-->

رواية عشق الاسياد الجزء السادس 6 بقلم رنا سليمان

رواية عشق الاسياد الجزء السادس 6 بقلم رنا سليمان

    رواية عشق الاسياد الجزء السادس 6 بقلم رنا سليمان 


    #عشق_الاسياد
    الفصل السادس
    بسم الله الرحمن الرحيم
    حياه مكانتش عارفه تعمل ايه ولا كانت لاقيه البيت ال كانت بتدور عليه
    الاتنين ال كانوا جايين عليها كانوا بيقربوا عليها
    حياه مسحت دموعها وبدات تمشي وهي باصه في الارض وخايفه عديت من جمب الاتنين ال كانوا ماشين وهي خايفه
    واحد من الاتنين دول وقف وبص عليها وكان مستغرب
    صاحبه: في حاجة يا كامل
    كامل وهو لسه باصص على حياه:ها لا مفيش يا محمود
    بس البنت دي شبه واحده اعرفها اوي
    محمود:يخلق من الشبه ٤٠ يعم
    يلا بقي علشان نلحق نصلي الفجر
    كامل:يلا
    كامل ومحمود راحوا الجامع
    حياه فضلت ماشيه لحد ما لاقيت بيت صغير حياه بصيت عليه وفرحت وجريت خبطت عليه
    الباب فتح
    فاطيمه:نسيت حاجه يا كامل يا
    حياه!!
    حياه بصاتلها:ازيك يا مرات عمي
    فاطيمه ربعت ايديها: الحمد لله يا بنت عارف
    خير ايه ال جابك ال ساعه دي
    سايبه بيت العز ال كنتي عايشه فيه وجايه هنا ليه
    حياه:انا سيبت بيت كريم بيه
    انا مليش غيركم يا مرات عمي
    متسبنيش لوحدي يا مرات عمي
    فاطيمه:لا والله المفروض انك تصعبي عليا وادخلك دلوقتي صح
    وانتي مفتكرتناش ليه ايام العز ال انتي كنتي عايشه فيه دا
    ولا انتي لما ال انتي عايشه معاهم رموكي جاتيلي انا بقي
    حياه بدات تعيط:انا لما الدنيا ضاقت بيا جاتلكم انتو يا مرات عمي ورحمه عمي متسبيني لوحدي
    فاطيمه:ايوه يختي عيطي عيطي
    انتي فاكره نفسك هتصعبي عليا
    لا يا حبيبتي دموع التماسيح دي تروحي تعيطي على حد تاني
    لكن أنا فاهماكي كويس
    غوري يا بت من وشي
    فاطيمه قفلت الباب في وش حياه حياه عيطت وفضلت باصه علي الباب ال اتقفل في وشها
    حياه مشيت وهي مش عارفه تروح فين ولا تعمل ايه
    قدر بص ل داليا ومكانش عارف يقولها ايه
    قدر:مفيش حاجه يا ماما انا كنت نازل اشم هوا تحت بس
    داليا:بهدومك دي يا حبيبي
    قدر بص على هدومه ال مغيرهاش من ساعه ما رجع
    قدر كان هيرد بس لاقي نور وزينب قدامه
    داليا بصاتلهم:في ايه يا بنات مالكم
    نور بصيت ل قدر:انا عماله اتصل ب حياه وتلفونها مقفول ولحد دلوقتي مجاتش
    انا قلقانه عليها اوي
    قدر بصالها وخرج بسرعه برا الاوضه
    داليا مسكته:رايح فين يا حبيبي
    قدر:انتي مش سامعه نور بتقول ايه يا ماما 
    افرضي حصالها حاجه
    قدر بعد داليا عنه ونزل بسرعه
    داليا بصيت للبنات بعصبية وبعدين رجعت اوضتها
    داليا دخلت اوضتها وشافت كريم واقف في البلكونه
    داليا قربت منه واتكلمت بعصبية
    داليا:شايف ابنك
    نازل في عز الليل يدور على ال اسمها حياه دي
    كريم وهو باصص قدامه وساند على السور:لو قدر مكانش عمل كده كنت هروح انا واقوله يعمل كده
    داليا: يعني ايه
    كريم: يعني ابنك ال غلطان ولازم يدور على حياه لحد ما يلاقيها
    داليا:هو انت بتخاطر ب ابنك علشان حياه دي
    كريم:ابنك مش صغير
    متخافيش عليه من انه يتوه
    وبعدين حياه دي زيها زي نور وزينب بناتي
    داليا:وأما هي زي بناتك متنزلش تدور عليها انت ليه
    ليه ابني انا ال يدور عليها
    كريم: علشان هو ال غلطان مش انا
    كريم سابها ودخل الاوضه
    رحيم كان بيلعب على تلفونه وقاعد على السرير
    الباب خبط
    رحيم:ادخل
    نور وزينب دخلوا
    رحيم:استر يا رب
    خير
    مالكم
    نور:انا قلقانه على حياه اوي يا رحيم
    رحيم اتعدل في قاعدته:ليه هي لسه مجاتش
    زينب:لا وبنكلمها في التلفون مش بترد
    رحيم: غريبه دي عمرها ما اتاخرت برا البيت ابدا
    هتكون راحت فين
    نور:معرفش
    قدر نزل يدور عليها
    دي متعرفش اي حد غيرنا هنا يا رحيم
    رحيم:طيب اهدي
    إن شاء الله هتكون كويسه وقدر هيلاقيها
    نور:يا رب
    يا رب
    حياه كانت ماشيه في الشارع ومش عارفه تعمل ايه او تروح ل مين بس ال حاجه ال كانت متاكده منها انها مش عايزه ترجع الفيلا تاني
    حياه راحت قعدت على الرصيف ال لاقيته قدامه وساندت راسها على الحيطه وبدات تعيط
    كامل و محمود خلصوا صلاه وكانوا راجعين البيت
    كامل كان داخل شارع البيت بتاعه بس لمح واحده قاعده على الرصيف وفضل واقف باصص عليها
    محمود رجعله:في ايه تاني يا كامل
    ايه ال مواقفك هنا
    كامل:البنت دي قاعده لوحدها على الرصيف
    محمود بص عليها:ودي قاعده هنا ليه دلوقتي
    كامل:مش عارف
    كامل كان هيقرب منها بس محمود ماسكه
    محمود:انت رايح فين
    كامل: هروح اشوفها يمكن محتاجه حاجه
    محمود:واحنا مالنا يا كامل
    كامل:مالنا ازاي افرض محتاجه حاجه
    هنسيبها كده يعني
    كامل سابه وقرب منها
    كامل: حضرتك محتاجه حاجه يا انسه
    حياه بصاتله وقامت وقفت بسرعه
    كامل بصدمه: حياه
    انتي بتعملي ايه هنا
    حياه بدات تعيط:كامل
    انا كنت جايلكم بس مرات عمي طردتني وانا مش عارفه اروح فين يا كامل
    ساعدني علشان خاطري يا كامل وبلاش انت كمان تسيبني
    كامل:امي طردتك؟!
    طيب اهدي اهدي متخافيش
    انا معاكي ومش هسيبك
    كامل حضنها وطبطب عليها
    قدر كان عمال يدور على حياه بالعربيه ومكانش لاقيها
    قدر نزل من العربية وفضل يجري وهو بيدور على امل أنه يلاقيها
    تلفونه رن
    قدر طلع التلفون بسرعه من جيبه ورد
    قدر: ايوه يا نور
    حياه رجعت
    نور:لا يا قدر وانت ملاقتهاش
    قدر:مش لاقيها يا نور
    نور:يا رب بقي
    تلفونها لحد دلوقتي مقفول
    انا خايفه
    قدر: متخافيش يا نور
    انا مش هرجع البيت غير وحياه معايا
    قدر قفل مع نور وفضل واقف مكانه
    قدر:يا تري انتي فين يا حياه
    انا مش عايز حاجه غير اني اطمن عليكي واعرف اذا كنتي كويسه ولا لا
    قدر شاف تاكسي بيقرب منه
    قدر وقف قدام التاكسي بسرعه والتاكسي وقف
    قدر جرا على السواق والأسواق نزله من التاكسي
    .....: في ايه يا استاذ
    ايه ال حضرتك بتعمله دا
    قدر:انا اسف جدا بس انا كنت عايز اسألك سؤال
    قدر طلع صوره حياه من جيبه
    قدر: حضرتك شوفت البنت دي
    السواق بص للصوره وبعدين بص ل قدر وسكتت شويه
    كامل اخد حياه وراحوا على بيته وخبط الباب وفاطيمه فتحت وشافت حياه وكامل واقفين

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .