-->

رواية يوميات زوج فرفوش الفصل الثالث 3 بقلم نسمة مالك

رواية يوميات زوج فرفوش الفصل الثالث 3 بقلم نسمة مالك

    رواية يوميات زوج فرفوش الفصل الثالث 3 بقلم نسمة مالك



    لبارت التالت..
    ..اولا..فى كومنت لمحته وتاه منى واحده بتقولى عندها بنوته اسمها نسمه حبيبتى ربنا يباركلك فيها ويحفظهالك وتشوفيها أحسن الناس يارب🤗💞..

    ..ثانيا..بأمر الله الروايه هتنزل كل يوم بارت فى السهره لحد بس ما دنيتى بأذن الله تظبط واحددله معاد انزله فيه..
    اسبكم مع البارت حبيباتى..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    الزواج..مسؤليه ليست ابدا بهينه..
    وما اصعب اول ايامه..واجملها ايضا..
    فنرى معظم العرائس يظهرون كم السعاده الذين يعيشون بها..

    ولكن ما خفيا كان اعظم..
    دعونا نرى ما وراء هذه السعاده..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    ..بشقه عابد ويويو..
    بأول ليله لهم سويا..
    ايه..تنام بحضن رجلا كان بالنسبه لها قبل ساعات قليله غريبا عنها..
    ولهذا لم يغمض لها جفن طيله الليل..
    وكلما أغمضت عيونها لدقائق تنتفض مفزوعه..
    تتفحص شعرها وهيئتها سريعا وتعاود محاوله النوم مره اخرى لكن دون جدوى..
    جزت على اسنانها بغيظ وهى تنظر لزوجها النائم بعمق بزهول..وبصدمه همست بسرها..
    ايه:نفسى اعرف انت رايح فى النوم كده ازاى بس؟!..
    التمعت عيونها بفكره..ابتسمت بتساع وبحذر وبطئ شديد تخلصت من يداه المحاصره لها وهبت واقفه ارتدت روبها على عجل وفرت راكضه نحو المطبخ..ومن ثم نحو الثلاجه مباشره..

    اخرجت الكثير من الطعام والعصائر..
    وضعت الطعام بالميكرويف لدقيقه واخرجته وجلست أرضا وبدأت تأكل بشراسه وتهمس بسرها بستمتاع..ايوه بقى كده أكل براحتى..اممممم الله على الحمام وطعامته..
    التهمت الطعام بشراسه اكبر..تأكل بكلتا يدها وجميع وجهها..
    غافله عن عابد المستند على الحائط جوارها ينظر لها ببتسامه عاشقه وبعتاب تحدث بصوتا ناعس..
    عابد:بتكلى من غيرى يا يويو..
    انتفضت بفزع وسعلت اكثر من مره..اقترب هو منها سريعا وجلس جوارها ارضا وامسك كوب من الماء يساعدها على تناوله ويده تربط على ظهرها برفق وبقلق همس..
    حبيبتى خدى نفس..نظرت له ايه وحركت رموشها اكثر من مره ببراءه وابتسمت بتساع ابتسامه مصتنعه وتحدثت بخجل..
    ايه:اححم..ايه اللى صحاك دوقتى يا عبودى..
    عبست بملامحها..

    كنت نام شويه كمان انت يا عينى منمتش طول الليل..
    نظر لها قليلا يتأمل ملامحها بهيام..وبلهفه..اقترب بشفاتيه من وجهها وبدا يأكل بواقى الطعام عليه ويهمهم بمتعه..
    عضت ايه على شفاتيها وهمست بخجل..عابد..
    عابد:بعشق..عيونه..امسك وجهها بين يديه وببتسامه مثيره همس امام شفاتيها..صباح الورد على عيونك يا احلى عروسه..نهى جملته والتقط شفاتيها بقلبه عاشقه متمكنه لأقصى حد..وبصعوبه بالغه ابتعد عنها حينما شعر بحاجتهما للهواء..وضع جبهته على جبهتها يلتقطون انفاسهم بصوتا مسموع..ساد الصمت قليلا قطعته ايه بستغراب..
    ايه:ليه مش قولتلى صباحيه مباركه يا عبودى..
    اعتدل عابد بجلسته وجذبها على قدميه وبدا يأكل بشراسه وتحدث وهو يلوك الطعام بستمتاع..
    عابد:حبيبتى صباحيه مباركه دى هقولهالك لما نلعب عرايس بأذن الله..غمز لها بعبث..واوعدك انها هتبقى مباركه اوى اوى..

    دفنت ايه وجهها بعنقه وبصوتا مكتوم همست..
    ايه:ربنا يباركلى فيك من دلوقتى يا عبودى..
    عابد:طيب خلينا نخلص أكل علشان الحق الظهر واسيبك انتى بقى تنامى شويه..نظر لها بعتاب..عارف انك منمتيش طول الليل..
    ايه:بتنهيده..لا انا بنام بس نوم قلق..التمعت الدموع بعيونها وبنبره باكيه اكملت..مش مصدقه اننا اتجوزنا يا عابد..
    نظر لها عابد بهتمام يحثها على استكمال حديثها..
    رفعت يدها ووضعتها على لحيته وبدات تسير بأناملها على وجناتيه..مش مصدقه انى بقيت مراتك وانت جوزى..
    ضمها عابد لحضنه لصقها به اكثر..وببكاء مصتنع همس امام شفاتيها..
    عابد:انتى مراتى وانا جوزك فعلا بس مع ايقاف التنفيذ..
    عض على شفاتيه بعنف..هنفذ امتى بقى يا واد يا بطلى انت..
    ايه:بدلع..لما ربنا يأذن يا عبودى..نهت جملتها والتفت بكلتا يدها حول رقبته واحتضنته بكل قوتها..
    بدلها هو حضنها هذا بعشق شديد ويده تسير بلهفه على كافه ظهرها بحنان بالغ..
    ولكن؟!..ابتعد عنها فجأه وامسك وجهها بين يديه حين استمع لبكائها وشهقاتها بنحيب..وبلهفه تحدث..
    مالك يا حبيبتى..قبل وجناتيها بعمق..ليه دموعك دى بس..
    ايه:بنحيب..انا عايزه ماما يا عابد..بكت بقوه اكبر..ماما واخواتى وبابا كمان واحشونى..
    عابد:يا حبيبتى ما هما شويه وهيجو اكيد..

    جذب رأسها لصدره وبتسائل همس..حبيبه قلبى انتى خايفه منى يا ايه..حركت ايه رأسها بالنفى..ملس هو على شعرها وقبله بعمق..طيب قوليلى مالك..
    رفعت ايه رأسها ونظرت له بدموع وبتقطع همست..
    ايه:قلقانه..خايفه بس مش منك..متاخده..تنهدت بصوتا مسموع..هفضل قلقانه كده لحد امتى يا عابد..
    مسح عابد دموعها بحنان بالغ وبجديه تحدث..
    عابد:حبيبتى القلق دا طبيعى انتى لسه مختيش على مكانك الجديد..ولا عليا انا شخصيا..ضمها لحضنه بحب شديد..
    لما تخدى عليا اكتر مش هتعرفى تنامى غير جوه حضنى..
    ظلت داخل حضنه قليلا..يحتضنها هو بحمايه..ومن ثم حملها بين يديه و هب واقفا بها أجلسها على طاوله المطبخ وغسل لها يدها ووجهها وحملها مره أخرى وسار نحو غرفه نومهم وضعها برفق على الفراش وخلع عنها روبها ودثرها جيدا بالغطاء مقبلا رأسها بعمق وببتسامه همس..حاولى تنامى شويه وانا هصلى واجيلك..
    بعشق شديد تنظر له أيه..وبهمس تحدثت..
    ايه:بحبك يا عابد..

    بلهفه..مال عليها وقبلها من شفاتيها بعمق مرات متتاليه وبعشق أشد همس من بين قبلاته..
    عابد:بحبك..يا ايه..وبموت..فى كل حاجه فيكى..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    ..بمنزل معاذ..
    بغضب وغيظ همست من اسفل اسنانها بصوتا خافض..
    شاهنده:انت بتفاجئنى لييييه وتجبلى صحبك ومراته دول من غير معاد يطفحو عندنا؟!!..
    معاذ:بهدوء..أولا اتكلمى عدل بدل ما اوقعلك سنانك اللى بتجزى عليها دى..وثانيا محدش طلب منك تعملى اى حاجه انا طلبت غدا جاهز وزمانه على وصول يا هانم..
    شاهنده:بسخريه..اممم..وطبعا طلبت سمك وجمبرى واهم حاجه شوربه سى فود للست نيله..
    معاذ:بغضب..نيله على دماغك ودماغ اللى خلفوكى..نظر لها بشرار..اتلمى فى أم يومك دا بدل ما اقل منك يا شاهنده..
    شاهنده:بغضب عارم..بتغلط فيا وفى اهلى يا معاذ..
    وعلشان مين؟!.. علشان حته عيله عاميه؟!!..
    قطعت حديثها حين اقترب معاذ منها فجأه وقبض على رقبتها بعنف وبغضب شديد همس بأذنها..
    معاذ:العاميه دى تبقى مراتى قبل ما انتى تكونى مراتى وانتى عارفه دا وقبلتى تتجوزينى عليها..
    شاهنده:بصعوبه..قبلت علشان ضحكتو عليا وفهمتونى انك متجوزها على ورق علشان وصيه ابوك وعمك وهتطلقها لما توصل لسنها القانونى..ضحكت بسخريه..بس أظاهر لما كبرت حليت فى عينك وعجبتك يا جوزى..
    دفعها معاذ ببعض العنف وتحدث ببتسامه مصتنعه..
    معاذ:ايوه بالظبط كده..حليت فى عينى..أستمع لجرس الباب فسار لخارج الغرفه وهم بفتح الباب لكنه توقف والتفت لها واكمل بتأكيد..

    ومستحيل اطلقها علشان يبقى عندك علم..
    نهى جملته واتجه للخارج صفعا الباب خلفه بعنف..
    جلست شاهنده على السرير وبحقد وغل شديد همست بوعيد..
    شاهنده:اما خلصت عليكى يا فاطيما الكلب مبقاش انا شاهنده..
    ..بالخارج فتح معاذ الباب وتحدث بترحاب..
    معاذ:اجدع مهاب..احتضنه..نورتنا ياصاحبى..
    مهاب:دا نورك يا معلم..
    معاذ:تعالى يا ابنى ادخل..خطو سويا للداخل..عامل ايه ودنيتك عامله ايه احكيلى..
    مهاب:الحمد لله على كل حال..نظر له بتمعن..انت اللى عامل ايه..شكلك مش عجبنى..
    معاذ:بتنهيده..مش لقين علاج لفاطيما يا مهاب..ولا عارفين حتى السبب..
    مهاب:طيب ما تاخدها وتسافر تعملو عمره يا معاذ..لعل الله يكتبلها الشفا ببيته الحرام..
    معاذ:بلهفه..تصدق عندك حق..ازاى كانت تايهه عن بالى الفكره دى..هب واقفا واتجه نحو غرفتها مسرعا واكمل بستعجال..

    ثوانى وراجعلك..البيت بيتك يا هوبا..
    ..بغرفه فاطيما..
    مى:بتاكيد..يا بنتى نظرته ليكى مش نظره اخ ابدا صدقينى والله..النظره دى كنت بشوف زيها فى عيون مهاب قبل ما اعرف انه ابن عمى..
    فاطيما:بثقه..مستحيل يا بنتى..يا مى معاذ كاتب عليا من وانا عندى 14سنه واتجوز ابله شاهنده بعدها بشهرين يعنى لو كان فى قلبه حاجه ليا مكنش اتجوز عليا..
    مى:يابنتى انتى كنتى وقتها طفله اصلا فى عينه..لكن دلوقتى انتى بنوته كلك اخلاق وجمال وانوثه تحل من على حبل المشنقه وفوق دا كله انتى حلاله فلازم يحن ويميل يا جميل..
    همت فاطيما بالرد..لكن خبط الباب قطع حديثهم..
    فاطيما:ادخل..خطى معاذ مندفع نحوها مباشره واقترب منها جذبها داخل حضنه بلهفه وبفرحه عارمه تحدث..
    معاذ:لقيت علاج لحالتك يا فاطيما بأذن الله يكون فيه الشفا..

    فاطيما:ببكاء..بجد يا ابيه..تحسست بيدها صدره صعودا لوجهه..قولى ايه هو..
    امسك معاذ وجهها بين يديه وقبل جبهتها بعمق وبتنهيده عاشقه تحدث..
    معاذ:هنطلع نعمل عمره سوا..وان شاء الله ترجعى من البيت الحرام وانتى بتشوفى احسن من الاول..
    فاطيما:بفرحه عارمه وبكاء حاد..حتى لو رجعت عاميه زى ما انا..انا راضيه..بس اروح اعمل عمره..نهت جملتها وارتمت داخل حضنه تبكى بصوتا مسموع..ضمها هو بكل قوته رفعها عن الارض دافنا وجهه بشعرها وبيقين همس..
    معاذ:هتخفى وهتشوفى تانى يا فاطيما..
    طال حضنهم قليلا..يحتضنها معاذ بعشق..
    اما فاطيما فتحتضنه بحب أخوى فقط..
    غافلين عن مى الناظره لهم ببتسامه بلهاء..انتبهت على حالها فتنحنحت بحرج وتحدث بتسائل..
    مى:اححححم..هو مهاب بره يا استاذ معاذ؟!..
    على مضض ابتعد عنها معاذ وتحدث وهو يعيد ترتيب شعرها بكلتا يده..
    معاذ:ايوه مهاب قاعد بره..
    مى:طيب يا طمطم انا هخرج اشوفه وانتى البسى وحصلينى..

    فاطيما:حاضر يا حبيبتى..مش هتأخر عليكى..
    انتظر معاذ حتى خرجت مى وأغلقت الباب خلفها..وسحب فاطيما من يدها كطفلته واتجه بها نحو دولابها وتحدث بأمر..
    معاذ:خلينى ألبسك ونخرجلهم..
    فاطيما:بخجل..هاتلى فستان وحجاب وانا هلبسهم..
    معاذ:قولتلك هساعدك يا طماطم..ربط على وجناتيها بأصابعه..انتى هتلبسى على البجامه ولا عايزه تق؟!..
    قطعته فاطيما سريعا بخجل..
    فاطيما:اححم..لا هلبس عليها..مش هقلعها..
    معاذ:طيب انا طلعطلك فستان نبيتى وحجاب كافيه..
     تعالى بقى اسرحلك شعرك الاول..نهى جملته وامسك فرشاه شعرها وسحبها مره اخرى وجلس على اقرب مقعد واجلسها على قدميه كعادته وبدأ يمشط شعرها بحنان بالغ..
     لتبتسم فاطيما بسخريه وتهمس بسرها..
    فاطيما:مى صحبتى دى هبله اوى..قال ابيه معاذ بيحبنى قال دا بيعتبرنى زى بنته مش اخته كمان..
    غافله عن معاذ الذى أوشك على فقدان صوابه من قربها هذا المهلك لقلبه والمعصف بكيانه ووجدانه..
    وبستمتاع وهيام يستنشق عبير شعرها تارا ويمشطه لها تارا أخرى..

    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    بشقه ايه وعابد..
    بهستريه وفرحه عارمه..
    تضحك ايه من صميم قلبها..
    وبصعوبه من بين ضحكاتها تحدثت..
    ايه:ههههههههه..الجواز حلو اوى يا ماما هههههههه..نظرت لزوجها الجالس جوارها ظاهر على وجهه الغيظ الشديد واكملت بستفزاز..مش كده يا عبودى..امسكت وجناتيه بين اصابعها بقوه محببه..مالك يا بودى بودى مبوز ليه يوم صبحيتنا كده يا زوجى ههههههههههه..
    عابد:ببتسامه مصتنعه..مش مبوز ولا حاجه..
    ابتسم بتساع ظهر جميع اسنانه..انا سعيييييد.. ومبسوووووط اهو..
    شيماء:بحاجب مرفوع..اه فعلا واضح عليك يا حبيبى الانبساط..نظرت لوالدته..مش كده يا ام خالد..
    ناهد:هههههههههه..فعلا مبسوط اوى من كتر انبساطه ودانه بطلع شرار هههههههه..
    ايه:بعتاب..كنتو مخوفنى ومفهمنى ان الجواز مسؤليه وبتاع..ضحكت ببلاهه..الجواز طلع جمييييل اوى ههههههههه..
    نظرت لعابد..اكل ومرعى وقله صنعه هههههههههههه..
    ناهد:بجديه مصتنعه..اهلا..نظرت لعابد ولوه فمها اكثر من مره..قله صنعه قولتيلى..
    انتفض عابد فجأه وهب واقفا وتحدث بحاجب مرفوع وبثقه وبعض الغرور..
    عابد:لا يا ام خالد بصلاه على النبى ابنك صنايعى مليون الميه كمان..نظر لحماته واشار على نفسه بكلتا يده..
    العطل مش من عندى يا حماتى..نظر لزوجته وغمز بعبث..
    انا واخد وضع الاستعداد وجاهز للانطلاق وبعون الله ثقه فى الله نجاح..
    ايه:بخجل..عااابد..

    عابد:بعبث..عيونه..
    شيماء..ناهد:ههههههههههه..ههههههههههههه..
    ايه:بشفاه مرفوعه..بتضحكو على ايه ان شاء الله..نظرت لزوجها بغيظ..على فكره هو بيهزر..
    ناهد:بجديه مصتنعه..اه يا حبيبتى هو بيهزر وانتى بتتكلمى جد..
    شيماء:بمزاح..يله يا ام خالد يا اختى بينا ونبقى نجلهم بعد العطل ما يتفك نطمن عليهم..نظرت لابنتها..وساعتها نشوف الجواز هيفضل حلو ولا هتغيرى رأيك يا يويو ههههههههههه..
    ناهد:بمزاح..ابقى هات مراتك وانزل اتعشى معانا يا واد بدل قعدتك اللى زى قلتها دى هههههههههههه..
    عابد:ببتسامه مصتنعه..انتو جاين تحفلو علينا ولا ايه؟!..
    ناهد:تصدق تستاهل يا واد انت علشان تبقى ترقص زى اللمبى اوى ههههههههه..
    شيماء:هههههههه..والله كنت عسل يا واد يا عابد بس طلع على دماغك فى الاخر هههههههههه..
    قفزت ايه فجأه ووقفت فوق احدى الكراسيى وتحدثت بمزاح تحاول تقليد زوجها..
    ايه:يويو بصى الحركه دى..نهت جملتها ورقصت بخصرها بمهاره وأغراء شديد..
    ببتسامه بلهاء اقترب منها عابد وبدا يصفق لها بتشجيع..وبعبث تحدث..

    عابد:اوعى عود البطل يا جدعان..نظر لوالدته وحماته الواقفتان يضحكان بشده حتى ادمعت عيونهم واكمل بمزاح..
    نورتونا والله..هتوحشونا اوى متبقوش تغيبو علينا بقى..
    ناهد:هههههههه..الحمد لله يا ام مياده عابد لقى حاجه يعملها نظرت لابنها..صقف يا حبيبى صقف..
    شيماء:هههههههه..ارقصى يا يويو ارقصى يا ضنايا قبل العلقه اللى هتخديها هههههههه..
    ايه:بعبوس..محدش يقدر يضربنى..
    عابد:بهيام..ولا حتى انا يا يويتى..
    ايه:بميوعه..ضرب الحبيب زى اكل الزبيب يا عبودى..
    انسحبت شيماء وناهد للخارج غالقين الباب خلفهم..
    وبلحظه كان عابد انتشلها داخل حضنه وهمس امام شفاتيها بأنفاس لاهثه..
    عابد:تتقطع ايدى قبل ما امدها عليكى يا قلب عابد..قبلها على كافه وجهها قبلات رقيقه للغايه..انا هأكلك احلى زبيب وبس..
    ايه:بلهفه..بعيد الشر على ايدك..احتضنته..وعليك كلك يا عبودى..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    ..مى ومهاب..
    بعمق..قبل مهاب يد مى وهمس بتسائل..
    مهاب:القمر بتاعى سرحان فى ايه..
    مى:بعشق..طبعا فيك..
    مهاب:امممم..بكاشه..نظر لها..بس بموت فيكى..
    مى:بهيام..انا اللى بموت فيك يا هوبا..امسكت يداه وضعتها على موضع قلبها وضغطت عليها بقوه..انت جوه قلبى يا مهاب..

    فعلتها هذه وكلماتها ونبره صوتها جعلت جسده يتشنج بقوه..
    وبتوتر وانفاس مسلوبه تحدث بتحذير..
    مهاب:مى..حبيبتى انا سايق..بلاش تخلينى اركن واعمل فعل فاضح فى الطريق العام..
    ابتسمت مى بخجل..وهمت بابعاد يده عن قلبها لكنه ضغط بعنف محبب وبرجاء همس..سبيها..نظر لها..نبض قلبك حياه بالنسبالى يا مى..ابتسم لها بعشق..يدوملى نبض قلبك يا حبيبه قلب مهاب..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    ..مر يومان..
    بشقه ايه وعابد..
    ..اااااااه مش قادره..
    همست بها أيه بصعوبه من اسفل اسنانها وهى تسير ذهابا وإيابا على أطراف أصابعها داخل مطبخ شقتها..
    تجلس تارا..تقفز تارا..وتركض حول نفسها بسرعه مجنونه تارا اخرى..
    وجهها متعرق بشده..ويظهر عليها الألم الحاد..
    رفعت كف يدها وضعته بفمها وعضته بعنف صادره صوتا متألم مكتوم وببكاء داخلى دون دموع همست..
    طفاستى ليفيل الوحش..جزت على اسنانها بعنف شديد..
    انا طفساااااااااااااه وملعله ودنيه اوووووووى..قفزت اكثر من قفزه حتى وصلت لطاوله صغيره بأحدى الاركان استندت عليها بكلتا يدها وتأوهت بصوتا مكتوم..اااااااه الامساك هيموتنى..يااااااالهوى يا مستهوى عليا..حد يطلب المطافى..
    ركضت سريعا حول نفسها وبألم هستيرى اكملت..دى كانت كرتونه تين شوكى سوده ومنيله عليا وعلى دماغى..
    توقفت عن الركض وسارت كالبلارينه على أطراف اصابعها وبغيظ شديد اكملت..اااااااه منك لله يا عابد يا جوزى..
    تدور وتدور حول نفسها..تعض بكافه شئ تراه امامها..
    وبغيظ اكبر همست..بقالك 3ايام متجوزنى ولازق فى البيت ليل نهار معايا مش مدينى فرصه اخد راحتى فى البيبى..
    كتمت فمها بمنشفه كانت تعض بها..لييييييييييه..

    نهت جملتها وظلت تعض بالمنشفه وتتحرك ببهلوانيه..
    غافله عن اعين عابد التى تراقبها منذ دخولها المطبخ..
    واضعا كف يده على فمه يكتم ضحكاته عليها بصعوبه..
    وبتمعن ووضوح استمع لكافه حديثها..
    بحرس وحذر ركض نحو الخارج..حتى ابتعد عن المطبخ وبعدم تصديق همس بسره..
    عابد:انا متجوز مجنونه..هتموت نفسها علشان متدخلش الحمام فى وجودى..ابتسم بعشق..طريقه كسوفك منى بتجننى يا يويتى..عض شفاتيه..يا لهوى يا مستهوى مراتى عندها امساك..التمعت عيونه بعبث وخبث وهمس ببتسامه متسعه..
    لا يبقى لازم اتصرف..ابتسم بشر..هروح اجبلك حقنه شرجيه وأدهالك بنفسى يا زوجتى نيهنيهنيهنيها..اتجه نحو غرفه نومهم وارتدى احدى ترنجاته الرياضيه..واخذ نفس عميق وتنحنح بصوتا مسموع وبعلو صوته نادى عليها..
    يويو..فينك يا قلب قلبى..
    توقفت هى عن الركض سريعا..وتحاملت على نفسها ووقفت مكانها تحاول السيطره على انفاسها المسلوبه بصعوبه..
    رسمت ابتسامه باهته على وجهها وبصوتا رفيع للغايه تحدثت..
    ايه:اااااانا هنا فى المطبخ..

    خطى هو لداخل المطبخ وهم بالحديث..لينتفض بفزع ويقفز مكانه بخضه حين هجمت هى عليه تستند بكلتا يدها على كتفيه وبزهول وفرحه عارمه تحدثت بأنفاس لاهثه..
    انت لبست حاجه عليك اخيرا..هييييييه يا فرج الله..نظرت له ببتسامه بلهاء..انت خارج صح؟!..
    عابد:بخجل مصتنع..ايوه رايح اجبلك ح؟!!..
    لم تهمله يكمل حديثه..فقد سحبته للخارج بكل سرعتها متجها نحو باب الشقه وبستعجال تحدثت..
    ايه:ياااااا..هتوحشنى اوووووى يا عابد..فتحت باب الشقه ودفعته للخارج ونظرت له برجاء..اقعد عند مامتك شويه وعند اخوك شويه..جزت على اسنانها واكملت بتحذير.. اوعى تطلع دلوقتى خااااااااااااااالص..وانا هعمل حاجه واجى وراك..نهت حديثها واغلقت الباب بوجهه وبسرعه البرق ركضت..بل قفزت نحو الحمام و؟؟!..

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .