-->

رواية عشقتها ولكن الفصل العشرون 20 بقلم دينا دخيل

رواية عشقتها ولكن الفصل العشرون 20 بقلم دينا دخيل

    رواية عشقتها ولكن الفصل العشرون 20 بقلم دينا دخيل


    لبارت العشرين 💪

    ريان اعتذر من إسراء مرة تانيه أنه شك فيها وكانت إلهام السبب
    ومالك أصر ياخد امل المستشفى واطمن عليها

    وريان اتفق مع أهل اسراء أنه هيجي يخطبها كمان اسبوع
    وهما كانوا موافقين وبدءؤا يجهزوا كل حاجه

    اسراء وريان اللي فرحانين جدا أنه ربنا هيجمعهم علي خير
    بس هو قلقان من مامته

    وأمل اللي كل يوم بتحب مالك أكتر وهو مهتم بيها جدا ودا مفرحها

    ومر أسبوع بعدها من غير احداث تذكر و....

    ريان في المطار مستني سما أخته

    ريان شافها وهي خارجه وندا عليها
    كانت لابسه بنطلون جينز وتيشيرت أبيض بكم وجاكت كات لونه اسود عليه
    ولابسه نضارة شمس كبيره وشعرها القصير طاير علي وشها

    سما أول ما شافته طلعت تجري عليه وحضنته وهو حضنها وشالها

    ريان: وحشتيني اووي بقالي سنتين مشوفتكيش

    سما : وانت اكتر والله كل حاجه وحشتني

    ريان وهو بياخد منها الشنطه
    انتي شايله شنطة قدك يا أوزعه

    سما بغيظ : متقوليييش أوزعه
    وبعدين كدا احلي عشان تعرف تشيلني وتحضني 😌😂😂

    ريان : وحشتيني ووحشني كلامك و

    سما : ما قولنا وانت كمان يعم بقا يالا روحني جعاانه 😂😂

    ريان: انتي متاكده انك كنتي بتدسي برا

    سما وهي بتلبس نضارتها مره تانيه وبطريقه كوميديه
    شوووور 😎😎

    ريان : طب يالااا عشان سميره مستنياكي
    وكمان عايزك في موضوع

    سما : يالااا هي كمان وحشتني
    والواد مالك كمان

    ريان: الواد مالك 😂
    الواد دا خطب بقا يستي وكلها شويه ويتجوز

    سما : مالك عقل وخطب
    وانا معرفش ازاي

    ريان : هو خطب اه
    انما عقل لا 😂 ...... وبعدين دا لسه من اسبوعين الكلام دا

    سما : دا انا شكلي في حاجات كتير معرفهاش

    ريان : عشان تبقي تسافري تاني

    سما : لا خلاص بقا مش هسافر تاني

    ريان : مش هسمحلك بكدا أصلا

    سما : أحبك وانت واثق كدا

    ريان : شووور أنا ريان الاسيوطي

    سما : هههههههههههه طب يالا نمشي

    وريان اخد سما ووصلوا الفيلا

    نجوي وهي بتحضنها : حبيبتي وحشتيني اووي

    سما : انتي اكتر يقلب سمااا
    عامله ايه يا نوجاا

    نجوي : كويسه لما شوفتك يروحي

    سميرة : سمااا
    ايه ماما مش وحشاكي

    سما راحت حضنتها
    انتي اللي في القلب يا سوسو

    سميره: وحشتني سوسو دي اووي

    سما : خلاص يجماعه رجعت ومش همشي تاني

    نجوي : إن شاء الله
    يالا غيري هدومك عشان تاكلي
    عملتلك كل حاجه بتحبيها

    سما : ايوه بقا وحشني أكلك يا نوجا

    نجوي : طب يالا بسرعه

    سما : هواا

    وطلعت سما غيرت هدومها ونزلت أكلت وبعدها طلعت اوضتها تنام وترتاح من السفر

    ريان : انا اتفقت مع أهل اسراء أن هنروح بكره إن شاء الله نخطبها

    سميره: انت لسه مصمم علي البنت دي بردو

    ريان : اظن انتي شوفتي إلهام وعملت إيه واكيد مش هتجوز واحده بالاخلاق دي ولولا مامتها وأنها بنت كنت عرفتها معني الغلط معايا إيه

    سميره بتفكر في كلامه ولنفسها
    اومال لو عرف إن انا اللي كنت بخطط لكل حاجه هيعمل إيه

    سميره : حتي لو مش إلهام
    بس مش اسراء

    ريان : انا مش عارف إنتي مش حباها ليه
    بصي نهايه الكلام يا أمي انا بكره هاخد سما ونجوي ومالك وهروح أخطبها
    واتمني تيجي معايا ...... هو انتي مش عايزاني افرح

    سميرة : ماشي يا ريان هاجي عشانك بس

    ريان قام حضنها وباس إيديها ودماغها
    ربنا يخليكي ليا يست الكل

    سميره في عقلها : هوافق بس عشان ما ابقاش الشريرة في الموضوع بس لازم الجوازة دي تبوظ

    ريان طلع لسما أوضتها

    ريان : صحيتي يا سومي

    سما : اه
    تعالي شكلك عايز تقول حاجه

    ريان قعد جمبها
    ريان : اه فعلا
    عايزك تيجي معايا بكره عشان هخطب

    سما : تخطب!!
    هو انا كل حاجه كدا اعرفها متأخر

    ريان : يحبيبتي لا
    لسه بكرا هتقدملها يعني مش متأخر ولا حاجه

    سما : طب مين بقا اللي خطفت قلب ريان الاسيوطي

    ريان : اسمها إسراء.... بشمهندسه بتشتغل معايا
    وعلي فكره تبقي بنت عم خطيبه مالك

    سما : بتحبها بقا علي كدا 😉

    ريان بتنهيده حب : جدا يا سما ومش عارف امتا وازاي

    سما : لا دا بعد التنهيدة دي يبقي بتعشقها مش بتحبها بس

    ريان : وانتي كمان هتحبيها لما تعرفيها

    سما : إن شاء الله
    بس اوعي تحبها اكتر مني وإلا انت عارف هيحصلك إيه

    ريان: هههههههههههه هحبكم انتو الاتنين وكل واحده ليها مكانتها عندي
    انتي بنوتي وهي حبيبتي

    سما : ربنا يفرحك ويسعدك يارب بحبيبي
    خلاص اشطا جايه معاك بكره اشوف عروسة اخويا

    ريان : ربنا يخليكي ليا يحبيبتي
    اسيبك بقا ترتاحي
    تصبحي ع خير

    سما : وأنت من اهله

    سما بعد ما ريان خرج
    هييييح وانا امتا احب واتحب بقاا زي الروايات كدا
    وجابت رواية من شنطتها تقرأها
    رواية عشقتها ولكن لدينا دخيل وقعدت تقرأها وهي بتحلم ببطل يحبها كدا
    (😎😎😎😌😌😌😌😎😎😎😌😌😎😎)

    تاني يوم
    سما مع ريان بتظبط معاه لبسه وجذمته واختارتله بدلة رمادي وشوز اسود
    وحضرت لنفسها فستان أبيض رقيق منقوش عليه ورود من ألوان مختلفه

    عند اسراء
    امل اختارت معاها فستان بينك غامق وخمار من نفس اللون بس درجه افتح

    اسراء: انا مكسوفه اووي يا امل وكمان هقعد من غير نقاب يالهووي

    امل: يست ما دا لازم في الرؤية الشرعية
    وبعدين هي المرة دي بس وبعدها مش هيشوف وشك تاني من غير نقاب

    إسراء: عارفه بس متوترة ومكسوفه

    أمل: عيشت وشوفتك مكاني 😂😂

    إسراء: إنتي شمتانه فيا اجذمه

    أمل: انااا
    ابدا 😌😂

    اسراء: طب يالا خليني ألبس عشان زمانهم علي وصول

    أمل: ماشي يالا

    ولبست اسراء وجهزت نفسها

    امل: إيه العسل دا

    اسراء: بجد ولا مجامله

    امل: لا والله بجد قمورة اووي

    اسراء: متوتررررررة

    امل: يست اهدي بقاااا

    ليلي وحنان كانوا طبعا بيرتبوا المكان وبيحضروا الحلويات والعصاير

    سالم ومحمد وعبدالرحمن كانوا قاعدين منتظرين ريان وأهله

    ريان وصل البيت وبيرن الجرس
    هو ومامته اللي كانت مضايقه من الجوازة ونجوي اللي فرحانه
    وسما اللي كانت متشوقه تشوف اسراء وامل وتتعرف عليهم
    ومالك كان عنده شغل مهم واعتذر من ريان أنه مقدرش يجي

    عبدالرحمن فتح الباب واستقبل ريان ومامته وجدته
    وسما كان الكوتشي بتاعها اتفك فوقفت علي السلم تربطه في الوقت اللي عبدالرحمن فتح الباب ودخل اهله ومكنش شافها
    ولسه بيقفل الباب

    سما : إيه يبني هتقفل في وشي
    مش شايفني ولا ايه

    عبدالرحمن : لا مشوفتكيش وبعدين ما انتي اللي اوزعه اعمل ايه

    سما بعصبيه : متقوليش أوزعه
    انت قليل الذوق علي فكره

    عبدالرحمن: انا قليل الذوق !!!
    انتي ال....
    وقطع كلامه

    ريان جه عليهم : سما انتي لسه مدخلتيش

    سما بغيظ وهي بتبص لعبدالرحمن
    كنت لسه هدخل اهوو

    ريان : دي سما اختي يا عبدالرحمن
    عبدالرحمن يبقي اخو أمل وابن عم اسراء يا سما

    سما :أهلا

    عبدالرحمن: اهاا
    اتفضلوا جوا

    محمد : اتفضل يا ريان يا بني

    ريان : تسلم يا حاج

    حنان : ازايك يا مدام سميرة

    سميره: تمام
    اومال فين العروسه مش عايزه تورينا نفسها ولا ايه

    ريان قاعد مضايق من طريقه مامته

    سما: اه والله يا طنط عايزه اشوفها بسرعه

    حنان بابتسامه: حاضر يحبيبتي
    وقامت حنان تجيب إسراء

    حنان : يالا يا سوسو هاتي صنيه العصير وتعالي

    اسراء: ماما انا خايفه
    وحاسه أن هتقع مني أو هتكعبل حاجه زي كدا

    امل: يبنتي بطلي توتر بقا وانا هخرج معاكي يالا

    حنان : اه يالا
    وخصوصا إن أمه مش عارفه مالها مستعجله

    اسراء: انتي كدا مثلا بتطمنيني
    انا كدا قلقت اكتر

    حنان: يحبيبتي اهدي خالص وخدي نفس كدا براحه
    ويالا

    اسراء حاضر
    وخرجت إسراء ومعاها صينيه العصير وقدمت لنجوي وسميرة وسما وسلمت عليهم
    وقدمت العصير لريان اللي كان فرحان اووي
    وكانت زي القمر في عينيه وبشرتها صافيه ورقيقه

    سما حضنتها اووي
    انتي بقا مرات اخويا المستقبلية

    اسراء ابتسمت ليها

    سما : إنتي قمرر اووي وكيوت

    اسراء : إنتي احلي بكتير وفرحانه إن عرفتك

    سما : انا اكتر
    وانتي بقا اممممم امل خطيبه مالك صح

    أمل بابتسامه وهي بتسلم عليها
    اه أنا

    سما : انتو قمرات اوووي

    امل: والله انتي اللي عسل وحبيتك وشكلنا هنبقي صحاب

    سما : ياريت انا اصلا معنديش صحاب عشان لسه راجعه مصر وكدا
    ف ممكن نبقا احنا التلاته صحاب بقا

    اسراء: انا موافقه جدا

    ريان بهزار . ايه يا سما جاين أخطب ولا تعملي صحاب

    سما : هههههههههههه الاتنين عادي 😎

    ريان : طب نتكلم في المهم
    انا يا عمي جاي اطلب ايدك بنت حضرتك إسراء
    واي طلبات أنا موافق عليها

    سميره: طلبات إيه
    مش كفايه أنهم هيناسبوا عيله الاسيوطي

    ريان: ماماااا
    ايه طلبات طبعا هوافق عليها كفايه عليا إن هتجوز إسراء

    محمد : مش هنختلف علي حاجه يبني
    وكل حاجه هنجيبها المفروض تتجاب والشبكه دي بتبقي هدية منك لعروستك
    ف زي ما انت هتجيب

    نجوي : يبقي نقرأ الفاتحه بقا

    وكلهم قرؤا الفاتحه وريان اللي بيبص لإسراء وفرحان حاسس أنه فاز بحاجه كبيره
    وأمل صورت اسراء ومالك وهما جمب بعض

    وسميرة اللي مش حابه الموضوع
    وفي نظرات غيظ بين عبدالرحمن وسما
    و....

    لولولوللللليييي لولولوللللليييي
    الزغاريط مليت المكان وكله فرحان وبيبارك لبعضه

    ريان: بس انا كنت عايز طلب يعمي

    محمد : اتفضل يبني

    ريان: يعني كنت عايز ننزل نجيب الشبكه بكره
    وعلي الاسبوع الجاي نعمل خطوبه وكتب كتاب

    سميره: نعمممممم
    ريان بصلها

    سميره: احم قصدي يعني ليه الاستعجال

    محمد : فعلا انت مستعجل علي كتب الكتاب من دلوقتي ليه بس

    ريان : يعمي اسراء طبعا منقبه ومش هقدر اشوفها تاني غير لما نكتب الكتاب
    وغير كدا عايز أبقي براحتي معاها من غير ما يبقي في حاجه حرام
    نخرج مع بعض أو اي تصرف أبقي براحتي
    وشهر ونبقي نعمل فرح ونتجوز

    نجوي : أنا مش شايفه إن دا غلط يا ابو إسراء

    محمد: انا مش عارف اقولك ايه بس ....

    ريان : صدقني يا عمي مستحيل اخليك تندم علي ثقتك دي
    واسراء هحطها في عينيا ومستحيل اجرحها أو ازعلها في يوم

    محمد : رايك إيه يا اسراء

    اسراء كانت متلغبطه ومكسوفه وفرحانه بردو بس متوترة من أنها كمان اسبوع هتبقي مراته
    بس كلام ريان فعلا أقنعها وهي كانت ناوية تلتزم بكل حدود الخطوبة ودا صعب ف....

    اسراء بكسوف : اللي حضرتك تشوفه يا بابا

    سالم : يبقي علي بركه الله
    بكرة ننزل نجيب الشبكه وكمان اسبوع يبقي خطوبه وكتب كتاب
    والفرح الشهر الجاي
    مبروووك يا ولاد

    ريان بفرحه : الله يبارك فيك يا عمي

    سما حضنت اسراء
    مبروك يا مرات اخويا

    اسراء: الله يبارك فيكي يحبيبتي

    وسميرة باركت ليهم وهي مضايقه ومكنتش تعرف بقرار ريان أنه عايز كتب كتاب بدري كدا

    وقعد ريان مع اسراء واتكلموا كتير
    وهو عرف حاجات كتير عن اسراء مكنش يعرفها وطول ما هي بتتكلم كان سرحان في شكلها ورقتها وهو فرحان

    وإسراء اللي كانت فاكره ريان عصبي دايما وشديد
    لقيته بيضحك ويهزر وأنه كافح عشان يوصل لمركزه دا
    وكانت فخورة بيه جدا

    وبعد فترة مشي ريان وأهله علي اتفاق ينزلوا بكره يجيبوا الشبكه


    إرسال تعليق

    جميع الروايات والقصص المنشورة علي الموقع هي روايات مجانية أخذنا إذن بنشرها من أصحابها إذا وجدت أي رواية لها حقوق ملكية فكرية أو تُريد إزالتها من الموقع اتصل بنا ، ونقوم بحذفها فوراً .