-->

رواية يوميات زوج فرفوش الفصل الرابع بقلم نسمة مالك

رواية يوميات زوج فرفوش الفصل الرابع بقلم نسمة مالك

    رواية يوميات زوج فرفوش الفصل الرابع بقلم نسمة مالك




    البارت الرابع..
    ..ببكاء حاد تتحدث ايه بهاتفها..
    ايه:اااه يا ماما تعالى الحقينى هموت مش قادره..
    شيماء:بفزع..بعيد الشر عليكى يا حبيبتى..فيكى ايه يا ضنايا..
    ايه:بنحيب..عندى أمساك فظيييع..وبطنى بتتقطع..
    أسرعت شيماء نحو ثيابها وبدأت ترتديهم على عجل وبلهفه تحدثت..
    شيماء:انا بلبس وجيالك يا حبيبتى..بس اشربى كوبايه لبن ساقع وخلى جوزك يجبلك ملين من الصيدليه على ما اجيلك..
    ايه:بوهن..انا مقولتش لجوزى انى تعبانه..بكت بقوه اكبر..مكسوفه اقوله وهو نزل مش عارفه عند مامته ولا اخوه يقعد معاهم شويه..
    شيماء:بأمر..طيب اقفلى وانا دقايق واكون عندك يا حبيبتى..
    ايه:برجاء وبكاء..متتأخريش عليا يا ماما انا مش قادره اتحرك..
    شيماء:عنيا حاضر يا ضنايا مسافه السكه واكون عندك..
    اغلقت شيماء معها وطلبت رقم اخر ووضعت الهاتف على أذنها تنتظر الرد بلهفه..
    ناهد:السلام عليكم يا ام يويو..
    شيماء:ام خالد اطلعى لأيه تعبانه اوى..
    ناهد:بخضه..تعبانه ازاى يا شيماء..هما دخلو ولا ايه..
    شيماء:لا لسه مدخلوش..ما انتى عارفه اللى فيها يا وليه..بس البت عندها امساك تعبها اوى ومكسوفه تقول لجوزها..
    اتجهت ناهد لخارج شقتها وتحدثت بتفهم..
    ناهد:علشان كده عابد راح الصيدليه..
    شيماء:برتياح..طيب الحمد لله اكيد هيجبلها ملين..اديها انتى بقى كوبايه لبن ساقع يا ناهد على ما اجيلكم..
    ناهد:حاضر يا حبيبتى عنيا..انا طلعلها اهو وانتى تعالى على مهلك..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    ..اثنان فى النار الحاقد والحاسد..
    شاهنده..ببتسامه خبيثه اخذت زجاجه من الشامبو الخاص بفاطيما ووضعت واحده اخرى تشبهها تماما..
    وبسرعه البرق ركضت خارج الحمام حين استمعت لصوت حماتها يقترب منه..
    هاله:بحب..على مهلك يا طمطم..
    فاطيما:ببتسامه..يا مرات عمى انا حفظت البيت متخفيش عليا يا حبيبتى..
    هاله:بتنهيده..ربنا يتم شفاكى على خير وترجعى احسن من الأول يارب يا بنتى..
    فاطيما:بدموع..يارب يا مرات عمى..ادعيلى وانتى بتصلى..
    هاله:دعيالك يا ضنايا..خطو لداخل الحمام..انا جهزتلك البانيو بميه دافيه وهدومك على الشماعه ورا الباب مدت يدها وامسكت زجاجه الشامبو الخاصه بها ووضعتها بيدها..ودا الشامبو بتاعك..ربطت على يدها برفق..لو عيزانى افضل معاكى قوليلى ومتتكسفيش يا فاطيما انا زى مامتك..
    فاطيما:بخجل..لا يا مرات عمى انا هاخد شاور وهخرج على طول..قبلت هاله وجناتيها وتحدثت ببتسامه..
    هاله:طيب يا حبيبتى..انا هخرج ولو عوزتى اى حاجه نادى عليا هجيلك هوا..
    فاطيما:متحرمش منك ابدا..ربطت هاله على وجناتيها بحنان واتجهت للخارج غالقه الباب خلفها..تحسست فاطيما الباب حتى وصلت للقفل واغلقته بأحكام وبدأت تخلع ثيابها حتى تخلصت منها وسارت بخطوات حذره نحو حوض الاستحمام وجلست بالماء الدافئ بسترخاء..
    ..بالخارج..
    عاد معاذ من عمله باكرا على غير العاده..
    خطى لداخل منزله يبحث بقلبه قبل عيناه عن فاطيما..
    لمحته هاله فتحدثت بستغراب..
    هاله:معاذ..ايه اللى جابك بدرى يا حبيبى..
    اقترب معاذ من والدته وقبل يدها وجبهتها وتحدث بفرحه..
    معاذ:جاى اخدك انتى وفاطيما علشان تتصورو صور جواز السفر..
    همت هاله بالرد عليه لكن صوت شاهنده الساخر قطع حديثهم..
    شاهنده:امممم..هتاخدهم تصورهم هما بس..اشارت على نفسها..طيب وانا مليش نفس..
    معاذ:بهدوء..انتى عندك جواز سفر با شاهنده..لكن هما لا..
    شاهنده:ببرود..وماله..هجى معاكو واتصور برضو..
    هاله:تعالى معانا يا حبيبتى..
    معاذ:بقلق مفاجئ..فين فاطيما يا امى..
    هاله:بتاخد دش يا حبيبى..
    معاذ:طيب لما تخرج اجهزو وانا هغير هدومى ونخرج نتغدا بره..
    شاهنده:ببتسامه مصتنعه..بس مش سمك وزفاره بقى..
    معاذ:بنفاذ صبر..شوفى عايزه تتغدى فين يا شاهنده وانا هوديكى مكان ما تحبى..نهى جملته واتجه نحو غرفته..
    نظرت هاله لشاهنده وتحدثت بتعقل..
    هاله:يا بنتى طريقتك المستفزه دى مع جوزك هتبعده عنك وهتعملى مسافه بنكم..الراجل مبيحبش الست اللى تستفزه..
    شاهنده:بضيق..ما تخليكى فى نفسك يا حماتى..اقتربت منها واكملت بوقاحه..ومتدخليش فى طريقتى مع جوزى..
    هاله:بأحراج..براحتك يا بنتى..
    شاهنده:ايوه كده..براحتى..نظرت لها هاله بحزن وتركتها واتجهت نحو غرفتها هى ايضا..
    جلست شاهنده على اقرب مقعد وهمست بسرها بلهفه..
    ما تصرخى بقى يلى تنشلى وفرحى قلبى فى شماتى فيكى وخلى نارى تبرد شويه من نحيتك..
    ..بداخل الحمام..
    فاطيما..اكتفت من جلوسها بالمياه الدافيه..مدت يدها وامسكت زجاجه الشامبو وهبت واقفه وقامت بفتحها وبدأت تسكب منها على شعرها..
     واذ بكم هائل من الحشرات المختلفه خرجت منها وبدات تتساقط على شعرها وجسدها بكثره..
    لحظات وشعرت فاطيما باشياء كثيره تسير عليها..
    برعب وفزع صرخت بعلو صوتها..
    فاطيما:عااااااا...الحقونى..عاااااااا يا مرات عمى..بكت بنحيب شديد ويدها تحاول ابعاد الحشرات عن جسدها التى بدأت تقرصها بقسوه..ااااااه الحقونى..
    ..بالخارج..
    تصقف شاهنده وترقص وتضحك بفرحه عارمه بسرها عندما استمعت لصرخاتها..
    اما معاذ صرخاتها اخترقت قلبه قبل اذناه..بكل سرعته..
    ركض نحو المرحاض هو ووالدته وخبط عليه وتحدث بفزع..
    معاذ:فاطيما افتحى يا حبيبتى..
    فاطيما:بنهيار..ابيه معاذ الحقنى..بدا معاذ يخبط الباب بكتفه بعنف..انتبهت فاطيما لجسدها العارى تماما فسارت بخطوات شبه راكضه تتحسس بيدها بحثا عن منشفه تستر بها نفسها..
    اثناء سيرها المرتعش للغايه وبرعب شديد تحاول التخلص من الحشرات التى تسير على وجهها..اختل توازنها وسقطت ارضا بكل عنف على راسها..بتألم شديد تأوهت بصوتا مسموع..استمع معاذ لصوت ارتطامها بالأرض فصرخ باسمها وزاد من دفع الباب بقوه اكبر..
    معاذ:فاطيمااااااااااا..
    لم تستسلم لدوارها الذى بدا يكتسحها بعنف و تحاملت على نفسها وزحفت على يدها وقدميها حتى وصلت للمنشفه وبوهن وضعف وجسد ينتفض بشده لفت نفسها بالمنشفه سريعا بأحكام..لتشعر بسائل دافئ يهبط على جبهتها نزولا بعيونها وانفها..
    بندفاع خطى معاذ ووالدته الباكيه لداخل الحمام..
    لتصرخ هاله بفزع ورعب حين لمحت فاطيما الجالسه ارضا راسها تنزف بغزاره والكثير من الحشرات تسير على جسدها وشعرها..
    اقترب منها معاذ وحملها داخل حضنه سريعا وسار بها نحو حوض الاستحمام وتحدث بامر لوالدته..
    اخرجى يا مامااا ومدخليش حد علينا..
    بطاعه ركضت هاله للخارج واغلقت الباب وظلت ممسكه به بعدما تحطم من دفع معاذ..
    فتح معاذ المياه واوقف فاطيما اسفلها وبدا يبعد عنها الحشرات بيده بلهفه شديده وبصوتا حنونا للغايه تحدث..
    فاطيما حبيبتى متخفيش انا معاكى..ترتعش هى بعنف بين يديه..وبكل قوتها ممسكه بتيشرته بكلتا يدها..
    بتمعن يتفحص كل انش بشعرها..وكافه وجهها..وتاكد ان جرحها توقف عن النزيف..بدا يفحص عنقها نزولا باول صدرها..وبعمق أخذ نفس عميق وبلحظه كان خلع عنها منشفتها..لتتمسك بها فاطيما بكل قوتها وببكاء وصوتا مرتعش همست بخجل..
    فاطيما:لا يا ابيه ارجوك..
    معاذ:بحنان..حبيتى متخافيش منى..وضع جبهته على جبهتها وبتاكيد همس..مش هبص عليكى يا فاطيما..جذبها لداخل حضنه وبصعوبه تركت هى المنشفه وبحذر وحرس اوقفها اسفل المياه وهو معها..
    ^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^
    ..مهاب ومى..
    مش انا ام شنب؟!!..
    نطقت بها مى بعبوس شديد..
    ضحك مهاب بعلو صوته واقترب منها جذبها داخل حضنه رغم اعتراضها وتحدث بصعوبه من بين ضحكاته..
    مهاب:قلبك اسود اوى يا مى..رفعها داخل حضنه حتى اصبحت قدميها لا تلمس الأرض ودفن وجهه بعنقها وبأنفاس لاهثه همس..شنبك دا احلى شنب انا شوفته فى حياتى..
    مى:بخجل..مهاب ماما ممكن تدخل علينا؟!..
    رفع وجهه ونظر لها بعبث وذاد من ضمها اكثر لصقها به ويده تسير على كافه ظهرها صعودا بعنقها حتى استقرت بشعرها..
    خلل اصابعه بشعرها وهمس بأذنها بجرائه..
    مهاب:حبيبتى انتى مراتى..قبل اسفل شفاتيها بعمق..
    يعنى براحتى..نهى جملته وقبلها بعشق من شفاتيها..

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .