-->

رواية عشق الاسياد الجزء الثالث 3 بقلم رنا سليمان

رواية عشق الاسياد الجزء الثالث 3 بقلم رنا سليمان

    رواية عشق الاسياد الجزء الثالث 3 بقلم رنا سليمان 




    الفصل الثالث
    بسم الله الرحمن الرحيم
    نور ركنت العربية قدام الجامعة وبصيت ل حياه
    حياه:يلا سلام
    روحي انتي على شغلك علشان متتاخريش
    نور:انا زهقت بجد من الشغل دا
    حياه:زهقتي من الشغل بردو ولا من صاحب الشغل
    نور:والنبي ما تفكريني
    دا معندهوش احساس بعمل ال كل بعمله علشان الفت انتباه والبعيد صنم
    حياه:يبنتي انتي بقالك شهر واحد تعرفيه
    لحقتي تحبيه ازاي
    نور:معرفش بقي
    انا مبصدق اروح الشغل علشان اشوفه يا حياه
    انا مش فاهمه ايه ال بيحصلي دا
    حياه:نبقي نشوف موضوعك دا بليل
    انا لو فضلت اتكلم معاكي المحاضرة هتروح عليا
    سلام
    نور: سلام
    حياه نزلت بالعربيه ونور مشيت
    حياه وهي داخله الجامعة شافت عربيه رحيم خارجه بسرعه من قدامها
    حياه استغربت بس مهتمتش ودخلت الجامعه ودخلت على محاضرتها
    حياه كالعاده قعدت لوحدها مستنيه الدكتور
    بعد خمس دقايق
    دكتور جديد دخل
    حياه سابت تلفونها ال كانت بتلعب فيه وبصيت على الدكتور
    ادهم: صباح الخير
    انا دكتور ادهم الشرقاوي هكون معاكم السنه دي بدل دكتور رؤوف
    ادهم بدأ يشرح المحاضرة وحياه كانت مركزه معاه جدا
    نور دخلت المكتب بتاعها وطلبت القهوه بتاعتها
    نور: صباح الخير
    سليم: صباح النور
    اتاخرتي كده ليه
    نور:كنت بوصل حياه صاحبتي على الجامعه
    سليم:البنت ال جاتلك هنا قبل كده دي
    نور: ايوه هي
    سليم سكت شويه ونور بدات تبص في ورق القضايا ال موجود قدامها
    سليم قرب منها واخد من قدامها الشغل دا
    سليم:بقولك ايه يا نور
    انا عايز اتكلم معاكي في موضوع مهم
    نور حطيت ايديها على وشها وابتسمت: موضوع ايه
    سليم: موضوع مش هينفع يتأجل خالص
    هنتغدا مع بعض وهقولك
    نور:ماشي يا سليم وقت الغدا هنتكلم
    سليم ابتسم ورجع مكتبه
    نور فضلت باصه عليه ومبتسمه
    عند رحيم
    زينب:رحيم ممكن تسمعني
    انت فاهم غلط
    الموضوع مش زي ما انت فاهم
    رحيم وقف العربية بسرعه واتكلم بزعيق
    رحيم: افهم ايه
    هو في ايه هيتفهم بعد ال انا شوفته دا
    انا شايفك بعيني وانتي حاضناه
    تفسيره ايه دا
    زينب بعياط: والله يا رحيم
    خالد عرض عليا الجواز وطلب انه يجي يقابلكم وانا من الفرحه محستش بنفسي غير وانا بحضنه
    رحيم:يا سلام
    دا مش مبرر يا زينب
    ال انتي عمالتيه دا غلط في كل الاحوال
    رحيم بص الناحيه التانيه واتنهد وبعدين رجع بصالها واتكلم بهدوء:يا زينب يا حبيبتي
    ال انتي عمالتيه دا
    ممكن يخلي الناس يقولوا عليكي كلام مش كويس وانا مش عايز كده
    انا لو كنت ضربتك ف دا علشان مصلحتك
    انا خايف من كلام الناس يا زينب
    علشان خاطري يا حبيبتي بلاش تعملي كده
    ولو ال اسمه خالد ال انتي بتقولي عليه دا عايز يجي ويتقدملك فعلا
    ف احنا بيتنا مفتوح ليه ف اي وقت ولو انتي بتحبني وخايفه علي زعلي فعلا بلاش تقابليه ولا تكلميه لحد ما يبقي في حاجة رسمي
    زينب: حاضر
    والله ما هكلمه تاني
    المهم انت متزعلش مني
    رحيم ابتسم:خلاص يا زينب مش زعلان
    بعد ساعتين
    حياه خرجت من المحاضرة وكانت ماشيه سمعت مصطفي بينده عليها
    مصطفى:حياه يا حياه
    حياه اتنهدت ولفيتله:نعم يا مصطفى
    في حاجة
    مصطفى:انتي خلصتي محاضرتك
    حياه:ايوه
    مصطفى:عندك محاضرات غيرها
    حياه:لا خلصت
    مصطفى:وانا كمان
    يبقي نروح مع بعض
    بدل ما تمشي لوحدك
    حياه:لا شكرا يا مصطفى
    انا مش صغيره علشان توصلني
    انا بعرف اروح لوحدي
    عن اذنك
    مصطفى مسك ايديها: حياه
    بلاش تعاندي
    مفيهاش حاجه لما اوصلك
    ادهم جاه
    ادهم: في حاجة يا استاذ
    مصطفى:لا مفيش حاجه
    دي بنت خالتي وانا بتكلم معاها عادي
    حياه شديت ايديها من ايده
    ومشيت من قدامهم بسرعه
    مصطفى:حياه
    استني يا حياه
    مصطفى كان رايح وراها بس ادهم مسك ايده
    قدر كان قاعد في مكتبه الباب خبط
    قدر وهو باصص في الورق ال قدامه :ادخل
    لميس دخلت
    لميس:قدر بيه
    انسه حور واقفه برا
    قدر قام بسرعه:دخليها بسرعه ومدخليش هنا علينا
    لميس:تحت امرك
    لميس خرجت ودخلت حور
    قدر وهو بيقرب عليها
    قدر:اهلا وسهلا ب اجمل واحده في الكون
    وانا اقول الشركه منوره ليه
    قدر باس ايديها
    حور شديت ايديها
    حور:ااه
    هصدقك انا كده وهسامحك علطول
    بقي بتضحك عليا انا قدر
    وتقولي انك بتحبني وفي الاخر تروح تخطب ال اسمها تالا دي
    قدر:يا حبيبتي ومين قالك اني بحبها
    حور:اومال خطبتها ليه بقي أن شاء الله
    قدر:شغل يا حبيبتي
    خطبتها علشان الشغل ال بينا وبين ابوها لكن انتي ال في القلب يا حبيبتي
    حور لفيت ايديها حوالين رقبته:بجد يا قدر
    يعني انت بتحبني انا
    قدر طبعا يا قلبي
    بقي في حد يسيب الجمال دا كله ويبص لل اسمها تالا دي
    حور ابتسمت وحضنته:انا بحبك اوي يا قدر
    قدر حضنها:وانا كمان بحبك يا حبيبتي
    الباب اتفتح وكريم دخل
    قدر بعد عن حور بسرعه وزقها
    نور قاعده قدام سليم وسليم ساكت وبيبص حواليه
    نور:هو في حاجة يا سليم
    انت عايز تقول حاجه صح
    سليم: ايوه يا نور انا عايزه اتكلم معاكي في موضوع مهم
    نور:طيب اتفضل
    انا سامعاك
    سليم: بصراحه يا نور انا كنت عايزك تاخديلي معاد مع والدك
    نور:معاد مع والدي انا
    سليم:ايوه
    مش انتي قولتيلي انه هو الواصي على حياة
    وانا بصراحه عايز اتقدم ل حياه صاحبتك
    نور بصدمه:حياه
    سليم:ايوه حياه
    اتمني تاخديلي معاد مع والدك في اسرع وقت
    نور قامت بسرعه من غير ما ترد عليه
    سليم:يا نور انتي سامعاني
    نور
    يا نور
    نور مردتش عليه وسابته ومشيت
    سليم فضل مستغرب ومش فاهم حاجه
    داليا نزلت براحه من اوضتها ووقفت قدام اوضه حياه وفتحتها ودخلت بسرعه وقفلت الباب
    داليا طلعت الخاتم الالماظ بتاعها من جيبها وبصاتله
    داليا:هنشوف يا ست حياه
    كريم هيسيبك عايشه معانا بعد ما يعرف انك حراميه وسرقتيني
    اكيد لا
    اخيرا هخلص منك وهتخرجي من حياتنا كلنا
    داليا خبيت الخاتم في دولاب حياه وخرجت
    داليا وهي بتفتح الباب لاقيت زينب داخله من باب الفيلا
    زينب بصيت عليها ب استغراب وقربت منها
    زينب:ماما داليا
    هو حضرتك بتعملي ايه في اوضه حياه
    داليا:ها
    مفيش يا زينب يا حبيبتي
    انا كنت كنت
    نور خرجت من الكافية ال كانت قاعده فيه هي وسليم وركبت عربيتها وبدات تعيط
    نور مسحت دموعها ومسكت تلفونها واتصلت ب حياه
    حياه رديت:الو يا نور
    نور بعصبية:تسيبي كل ال في ايدك وتيجي على البيت بسرعه
    حياه: حاضر بس هو في حاجة
    نور:لما تيجي هقولك
    نور قفلت في وشها السكه

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .