لأمل ع الفون

    مالك " اتمني اشوفك بكره في الخطوبه "

    امل شافت المسدج وابتسمت

    اسراء : 🤨 هو الفون بقا بيفرح ولا ايه

    أمل: هو انتي دايما بتفصليني كدا

    اسراء : بت ...انطقي في ايه

    امل وريتها الفون

    اسراء : دا شكل مستر مالك واقع

    امل : واقع ايه ...عادي يعني

    اسراء : عادي ايه يختي انتي مابتشوفيش ولا قاصده ماتشوفيش
    وبعدين ما فتحتيش الرساله ليه

    امل : كدا مش فاتحاها ولا رده 😂😌
    ( بتتقل 🙃)

    اسراء : ولو قالك مردتيش ليه

    امل : فكك مش هيسأل
    وبعدين أنا لما برد برد عشان حاجه تبع الشغل
    انما الكلام دا حتي لو عجبني بس مش راده

    اسراء : ماشي يعم التقيل
    يالا ننام

    ونامت امل وهي لسه مبتسمه من رساله مالك

    واسراء وهي بتفكر ف كلام امل
    اللي بيغير يبقي بيحب

    تاني يوم باليل
    ( خطوبه مي )

    لبست إسراء فستان نبيتي غامق من الستان وأكمامه من الدانتيل وليه حزام من نفس اللون وخمار ونقاب من نفس اللون

    ولبست أمل فستان كشمير من الدانتيل وكان بحزام من نفس اللون ضيق ونازل واسع وخمار من نفس اللون بس درجه افتح

    وكانوا الاتنين اميرات

    ووصلوا القاعة وكانوا مميزين في الحفله

    ومالك كان لابس بدله كحلي وقميص أبيض
    وريان بدله سوده وقميص اسود
    وكانت كل البنات بتبص عليهم من جمالهم

    مالك اول ما شاف أمل انبهر بجمالها وكانت اول مره يشوفها بلبس غير رسمي وبفستان جميل كدا

    وكان نفس الحال عند ريان
    اللي اول ما شاف إسراء داخله من باب القاعه فضل باصص ليها وسرحان في شكلها وبفستانها وأقسم أنها اول واحده يشوفها بالجمال دا

    ( هو فين غض البصر يشباب 😂🙄 )

    وراحت أمل وإسراء يباركوا لمي علي الخطوبه وكانت دعوتهم يقعدوا علي نفس ترابيزه مالك وريان و للاسف إلهام اللي اتغاظت لما شافت نظرات ريان لإسراء
    وأنه لما جات الحفله ماخدتش باله ولا بصلها أصلا
    و سامح اللي هيموت علي أمل وهي مش معبراه وبردو اتضايق من مالك

    ( ناس حقودة 🙃)

    مالك : اتفضلوا

    امل / إسراء : شكرا ي بشمهندس

    ريان : اخبارك ايه ي اسراء

    اسراء بكسوف : تمام الحمد لله ي بشمهندس

    ابتسم ليها ريان ....و
    قامت أمل تروح الحمام تظبط الخمار

    امل : سرسوور هروح اعدل الخمار واجي حساه اتبهدل

    اسراء : اجي معاكي ؟

    امل : لا يقلبي مش مهم .... مش هتأخر

    وراحت أمل الحمام وهي خارجه

    سامح : ازيك ي انسه امل

    أمل بضيق : تمام ي بشمهندس

    سامح : شكلك قمرر اووي النهارده والفستان هياكل من عليكي حته

    أمل بعصبيه : ع فكره انت إنسان قليل الادب ومش محترم
    ومينفعش اللي انت بتقوله دا ولو سمحت متتكلمش معايا تاني غير ف حدود الشغل ويبقي بأدب
    والا قسما بربي لو اتكرر الموقف دا لتشوف تصرف مش هيعجبك ومشيت وسابته
    ( راجل ابت ترتبيتشييييي 😂😌 )

    سامح : انا قليل الادب
    طب ماشي يست أمل عملالي محترمه وتقيله واخرتها تشتميني
    هعرفك تمن الكلام دا قريب ....قريب اووي

    امل : اسراء يالا نمشي

    اسراء : في ايه يبنتي .... مالك

    امل. : تعبت خلاص ...يالا نمشي

    مالك : في ايه ي بشمهندسه .... انتو ملحقتوش

    امل: معلش ي مستر .... بس عايزه امشي

    اسراء : خلاص اهدي ...يالا بينا

    ريان : طب هتعرفوا تلاقوا مواصلات دلوقتي

    اسراء : اهاا هنطلب أوبر

    عن اذنكم
    ومشيوا أمل وإسراء ووصلوا البيت

    اسراء : مالك بقا يستي

    امل : الزفت اللي اسمه سامح

    اسراء : ماله

    امل : حكتلها

    اسراء : دا عايز يتربي ومش اول مره
    طب ما تقولي لمالك

    امل : لا والله اروح أقوله زميلي بيضايقني
    هو احنا ف مدرسه ي اسراء ولا أنا صغير ه غير أن اللي حصل دا كان برا الشركه أصلا

    اسراء: خلاص مضيقيش نفسك وتعالي ارتاحي ونامي

    امل: ماشي
    وجات مسدج ع فونها من مالك
    " حسيت أن ف حاجه ضايقتك عشان كدا مشيتي ومكنتش عايز اتطفل وأسألك .....بس من غير ما اعرف اتمني تبقي كويسه ومتخليش حاجه تزعلك "

    امل يمكن الرساله دي هي اللي خففت عنها شويه

    وفي سرها ... انت شخص كويس اووي ي مالك
    ونامت

    الهام بتكلم سميره : ي طنط بقولك ابنك مش بيبصلي أصلا

    سميره: ما انتي الي خيبه
    اومال كنت بخليكي تروحي الشركه ليه

    الهام: ما في بنت رزله هناك وكل حاجه بتقفلي فيها
    وباخد أنا ع دماغي وريان يقعد يمدح فيها

    سميره: اممممم قولتيلي بقا
    خلاص حاولي تبعديها من سكتك

    الهام : ازاي ي طنط

    سميره : هقولك ........ بس لما تيجي الفرصه اعمليها

    الهام : اوك ي طنط
    شكرا جدا

    سميره: حبيبتي ....يالا اسيبك تنامي

    الهام نامت وهي بتتوعد لإسراء


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .