-->

رواية لحظات انوثة الفصل الثالث 3

رواية لحظات انوثة الفصل الثالث 3

    رواية لحظات انوثة الفصل الثالث 3 





    لحظات أنوثة 💞الفصل الثالث

    (ادم وكارمن)
    ذهبت كارمن الي بيت ادم أخرجت المفتاح فتحت الباب دخلت الي البيت كله مكون من صالة رياضية وبعد الاثاث وطابق لغرفة النوم
    دخلت الي الصالة الرياضية لقت ادم بيلعب رياضة الضغط
    كارمن امام هذا الوسيم حيث كان عاري الصدر لايرتدي الا البنطلون اسود رياضي يحمل منشفة صغيرة في يده لتنشيف بعض قطرات الماء من شعره الاسود الغزير نظرت كارمن الي ذلك الوسيم نظرت إلي عينيه السوداء وجهه الاسمر انفه المستقيم شفاهه اه من شفاه ملامح الرجولية القوية عضلات جسده المنحوتة ببراعة تقسم أنه يشبه ابطال الروايات الرومانسية

    ادم ادخل يا امجد مالك في ايه مكسوف
     ولا ايه تعالي ادخل
    كارمن لا ابدا ودخلت
    ادم انت عارف حتعمل ايه سهام قالتلك حتعمل ايه
    كارمن اه قالتلي متلبس حاجة احسن
    ادم لا انا حر في بيتي اعمل اللي انا عايزة ولا انت بتتكسف ده احنا رجاله زي بعض
    كارمن بتوتر لا ابدا احنا رجاله زي بعض
    ادم طيب انا حدخل اخد دش تكون جهزت الاوراق عشان امضيها
    كارمن طيب وأخرجت بعض الأوراق من الشنطة بعدها وقفت في منتصف الشقه تطلعت علي المكان مط شفاهها البيت كانه في حياة في روح وشمت رائحة عطر من بعيد شمت العطر أدارت وجهها تبحث عن الرائحة
    ادم خلصت جهزت الورق ياامجد
    كارمن رمشت بعينيها عدة مرات لكي تستوعب الوضع حيث كان لا يرتدي شئ الامنشفه علي خصره وممسك بمنشفة صغيرة في يده لكي ينشف قطرات الماء علي شعره ووجه
    كارمن وضعت يدها علي وجهها ايه اللي انت عامله ده في نفسك
    ادم باستغراب من تصرفاتها مالك في ايه انت كويس ياامجد
    كارمن أيوة انا تمام وأخرجت الأوراق ده الورق اللي حتمضي
    ادم تعالي ورايا وطلع علي الدرج ودخل غرفة نومه فتح الدولاب أخرج بدلة سوداء مع قميص من اللون الابيض
    ادم دخل غرفة تغير الملابس عنده وقام بارتداء البدلة بعدها خرج من الغرفة كان في كامل أناقته كان وسيم للغاية حيت كان يرتدي بدلته السوداء مع قميص ابيض مع فتح ازرار القميص التي تظهر عضلات جسده ببراعة
    كارمن ادارت وجهها الناحية الاخري ووضعت يدها علي وجهها وزفرت بقوة انت مش بتلبس كرافت
    ادم مبحبهوش بيخنقني الكرفت رسمي اوي
    كارمن طيب انا هنزل بقي عشان اجهز الأوراق
    ادم باستغراب طيب

    (سلمي وقصي)
    قصي برافو بتعرفي تكدب كمان
    سلمي انا مكدبتش دي الحقيقة انت راجل كبير في السن فعلا
    قصي بضحكة تثير أي امرأة وقام من مكانه واقترب منها ودار حولها لكي يوترها هو انتي مصدقة اللي بتقولي ده وحك ذفنه بيديه واخرج سيجارة ووضعها علي شفاهه لكي يوترها اكتر
    سلمي لوسمحت ابعد شوية خلي في مسافة بين وبينك
    قصي ولو مبعدتش حتعملي ايه
    سلمي انت مستفز ازاي عرفت تضحك عليا وتخليني امضي علي العقد انت خبيث
    قصي لسانك اللي بيشتم ده حقطعهولك قريب عايز ترويض
    سلمي باستفزاز متخلقتش الراجل اللي يروضني بالعكس انت اللي عايز ترويض حوريك
    قصي بضحكه عالية انتي حتوريني انا
    سلمي خرجت من المزرعة وهي تسب وتلعن
    قصي بضحكة لئيمة حنشوف وبعدها أعد علي المكتب

    (جميلة وجاسر)
    ذهبت جميلة الي موقع التصوير عند جاسر راحت تسلم عليه بفرحة وابتسامة عريضة
    جاسر ببرود اهلا آنسة جميلة
    جميلة بكسفة هو انا جيت بدري ولا حاجة
    جاسر لا ابدا كويس انك جبتي بدري حلو الالتزام بالمواعيد وهو ينظر لزرقة عينيها
    جميلة بكسفة انا بحب الالتزام بالمواعيد ومسكت يديها بتوتر ملحوظ
    جاسر اهدي انتي متوترة ليه لسة العرض مبداش
    جميلة هزت راسها حاضر انا اصلي اول مرة اتقبل في حاجة
    جاسر بالرغم من جمالك ده كله محدش قابلك في اي عرض
    جميلة بابتسامة لا محدش قابلني
    جاسر تمام يبقي اول عرض حيبقي معايا
    جميلة ده شرف ليا وهي تنظر بوسامته أنه حقا وسيم أكثر مايظهر في الصحف والمجلات
    جاسر انتي كويسة ياانسة جميلة
    جميلة هزت راسها اه انا تمام انا حروح اجهز نفسي
    جاسر ماشي
    ذهبت جميلة الي غرفة الملابس ولم الاحظ تلك التي تستشيط غضبا وغيظا منها
    نورهان لما نشوف حتعملي ايه دلؤتي في المصيبة اللي محضرهالك وبصت علي الفستان بتاع جميلة

    (قصي وسلمي)
    قصي خير يادكتورة سلمي البهايم عايزة ترويض مش كده
    سلمي والله ياقصي بيه في ناس تانية محتاجة ترويض في لسانها وتصرفاتها وجاية تمشي مسك ايديها قصدك ايه
    سلمي قصدي انت فهمه كويس واحد مغرور زيك لازم له ترويض وانا دكتورة بهايم افهم في المواضيع دي كويس
    قصي لولا أن ريحتك خيل ومقرفة كنت كملت معاكي المناقشة دي بس انا مضطر انهيها ومشي وسابها بعدها رجعلها تاني اه انتي حتنامي في الاسطبل مع الخيل
    سلمي انا مش مضطر اني أعد عندك
    قصي العقد بيقول انك حتقعدي وكمان ده سفر حتمشي ازاي وغمزلها ومشي
    دخلت سلمي الي اسطبل الخيل وزفرت بقوة بعدها ركبت علي الخيل وخرجت بالحصان
    لمحها قصي من بعيد نادي علي التمرجي
    التمرجي خير ياقصي بيه
    قصي الدكتورة سلمي راحت فين
    التمرجي خدت الحصان ومشيت
    قصي مردش عليه ودخل الاسطبل وخد حصانه وركبه وخرج وراها يبحث عنها
    وجدها مغمي عليها وقعت علي الحصان حملها
    وخدها أمامه علي الحصان ورجع علي المزرعة
    دخل علي غرفة الاستراحة ووضعها علي السرير دكتور بسرعة وخرج برة الغرفة انت مروحتش تجيب دكتور ليه يابني ادم انت
    الغفير كلمته جاي في الطريق اشاء الله حتبقي كويسة اهو جه اهو ياقصي بيه
    قصي دخل الي الغرفة الاستراحة ومعه الدكتور بعد الفحص حتبقي كويسة بس مش واكلة بقالها يومين
    قصي طيب شكرا وبعدها دخل الي غرفة سلمي
    قصي كنتي بتعملي ايه هناك
    سلمي عايز مني ايه وقامت من مكانها
    قصي انتي لسة تعبانة ااعدي حتباتي هنا مع انك حتوسخي الاوضة

    (كارمن وادم)في الشركة عند ادم
    ادم انت مبتفهمش بوظت الشغل كله انت صحيح لسة مبتداء بس لازم تكون فاهم اكتر من كده
    كارمن ببكاء حصلحه وخرجت برة المكتب ودخلت الحمام
    ادم ماله ده في ايه وخرج برة المكتب

    الفصل الرابع من هنا 

    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .