-->

رواية حدود القدر الجزء الثاني الفصل الخامس 5 كاملة بقلم شيماء عبدالحميد

رواية حدود القدر الجزء الثاني الفصل الخامس 5 كاملة بقلم شيماء عبدالحميد

    رواية حدود القدر الجزء الثاني الفصل الخامس 5 كاملة بقلم شيماء عبدالحميد



    #الفصل_الخامس_الجزأ_التاني
    -انت مالك اتعصبت كدا ليه؟
    -خلاص ياملك قولتلك مفيش
    خطفت الفون منه ،واول ماعيونها قرت المكتوب وقعت قدامه فاقدة الوعي ، دموعه سبقت كلامه وهو بيفوقها ،كان صعب عليه يشوفها كدا ، صعب يشوفها بالشكل ده عشان شخص تاني مش هو ، حاول انه يخفي الفون لانه كان عارف اللي هيحصل ، كان عارف انها هتتوجع بس متخيلش للدرجه دي ،وصلت ود وأحمد فالوقت المناسب وفضلوا يفوقوها ، مكنش قادر يرد علي ود وهي بتسأله
    -اي اللي حصلها ياعلي؟
    حس ان الموضوع تقيل لدرجة عجز لسانه عن نطقها ، يقولها ازاي مش عارف ،فضل انه يسكت وبس
    -علي أنا بسألك؟
    -علي اي؟
    -اي اللي حصل لملك؟
    -مش عارف
    -ازاي مش عارف؟
    -مش عارف اقول اي؟
    أحمد حس بيه وحس بتردد لسانه ،مدله علي الفون وقبل ما أحمد يشوف الورقه كانت ود خطفته وبمجرد ماعيونها وقعت عليها كانت جمب ملك فالأرض ، أحمد اتصدم من رد الفعل
    -هو فيه اي ياعلي؟
    -مش هيغمى عليك انت كمان ،صح؟
    -قول ياعلي قلقتني
    -آدم كان متجوز عرفي
    وقعت الحروف علي سمعه بالصدمه ، حس انه مش قادر يستوعب اللي قاله او ان علي بيهزر
    -أنت قولت اي ياعلي؟
    -اللي سمعته يا أحمد
    -مستحيل طبعا
    مسك الفون ومده لأحمد فشاف الورقة وزادت الصدمه عليه ،فوقوا ود اللي من أول مافاقت وهي بتعيط وملك اللي قاعده هاديه خالص مبتنطقش بحرف ، كان خايف عليها ، حس انه محتاج يقرب منها ويقولها ابكي ياملك ،ابكي عشان عارف صدمتك ووجعك ،ابكي بس لسانه عجز انه يقولها قدام حالتها
                               **
    #شيماء_عبدالحميد
                                **
    فكر كتير وحس بغلطه ،راجع حساباته وأتاكد انه هيخسر كتير اووووي لو لغي الشغل بين الشركتين واخد قراره بالتراجع عنه حتي لو كان هيشوفها وهيضطر يشتغل معاها بس مش هيسيب شغله وشركته تخسر بسببها وقرر انه ينتقم منها فالشغل نفسه
    -هتعمل اي ياحسام؟
    -هكمل يارؤيه
    -ده القرار الصح
    -هدوقه من كاس الوجع بالطريقه اللي اختارتها بنفسها
    -تاني ياحسام؟
    -ايوة تاني يارؤيه
    -ياحسام حاول تصدق ، ود إنسانه كويسه جدا ومبتعرفش تخبي ،انا متأكده انها مكنتش تعرف كل ده
    -واضح ان كلكم مخدعوين فيها
    -وليه مش انت اللي مخدوع؟
    -لاني فاهم ومتأكد من الحقيقه ، أنا شوفت امي وهي بتتعذب بسببهم ،شوفت دموعها بسببهم يارؤيه وشوفتها وهي بتنتحر قدامي بسببهم ومقدرتش ألحقها ولا أعملها حاجه ، شوفت كل ده يارؤيه😢
    -انا واثقه انك لما تعرف ود كويس هتصدق ياحسام
    -بالعكس هتأكد أكتر
                                   **
    قرر يروح يعتذر لعلي على كل شيء ، وصل الشركه وقبل ما يدق باب المكتب شاف حسام قدامه
    -انت مصطفى
    -ايوة ياحسام بيه
    -تعال عايزك
    مشي ورا حسام لحد ماخرجوا من الشركه
    -أنا سمعت بكل اللي حصل معاك وفلوسك اللي خسرتها
    -الحمدلله علي كل حال
    -اي رأيك لو ارجعلك شركتك
    -مش فاهم
    -هتقدملي خدمه معينه ومقابل كدا هعمل معاك صفقه ترجع شركتك من تاني
    -واي هي الخدمه دي؟
    -مدام أحمد
    -ود؟
    -بالظبط كدا
    -مالها ؟
    -هتساعدني اني اتخلص منها
    -مش فاهم
    -طيب نقول ٣مليون يخلوك تفهم
    -فهمت خلاص
    -اتفقنا
    المال بيعلم الطمع والبعد بيعلم الجفا ، الفلوس بدأت تعمي عيونه حتي عن ندمه اللي كان حاسس بيه ونسي اللي كان جاي الشركه علشانه ، وبعده عن امه علمه الجفا ،علمه انه زي ماقدر يبعد أول هيبعد تاني وأن العلاقات بترجع من تاني مع أول اعتذار ، ولعب القدر لعبة الخيانة من تاني.
                            **
    وقف عمر قدامها وكان مصمم يعرف اي اللي بيحصل معاها
    -انا عايز افهم في اي ياحور؟
    -قولتلك مفيش
    -لو مشيت من هنا من غير ما افهم مش هرجع تاني
    -هتروحلها
    -هي مين دي؟
    -ريناد
    -ريناد مين؟
    -اللي حلقها كان علي الجاكت بتاعك
    -انتي بتقولي اي؟
    دخلت الاوضه وطلعت الحلق واديتهوله
    -أقصد ده يا عمر
    -يااااااااااااه ، كل ده ياحور ،بتشكي فيا؟
    -مين ريناد ياعمر؟
    -مشكلتنا اننا بندمر العلاقات بنفسنا ،بنخاف نواجهه وبنسكت وبتكون النتيجه حزن وخناق وشك ، لو سألتي من اول يوم كنت هقولك كل حاجه ،ليه فكرتي تخبي وتسمحي للشك يكبر بالشكل ده جواكي ياحور
    -مين ريناد ياعمر؟
    -ريناد تبقا اخت حسام ياحور
    -واي علاقتك بيها؟
    -يعني اي علاقتي بيها؟
    -يعني تعرفها من فين؟
    -اعرفها من فتره كبيره ، من يوم الحادثه اللي حصلتلها ، أنا اللي قدرت انقذها اليوم ده من الزباله اللي كان بيحاول يعتدى عليها
    -وبعدين؟
    -ولا حاجه ،كانت في حالة انهيار اخدتها في عربيتي ووصلتها البيت وبعدها لقيت الحلق بتاعها فالعربيه فشيلته فالجاكت علي أمل ارجعهولها وبعدها مشفتهاش تاني ونسيت الحلق
    -بس منستهاش هي ياعمر
    -مش فاهمك ،تقصدي اني حبيتها مثلا؟
    -مثلا
    -ومسألتيش نفسك أنا مطلبتش ايدها ليه ،وازاي حبيتها وكمان حبيتك في نفس الوقت
    -اي اللي خلاك تفكر فأسمها وانك تسمي بنتك بنفس الاسم
    -انتي ازاي فكرتي كدا وقدرتي تربطي كل ده
               ببعضه ، الاسم عاجبني والله مش اكتر
    -تفتكر هصدق؟
    -ايوه لاني مبكدبش وانتي عارفه ده كويس بس حابه توهمي نفسك بالشكل ده😡
    -والله
    -حور ،انا مبحبش حد قدك ولا فيه فحياتي غيرك وياريت تطلعي كل الشك اللي جواكي ده.
    سابها ومشي وفضلت تعيط
                                **
    بنتخدع في أقرب الناس لينا ، رغم كل الحب اللي بنوهبه ليهم ، حبها ليه عدى حدود الكون  ،متخيلتش ان الانسان الوحيد اللي حبها يخدعها بالشكل ده ، كان بالنسبالها مركز الحياة والشخص اللي قادرة تتحدى عشانه الكون ، وبكل بساطه الكون فاز وحبها خسر ، صدمتها لما شافت الورقه كانت كبيره ،للحظه جه فبالها ان يكون جوازه قبل خطوبتهم بس لما شافت التاريخ الصدمه وقفت نبضها للحظه ، اللي مقدرتش تستوعبه وعجز عقلها علي تحمله انه يكون بعد معاد خطوبتها بشهر واحد بس
    -شهر واحد بس يا آدم ، شهر واحد بعد خطوبتنا وتتجوز عرفي ، ازاي قدرت تخدعني وتلعب بيا بالشكل ده ،ازاي قدرت توهمني بالحب والبراءه دي وانت خاين ،ازاي قدرت تديني وعد بالحب خلاني لحد دلوقت مش قادرة انساك واخدت قصاده عهد مني بأني مكونش لحد غيرك ، ازاي قدرت تعمل فيا كل ده .
    خرجت ود من اوضتها ودموعها علي خدها ،حضنتها وعيطوا سوا
    -أنا قصرت في اي ياود معاه؟
    -مقصرتيش ياملك
    -طيب ليه عمل فيا كدا؟
    -مش قادرة افهم ياملك والله
    -بس انا عايزة افهم ،من حقي بعد كل حجم الوجع ده افهم ، انا من حقي افهم قصرت معاه في اي ،من حقي افهم قدر يخدعني ازاي ،من حقي افهم هو حبني ولا لا ومن حقي افهم كل حاجه 😭
    مقدرتش ترد عليها ولا عارفه تقول اي ، هي كانت بعيده عن آدم ومن الطبيعي متعرفش عنه حاجه لكن ملك ازاي قدر يخبي عنها دي الوحيده اللي مكنش بيقدر يخبي عنها حاجه
    حاولت ود تهديها ونجحت في ده واللي شغل تفكيرهم بعدها فلوس القرض راحت فين
    قرروا يرجعوا البيت بتاعهم ويدوروا في اوضة آدم علي اي شيء يفيدهم
    غيروا هدومهم وخرجوا ، وصلوا البيت ودقوا جرس الباب ،فتحت الأم اللي حضنت ملك أول ماشافتها وقبل ما تقرب تحضن ود كانت سبتها ودخلت أوضة آدم
    -في اي ياملك؟
    -مش عارفه اقولك اي ياطنط
    -يعني اي؟
    فكرت تقولها الحقيقه بس حست انها هتتصدم وممكن متصدقش كلامهم ،فكرت في حيله بسيطه تقولها
    -فيه ورق ود محتجاه والورق ده كان مع آدم فجينا ندور عليه
    -اي الورق ده ،انا ممكن أساعدكم
    -لا ياطنط متتعبيش نفسك ،احنا هندور عليه.
    دخلوا الاوضه وبدأو يدوروا في كل الورق ،
    وقعت في ايدهم الورقه الاصليه للجواز ، قرت الاسم أكتر من مره وكأنها لسه مش مصدقه ان ده اسمه ، شافت اسم البنت وكانت أول مره تشوفه ،متعرفش مين البنت دي
    اخدت الورقة ورجعت البيت
                                **
    كان قاعد سرحان ومخنوق من كل اللي حصل ،قلبه واجعه عليها ، جواه ألف حاجه تدمر مشاعره ناحيتها ومع ذلك لسه بيكابر ، كان خايف علي وجع صدمتها اكتر من خوفه علي وجعه ، كان عارف ان الصدمه هتأثر فيها بس متخيلش كل ده ، كان عارف انها لسه بتحبه وعارف ان المشاعر اللي جواها مش هتختفي بسهولة وان قدامه وقت كبير جدا عشان يوصل لمكان فقلبها بس صمم يحاول وصمم يكون جمبها حتي لو فالقرب ده الوجع ،دخلت هي وود وكانت منهارة ، اتخض من شكلها
    -مالك ياملك؟
    ردت عليه ود
    -كان متجوز بجد يا علي
    -انتوا مكنتوش مصدقين؟
    -كنا بندور علي اي شيء يثبت العكس ، بندور علي شيء يثبت اننا متخدعناش ، اي شىء يثبت ان اخويا اللي بنحبه وبنحترمه مش وحش اوووووي كدا
    بص لملك وكانت بتعيط قرب منها
    -متزعليش ياملك
    -اللي جوايا اكبر من كلمة زعل ياعلي
    -حاسس بيكي
    -اللي زيكم مبيحسش ، انتوا توجعوا وتكسروا وتقتلوا كل حاجه حلوة جوانا ولو قدرتوا تموتونا هتعملوا كدا
    -احنا مين ياملك؟
    -كلكم ،صنفكم واحد
    -اهدي طيب
    -اهدى ازاي ، واللي جوايا يهدى ازاي ؟
    -سامحيه
    -اسامح مين؟
    -آدم ياملك ،هو خلاص مات
    -وهو معملش حساب اليوم ده ليه؟
    -احنا منعرفش ليه عمل كدا؟
    -عشان كداب وخاين ومكنش ينفع اثق فيه بالشكل ده
    -هو محتاج انك تسامحيه ياملك
    -وانا مش مسامحه ياعلي
     -بلاش الزعل يزرع جواكي القسوة
    -اتزرعت من خيانته وخداعه
    -اهدي ياملك
    -مش ههدي ياعلي ولازم تسمع قراري الاخير
    -اي قرار؟
    -انا فقدت الثقه فكل حاجه وفيكم كلكم
    -كلنا؟
    -ايوة ياعلي فقدت الثقه فيكم كلكم
    -حتي انا ياملك ؟
    -وعشان كدا اخدت قراري
    -تقصدي اي؟
    -طلقني ياعلي
    -اي؟
    -طلقني
    -انتي بتهزري، صح؟
    -لأ  ،بتكلم جد
    قلبه وقع ومقدرش يمسكه ،خسر روحه فلحظه ،كان متوقع اي شىء يحصل إلا انه يخسرها ، خسارتها بتعني خسارة حياته ، مقدرش يستوعب كل كلامها ومكنش متحمل فكرة انه يخسرها ،القدر بدأ يحطم طريقه بعد ماوهمه بطريق أفضل والحياة بدأت تصدمه بتفاصيلها وحدودها ،دخل اوضته مخنوق ولأول مره يحس انه عايز يبكي فنزلت دموعه وبكي
                               **
                 #شيماء_عبدالحميد
                           **
    -بقولك انا عايزة اتجوز
    -ايوة ما انا سامع ،انك بتقولي انا عايزة ،اي الكلمه اللي بعدها بقى
    -اتجوز
    -علي اساس ان انا ابوكي الحج يعني ولا اي؟
    -ما انت ياحسام مش محسسني انك جوزي
    -واحسسك ازاي بقا؟
    -يعني مثلا مثلا تقولي ياحبيبتي
    -ياحبيبتي
    -مش حلوة لأ
    -ياحبيبتي😍
    -مش كدا برضو
    -ازاي طيب؟
    -هو انا لسه هعلمك ياعم روح هاتلي واحد اتجوزه
    -حاضر هجيبلك
    خرج جاب العصايه وجه
    -اي جوزي القمر ده ياناس ،هو فيه واحده فالدنيا متجوزة قمر غيري
    -اي ده هو مش حضرتك طالبه جوز غيري
    -أنا قولت كدا ، لا مش انا طبعا ،انا عمري عمري ما اقول كدا
    -بجد؟
    -طبعا
    رفع العصايه فجريت
    -عليا الطلاق بالتلاته ماقولت حاجه انا ،اي الظلم ده حرام والله ،انت ظالم😭
    -انا يارؤيه؟😮
    -ايووووون
    -طب والله ما انا سايبك غير لما تتضربي

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .