-->

رواية لحظات انوثة الفصل السادس 6

رواية لحظات انوثة الفصل السادس 6

    رواية لحظات انوثة الفصل السادس 6




    لحظات أنوثة 💞الفصل السادس

    (قصي وسلمي)
     ارتدت سلمي الفستان كان عاري من الظهر والصدر يكشف اكثر من ما يستر اظهر جمالها ومفاتنها ووضعت الكتير من أحمر الشفاه والكثير من الماسكرا خرجت سلمي وكانت محرجة
    قصي بدهشة من جمالها وكأنه تلعثم
    شريف مين القمر دي ياقصي
    قصي بغيرة حك ذقنه بيدية وراح عندها ايه اللي انتي عملاه في  نفسك ده حالا ادخلي تغيري
    سلمي بلؤم ليه عاجبني حلو عليا
    قصي لا مش حلو عليكي ومش لايق عليكي خالص
    سلمي امال عينيك منزلتش ليه من عليا
    قصي بضحكة عالية وغرور انتي بتتوهمي حاجات انا حبصلك انتي
    سلمي مغرور وجاي تمشي مسكها من خصرها قربها إليه ارقص معايا احسنلك
    سلمي لا مش حيحصل
    قصي ارقصي يادكتورة سلمي
    سلمي انت فاكر انك اشتريت الناس كلهم تحت رجلك ينفذوا أوامرك فوق
    قصي انا فايق كفاية الدور والباقي عليكي انتي وكمل رقص معاها وكانها حافظة الخطوات بإتقان وتحدي فاجاة الرقصة اصبحت تحدي وأكثر وحشية في الحركات
    شريف ل نجوان كأنهم بيتقاتلوا مش بيرقصوا تانجوا
    نجوان البنت دي طلعت منين مش عارفة
    سلمي انت مغرور اوي
    قصي ده شئ يسعدني انك تقولي عني كده وقربها إليها بقوة
    سلمي انا حوريك يامغرور وقربت منه أكثر وهي تشم رائحة عطرة المثيرة بعدها انتهت الرقصة جاية تمشي مسكها من يديها رايحة فين استني لسة مخلصناش
    سلمي لا انتهينا
    قصي هششش وشغل موسيقي هادئة ومسكها من يديها أمام الجميع
    سلمي بدهشة من تصرفاته مسكت يده وبداو في الرقص أغمضت عينيها وكانها في عالم تاني ووضعت يدها علي رقبته واقتربت منه
    قصي هامسا انتي سلمتي كده بسهولة فين التوعد ليا راح فين
    سلمي وكانه صحاها من حلم جميل هامسة في أذنه انا ماشية بكرة العقد تبله وتشرب ميته عايز تحبسني تحبسني انت حر
    قصي اغمض عينيه اول مرة معندهوش
    خطط وكأنه في حلم جميل وفجأة فاق
    علي  كلماتها
    سلمي نظرت لوجهه ايه لدرجادي مش قادر تسمع صوتي اديني حمشي وحسيبك خالص
    قصي تعالي معايا وخدها من ايديها علي المكتب
    سلمي عايز ايه مني
    قصي انتي ماشية بكرة ليه
    سلمي طريقتك مش عجباني مبحبهاش وجودك بيعصبني ياأخي انت مالك
    قصي متاكده انك عايزة تمشي عشان كده بس
    سلمي أيوة طبعا انت قصدك وادارت وجهها
    قصي بصة الناحية التانية فيه بصيلي
     ياسلمي خايفة مني
    سلمي انا مبخفش من حد 
    قصي اغمض عينيه واعد علي سطح المكتب انتي عايزة تمشي ليه قوليلي سبب واحد عشان افهم وصاحي بها
    سلمي وانت مالك خلاص مبقتش طايقاك ولا طايقة تصرفاتك انت انسان غريب مبتحيش غير نفسك بس انت اناني فاكر انك اشتريت الناس كلها واتحكمت فيهم بس انا لا مش حتتحكم فيا ابدا وتركته وذهبت
    اغمض قصي عينيه ومط شفاهه فجأة دخل شريف الغرفة
    شريف مين الصاروخ المتمرد ده البت شبه الخيل اللي عندك فرسة أصيلة وغمزله ايه مش عارف توصلها أوصلها انا
    قصي قصدك ايه مش فاهم
    شريف بصراحة سلمي عجباني اوي طالعة من عيني بس شخصيتها جبارة وانا اموت في الصنف الجامد ده وانت مش قادر توصلها يبقي تسبني احاول معاها انا
    قصي انت بتقول ايه ومسكه من ياقة قميصة قصي سلمي دي بنت محترمة وضيفة عندي ولازم احترامها انت فاهم
    شريف خلاص ايه رايك نتراهن نشوف مين حيوصلها الاول ولا اقولك انت عينك منها تراهني انها تبقي حبيبتك
    قصي اراهنك أنها تبقي مراتي
    شريف حلو اوي وانا موافق والراهن خيبقي
    قصي قول انت
    شريف الفرسة الجديدة واهو فرسة قصاد فرسة
    قصي اغمض عينيها وزفر بقوة وكأنه يعلن أن لايوجد امرأة ترفضة ابدا

    ""''"""
    (جاسر وجميلة)
    ذهبت جميلة الي البيت اتصلت بفاتن ردت
    جميلة ببكاء انتي فين
     فاتن في ايه مالك انتي كويسة
    جميلة تعبانة اوى جاسر ببعاملني وحش اوي حيجنني خلاص انا تعبت وزهقت مش حروح التصوير تاني
    فاتن واهدي بس متهديش كل حاجة بسرعة كده
    جميلة لا ده مش طايقني بيكرهني كره
    فاتن عاملي علي أنه مخرج وبس
    جميلة مش حقدر انا بحبه وهو مش حاسس والله بحبه اعمل ايه معاه بقالي سنين بحاول أكلمه واشوفه لما مسك ايديا واحنا بتعدي الشارع كان قلبي حيقف من الفرحة ولما خدني علي الاتيلية يجيبلي الفساتين كنت مبسوطة أنه اهتم بيا فضي نفسه عشاني انا وانت حط الجاكيت عليا لما الفستان اتقطع كنت حاسة أن في حاجة بينا بس
    فاتن بس هو مغرور ومش شايف غير نفسه وبس ومبيحبكيش افهمي اعملي زي هو عايز شغل اديله شغل وبس
    جميلة بس
    فاتن مفيش بس اعملي زيه جنني زي مابيعمل
    جميلة حاضر انتي هدتيني خالص
    فاتن طيب اممم انتي كويسة
    جميلة بقيت كويسة
    فاتن طيب يعني كلهم تمام
    جميلة اه كلنا تمام طيب فاتن انتي بتسالي عن حد معين
    فاتن زي مين يعني
    جميلة اممم احمد أعد برة مع كارمن
    فاتن بجد قصدي هو كويس
    جميلة أيوة يااختي كويس اهدي انتي بس والله انتي خسارة فيه
    فاتن خلاص بقي متكسفنيش
    جميلة احمد يبانلك أنه واطي بس هو راجل اوي يعتمد عليه
    فاتن عارفة ها احكيلي عنه اكتر
    جميلة بضحك انتي معجبة بيه ولا ايه
    فاتن يعني حاجة زي كده

    (كارمن واحمد)
    كارمن يابني مش قولتلك نتجيش تاني عشان احنا تعدين لوحدنا اطلع برة يلا
    احمد بردو كل شوية تطرديني ياكارمن انتي مش عجباني اليومين دول بصراحة أنا عايزك في موضوع مهم انا معجب بفاتن وعايز ابقي معاها دوغري وبعدين كلنا حنتجوز جميلة وسلمي سلمي هي صحيح سلمي فين
    كارمن بتعجب من أسئلته سلمي بتشتغل في مزرعة خيول بتاعت راجل كده كبير في السن مش فاكرة اسمه حتقعدي يومين وحتيجي
    وبعدين انت بتحب فاتن البت دي عملت ايه في حياتها عشان تقع الوقعة المهببة دي
    احمد انتي بتهزري انا معجب بيها بجد بس هي بنت ذوات اوي ابوها صاحب مصنع وشركات وانا بصراحة مش حقدر اسد معاهم اعمل ايه فانا مش حقدر ابعد وأقرب منها حظلمها معايا
    كارمن انت راجل يلا بجد راجل يعتمد عليه
    احمد انا حمشي بقي عشان ابويا زمان راجع من الورشة عايز افتحة في الموضوع ده سلام ياكرم واعطاها ظهره
    كارمن حدفته بالمخدة
    احمد بضحك ماشي ياكارمن سلام سلمي علي سلمي وجميلة
    كارمن بضحك مجنون ودخلت غرفتها وفجأة افتكرت أنها كرم مش كارمن
    كارمن انتي كرم فعلا وكله فاكرك راجل حتي هو وفجأة افتكرت ادم لما كان نائم ووضعت يدها علي وجهه وملامحه وابتسامته ووسامته واناقته ومشيته وهيئته طريقة كلامه التي تسحره عينيه التي تريد الاعتراف امامها بالحقيقة شفاهه التي تريد وفجأة ايه اللي انا بقوله ده وبفكر فيه ده انتي اتجننتي ياكارمن كلهم زي بعض كلهم فؤاد وانتي حتبقي حياة واعدت علي السرير ونامت عليه
     وانكمشت علي نفسها وبدأت في البكاء واغمضت عينيها وهي تتذكر ادم كفاية كفاية بقي عايز مني ايه ابعد عني مش حبقي حياة تاني

    اعشقك حد الموت قلبي يصرخ بحبك اين انت

    في صباح اليوم التالي عند (كارمن وادم)
    ادم كانت ليلة متتنسيش يابنتي
    كارمن لنفسها انت لسة صايع زي ماانت مش حتبطل ابدا صياعة واعدت علي المكتب
    ادم سلام حكلمك تاني
    بتقول حاجة ياامجد انت كويس
    كارمن انا تمام مفيش حاجة انا تمام بس مصدع شوية
    ادم ها ميعاد مين النهاردة
    كارمن بصت في النوتة يارب توب عليا من الشغلانة دي
    ادم مسك من ايده النوتة ولمس أيده
    كارمن شعرت بقشعرة في جسمها من يديه برق عينيها
    ادم مالك مبرق عينيك كده ليه في حاجة
    كارمن لا ابدا انا انا حروح الحمام
    ادم استني انت حتروح البيت النهاردة عشان في واحد جايالي وجايباها هدية عشان اصالحها
    كارمن هزت راسها وفتحت باب التوبة وخرجت واتجهت الي الحمام وحاولت البكاء أو الإفصاح عن ماتشعر به ولكنها فشلت 

    (في المساء)(كارمن وادم)
    ادم ده الفستان اللي حايبهولها كانت ايه مظبطاني حتة بت ملهاش حل دلع ايه بقي مش قادر اقولك حشوفلك صاحبتها
    كارمن طيب انا جهزت البيت فاضل بس الاوضة بتاعتك
    ادم طيب انا حروح اجيب اشتري شوية حاجات
    كارمن خليك انت انا حروح ميصحكش حضرتك تروح وانا ااعد
    ادم لا خليك حروح بسرعة بالعربية وجاي وفتح الباب وخرج
    كارمن طلعت علي الدرج دخلت الي الغرفة مسكت برفانه شمت رائحته
    اعدت علي السرير تخيلته في كل مكان بجانبها بعدها بصت علي الهدية و فتحتها 
    مسكت الفستان وبصتله بنظرات خجلة
    عريان اوي حتلبسه ازاي فاجاة قامت من مكانها خلعت ملابسها عنها ولبست الفستان بصت لنفسها في المرايا نظرة فاحصة لنفسها

    رجع ادم علي البيت بعد أن نسي مفاتيح سيارته
    ادم فتح باب الشقة وبدأ في التدوير حطيتهم فين بس
     بعدها راي خيال امرأة من بعيد رمش بعينه عدة مرات واتجه ناحية الغرفة واقترب عدة خطوات اصطدم من جمال هذه الحورية التي أمامه نظر إلي جسدها المنحوت تمتلك قوام رائع يثير اي رجل مع شعر اسود طويل يصل الي آخر ظهرها تمتلك رقبة بيضاء بالإضافة إلي شفاهها بللون الكرز مع عيون سوداء ورموش سوداء كثيفة

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .